الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير

 

 

 





(الوطن) تنشر مجموعة منتقاة من أعماله الخطية البديعة على مدار الشهر الكريم
الخطاط الكلاسيكي السوري أحمد المفتي:
الكتابة القديمة ليست إبداعا شخصا حقيقيا أو أسطوريا واحدا
في زمن واحد، بل هي عمل متدرج خلال الأجيال
الخط العربي صحب الحضارة العربية الإسلامية عبر تاريخها وتطور
حتى أصبح فناً تجريدياً راقياً وهوية الأمة وتراثها وفنها الأصيل
فن الخط ولد من خلال تدوين القرآن المجيد ولا يوجد أمة اعتنت
بكتابتها كما اعتنت الأمة الإسلامية بكتابها الكريم

دمشق ـ من وحيد تاجا: جريا على دأبها وعادتها خلال ايام الشهر الفضيل، تنشر (الوطن) بدءا من اول ايام الشهر الكريم مجموعة منتقاة من الاعمال الفنية التشكيلية البديعة التي تجسد جماليات الخط العربي في اروع تعابيره وابدع تصويراته، حيث تتجلى روائع الخط العربي لتجسد مجموعة من الآيات القرآنية الكريمة بزخرفة لونية تتصدر الصفحات الدينية اليومية.
وقد ابدع هذه اللوحات الفنية الخطاط أحمد المفتي، وهو فنان متعدد المواهب، ففضلا عن كونه اديب وشاعر ومؤرخ فهو خطاط كلاسيكي وباحث في التراث العربي والاسلامي. درس الخط والفن على يد الاستاذ بدوي الديراني خطاط بلاد الشام. يعمل حاليا استاذ الخط العربي (تاريخه وفنونه) بكلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق ومعهد الفنون التطبيقية , واستاذ تاريخ الحضارات القديمة والاساطير بكلية الفنون الجميلة.
صدر له مايزيد عن 50 مؤلفا في الفنون والخط العربي والادب والتاريخ. من اهمها موسوعة الزخرفة التاريخية, شارك في العديد من المؤتم رات الدولية واعماله مقتناة في عدد من دول العالم من اهمها لوحة خطية في متحف ساكو في اليابان ونصها (ان مع العسر يسرا) واخرى في متحف الفاتيكان ونصها (يايحيي خذ الكتاب بقوة).
شارك في ترميم خطوط جامع بني امية الكبير بدمشق وكتابة الألواح الوثائقية فيه.
وفي سعي من (الوطن) لتعريف قرائها بالخطاط والاديب أحمد المفتي، التقت به وحاورته حول علاقته بالخط العربي وتطور الكتابة وانواع الخطوط وتطرق الحديث الى استخدام الفنانين التشكيليين لوحدات من الخط العربي في اعمالهم.

* هل يمكن اعطائنا لمحة عن البدايات وكيف تعلقت بفن الخط والتخطيط؟
** علقت الخط العربي منذ طفولتي، وشغفت بحب فن الخط منذ أن أبصرت عيناي حروفه في المصحف الذي جاء به والدي رحمه الله من استانبول بخط الحافظ عثمان شيخ من كتب المصاحف بخط النسخ من الأتراك العثمانيين توفي سنة (1110هـ) ودفن في الرباط (قوجه مصطفى باشا) باسطانبول بعد أن ترك مجموعة رائعة من فن الخط وخمسة وعشرين مصحفاً مخطوطاً بقلم النسخ البديع الجميل. ولما رأى والدي رحمه الله شغفي وحبي وتعلقي، أرسلني إلى خطاط بلاد الشام الكبير الأستاذ بدوي الديراني فلزمت صحبته في صيف عام (1960م) ولمدة ثلاث سنوات وأخذت عنه خطوط التعليق (الفارسي) والرقعة والديواني، والأستاذ بدوي من عمالقة الخطاطين الذين تميزوا بالتعليق، فجدد وطور فيه وأكسبه حلَّة دمشقية، وهو من مواليد سنة أربع وتسعين وثمانمائة وألف ميلادية وتوفاه الله سنة سبع وستين وتسعمائة وألف. بعد أن خلَّف وراءه تراثاً لا يحصى وأعمالاً ستبقى خالدة حتى يرث الله الأرض ومن عليها.
وشاءت الأقدار أن أسافر فيما بعد إلى اسطانبول مدينة السحر والجمال والخط فالتقيت بآخر عمالقة الخط العظام الأستاذ حامد الآمدي، واستمعت إلى نصائحه في خط الثلث والنسخ والديواني الحلبي، بعد أن كنت قد تعرفت بالأستاذ هاشم البغدادي أثناء زياراته المتتابعة لدمشق، وبذلك تكونت عندي الرؤية البصرية لقيم جماليات الحرف البديع في فن الخط العربي.
* لو عرفت لنا فن الخط والكتابة في كلمات فماذا تقول؟
** فن الخط سر من أسرار الروح، وحين ينظر الإنسان إليه بمتعة المتواجد فيتذوق كنه الجمال، وإذا وصلت الأحاسيس بمعالم الإدراك إلى سبر غوره، زالت كثف الحجب ببوادر الأنوار، وذاق حلاوة التجريد بالمطلق..
* كيف تطور الخط العربي؟
** قبل البدء لا بد أن أنوه إلى أمر هام في هذا المضمار، وهو أنه من الواجب علينا أن ندرك الفوارق في حديثنا عن قضية التطور إذ ثمة فرق بين تطور الكتابة كلفة تدوين، وبين تطور فن الخط كفن.. فلا وجود لفن الخط قبل بعثة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، ويمكننا القول إن فن الخط إنما ولد في أحضان القرآن الكريم وتطور بين سطوره.
وأما الذين يتحدثون عن الخط وتطوره في الكتابة، فإنهم يردون أصل الخط إلى جملة من النظريات المختلفة وثمة ملاحظة أود أن أسوقها لغرابتها، وهي مسألة تتردد في كتب التراث ولا يتردد بعض دارسي الخط في إيرادها وهي نسبة الكتابة الى أسماء ما أنزل الله بها من سلطان. ومن الطرائف ما ذكره القلقشندي في صبح الأعشى(ج3 ص9) إذ يقول أن ستة أشخاص من قبيلة طسم من العرب البائدة أسماؤهم: أبجد هوز حكي كلمن سعقص قرشت، هم الذين وضعوا الكتابة العربية ورتبوا الأبجدية على ترتيب حروف أسمائهم، ثم ألحقوا بها: ثخذ ضظع، غير الموجودة في أسمائهم وسموها الروادف، ولا حاجة بنا للوقوف طويلاً عند مثل هذه الروايات، فترتيب الأبجدية المذكورة موجود في أوغاريت من القرن الرابع عشر ق.م، وجبيل من القرن الثاني عشر ق.م وقد ورثته الكتابة العربية عن الكتابة الآرامية التي أخذته بدورها عن الكنعانية، وهذا وإن أقدم الكتابات العربية المعروفة هو (المستند) وترتيب حروفه مختلف عن ترتيب أبجد هوز.
إن الكتابة القديمة في اعتقادنا ليست إبداع شخص حقيقي أو أسطوري واحد في زمن واحد، فهي في كل الأحوال عمل متدرج متصاعد متطور خلال الأجيال.
لا يتفق العلماء على رأي واحد حول أصول الكتابة العربية، ثمة مدارس ثلاث تجتهد في هذا الموضوع، الأولى مدرسة الإخباريين وقدامى الكتاب والتي تقول بأن أول كتابة عربية عرفت في مدينة الحيرة في العراق، وإن أهل مدينة الحيرة تعلموا الكتابة من أهل الأنبار. ومن القائلين بذلك ابن النديم في الفهرست والأصفهاني في الأغاني (ج2 ص101)، ورأى بعضهم أن الكتابة العربية أتت إلى الأنبار من اليمن. وقد قال بذلك ابن خلدون في مقدمته (ص467) وابن النديم. ويمكن أن نستنتج من ذلك كله أن الخط العربي انتقل أولاً بشكله (المسند الحميري) إلى الأنبار. وأن أحد الرجال جزم الخط المعقد فاختزله وشذَّ به وأبدع منه الخط العربي. والمفهوم من الروايات أن ذلك الأمر حدث صوالي القرن السادس الميلادي، وإن الاعتقاد بأن ورود الكتابة العربية الشمالية من اليمن يقول بمثله باحثون عرب حديثاً أما المدرسة الثانية فهي في الواقع المدرسة الحديثة التي تعتمد على دراسة موضوعية للخطوط ومقارنتها، أي على علم النقاش (الأبينرافيا) وعلم المخطوطات القديمة ( الباليوغرافيا) وتقول هذه المدرسة إن الحروف العربية اشتقت من الحروف الآرامية المتطورة، وبخاصة من الكتابة الآرامية اللينة بالذات. ويتفرغ القائلون بهذا الرأي إلى منهجين. الأول نحو الخط السرياني بأنواعه، والثاني نحو الخط النبطي وفي اعتقادنا أن البحث عن أصول الكتابة العربية الشمالية في المسند وهو مركب صعب وطرح لا تستقيم منه الأمور، ولا يوصلنا إلى مبتغانا لاختلاف معظم الحروف وعدم اتصال حروف المسند واختلاف الشكل العام للحرف والمسند عندما تطور أعطى كتابات عربية جنوبية أخرى معروفة لدى التموديين والصفائيين واللحيانيين. والشبه بين كتابات المسند هذه، لا يشك به أحد. وبالمقابل نجد التشابه واضحاً بين الكتابة العربية الشمالية من كوفية ونسخية مع الآرامية ومولداتها كالنبطية والسريانية والكتابات اللينة للتدمرية والحضرية إن الذين يؤكدون على اشتقاق الكتابة العربية الكوفية من النبطية محقون في قولهم إن نقوشاً نبطية حملت لغة آرامية، ولكن مع الزمن أخذت النبطية تحمل لغة عربية صرفة وتلخيصاً أقول:
إن العرب بعد كتابتهم بالخط المسند استعملوا خطاً عربياً شمالاً متأثراً بالخط النبطي وذلك بين الحجاز والشام. وتركوا هناك في القرون الخمسة الأولى للميلاد نصوصاً وصلنا بعضها من مواقع شتى، ثم طغى هذا الخط خط آخر وصل الشام والحجاز عن طريق الحيرة والأنبار متأثرة بقوة الخطوط السريانية والآرامية اللينة عرف فيما بعد باسم الخط الكوفي، وصاحبه بعد قليل الخط النسخي وهو امتداد للنبطي ويحتاج الأمر للتمحيص أكثر لندرك التطور الذي حصل في أحضان القرآن الكريم بأنماطه وطرزه وتلاوينه الإسلامية الرسمية المعروفة والفوارق بينهما كثيرة وأبرز ما فيها الفوارق الجغرافية من شرقية، ومغربية وفارسية وتركية واتخذت مهمة زخرفية مبدعة.
لقد تطور الخط العربي وأصبح فناً تجريدياً راقياً صحب الحضارة العربية الإسلامية عبر تاريخها من العصر الأموي والعباسي والسلجوقي والأيوبي والمملوكي والعثماني حتى عصرنا الحديث، وغدت له أنماط وطرز ومقاييس ونسب ووصل قمة الإبداع على أيدي فناني هذا الفن عبر ألف وأربعمائة عام وأصبح هوية الأمة وتراثها وفنها الأصيل..
* إذا اعتبرنا أن الكلمة هي الإطار الذي يشمل الكتابة هي المقدمة لظهور الخط العربي. كيف تفسر ولادة الخط من الكتابة التدوينية في تاريخنا الإسلامي؟
** لقد ولد فن الخط من خلال تدوين القرآن المجيد، إذ أنه لا يوجد أمة اعتنت بكتابتها كما اعتنت الأمة الإسلامية بكتابها القرآن العظيم. ويروى أن سليمان سأل عفريتاً من الجان عن الكلام فقال: ريحٌ لا يبقى!.. قال: فما قيده ؟ قال: الكتابة. وقال النبي (ص): قيدوا العلم بالكتاب فالإسلام دين علم مكتوب منقوش، لذلك كانت أول آيات القرآن الكريم: (اقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربك الأكرم * الذي علم بالقلم * علم الإنسان ما لم يعلم). وقال أيضاً: (ن * والقلم وما يسطرون) وقال: (والطور وكتاب مسطور في رق منشور). إن الفنان المسلم حين دون كلمات القرآن، شعر بالرهبة وهو يكتب كلام الله سبحانه فحاول بصفاء وروحانية أن يجسد خلاصة ما في روحه من تجليات وإبداعيات وأدرك أنه يكتب كلام خالقه، فارتقى بالحرف إلى إبداعات ما كانت لولا القرآن وكلام الله لأن التدوين ابتدأ أول ما ابتدأ به.
* بماذا تبرر الاهتمام المتزايد بالخط العربي هذه الأيام؟
** الخط العربي جزء من التراث، وهو الهوية والأصالة، عن طريق سجلّ هذا التراث وحفظ من الضياع، وظل آماداً طوالاً يتوارثه الأبناء عن الآباء والأجداد، وبفضله عرف العالم الفكر العربي والإسلامي ما قدمه للحضارة الإنسانية، وتميز عن الخطوط والفنون الأخرى فلم يحكمه الجمود، وإنما ساير سنة التطور، فتعددت أنواعه وكثرت أنماطه، ولقد ارتقى عبر ألف وأربعمائة سنة، وأصبح فناً أصيلاً من فنوننا، صحب الحضارة ومضى مع تطورها، وقام بدور هام، وحمل الخصائص الفنية والقيم الجمالية الرفيعة، وكانت المخطوطات وفي مقدمتها المصاحف مجالاً واسعاً لتفنن المبدعين. إلا أن الأحداث السياسية في الماضي القريب لعبت دوراً كبيراً في تردي أوضاع الخط العربي والخطاط الذي لم يعد يحتل المكانة الرفيعة في قومه كما كان من قبل.وسرعان ما عصفت الأحداث بعد الحرب العالمية الأولى، وانهارت الخلافة العثمانية التي وصل فيها فن الخط إلى القمة الباسقة العالية، وكان سلاطين بني عثمان يحتفون ويعظمون ويجلون الخط والخطاط، فانهارت المكانة بانهيار الدولة، وسرعان ما نبذت تركية الحرف العربي، واستبدلته بالحرف اللاتيني، فساح من تبقى من خطاطي اسطانبول في أرجاء الوطن العربي يطلبون الرزق، وفقدت عاصمة الخط استانبول مكانتها. ونشأت نهضة الخط في القاهرة وبغداد ودمشق في مطلع القرن ثم ما لبثت هذه النهضة أن خبت في العصر الحديث مع رياح العولمة وظهور الحاسب الآلي، إلا أن التحدي أمام هذا الفيض الجارف خلقت وعياً في الجيل الناشئ فعاد إلى تراثه يعبّ منه وإلى فنه الأصيل يرى فيه هويته وعاد إلى الاهتمام بهذا الفن في هذه الأيام بالرغم من كل المحن التي تمر بها الأمة.
* كيف يتم اختيار الموضوع الذي تود كتابته وما هي المواد التي تستخدمها لتحقيق ذلك؟
** الموضوع هو فكرة تمرّ على الخاطر كالومضة فإن لم تقتنصها ضاعت، وبذلك يمكن أن تسجل هذه الفكرة من خلال اللوحة، وجلَّ الأفكار التي تمرّ على الذاكرة وتمر وقت السحر وبعد صلاة الصبح، إذ يشعر الإنسان بنورانية عجيبة تتحول إلى فيض من الإحساس، فلا تدرك إلا والقلم في يدك تسجل التكوين الذي ستبني من خلاله اللوحة، وقد تكون البداية بوضع مسَّودات للعمل ثم تتم إنجاز اللوحة بعد دراستها. ويحتاج كل ذلك إلى تأنٍّ وصبر فالعجلة والاثنان لا يجتمعان. وأما المواد المستخدمة فتكون غالباً من الأحبار العربية والورق المقهر المعد قبلاً..وله طرق كثيرة لا حاجة لذكرها.
* ماهي انواع الخطوط ؟ ولماذا يعتبر خط الثلث من اصعب الخطوط؟
** انواع الخطوط وانماطها كثيرة إن عدنا لرؤيتها عبر الزمن الممتد الى قرون خلت, وهناك أنماط اندثرت ولم تعد حية ولايستعملها الخطاط وتعود للعصور العباسية كخط المسلسل والمنثور والحرفاج وغير ذلك, كما ان خطوطا استعملت في المصاحف المشرقية الكوفية لاعلم لخطاط اليوم بها.. اما مايستعمله الخطاط اليوم فينحصر ضمن خط الثلث والنسخ والديواني والديواني الجلي والاجازة والرقعة ومجموعة الخطوط الكوفية.اما قولك لماذا يعتبر الثلث من اصعب الخطوط فهي مقولة خاطئة يرددها بعض خطاطي هذا الزمن, فالخطوط كلها بمستوى واحد والذي يتقن الرقعة يتقن الانواع الاخرى وهذا عائد لقدرة الفنان والتدريب وعلمه بذلك, ولو اخذنا مثلا بعض خطاطي العصر الحديث فإننا نجد بعضهم يتقن الثلث ولايتقن الرقعة.. كما ان خطاطي ايران لايكتبون الا بالنستعليق, فهل نعتبرهم لايجيدون الخط, علما ان خطاطا من ايران بخط النستعليق لايقف امامه عملاق بالثلث.. لذا اقول إن الخطوط بأنماطها تحتاج لتدريب وعلم ولا وجود لخط صعب وآخر سهل.
* كيف تجد وضعية الخط العربي اليوم وما هي المخاطر التي تهدده؟
** اود ان اقول في البدء ان هناك في البلاد العربية والاسلامية من يعمل في ميدان الخط كحرفة, وهؤلاء من الواجب عليهم ان يسيروا ضمن ركب التطور, باستعمال الحاسوب والتعرف على اسراره حتى يرتقوا بالعمل الى المستوى الفني.. اما الخطاط الفنان الذي يعمل في مجال فن اللوحة فان وضعه بخير وفي تقدم مستمر , ورويدا رويدا يدرك العربي تذوق هذا الفن الرفيع, ويزدهر اكثر واكثر ويرتقي الفنان بابداعاته.
* كيف ينظر الخطاط الكلاسيكي الى استخدام الفنانين التشكيليين المعاصرين وحدات من الفن الاسلامي او الخط العربي في اعمالهم الفنية؟
** في مطلع القرن حين انهارت الدولة العثمانية وانهارت معها مكانة الخطاط وجد الفنانون طوعا وبملء ارادتهم للغرب, وكانوا سعيدين فخورين بعظمة الفنون الغربية, خجولين من فنوننا الصغرى كما سَموها لهم, ولو تزوَدوا بسلاح المعرفة لزال خجلهم وغيرَوا مناهجهم. إن فننا الآسر في الخط والزخرفة جعلت فنانا كبيرا مثل ليونارد دافنشي ييمم وجهه شطر السلطان قايتباي ليعمل في خدمته من عام 1482 الى العام 1486م, وكادت غيرة مايكل انجلو تدفعه للحاق به... إلا ان هم رواد الفن في مطلع القرن الماضي كان ايجاد فنون كبرى, فاسرعوا الى معاهد الفنون الجميلة في اوروبا سعيا لتغطية الفراغ المعيب في إرث حضاري باتوا منه يستحيون, وعادوا واقعيين وانطباعيين ووحشيين وتعبيريين وتكعيبيين وسرياليين وتجريديين, وفتحوا معاهد للفنون واستعانوا لاخواجات, والبلاد تتأرجح مابين الحداثة والتقليد, والاستقلال والاحتلال والثورات والحروب والانقلابات ونشاط الدعوات القومية والبربرية والكردية والفرعونية والحركات الاممية والانعزالية والاصولية والى غير ذلك. امام هذا الضياع بقي فن الخط اصيلا شامخا بالرغم من غياب الرؤية الواضحة للتصور الواضح والبعد عن الثقافة المحلية والتنكر للارث القديم والتسرع للوصول بسنوات للانجازات التي لم تتم إلا بأجيال وقرون, وقد تبين لبعض الفنانين العرب انهم يسيرون بلا هوية, فراحوا يفتشون عن هوية رآها بعضهم في الحرف العربي وآخرون في المواضيع المحلية. وتمت في العصر الحديث الاطلالة على الحرف العربي بأدوات غربية ومن نافذة غربية تعبيرية وحشية سريالية, فاغتيلت الطفراء وشوه الثلث, وتحطم الكوفي, وافرغت الكلمات من مضامينها, وشخصت الصور بالحروف المجردة, ونشز النغم.. مع كل هذا الضياع ظل الخط في جلاله وبهائه, واعتبر الخطاط الكلاسيكي هذه الحركات الوافدة نوعا من الفانتازيا التي لاتستند على اصالة ولابد لها ان تذوب كما يذوب الثلج تحت وهج الشمس.
* ولكن يلاحظ استخدامك مؤخرا للخط في لوحات تشكيلية؟!
* * ليس هو ميل او حب لهذا الاسلوب, بالرغم من انني رسام ولي لوحات ومعارض مثل المدرسة الواقعية, الا ان هذه التجربة لم تكن وليدة الذات وإنما كانت بتكليف من المسؤولين على مؤتمر المرأة الذي عقد مؤخرا في دمشق تحت رعاية السيدة الاولى.. وكانت تجربة مغايرة للتشكيليين العرب, وقد استخدمت اللون وتأثير الضوء في العمل الفني لقول كامل في المرأة كما انني استخدمت الخط الاصيل في هذه اللوحات وليس حرفا كما هو يستخدمه الحروفيون.. وخرجت بمجموعة اعتبرها النقاد تغييرا وفتحا جديدا في منهجي واسلوبي. لكن الحق انني اسير على المنهج الكلاسيكي وأرفض ان يتحول الحرف العربي الى اداة غربية.وما اود قوله ان الفنان الذي يريد ان يجنح الى هذا الاسلوب من الواجب عليه ان يكون اكاديميا في البدء في حروفه وألوانه ليسجل لوحة ذات معنى وليس عبثا كما يحدث في جميع الالوان الحضارية في هذا الزمن.. في الموسيقى والشعر والفن والخط..

أعلى





في ختام المهرجان المسرحي السابع لشباب الخليج
السلطنة تحصل على جائزة أفضل عرض متكامل ( ثالث)

الكويت ـ من أنور الجاسم : حصلت السلطنة على جائزة افضل عرض متكامل (ثالث) عن مسرحية (مقبرة الاحياء) فيما فازت الكويت بالجائزة الكبرى في المهرجان المسرحي السابع لشباب دول مجلس التعاون الخليجي الذي اختتم فاعليته على مسرح الدسمة وذلك عن مسرحية (المقايضة) من تأليف وإخراج سليمان البسام كأفضل عرض متكامل.
كما فازت الكويت أيضاً بجائزة أفضل ديكور عن المسرحية نفسها فيما فازت قطر بجائزة ثاني افضل عرض متكامل عن مسرحية نزيف العمر من تأليف د. حسين رشيد واخراج فهد الباكر الذي فاز أيضاً بجائزة أفضل إخراج .
وفازت الفنانة اميرة محمد بجائزة التمثيل الأولى كما فاز زميلها على سيف كأفضل ممثل وكلاهما عن المسرحية القطرية نزيف العمر .
الجدير بالذكر ان لجنة التحكيم كانت برئاسة د . نبيل الفيلكاوي رئيس اتحاد المسارح الاهلية الكويتية وعضوية كل من احمد الانصاري (الامارات), د . حزاب بن ثابت (السعودية), عبد الله وليد (البحرين) , عبدالله بن صالح (عمان), سعد بورشيد (قطر), جاسم الصفار (الكويت).
ومنحت اللجنة 16 جائزة منها ثلاث لافضل ثلاثة عروض, واربع جوائز لافضل (تأليف - اخراج - تقنيات - ديكور), بالاضافة إلى تسع جوائز لافضل ممثلين في المهرجان.
وتنافس على تلك الجوائز ستة عروض اولها العرض الكويتي المقايضة تأليف واخراج سليمان البسام, ومن الامارات وماذا بعد تأليف د . حبيب غلوم اخراج خالد علي, ومن السعودية النقيض تأليف عبد الرحمن المريخي اخراج يوسف الخميس, ومن قطر نزيف العمر تأليف د . حسن رشيد اخراج فهد الباكر, ومن البحرين وغنيت تأليف جمال صقر واخراج جمال القيلاني, ومن السلطنة مقبرة الاحياء تأليف واخراج مصطفى العلوي.
إضافة إلى أن المهرجان قدم ثلاثة عروض موازية تقام على هامش المهرجان هي الاخيرة تأليف صومائيل باكيت اخراج ابراهيم بوطبيان, وحديقة الحيوان تأليف ادوارد ابي واخراج يلدا ابنوس, و مجنون على السطح تأليف عزيز ينسين اخراج ناصر البلوشي.
المعروف ان اولى دورات المهرجان اقيمت في الكويت عام 1985, واقيمت الثانية في الامارات عام 1987, والثالثة في قطر عام 1989, والرابعة في البحرين عام 1992, والخامسة في الامارات عام 1996, والسادسة في قطر عام 2001 .

أعلى





احتفالية برامجية خاصة في الإذاعة والتليفزيون
كل هذه الأعمال تشاهدونها وتستمعون إليها في شهر رمضان
برامج ومسلسلات ومسابقات بالجملة والشمولية والتنوع في الاطروحات الميزة الأوضح
قوالب برامجية شيقة وجذابة تسعى للتجديد والانفراد بالعروض الحصرية المميزة

متابعة ورصد ـ سالم الرحبي: تحفل الخارطة البرامجية للتليفزيون والاذاعة وبرنامج الشباب طوال الشهر الفضيل بالعديد من البرامج الشيقة والمتنوعة التي تحمل المعلومة والفائدة والترفيه وتضفي على الشاشة الرمضانية جو مفعم بالحيوية والنشاط.
التليفزيون من جانبه حرص على ان تكون جميع برامجه جديدة كما حرص على العرض الحصري لبعض البرامج والمسلسلات بهدف تمييز المشاهد للقناة الفضائية العمانية عن باقي القنوات الاخرى كما حرص على تواجد الاعمال المحلية سواء الدرامية منها او البرامجية او المسابقاتية والتجديد قدر المستطاع في افكار البرامج المتواصلة منذ الشهور الفضيلة الماضية.
* خارطة التليفزيون حافلة بالدراما والمنوعات

المسلسلات
فعلى صعيد المسلسلات يسجل حضور المسلسلات المحلية تواجده من خلاله عملين محليين هما (نقاط على الحروف) والذي تدور احداثه حول اسرة مكونة من اب وثلاثة ابناء وابنة واحدة اضافة الى زوجات الابناء اللاتي يتأثرن بالمجتمع ويؤثرن فيه كل حسب حياته التي تختلف عن الاخر ولكن يبقى الاساس في النهاية هو الترابط الذي يجمع افراد العائلة بعضهم ببعض اضافة الى تركيز المسلسل على تفعيل دور المرأة في المجتمع.
(نقاط على الحروف) سيناريو وحوار د. اشرف توفيق واخراج انيس الحبيب فيما يشارك في بطولته كل من سالم بهوان وصالح زعل وشمعة محمد وهدى الخطيب وآلاء شاكر وروعة ياسين خليل والمسلسل من (30) حلقة ويبث المسلسل الساعة 5.55 بعد المغرب.
ومسلسل (ايام الندم) الجزء الثاني وهو تكملة للجزء الاول والذي عرض في رمضان قبل الماضي تستكمل فيه الاحداث واغلاق عدد من الخيوط المفتوحة التي لا بد من استكمالها.
في الجزء الاول كانت (سميرة) التي جسدت دورها الفنانة فخرية خميس دورها تكتشف في الاخير ان الشخص الذي تزوجته وهو (غسان) كان على علاقة عاطفية مع ابنتها وعلى وشك الزواج وهذا يطرح قضية الاخطار التي يسببها الزواج بالسر حيث كانت الصدمة قوية بالنسبة للابنة انعكس سلبا على نظرتها تجاه امها وفي المقابل نجد (غسان) الشاب الطموح الذي غادر قريته من اجل بناء مستقبله حاملا في حقيبته آمالا واحلاما ليس لها حدود يريد ان يحققها ليرجع الى اهله وابنة عمه التي كانت تنتظره الا انه وبعد زواجها من (سميرة) صاحبة الاموال يتغير تغيرا جذريا لان كل ما كان يحلم به توفر بل اكثر مما كان يحلم به الا انه كان يحس بنقص الحب والاستقرار الذي دفعه لان يحب ابنة سميرة اضافة الى الصعوبات التي واجهها من زوجته (سميرة) والغيرة الزائدة بسبب فارق السن وانعدام الثقة كما شاهدنا (امين) ابن سميرة والذي واجه الاهمال من امه نتيجة انشغالها بزوجها مما دفعه الى طريق الانحراف وهناك (سلمى) ابنة القرية التي كانت تقطف احلامها من ورق الليمون وترسمها مع عصافير الصباح سلاما لابن عمها الذي تنتظر قدومه من المدينة الا انه عندما يعود يتركها في ليلة خطوبتها لتتزوج اخوه الاصغر درئا للفضيحة كما تابعنا (مرشد) الرجل الطماع الذي يسعى لامتلاك كل شيء و(خميس) الشخص المغلوب على امره الذي سلبه (مرشد) مزرعته وامواله وهذه الخطوط التي تركت مفتوحة في الجزء ستستكمل خلال الجزء الثاني من المسلسل.
(ايام الندم) قصة وسيناريو وحوار احمد الازكي واخراج عبدالله حيدر ويجسد بطولته كل من صالح زعل وفخرية خميس وسعود الدرمكي وعصام الزدجالي وغيرهم من الممثلين ويبث المسلسل الساعة 8.20 مساء.
اما على صعيد المسلسلات الحصرية فهناك المسلسل الاردني (الطوفان) والذي يعرض في الاول الجزء الاول من شهر رمضان وتدور احداثه في خمسينيات القرن الماضي وفي عدد من القرى التي ترتبط حياتها بالنهر الذي يشكل للجميع مصدرا للحياة والموت في آن واحد ويشكل النهر ايضا صورة موازية لحياة القرية في ذلك الوقت وبكل ما يمتزج في هذه الحياة من فرح وحزن وصراعات فالعمل يقدم القرية من منظار غير تقليدي يسمح بالغوص في جوانب واعماق لم يتم رصدها من قبل وبما يشكل انعكاسا لبعض الصور في واقعنا الحالي وذلك باعتبار حياة القرية الامتداد الطبيعي لحياتنا المعاصرة ويبث الساعة 2.45 فجرا.
ومسلسل (بقايا رماد) والذي سيعرض في الجزء الثاني من رمضان ويشكل المسلسل رحلة في البحث عن التراث وسط الواقع وتعقيداته التي تقف دائما عائقا امام اكتشاف الانسان لنفسه وتحقيق ما يصبو اليه ففي ظل المتغيرات الكبيرة التي يعيشها عالمنا تختلط الكثير من الاوراق ولا يبدو الانسان قادرا على تحديد وجهته وهنا يصبح التحدي اكبر في مواجهة الظروف والمصاعب التي تظهر وهذا ما يتضح من خلال بطل العمل (امجد) الذي يجد نفسه في عالم يزخر بالتحديات الكبيرة فمن مرحلة الطفولة التي تمتاز بالشقاء نتيجة عدم وجود الظروف الانسانية المهيأة والتي تدفعه الى الانحراف ومواجهة العديد من المواقف الانسانية المؤلمة الى حياة السدن التي تضيع فيها الكثير من الاحلام والآمال ثم الى مواجهة الحياة مرة اخرى ومحاولات البدء من جديد.
ويتحدث العمل بشكل خاص عن العلاقة التي تنشأ بين (امجد) الذي يعيش في ظروف قاسية و(فاتن) الفتاة التي تعيش في الجانب الاخر حيث كل شيء متاح لها.
ومن المسلسلات الخليجية يطالعنا التليفزيون بمسلسل (الحريم) الذي يبث الساعة 1.30 فجرا ويعاد الساعة 11.10 صباحا وتدور احداثه حول مشاكل الحريم في المجتمع الخليجي والنظرة الدونية اتجاه المرأة من خلال تعامل الرجل معها ويطرح المسلسل مشاكل الطلاق والعنوسة والزواج غير المتكافئ في اطار اسري اجتماعي لقصة ثلاث فتيات توفت والدتهن وتتركهن يواجهن الحياة وسط عالم يميز في التعامل بين الرجل والمرأة ويشارك في بطول المسلسل حياة والفهد وابراهيم الزدجالي.
كما تحفل الخريطة البرامجية بالمسلسل المصري (العمة نور) والذي يبث الساعة 2.30 ظهرا وتدور احداثه حول الدكتورة نور التي تقرر العودة الى ارض الوطن بعد ان حصلت على اعلى الشهادات العلمية في علاج الشباب المنحرف وذلك بعد فقدت زوجها في الغربة دون ان تنجب منه وعند عودته يجدها تعيش مع شقيقها المهندس (منير) واسرته الكبيرة في نفس الشقة القديمة التي ورثاها عن والدهما.
تنغمس نور في حياتها الجديدة مع زوجة اخيها الكارهة لوجودها واولادها الاربعة ومع مرور الزمن تحصل نور على وظيفة مديرة مدرسة تضم ابناء الاثرياء فيصطدم عملها مع بعض القيم والمبادئ التي تؤمن بها ومع ذلك تنجح في بناء جسور التفاهم بينها وبين تلاميذ المدرسة وتقوم بالدفاع عنهم بعد أن فقدو القدرة وضاعت منهم القيم والمثاليات بسبب انشغال الاباء عنهم وعلى الجانب الاخر نجدها تحث الاباء على النهوض بمسؤولياتهم تجاه ابنائهم ومراعاة حقوقهم حتى يصبحوا عناصر ذات فعالية في المجتمع.
المسلسل قصة وسيناريو وحوار محمود ابو زيد وبطولة نبيلة عبيد ومحمود قابيل وفادية عبدالغني وغادة عبدالرازق وعزت ابو عوف وميمي جمال وعبدالرحمن ابو زهرة وريهام عبدالغفور واخراج عادل الاعصر.
كما سيكون هناك المسلسل التاريخي (سيف الدولة الحمداني) يبث الساعة 4.15 عصرا ويعاد 7.35 صباحا وتدور احداثه في اواخر الدولة الباسية عندما ضعفت الخلافة وهانت على انصارها واعدائها من الترك والفرص والذي استخدمهم الخلفاء انصارا لهم واتخذ منهم الجند والحرس عندما اتسعت الدولة العباسية.
وتسجل المسلسلات الاجنبية حضورها من خلال المسلسل الاجنبي (city guys) والذي يبث الساعة 3.55 فجرا.

المسابقات

مسابقات الشاشة الفضية لهذا العام تحمل في طياتها مسابقة ديوان الحروف التي تبث الساعة 1.30 ظهرا وتعاد الساعة 6.50 صباحا ويدور في اطار مسابقاتي عن التاريخ الاسلامي واللغة العربية ويتم طرح المسابقة على شكل الابجدية العربية في كل حلقة من الالف الى الياء في كل حلقة بمعدل 28 حرفا في كل حلقة.
البرنامج من اعداد وتقديم محمد المرجبي واخراج قيس باعمر.
ومسابقة (امثال وتخاتير) وهو جولة في كل ولاية ينتقل المذيع خلالها بين مختلف الاماكن في تلك الولاية ويطرح مثل او لغز وعلى الاشخاص الذي يلتقيهم في اماكن التسوق او بعض الحرفيين تكملة المثل او معرفة اللغز وكذلك التطرق الى بعض العادات والتقاليد والحكايات ويبث البرنامج الساعة 6.35 مساء.
والبرنامج الجماهيري (رمسة) الذي يبث الساعة 11.10 مساء والذي سيشهد هذا العام بعض التغيير والتنوع في الشكل العام من خلال الديكور والاضاءة ويحتوي من المسابقة الرئيسية ومسابقة عمان تل ومسابقة السعر الصحيح ومسابقة التعداد اضافة الى استضافة شخصية معروفة في كل حلقة وتقرير يومي يتناول مواضيع رمضان عامة.
اما فوازير هذا العام فستكون مع مسابقة الاطفال (الرحلة) التي تبث الساعة 9.50 صباحا وتعاد الساعة 7.15 مساء وتتناول مواضيع ثقافية ومنوعة هادفة اعدها واخرجها جاسم البطاشي والمسابقة عبارة عن فقرتين الفقرة الاولى دراما مسجلة والفقرة الثانية تواصل مع الاطفال من خلال تلقي مكالماتهم للاجابة عن الاسئلة المطروحة في الاستوديو.
ومسابقة الكبار (احنا وين) وتتحدث عن مشاريع للطرق يقوم بها سال وهو بطل الفوازير حيث يقوم بعمل تحقيق عن الطرق المشأة في معظم انحاء البلاد وهكذا وينبغي من المشاهد العرف حينها على مكان هذا المشروع.
المسابقة قصة وسيناريو وحوار صالح عبدالله شويرد واخراج د. خالد عبدالرحيم الزدجالي وتبث الساعة 10.30 مساء.

منوعات
على صعيد البرامج المنوعة يتابع المشاهد طوال الشهر الفضيل مجموعة من البرامج الشيقة والكوميدية منها برامج الكاميرا الخفية التي تبث الساعة 2.15 فجرا وتعاد الساعة 2.10 ظهرا حيث يبث في الجزء الاول من الشهر رمضان برنامج (شو في ما في) وهو برنامج فكاهي على طريقة الكاميرا الخفية حيث تترك الكاميرا في الاماكن العامة كالفنادق والمحلات والمطاعم والحدائق وغيرها وتقوم بتسجيل ورصد رد فعل الجمهور حول موضوع معين سبق وان تم الاعداد والتحضير له من قبل فريق العمل في البرنامج ويأتي العمل في اسلوب شيق ومرح وجميل نتيجة ردة الفعل العفوية من قبل الجمهور.
وبرنامج (صادوه 2) الذي يبث الساعة 10.55 مساء وهو برنامج فكاهي يعتمد على مقدم ومقدمة البرنامج ويقومان بأسئلة للضيف مما يجعل الضيف يستغرب لأن الاسئلة لا علاقة لها بفنه.
وبرنامج (احلى شهية) الذي يبث الساعة 1.00 ظهرا ويتناول هذا العام اكلات المطبخ العالمي بشكل اوسع.
اما الاطفال فلهم نصيب وافر من خراطة البرامج الرمضانية حيث يتابعون في الساعة 8.55 برنامج ( من قصص الانبياء) في الجزء الاول من الشهر الفضيل وهو برنامج كرتوني للاطفال يتحدث عن الانبياء عليهم السلام ومعاناتهم مع قومهم في سبيل تبليغ ونشر الرسالة السماوية التي بعثهم الله بها.
وفي الجزء الثاني من رمضان يتابعون (بينكي وبرين) وتدور احداثه حول فأري تجارب صديقان يعملان من اجل السيطرة على العالم وذلك انتقاما لاستخدامهما في المختبر.
كما يتابعون حلقات جديدة من (دمتم سالمين) والذي يبث الساعة 9.454 صباحا.
البرامج الدينية لها ايضا نصيب وافر حيث يبث الساعة 4.20 فجرا برنامج (الغذاء والدواء في القرآن والحديث) ويبث الساعة 9.15 برنامج 0سؤال اهل الذكر) ويعاد الساعة 5.35 صباحا وتبث الساعة 6.20 صباحا ندوات الصيام وفي الساعة 12.5 ظهرا يبث حديث ديني اما الساعة 5.00 عصرا يبث برنامج كيف تقرأ القرآن.
فيما يبث حصريا على شاشتنا الفضائية برنامج ( رحلة القرآن العظيم ) الساعة 12.30 ظهرا وهو برنامج وثائقي يعرض لحركة تدوين القرآن العظيم منذ نزوله على النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وحتى عصرنا الحاضر من خلال الوثائق المحفوظة في المتاحف من طشقند حتى المتروبوليتان بنيويورك ويسلط الضوء على تاريخ الكتابة العربية وتطور رموزها التي ولذك في احضان القرآن المجيد وكانت ضرورة لضبط اللحن كما يعرض لاول مرة للاصطلاحات الفنية من تخميس وتعشير وتخريب وللارقام وفق التجويد.
اما البرامج الثقافية فتسجل حضورها من خلال برنامج (شؤون صحية) وندوات من كلية الشريعة والقانون تبث الساعة 3.45 عصرا وتعاد الساعة 5.5 عصرا والندوات والمحاضرات الثقافية التي تقيمها الهيئة العامة لانشطة الشباب الرياضية والثقافية وتبث الساعة 10.30 صباحا.

أعلى





ترعاها اعلاميا (الوطن)
اليوم.. انطلاق المسابقة الرمضانية لشبكة مواقع ومنتديات سمائل

ييدا اعتبارا من اليوم طرح اسئلة المسابقة الرمضانية لشبكة مواقع ومنتديات سمائل والتي تعد من اضخم المسابقات الرمضانية على مستوى المواقع العمانية على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت) بالرعاية الاعلامية للوطن حيث تبلغ الجوائز العينية والتقديرية للمسابقة 500 ريال عماني ويقام سحب اسبوعي على الاجابات الفائزة وهناك سحب ختامي في نهاية شهر رمضان المبارك السحب الاسبوعي يجري على 9 جوائز مادية وتبلغ قيمة الجوائز المقدمة اسبوعيا 100 ريال عماني , ويتم السحب مساء كل خميس على اسئلة تطرح في بداية الاسبوع وتعلن النتائج في الموقع وعبر (الوطن) , اما السحب النهائي على الجوائز المادية نهاية الشهر الكريم حيث يتم السحب على 200 ريال عماني , وتطرح الاسئلة الخاصة بهذا السحب في بداية شهر رمضان المبارك وتستمر هذه الاسئلة حتى وقت السحب دون تغيير , بخلاف الاسئلة الاسبوعية التي تنتهي بالسحب الاسبوعي .
الجدير بالذكر ان موقع سمائل بدأ في الخامس من يونيو 2001 بداية بسيطة ليقدم بعض المعلومات عن سمائل والسلطنة على الانترنت .
الاهداف :
يهدف موقع سمائل الى دعم التواجد العماني والعربي على شبكة الانترنت من حيث توفير المعلومات بالعربية عن العديد من الاشياء .
كما سعى الموقع الى توفير المعلومات عن ولاية سمائل جعلها من اول الولايات العمانية التي يمكن التعرف عليها من خلال شبكة الانترنت في ظل غياب هذه المعلومات عن الكثيرين وكهدف اسمى سعى الموقع ليكون من بين افضل المواقع العمانية وكذلك العربية من حيث المحتوى والتصميم .
اقسام موقع سمائل:
موقع سمائل كشبكة مواقع منتديات يتكون من الاقسام التالية :
موقع سمائل ومنتديات رياض الفيحاء وشبكة سمائل وسمائل للبرامج و(قابوس القائد) وكمبيوتري .
المواضيع :
بما ان الموقع منوع ومتعدد المجالات ويضم منتديات حديثة فهو يضم الكثيرمن المعلومات العامة والمتخصصة عن عمان والمناطق والمحافظات والولايات العمانية والقبائل العمانية وانساب اهل عمان ومعلومات عن صاحب الجلالة والعديد من المعلومات المتميزة عن سلطنة عمان .
وتواصلا مع الزوار فالموقع يوفر العديد من الفرص للمشاركة الحية في منتديات رياض الفيحاء وسجل الزوار والطرائف والابتسامات وهواة التعارف وغرف الدردشة والمسابقات الدورية لزوار الموقع .
اما عالم الحاسب الآلي والانترنت فموقع سمائل يحوي موقعا وقسما خاصا بهذا المجال يتحدث عن الحاسب الآلي وكل اجزائه مع ارفاق المواضيع بالصور الموضحة في شرح باللغة العربية في قسم كمبيوتري.
بجانب كل ذلك يتمتع بإرفاق العديد من المنوعات ومنها الاسلاميات وفلسطين والصور والمواضيع والمقالات . كما يوفر الموقع مجموعة من الخدمات عن تصميم المواقع .
ويساهم في رعاية هذه المسابقة كل من مكتبة بين الجبل والعصر الذهبي لخدمات الحاسب الالي والهواتف النقالة والمستقبل للحاسب الالي ومكتبة وتسجيلات الهدى الاسلامية وحمود بن حمد بن حمود العامري للمواد الغذائية بالاضافة الى مؤسسة التسوق المريح واولاد حجي للتجارة ومعهد المراتب للعلوم الادارية ومعهد الاتحاد للتدريب .

أعلى





قصائد ضد الحرب ومشتقاتها .. جديد الربيعي

عن اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين صدرت مؤخرا المجموعة الشعرية السادسة للشاعر العراقي عبدالرازق الربيعي بعنوان (غدا تخرج الحرب للنزهة) وهي قصائد ضد الحرب ومشتقاتها اذ ان معظم قصائد المجموعة قد كتبت اثناء الحرب الاخيرة على العراق وقد تضمنت القصائد مقتطفات من رسائل الاصدقاء تحمل هواجسهم وقلقهم ورفضهم للحرب. وقد كتب على الغلاف الاخير الدكتور الناقد حاتم العسكر كلمة اكد فيها انتماء المجموعة الى ما يسمى بأدب المقاومة الجديدة رسمت الغلاف الفنانة اليمنية الدكتورة آمنة النصيري.
المجموعة طبعت بدار عبادي للطباعة والنشر وتتضمن قرابة ثلاثين نصا شعريا يغلب عليها الطابع المناهض للحرب وهي تفيض بالشجن الدافئ ومعاناة الانسان العادي والمبدع على حد سواء في مواجهة آلة الحرب وصور الدم والدمار البشعة التي يعيشها الانسان العراقي بآلامها وآمالها في النفق الطويل المظلم.

أعلى






مؤتمر الرواية العربية بالقاهرة يناقش قضية الرواية و المدينة

القاهرة ـ أ.ش.أ: المؤتمر الذى اقامه المجلس الاعلى للثقافة بمصر مؤخرا عن الرواية العربية اختار له الدكتور جابر عصفور أمين المجلس موضوعا محددا هو الرواية والمدينة وفى هذا الاطار أبرز المشاركون فى هذه الاحتفالية من خلال الابداع العربى فى الرواية كيف رسموا صورا لابرز المدن فى الوطن العربى .
مكه المكرمة والقاهرة وبيروت وفاس والقدس وطنجة وتونس وبغداد وبجانب هذا كانت هناك دراسات عن رواية المدن العمودية والافقية والرواية والحدود المدنية استعارة روايته والمناطق العشوائية والمدنية والريف ومدن الخيال مدينة الخيال العلمى وقاع المدين محاكمات المدن المهتمة و المدينة القادمة من بعيد والتى تأتى بالهلاك و معانى المدنية الاندلسية وأشكالها .
وكان الفنان فاروق حسنى وزير الثقافة المصري قد افتح المؤتمر يوم السبت الماضي .. وقد بعث الروائى المصرى نجيب محفوظ بتحية للموتمر القاها نيابة عنه الشاعر عبد الرحمن الابنودى.
ويعد هذا المؤتمر هو المؤتمر الثانى المخصص للابداع الروائى العربى وقد اطلق على هذا المؤتمر الحالى دور ادوارد سعيد بمناسبة
رحيله عنا هذا العام .
وقد عقدت 25 جلسة بجانب سبع جلسات استماع لشهادات الروائيين .
ومن الموضوعات الهامة التى طرحت فى مؤتمر الرواية العربية موضوع اعادة بناء المدن الفلسطينية رواثيا ولاحمد أبو مطر الذى أبرز علاقة الحب بين الروائى الفلسطينى ومدنه التى ضاعت أو التى هى فى طريق الضياع لذلك يكون التطلع للمدينة كجزء مسلوب وضائع وتختفى معه أو خلاله تناقصات هذه المدينة وذلك ان كل هم الروائى الفلسطينى هو اعادة بناء المدينة المسلوبة روائيا فتضيع المدينة جغرافيا ويعاد بناؤها روائيا . أما الدكتور مصطفى عبد الغنى فقد تحدث عن النص والفضاء الغارب فى مدينة القدس وقال ان الفضاء المكانى فى الرواية الفلسطينية له دلالة خاصة فقد فرضت اشكالية المكان على الراوى دلالة أكثر خصوصية حيث كان الوطن المتروك تحت العسف والقذف والمجازر هو القضاء الضائع فالمكان هو انقضاء هو الخير أو الحلم الذى يضيع .. وهذا ما يرد فى رواية صورة وأيقونة وعهد قديم لسحر خليفة والتى تبرز كيف تحولت القدس الى مسخ صهيونى بغير احيائها كل يوم ويزرع فيها أسوار العزلة والمنع والاقصاء .
وأختارت الباحثة ايزابيلا كاميرا دافليتو ان تتحدث عن المدن الايطالية على نحو ما ظهرت فى الرواية العربية مثل البندقية وروما وفلورنسا .
والباحثة تقول ان المدينة الايطالى ترد عند الكاتب العربى انها مكان عبور ومحل رحيل لمن يغد من الضفة الاخرى من البحر الابيض المتوسط ليرتحل نحو مدن اوروبية غيرها .
وهكذا أورد ذكر جنوة أونابولى أو جزيرة كابرى فى مرويات الرحلات عبر البحر بصفتها أمكنة يتوقف فيها مسافر والبواخر المتجهون نحو موانىء متوسطية اخرى .
وتركز الباحثة على الروائى جمال الغيطانى فى روايته شطح المدينة وذلك ان العمل تتمحور حول مدنية ايطالية عجيبة لم يصرح بها لكن يرى الايطاليون جليا انها مدينة بولوينا القديمة الشهيرة بجامعتها العريقة.
وتضيف الباحثة ان هذه المدينة يبدو فيها الزمن ثابتا فالمدينة تتحلل وتذنبى امام عينى البطل المصرى فى علاقة مركبة بين المكان والزمان.
ويرسم جمال الغيطانى لوحات مثيرة للمدينة فيها البشر ليسوا سوى احجار رقعة شطرنج.
وتتناول الدكتورة فاطمة موسى ثلاث روايات لغادة السمان وذلك تحت عنوان بيروت من كوابيس الوطن الى كوابيس الغربة والروايات الثلاث هى بيروت 75 كوابيس بيروت ليلة المليار .
وهى تصور فى الرواية الاولى مدينة يباع فيها كل شىء ويشترى والمال هو الحاكم وأهلها طبقات وشيع مدينة على وشك الانهيار التام بنشوب الحرب الاهلية .
وتضيف ان الروائية فى روايتها الثانية تصور القصف العشوائى للمدينة ومحبس الناس كالحيوانات ثم هى تصور فى الرواية الثالثة
الخارجية من بيروت تحت القصف والمعاناة.
فاذا انتقلنا من لبنان الى السودان نجد أن الباحث فوزى الزمرل اختار ان يتحدث عن الراوى والمدينة فى ثلاثية الروائى السودانى الطيب صالح وهى موسم الهجرة الى الشمال وضوء البيت و مريود وقال ان الروائى أراد أن يلفت القراء الى ان البحث عن المدينة يمثل السلطة التى تشغل أهل الجنوب .
واختار الناقد محيى الدين اللاذقى موضوعا جديدا فى نوعيته هو دليلة تناكف شهرزاد التحايل النسوى على كتابة التاريخ العربى روائيا وهو يرصد وجود أكثر من أربعين رواية نسائية تستلهم التاريخ وتعود اليه .. وقال ان الروائيات ينالن شهرزاد الى رعت الاصول وتركت التاريخ للذكور حيث كانت اقلية .
واضاف أن الروائية أحلام مستغانمى قدمت فى ذاكرة الجسد رؤية أنثوية لتاريخ الثورة الجزائرية .. أما غادة السمان فقد خلطت فى الرواية المستحيلة تاريخ سوريا الحديث بالحراك الاجتماعى حيث اشتبك كبت النساء يكتب الشعوب .
واختارت الروائية المغربية فاطمة المرينسى فى روايتها أحلام النساء ان تقدم تاريخا مختلفا للمجتمع المغربى .
واختارت هدى بركات فى روايتها حارث المياه أن تبرز رؤيتها لتاريخ الحرب الاهلى اللبنانية .. واختارت الروائية المصرية نجوى شعبان فى رواية نوة الكرم أواخر أيام المماليك فى مصر .
وقال الناقد أنه مع الحفاوة بالزمن واحداثه تظهر الحضارة الحقيقية بالمكان كما عند السعودية رجاء عالم التى تختفى بفضاء مكة فى طريق الحرير وسيدى وحدانة .
واختار الناقد حامد أبو حمد أن يتحدث عن قاع المدينة عند الروائى خيرى شلبى فهو ينتقى أبطاله من عمال التراحيل والمهملين أو المهمشين وتجار المخدرات وأصحاب المهن الوضيعة والاوباش .
ويضيف الناقد أن الروائى يأخذ قاع المدينة وسيلة للكشف عما بدر فى المجتمع بصفة عامة .. ويقول ان خيرى شلبى فى روايته الشطار بصور الانهيار الاخلاقى والجرى وراء الاموال والمحسوبية والتسيب وتتحول الريفية فجأة الى هانم وتصبح أشهر مغنية .
ويتناول سيد عشماوى موضوع المهمشين أيضا عند خيرى شلبى من عمال تراحيل وسكان مقابر وقال ان اعماله تتيح مساحة من الزمان والمكان والحركة والصراخ والبكاء والضحك وزغم حياة الذين نزحوا من أعماق الريف الى القرافة والمقابر الى مدينة الموتى .
وبالنسبة لشهادات الروائية قال الروائى أمين ريان صاحب رواية حافة الليل ان أرض الازبكية كانت مستنقعا هائلا حتى العصر الفاطمى أما ارض باب اللوق فهى لم تبرز من الغمر الا أمام الايوبية .
ورصد فى عام 1945 أن ورش المصانع الخفيفة توقفت اقامتها ولم يفهم أكثرنا وعيا الا ان الاجراء من أبناء القاهرة ومن الوافدين من الارياف قد تحولوا الى صناعة فى القرنص ثم أصبحوا بين يوم وليلة عاطلين .
ويروى القصاص والروائى فتحى سلامة أن كان محظوظا أنه ولد بقرية يخصها فرع دمياط.
كما تحدث على أن همه الاكبر كان ان يكتب عن الانسان وكانت تنازعه الرغبة فى تمجيد العمل البدوى وقال ان قصصه القصيرة هى تعبير عن الاحاسيس التى ماشها جيلة الشهيد طوال نصف القرن العشرين وهو جيل مطحون لم يشهد جمال المدينة ورزنقها وان كان ظل يحلم بمدينة جميلة .
وفى شهادته قال القاصى والروائى العراقى عبد الاله عبد القادر انه بصرى .. وفى البصر لا تحتاج لمن يعلمنا الحب والفن .. وقال ان أباه كان مولعا بجورجى زيدان والمنفلوطى والمجلات المصرية وبدأ يحاكى أياه فى قراءة روايات الهلال .. ووصف القاص نفسه بانه مخضرم وقال انه كانت له الريادة فى أصدار أول أربعة كتب عن المسرح فى الامارات وانه اكتشف تلك العلاقة الجميلة بين المسرح والقصة والرواية ومن هنا جاء تنوع ابداعه .
وقد صدرت له تسعة مجاميع قصصية وثلاث روايات تتم فيها حنين الذات الى الوطن الام .
ووصف القصاص والروائى العراقى عبد الرحمن مجيد الربيعى رواياته الخمس وثلاث عشرة مجموعة قصصية له بأنها روايات متعلقة بالمدينة ..
الناصرية ثم بغداد بعد ذلك بيروت ثم تونس ثم القاهرة .
وقال انه على الرغم من أن اسرته أسرة ريفية الا ان المدينة أخذته حتى أن المدينة لم تغب عن عناوين عدد من قصصه مثل البطل والمدينة ولعبة المدنية أو هناك فى تلك المدنية .
جدير بالذكر ان المجلس الاعلى المصري للثقافة بطرحه للعلاقة بين الرواية والمدنية استطاع أن يستخرج من النقاد والباحثين والروائيين اضافة نقدية كبيرة تضاف لتراث النقد العربى عبر تاريخه .

أعلى





الفقد آلمنا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه اما بعد :
فهذه مرثية للفقيد الشيخ ابراهيم بن محمد بن زاهر الهنائي تغمده الله بواسع رحمته , واسكنه فسيح جناته قلتها تأثرا بموته المفاجئ لما كان بيننا من اخوة وسيرة , نسأل الله له المغفرة والرحمة .

رزء ففقدك ابراهيم المنا
الوقع كان حريا ان يصاحبه
والصدر يخنقه حزن وموجدة
ماذا اصابك ابراهيم احك لنا
تحاول الصحة المثلى كمقتدر
كأس المنية محتوم تجرعه
تلكم طموحاتنا نزهو بها القا
واصلت رحلة اسلاف لكم سبقوا
خصالك الكثر لانحصي لها عددا
اشبالك الشهم كل حاز مفخرة
صبرا بنيه فحكم الله نقبله
لكم جميعا ذويه حر تعزيه
ان التأسي بموت المصطفى عظة
نعى الاله النبي المجتبى كرما
حكم من الله موت الخلق اجمعهم
يا رب ندعوك في سر وفي علن
اسكنه يا ربنا دار النعيم مع
وصل ربي صلاة دائما ابدا
والال والصحب ما روح له صعدت
***
والهب الخطب دمعا من مآقينا
ذرف العيون دما قد سال غسلينا
والحلق غصص بالانات توهينا
قد كنت تركض في الالات تمرينا
مع النشاط حماس المسترضينا
يعاجل المرء في اماله حينا
ننسى المصير الذي لابد اتينا
بناء مجد سما فوق العليينا
تبقى منارا وهديا للابيينا
من الضراغم للعلياء راقينا
مفوضين اليه الامر راضينا
مع الوداد اقبلوا منا تعازينا
في فقد كل عزيز من محبينا
في محكم الاي تبصيرا وتبيينا
للارتحال فداع الله يدعونا
عفوا لمفقودنا يا رب امينا
الاخيار من جمعوا الدنياء والدينا
على الرسول سراج المستضيئينا
من اوفيا لدار الخلد تبغينا

محمد بن سعيد بن خلف الخروصي

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير



وزارة البلديات الاقليمية والبيئة وموارد المياه تطلق طائر النسر الوردي الرأس

الشهر الفضيل يشهد خسوفا تاما للقمر وكسوفا كليا للشمس

هل هو خليفة (عرفات) المنتظر؟
مروان البرغوثي:
نلسون مانديلا الفلسطيني!

رمضان على الأبواب


.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept