الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات




البحرين : لاقيود على سفر مواطنينا
اللجنة العليا البحرينية القطرية تستأنف أعمالها بالمنامة اليوم

المنامة ـ من فيصل الشيخ: تشهد العاصمة البحرينية المنامة اليوم استئناف اجتماعات اللجنة البحرينية القطرية العليا والتي يترأسها وليا عهد البلدين والتي ستستمر طوال يومين كاملين، وسيصل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد قطر إلى المنامة اليوم على رأس الوفد لقطري.
ومن المتوقع أن يناقش الاجتماع الذي يأتي بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها ملك البحرين إلى قطر عدة محاور أهمها مشروع الجسر الذي سيربط بين البحرين وقطر والذي سيكون أطول جسر في العالم (40 كيلومترا).
وكان وزير الأشغال البحريني فهمي الجودر قد أعلن في وقت سابق عن استكمال كافة الدراسات الاولية لانشاء الجسر وأنه سيتم البدء قريبا الدخول فى المرحلة التالية تمهيدا لاحالة ملف الجسر الى اجتماع اللجنة.
واشار الجودر الى أن اللجنة الفنية ستبدأ بعد ذلك بوضع تصاميم الجسر تمهيدا لطرح المشروع للمناقصة العامة موضحا بأنه لم يتم الاتفاق حاليا على كيفية طرحها.
ووفقا للدراسات الاولية تتراوح كلفة المشروع ما بين مليار ونصف المليار دولار و2 مليار دولار الا ان التكلفة سيتم تحديدها وفقا للتصاميم النهائية.
كما سيتطرق الاجتماع لمسألة مناقشة استيراد البحرين الغاز الطبيعي من حقل الشمال القطري، إضافة إلى مناقشة مسألة الصيد البحري في المياه الإقليمية للبلدين وذلك حسب ما أكد خبراء اقتصاديون بالنظر إلى تكرر حالات توقيف صيادين بحرينيين للصيد في المياه الإقليمية القطرية.
وكان ملك البحرين قد صرح في ديسمبر الماضي خلال زيارته لقطر أن جسور المحبة بين البلدين كبيرة وكثيرة لكن الاهم هو ان تجتمع اللجان المشتركة لتقرر العمل فى كافة المشاريع.
وردا على ما رردته بعض وسائل الإعلام من وجود توترات بين البلدين نفى وزير الاعلام البحريني نبيل الحمر ذلك مؤكدا على ان العلاقات البحرينية القطرية علاقات اخوية طيبة ولايسودها اى نوع من التوتر ويسعى المسئولون فى البلدين الى دعمها وتطويرها بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين.
من جانبه قال رئيس مجلس النواب البحريني خليفة الظهراني أن منطقة الخليج مستهدفة وبالتالي لابد من تقوية أواصر العلاقات على المستويات، وأن إنشاء الجسر سيحرك ملفات اقتصادية وتجارية، وخصوصا فيما يتعلق بفرص العمل وسيعمل على تسهيل التواصل بين الشعبين.
ويترأس الجانب البحريني في اللجنة المشتركة العليا ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة فيما يترأس الجانب القطرى ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
على صعيد آخر أكدت مصادر مسئولة أن المواطن البحريني له مطلق الحرية في التنقل والسفر إلى أي مكان دون تدخل من الجهات الرسمية بالدولة، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن تصريحات النائب الكويتي ورئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون بخصوص وجود قائمة بأسماء بحرينيين ممنوعين من دخول الكويت بأنها تصريحات لا صحة لها.
وكان السعدون قد أشار عبر تصريحات صحفية إلى أن اتصالاته مع مجلس الوزراء الكويتي وتحديدا مع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الكويتي الشيخ نواف حول سبب منع رؤساء جمعيات سياسية بحرينية وناشطين من دخول الكويت أشارت إلى تسلم الكويت كشفا يضم 16 اسما من قبل البحرين مطلوب منعهم من دخول الكويت.
ورد وزير الإعلام البحريني نبيل الحمر على تصريحات السعدون بنفيه قيام البحرين بإرسال الكشف مؤكدا أن البحرينيين لهم الحق في حرية التنقل، وأن أي إجراءات أمنية من قبل أية دولة أخرى هي أمور تعني تلك الدول والبحرين لا تملك الحق في التدخل في ذلك.
وكانت الكويت قد منعت ثلاثة ناشطين سياسيين يمثلون جمعيات المعارضة في البحرين من دخول أراضيها، وقامت بإعادة الشيخ علي سلمان رئيس جمعية الوفاق الوطني الإسلامية (أكبر جمعية سياسية في البحرين تمثل التيار الشيعي) على متن نفس الطائرة التي توجه بها إلى الكويت يوم الثلاثاء الماضي.


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


 




.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept