الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات



المروحية التي أقلت عرفات إلى المستشفى العكسري قرب باريس امس عرفات يلوح لمودعيه قبيل صعوده الطائرة التي نقلته لفرنسا


قلق فلسطيني وحرص على تجنب الصراعات وأبو عمار يلتقي بـ (زهوة) لأول مرة منذ 3 سنوات
قريع وعباس يتوليان مهام عرفات مؤقتا وحماس تدعو لإنشاء مرجعية سياسية عليا

رام الله المحتلة ـ من رشيد هلال : غزة ـ من عبد القادر حماد: عواصم ـ وكالات: وصل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات أمس على متن مروحية الى مستشفى بيرسي العسكري في كلامار (اوـ دو ـ سان) في ضاحية باريس حيث تم نشر نحو 80 شرطيا حول المبنى لضمان امن الرئيس الفلسطيني. وقال احد الاطباء المعالجين لعرفات ان مشكلة نقص الصفائح الدموية التي يعاني منها يمكن ان تؤدي الى الموت. وفي روما قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعد التوقيع على دستور الاتحاد الاوروبي : بديهي ان لا تطرح فرنسا، ارض الضيافة، تساؤلات بشأن حق رئيس السلطة الفلسطينية بالمجىء الى بلدنا للعلاج، مؤكدا انه يصدق التطمينات التي قدمتها اسرائيل بالسماح لعرفات بالعودة الى الاراضي الفلسطينية. وبدوره اعلن صائب عريقات وزير شؤون المفاوضات في السلطة الفلسطينية ان السلطة تلقت ضمانات وتأكيدات رسمية من اسرائيل بضمان عودة عرفات بعد تلقيه العلاج في مستشفى في باريس.
لكن اذاعة الجيش الاسرائيلي ذكرت من ناحيتها ان الحكومة الاسرائيلية منقسمة حول مسألة عودة عرفات، موضحة ان وزير الخارجية سيلفان شالوم ومسؤولين كبار في وزارة الدفاع يعتبرون ان مسألة عودته المحتملة لم تحسم، على عكس ما يؤكد مكتب رئيس الوزراء ارييل شارون.
الى ذلك دعت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في بيان امس الى تشكيل قيادة فلسطينية لتكون مرجعية سياسية عليا للشعب الفلسطيني من اجل الاعداد للانتخابات العامة، معتبرة ان هذه الاسس السياسية اصبحت اكثر الحاحا في المرحلة الراهنة، في اشارة الى غياب الرئيس عرفات.
في نفس السياق قال مسؤولون أمس ان سلطات الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات نقلت مؤقتا الى رجلين رأسا الحكومة تحت قيادته. لكن المسؤولين أكدوا ان عرفات لا يزال الرئيس ومن غير المحتمل ان تحدث اي تغييرات سياسية اثناء مرضه وطوال تلقيه العلاج في فرنسا. وسيدير احمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني شؤون السلطة الفلسطينية يوما بيوم في اراضي الضفة الغربية وقطاع غزة المتمتعة بحكم ذاتي محدود بموجب اتفاقات سلام مؤقتة مع اسرائيل.
كما سيدير محمود عباس رئيس الوزراء الفلسطيني السابق شؤون منظمة التحرير الفلسطينية وهو الرجل الثاني في المنظمة بعد عرفات. وتدير المنظمة المفاوضات مع اسرائيل وهي المسؤولة عن اي قرارات سياسية وتمثل الفلسطينيين في الداخل والخارج.
وقال صائب عريقات وزير شؤون المفاوضات : طبعا سيجري التشاور معه ، مشيرا الى عرفات واعرب عن اعتقاده بان الرئيس الفلسطيني سيستأنف تولي مسؤولياته فور عودته. هذا وقد أكدت أمس ( الجمعة) العديد من الشخصيات والقيادات الفلسطينية حرصها على الحفاظ على وحدة الشعب الفلسطيني وتجنب أية صراعات داخلية في حال حدث اي مكروه للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي يعاني من وضع صحي حرج، بينما أصيب الشارع الفلسطيني بحالة من الذهول بعد سفر الرئيس عرفات للعلاج. ويسود شعور كبير بين الفلسطينيين بأنهم يجتازون وقتا عصيبا، في ظل تردي الحالة الصحية لرئيسهم ياسر عرفات الذي ظل لأكثر من 40 عاماً يعتبرونه رمزا حيا لقضيتهم ومقاومتهم ضد اسرائيل.
إلي ذلك سيلتقي عرفات وابنته زهوة البالغة من العمر تسعة أعوام بعد فراق استمر ثلاث سنوات .
وصرح مسؤول فلسطيني بان سها زوجة عرفات قالت لابنتها زهوة خلال اتصال هاتفي من مقر الرئيس الفلسطيني في رام الله بالضفة الغربية قبل نقله الى فرنسا للعلاج : سترين والدك قريبا في باريس يا حلوتي.
وقال المسؤول : زهوة كانت سعيدة للغاية حين قال لها الرئيس انه سيلقاها في باريس.
من جهة أخرى قالت السويد انها رفضت طلب لجوء تقدم به الفني النووي الاسرائيلي موردخاي فانونو لانه تقدم به وهو لايزال يعيش في بلده الاصلي.

 

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


 




.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept