الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات




لبنان : ثقة هزيلة لحكومة كرامي

بيروت ـ من زهير ماجد و أحمد الأسعد .. بعد ثلاثة أيام من المناقشات الحامية في مجلس النواب اللبناني حصلت الحكومة اللبنانية على (ماتوقعناه) ثقة هزيلة هي 59 نائبا ، بينما حجبها 24 نائبا وامتنع عن التصويت 23 نائبا . وبذلك تكون حكومة الرئيس عمر كرامي قد خرجت بثقة اقل من عادية بل هزيلة وهي سابقة لم تخرج بمثلها اية حكومة لبنانية منذ اتفاق الطائف وما قبله بهذا العدد من النواب المؤيدين حيث نالت 59 صوتاً مؤيداً وحجب الثقة عنها 24 نائباً وامتنع 23 آخرون عن التصويت. والانقسام الحاصل حول الحكومة في البرلمان، ينعكس على الوضع العام في لبنان ، ولا يعطي الحكومة الكرامية الثلاثينية اي دفع باتجاه ترجمة بيانها الوزاري الى افعال، رغم كونه واعداً بتحقيق المعجزات في مجال ملفات مستعصية الحل وابرزها الاصلاح الاداري، وقانون انتخابات عادل ومتوازن يراعي مصالح كل الاطراف.
الرئيس كرامي الذي دافع بقوة عن حكومته ورد بإيجاز على مداخلات النواب قبل التصويت على الثقة اسف لما سمعه من هجمات منظمة ضد حكومته الحديثة العهد، وقبل ان تبدأ مهامها، وقال: ان هذا الكلام كان يجب ان يوجه الى حكومة رفيق الحريري السابقة التي هي مسؤولة عن كل الازمة وتفرعاتها.
وبدا جلياً ان المعارضة تكتلت ضد الحكومة ونجحت بقيادة حملة عشواء ضد الحكومة الكرامية، لكنها لم تنجح في اسقاطها في امتحان الثقة لأن المطلوب محلياً واقليمياً ودولياً ان تكتب الحياة لهذه الحكومة المحدودة العمر التي ستشكل جسر عبور الى المرحلة المقبلة.
واللافت ان الحكم الذي يرصد بدقة متناهية مواقف النواب في البرلمان ينصب اهتمامه على خروج الحكومة من البرلمان بأي ثمن ممكن لتبدأ رحلة الاشهر الستة في اتجاه الانتخابات النيابية المقبلة.
وتميز اليوم الثالث والاخير من مناقشة البيان الوزاري بهجوم عنيف على الحكومة تولاه نواب المعارضة والموالاة في آن معاً في ظاهرة لافتة يصعب تفسيرها، وتحدث النائب باسم السبع (من كتلة قرار بيروت التي يترأسها رفيق الحريري) الذي بالغ في كلامه الى حدود التجريح ووصف الوزراء بـ(اشباه الرجال) الامر الذي اثار حفظية رئيس البرلمان نبيه بري الذي اعترض على هذا الكلام وطلب شطبه من محضر الجلسة، وطلب من السبع الاعتذار ففعل.
كان مميزا في الجلسة الاخيرة لمجلس النواب يوم امس حدثان : حضور النائب وليد جنبلاط من اجل حجب الثقة عن الحكومة لكنه لم يتحدث كما كان متوقعا بان تكون له كلمة نارية ، الا ان الحدث الثاني كان الكلمة الحامية التي تحدث فيها النائب باسم السبع والاتهامات المتشعبة التي قالها والتي حمل فيها بعنف علىرئيس الجمهورية العماد اميل لحود وعلى التمديد وعلى الاجهزة الامنية والحكومة التي وصف تشكيلتها بالعجيبة الغريبة معتبرا ان من بينها وزراء (اشباه رجال) وهو مااعترض عليه رئيس المجلس النيابي نبيه بري وتم شطبها من المحضر.
النائب السبع قال : ان رئيس الحكومة عمر كرامي تعرض لغش في التشكيلة الحكومية متهما بعض الوزراء بالتخصص باعداد تقارير وتوزيعها على اجهزة مختلفة واصفا الحكومة بأنها فضيحة حجبت الثقة عنها قبل مثولها امام المجلس . واتهم السبع اجهزة المخابرات بالتسلل الى البرلمان للاشراف على العملية التشريعية عبر بعض الوزراء الذين يتحركون عبر غرفة الاوضاع وبعض غرف في الاجهزة التي تجاوزت الصلاحيات المعطاة لها من الباب العالي في القصر الجمهوري. وقال : لقد كنت في اوائل الذين حذروا من ان يكون التمديد للرئيس لحود مشروعا اميركيا يرمي الى توريط لبنان وسوريا في حلقات جديدة من المأزق الاقليمي غير ان احدا من المعسكر التمديدي لايريد ان يعترف بحقيقة الخسائر التي نتجت عن تعديل الدستور لانهم يصرون على الامعان في الخطأ .
الجلسة الاخيرة لمجلس النواب بشأن الثقة للحكومة ختمها رئيس الوزراء عمر كرامي بالرد على مداخلات النواب التي بلغت 35 نائبا . كرامي تعهد بان تلتزم الحكومة الشرعية الدولية واكد ان العلاقة بين وسوريا سيحكمها اتفاق الطائف ومعاهدة الاخوة والتعاون والتنسيق بين البلدين . وقال كرامي عندما نجد فسادا وفاسدين سنحيل ذلك فورا الى القضاء واذا شعرت ان هناك عرقلة لن ابقى لحظة واحدة في كرسي المسؤولية بل سأعود الى مقاعد المعارضة لاستئناف مسيرة الاصلاح .


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


 




.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept