الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 





18 نوفمبر في عيون المبدعين العمانيين

استطلاع ـ سالم الرحبي:
18 نوفمبر.. يوم يسطر بأحرف من ذهب على صدر التاريخ تتباهى به الانسانية قبل ان يتباهى به المواطن العماني.. 18 نوفمبر ميلاد حقيقي للإنسان والانسانية.. ميلاد حقيقي للإنجازات والعمران والنور.. ميلاد اشرقت شمسه لتنير سنين الظلمة.. 18 نوفمبر هو اليوم الاهم في حياة كل انسان يعيش على هذه الارض الطيبة مهما اختلفت مهامه.
18 نوفمبر مهد لظهور المبدع العماني بألق آخر وتوهج مختلف على مختلف الاصعدة الثقافية والفنية حتى تجاوز كل الحدود الجغرافية ليحلق بعيداً في فضاء الجمال.. (الوطن) كانت لها هذه الوقفة مع عدد من المشتغلين في الجانب الثقافي والمبدعين لتستقرئ فرحتهم حول هذا اليوم الأغر.
السيد خالد بن حمد يقول عن 18 نوفمبر انه يمثل الانطلاقة الحقيقية للنهضة العمانية سواء للمبدعين او العاملين في شتى المجالات أو لوجود السلطنة اليوم بوضعها المشرف في كل المجالات.
وعندما نحتفل بالعيد الوطني فإن احتفالنا ما هو إلا مشاعل فخر واعتزاز بما حققته وتحققه النهضة العمانية بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
جميعنا ننتظر 18 نوفمبر فهو رغم كونه مناسبة وطنية إلا انه في عمان يرقى ليصل الى مصاف المناسبات الاجتماعية حيث تقرأ الفرحة في جميع الوجوه التي تعيش على هذه الارض سواء كانت عمانية او غير عمانية.
في ظل النهضة العمانية المباركة استطاع المبدع العماني تحقيق الكثير والكثير في شتى المجالات الادبية والفنية بل ان الاحتفالات الرسمية في اعيادنا الوطنية تتيح للمبدع العماني مسرحاً رحباً لتفجير طاقاته وابداعاته فنجد في 18 نوفمبر يوم عيد وتفجير طاقات.
وفي هذه المناسبة لا يسعنا إلا ان نبتهل للمولى عز وجل ان يمد في عمر حضرة صاحب الجلالة ويديم عليه نعمة الصحة والعافية ويرى عمان تحقق ما يريد ان يراه تحققه.
طه الكشري مدير الجمعية العمانية للفنون التشكيلية يقول: 18 نوفمبر هذا اليوم الذي يعتبر للانسان العماني يوماً ليس كباقي الايام يوم رأى فيه الانسان العماني النور وتفتحت من خلال هذا اليوم آفاق اوسع وانطلق من خلاله نحو افاق ارحب واوسع في كل الاصعدة التنموية والسياسية والفكرية والثقافية.. لهذا يعتبر هذا اليوم مفخرة خاصة لكل عماني ونحن كقائمين على صعيد الحالة البصرية وهنا نقصد مجال التشكيل وهو احد المجالات الثقافية التي واكبت هذا اليوم بكل اشكال التعبير لنقدم صورة وهاجة عمّا هو مكنون في ذاكرتنا وحبنا لقائد البلاد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والذي بحكمته ورؤيته الثاقبة استطاع ان يبني معنى الحاضر والمستقبل والانسان خلال خمسة وثلاثين عاماً.. نبارك لأنفسنا ولكل من يعيش على هذه الأرض الخصبة هذا اليوم السعيد ونتمنى ان يديم الله على جلالة السلطان الصحة والنعمة والرفاهية.
ويضيف: منذ فجر النهضة وحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ يولي عناية كبيرة بالمبدع العماني الذي استطاع وبكل كفاءة ان ينطلق الى فضاء التألق والتميز ونحن كفنانين تشكيليين ندين بالفضل لهذه القيادة الحكيمة لما اولته لنا من رعاية وعناية حتى باتت الجمعية العمانية للفنون التشكيلية منارة ثقافية وفنية تخرّج وتستقطب الفنانين من شتى بقاع العالم.
المذيع عقيل باعلوي يقول: 18 نوفمبر هو ميلاد شمس وضاءة تسطع على ربوع هذا الوطن وبنائه تكشف حقيقة الواقع الذي لا تخطئه الذاكرة ولا يغيب فضاؤه الجميل الذي يحمل الحب ويترجمه ولاءً وصدقاً مع كل انجاز على هذه الارض الطيبة بأحرف من نور.
18 نوفمبر هو مسيرة العطاء التي تتلألأ نوراً في سماء عمان وهي تحمل تباشير محمل الخير والنماء والقلب الصافي الذي وعد فأوفى وخطط فأنجز وبنى وشيد فكان صرح عمان قابوس يعلو عنان السماء يباهي الامم والشعوب بتاريخ تليد وحاضر مجيد تداخلت خيوطه اصالة وحداثة فانتجت نسيجاً به نفتخر ونباري، هكذا هي قصة عمان تحكي للتاريخ بكل شموخ وعظمة قصة قائد ملهم أخلص لشعبه فأخلص له من على هذه الارض الطيبة ومن امتدت اليه شموس النهضة المباركة.
المخرج بدر المعشري يقول: 18 نوفمبر يوم خالد في ذاكرة التاريخ يوم الانسان العماني ويوم الارض العمانية ويوم الفخر والاعتزاز لكل مبدع، لـ 18 نوفمبر ذاكرة وضاءة وانجازات متلألئة يحق لنا ان نفتخر بها.
ويضيف: في كل عام اسعى في هذه المناسبة ان اشارك الجميع الفرحة من خلال اطار عملي كمخرج في التليفزيون حيث اقدم هذا العام اربع اغاني وطنية وليتني استطيع تقديم مليون اغنية وطنية في كل ثانية.
الفنانة سميرة الوهيبي تقول: يعتبر جيلي هو اكثر الاجيال حظاً كوننا عايشنا النهضة المباركة بشتى تفاصيلها وشهدنا بناء عمان ثقافياً وعمرانياً وسياسياً فحق لي كفنانة ان احظى بمكرمات النهضة المباركة من خلال انشاء المسارح واتاحة الفرصة للفنان العماني للظهور لمجتمعه وانشاء استوديوهات الاذاعة والتليفزيون ليمثلا نافذة نطل منها نحن الفنانين على المشاهدين والمستمعين في السلطنة وخارجها.
18 نوفمبر يوم عظيم مهما حاولنا ايجازه في سطور فإننا سنعجز ان نوفيه حقه لما انعم به على المواطن العماني من رخاء وازدهار.
التشكيلية مريم الزدجالي تقول: بمناسبة 18 نوفمبر هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا والتي ننتظرها كل عام بشغف يسعدني ان ارفع إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ أجمل التهاني وأفضل التبريكات والى جميع من يدعم الحركة التشكيلية ويشارك معنا نحو خطا مرسومة بريشة الفنان العماني المبدع للوصول بهذا التراث إلى العالمية وإظهاره في أجمل وأحلى حلة وكل عام وجلالته ـ حفظه الله ـ والجميع بألف خير.

* خالد بن حمد
* طه الكشري
* عقيل باعلوي
* سميرة الوهيبي


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر نوفمبر 2005 م

الأحتفالات بالعيد الوطني الخامس والثلاثين المجيد




الهيئة العمانية للأعمال الخيرية تبلور خططها واستراتيجياتها
لبرامج ومشاريع




.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept