الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
كتاب الوطن1
كتاب الوطن2

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 









بمشاركة عدد من الجهات الحكومية
بدء ندوة حول الصحاري ومكافحة التصحر

رعى سعادة المهندس ماجد بن سعيد الرواحي مستشار وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد صباح أمس حفل افتتاح الندوة البيئية حول (الصحاري ومكافحة التصحر) والتي نظمتها وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه بقاعة المحاضرات بديوان عام الوزارة وذلك في إطار مشاركتها لدول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتصحر الذي يصادف 17 يونيو من كل عام وقد تضمن حفل الافتتاح كلمة لوزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه ألقاها إبراهيم بن أحمد العجمي نائب مدير عام شؤون البيئة رحب في بدايتها بالحضور وأشار إلى أن ظاهرة التصحر تحتل موقع الصدارة في أولويات القضايا التي تعاني منها المناطق الجافة وشبه الجافة وذلك لارتباطها الكبير بعدة عوامل مثل تغيير المناخ وقلة تساقط الأمطار وارتفاع درجات الحرارة وندرة مصادر المياه وحدوث الكوارث الطبيعية وتزايد الأنشطة البشرية وظهور الآثار الجانبية كتملح التربة وانجرافها وإزالة الغطاء النباتي وحركة الكثبان الرملية والاستخدام غير المتوازن للموارد الطبيعية وأضاف أن تنظيم هذه الندوة يأتي انسجاما مع جهود التنسيق والتعاون مع المجتمع الدولي في الاحتفال بسنة صحاري العالم ومكافحة التصحر من أجل زيادة التنسيق والتعاون بين الدول والمنظمات الدولية والمجتمع المدني في الحد من زحف التصحر في العالم كما يأتي أيضا ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التصحر والذي يصادف 17 يونيو من كل عام .
بعد ذلك ألقى الدكتور محمد عبدالرؤوف عبدالحميد الباحث البيئي بمركز الخليج للأبحاث بدبي بدولة الإمارات العربية المتحدة محاضرة بعنوان (مشروع دراسة الخليج الأخضر) تحدث فيها عن مشروع الدراسة الرائدة الذي ينفذها مركز الخليج للأبحاث والتي تعتمد على تنفيذ عدد من الإجراءات الهادفة التي من شأنها جعل الخليج العربي منطقة خضراء .
وقد تضمنت الندوة سبع أوراق عمل ألقاها مختصون بالشأن البيئي في كل من وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه ووزارة الزراعة والثروة السمكية وجامعة السلطان قابوس وبلدية مسقط وبلدية ظفار وركزت محاور هذه المحاضرات على التصحر في السلطنة وأبرز أسبابه ومناطق انتشاره في السلطنة وأبرز الحلول المقترحة للحد من التصحر ومعالجة مسبباته كما تضمنت الندوة استعراضا للجهود التي تبذلها كل مؤسسة من المؤسسات الحكومية المعنية للحد من انتشار ظاهرة التصحر واستعراض أبرز المشاريع المنفذة في هذا الإطار .
وكانت الورقة الأولى بالحلقة بعنوان التصحر مفهوم وقضية : دراسة حالة التصحر في سهل الباطنة قدمها الدكتور علي بن سعيد البلوشي من جامعة السلطان قابوس واستعرض فيها حالة التصحر في سهل الباطنة وأهم مسبباته والجهود المبذولة للحد منه ثم قدم بعد ذلك علي بن سالم بيت سعيد من وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه ورقة عمل حول الجهود المبذولة لمكافحة التصحر بمحافظة ظفار استعرض خلالها أهم مسببات التصحر في محافظة ظفار وأبرز الإجراءات التي نفذتها الحكومة للحد من انتشار هذه الظاهرة .
أما ورقة العمل الثالثة فقد كانت بعنوان أهمية ودور التشجير في مكافحة التصحر ألقاها المهندس سعود بن عبدالعزيز الكندي من بلدية مسقط واستعرض فيها دور التشجير في الحد من انتشار ظاهرة التصحر وجهود بلدية مسقط في نشر الرقعة الخضراء في المحافظة .
وفي ورقة عمل رابعة ألقاها المهندس محمد بن سيف الكلباني من وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه تناول واقع ومستقبل صحاري العالم العربي ونماذج من مشاريع مكافحة التصحر الرائدة ركز الكلباني فيها على ظاهرة التصحر على مستوى العالم العربي وأهم أسبابه ومشكلة زحف الصحراء والجهود التي ينبغي اتخاذها للحد من هذه المشكلة أما ورقة العمل الخامسة فقد كانت بعنوان مشروع سد وادي ضيقة بمحافظة مسقط وألقاها المهندس سالم بن ماجد الهاشمي من وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه واستعرض فيها أهمية مشروع سد وادي ضيقة في توفير كميات من مياه الشرب والاستخدامات المنزلية والزراعية وتحقيق الاستغلال الأمثل لمياه الوادي التي كانت أجزاء منها تذهب هدرا الى البحر.
وكانت ورقة العمل التالية بعنوان تجارب البحوث الزراعية في إعادة تأهيل المراعي وتحدث فيها المهندس صالح بن علي الهنائي من وزارة الزراعة والثروة السمكية وأشار فيها إلى الجهود التي تبذلها وزارة الزراعة والثروة السمكية في مجال إعادة تأهيل المراعي وتنمية الغطاء النباتي والحد من زحف التصحر على الأراضي الزراعية وفي ورقة عمل سابعة تحدث المهندس أحمد بن محمد الكثيري من وزارة الزراعة والثروة السمكية عن المشروع الرائد التي تنفذه الحكومة والذي يركز على خفض أعداد الابل في محافظة ظفار وقد ركز المحاضر على التعريف بأهداف المشروع ودوره في الحفاظ على التوازن البيئي والحفاظ على الغطاء النباتي .
وقد اختتمت الندوة البيئية حول الصحاري ومكافحة التصحر بعرض فيلم تسجيلي عن التصحر والتأثيرات التي تحدثها ظاهرة التصحر على البيئة والطرق المناسبة للحد من التأثير السلبي لزحف التصحر على البيئة .
تجدر الاشارة الى أن السلطنة تصنف حسب التعريف العالمي للتصحر على أنها شديدة الجفاف حيث إن حوالي ( 95% ) من مساحتها تتأثر بالتصحر بدرجة فوق المتوسط وقد اهتمت الحكومة منذ وقت مبكر باتخاذ الاجراءات الهادفة لمكافحة التصحر والحد من تأثيراته على البيئة .


أعلى




برعاية (الوطن) ولليوم الرابع
تواصل فعاليات الملتقى البلدي بولاية صور

صور ـ من عبدالله باعلوي:تتواصل على أرضية المركز الرياضي بصور لليوم الرابع على التوالي فعاليات الملتقى البلدي الذي تنظمه وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه ممثلة بمديرية بلديات جنوب الشرقية وتستمر من 15 وحتى7 يوليو القادم وبرعاية إعلامية لـ(الوطن) وبتنظيم من شركة التراث للمعارض والمهرجانات الدولية وشركة مسقط للمعارض وسط حضور جماهيري كبير مستمتعين بالفعاليات والمناشط التي تنفذ والمتمثلة في المناشط الثقافية والتراثية والرياضية والترفيهية إضافة إلى التسوق التجاري وقد شهدت الفعاليات ازدحاما من قبل مرتادي الملتقى وخاصة في الألعاب الكهربائية التي شهدت إقبالا من قبل الأطفال .
الفعاليات التراثية
اشتملت فعاليات الملتقى على تنظيم فعاليات تراثية متمثلة في عرض الصناعات الحرفية التي تشتهر بها السلطنة من خلال ركن التراث والذي يحوي صناعات مختلفة كالنسيج والفخاريات والسفن والصناعات الفضية والجلدية والسعفيات وصناعة الحلوى والملابس الصورية والمأكولات الشعبية التي تشتهر بها ولاية صور وغيرها من الصناعات حيث شهد هذا الركن إقبالا من قبل الزوار من مختلف الجنسيات لمشاهدة هذه الصناعات والتعرف على طرق صناعتها وكيفية استخدامها .
مشاركات عدة
شهد الملتقى البلدي مشاركات مختلفة من قبل المؤسسات الحكومية والخاصة والتي عرضت مختلف برامجها ومناشطها لتعريف الزوار على ما هو جديد حيث خصص ركن لوزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه تم من خلاله عرض كتيبات إرشادية ونشرات توعوية ومجسمات وألعاب بيئية وأفلام وثائقية إضافة إلى أقسام خاصة لقيادة شرطة المنطقة الشرقية ومركز التنمية الزراعية والسمكية بصور والإدارة الفنية السمكية بصور وجمعية المرأة العمانية بصور ومشروع مدينة صور الصحية وبنك التضامن وكلية صور الجامعية ومستشفى صور الخاص ومركز التأهيل النسوي بالولاية.

المعرض التجاري
وعلى زاوية الملتقى وعند المدخل الرئيسي له تم تنظيم خيمة المعرض التجاري والذي يشتمل على العديد من الأقسام التي تعرض مختلف المنتجات التجارية كالملابس بمختلف أنواعها والأكسسورات والعطور والهدايا والمواد الغذائية وألعاب الأطفال.


أعلى





لضمان السرية والدقة
إدخال نظام آلي لتصحيح الاختبارات التحريرية للمتقدمين للوظائف الحكومية

شاركت وزارة الخدمة المدنية بورقة عمل حول تجربتها في تطبيق النظم الآلية في إجراءات التوظيف المركزي ضمن فعاليات ندوة تنمية الموارد البشرية في ظل البيئة الرقمية المنعقدة بمعهد الإدارة العامة خلال الفترة من 11ـ13 يونيو الجاري.
وقد تناولت الورقة جهود وزارة الخدمة المدنية في تطوير إجراءات العمل المعمول بها وإدخال النظم الآلية في مجال الاختيار والتعيين للمواطنين المتقدمين للمنافسة على شغل الوظائف المعلن عنها لوحدات الخدمة المدنية وذلك بدءاً من مرحلة استقبال الطلبات وعمل الاختبارات والمقابلات الشخصية والترشيح محققة بذلك توفير الكثير من الوقت والجهد والتكلفة وفي ضمان الحيادية وتقليل تدخل العنصر البشري وذلك في إطار الرؤية التي وضعتها الوزارة والأهداف والخطط التطويرية بهدف تحسين مستوى الأداء وتقديم أفضل الخدمات في وحدات الخدمة المدنية والمواطنين على حد سواء.
وعن آليات عمل التوظيف المركزي في وزارة الخدمة المدنية اوضحت الورقة بأن وحدات الخدمة المدنية الخاضعة لنظام التوظيف المركزي تقوم بتحديد احتياجاتها من الشواغر الوظيفية (النمطية) والتي تشترك في اختصاصاتها وواجباتها كافة الوحدات الحكومية وتتوافر مخصصاتها المالية في موازناتها المعتمدة وإرسالها إلى وزارة الخدمة المدنية لدراستها والإعلان عنها في الصحف اليومية بالشروط والدرجات المالية المحددة لها وذلك طبقاً لأحكام قانون الخدمة المدنية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (120/2004) بتاريخ 28 ديسمبر 2004م.
ويقوم قسم خدمة المراجعين بدائرة الاختيار والتوظيف بوزارة الخدمة المدنية بتلقي طلبات المواطنين المتقدمين والمستوفين لشروط شغل تلك الوظائف المعلن عنها (آلياً) عن طريق رقم سجل القوى العاملة للمتقدمين وذلك نتيجة الربط بين نظام سجل القوى العاملة ونظام الموارد البشرية ويتم تزويد المتقدمين بإيصال يفيد بتقدمه للوظيفة بناء على رغبته، ويتم تحديد مواعيد إجراء الاختبارات التحريرية أو المقابلات الشخصية عبر الصحف المحلية.
وقد حققت وزارة الخدمة المدنية من خلال استخدامها لنظامي الموارد البشرية وسجل القوى العاملة في استقبال طلبات المواطنين لشغل بعض الوظائف الشاغرة لدى مختلف وحدات الخدمة المدنية الكثير من النتائج الايجابية أهمها: دعم تطبيق الأنظمة الآلية وإنشاء قواعد بيانات موحدة لمختلف فئات الباحثين عن عمل وتوفير خدمة تقديم طلبات التوظيف للمواطنين بطريقة مبسطة وسريعة وسرعة انجاز العمل وتبسيط الكثير من الإجراءات الطويلة التي كانت تعاني منها الوزارة في فرز الطلبات والكثير منها ترد إلى الوزارة وغير مستوفية للشروط مما يستغرق الكثير من الوقت من اجل فرزها والتحقق من استيفائها للشروط المطلوبة وتوفير الكثير من الجهد الذي كان يبذل من قبل موظفي الوزارة في إجراءات العمل الورقي وبالتالي توفير المال وسرعة الترشيح للوظائف الشاغرة حيث ان عملية إدخال الطلبات أصبحت تتم خلال أيام بسيطة بعد أن كانت تستغرق وقتا طويلا أثناء اتباع الأسلوب التقليدي والورقي وتصل الطلبات المدخلة بالنظام الآلي من المناطق المطبق فيها التجربة حاليا مباشرة إلى سجلات وزارة الخدمة المدنية وبالتالي بالإمكان استخراج التقارير الضرورية من اجل القيام ببقية المراحل المتعلقة بالاختيار والتعيين من اختبارات تحريرية ومقابلات شخصية بعد أن كانت الطلبات تأخذ فترات طويلة حتى ترسل بالنظام الورقي إلى الوزارة.
وعن الاختبارات التحريرية اشارت ورقة العمل الى انه يتم إعداد نماذج الاختبارات التحريرية على ضوء المؤهل المطلوب لشغل الوظيفة فإذا كان الاختبار لحملة الشهادة العامة للتعليم العام تتنوع الأسئلة بين القدرات الشخصية والمعلومات العامة والحاسب الآلي واللغة الانكليزية للمتقدم ويراعى في هذه النماذج بأن لا تتضمن أسئلة في مجال الوظيفة نظراً لحداثة المتقدمين وعدم إلمامهم بمهام واختصاصات هذه الوظائف لكونهم خريجي الشهادة العامة وليست لديهم مؤهلات تخصصية.
أما فيما يتعلق بنماذج الاختبارات المعدة للوظائف المطلوبة شغلها بمؤهلات تخصصية دبلوم فأعلى فيراعى أن تكون غالبية الاختبارات في مجال التخصص مع تخصيص جزء منه في مجال المعلومات العامة والقدرات والإلمام بالحاسب الآلي والذي يعد متطلب أساسيا لأية وظيفة شاغرة.
وعن استخدام النظم الآلية في تصحيح الاختبارات التحريرية اوضحت الورقة بأنه تواصلا للجهود المبذولة من قبل الوزارة تم إدخال نظام آلي خاص لتصحيح الاختبارات التحريرية التي تجرى للمتقدمين لشغل مختلف الوظائف الشاغرة لدى وحدات الخدمة المدنية (دون تدخل العنصر البشري) وذلك لضمان السرية والدقة في النتائج. وقد أتاح النظام الذي تم استخدامه لبعض الوظائف التي تم الإعلان عنها بتصحيح إعداد كبيرة من الاختبارات خلال اليوم الواحد مما يعني اختصار الكثير من الوقت والجهد الذي كان يبذل في إجراءات التصحيح اليدوي والذي كان يتبع خلال الفترات السابقة حيث من الممكن حاليا الإعلان عن نتائج الاختبارات التحريرية للمتقدمين لشغل الوظائف خلال فترة قصيرة بعد أن كانت تأخذ في بعض الأحيان شهورا.
وتطرقت ورقة العمل الى المقابلات الشخصية حيث اشارت الى انه يتم استدعاء المواطنين الحاصلين على أفضل النتائج من بين المتقدمين لإجراء المقابلات الشخصية عن طريق لجنة يتم تشكيلها من وزارة الخدمة المدنية والجهة الطالبة للوظيفة ويتم التقييم حالياً وفق نظام آلي تم إعداده لهذا الغرض بهدف التقليل من أثر العنصر البشري في عملية اختيار المرشحين وتدور معايير الاختيار في المقابلة الشخصية حول ثمانية عناصر منها: المظهر العام واللباقة والقدرة على التعبير والإقناع وحضور البديهة وسرعة التصرف ومهارات استخدام التقنيات الحديثة والشخصية بصفة عامة والمعلومات العامة والمعرفة المتصلة بالوظيفة والمعرفة المتصلة بالتخصص.
كما يؤخذ في الاعتبار أقدمية المؤهل الدراسي والنسبة الحاصل عليها المتقدم في المؤهل الدراسي ويتم جمع نتيجة الاختبار مع نتيجة المقابلة الشخصية في الاختيار النهائي استناداً للمادة (15) من قانون الخدمة المدنية والتي تنص على أنه: (يكون التعيين في الوظائف على أساس الجدارة).
واشارت ورقة العمل الى انه يتم الإعلان عن أسماء المواطنين والمواطنات المقبولين لشغل الوظائف في مختلف الوحدات الحكومية في الصحف اليومية.


أعلى






وزراء الزراعة بدول المجلس يناقشون المشروع البحثي في مجال
النخيل وتطورات (انفلونزا الطيور)

الرياض ـ العمانية: تعقد لجنة التعاون الزراعي المؤلفة من وزراء الزراعة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعها السابع عشر غدا الاثنين في ابوظبي.
ويناقش الاجتماع عددا من المواضيع المتعلقة بالمجال الزراعي من بينها اللائحتان التنفيذيتان لنظامى المبيدات والاسمدة ومحسنات التربة الزراعية بدول المجلس والتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة الدولية والمشروع البحثي في مجال النخيل وتوصيات حلقة عمل المنتجات الزراعية المحورة وراثيا والنظام الداخلي للجنة الدائمة للنظم والسياسات الزراعية ومشاركة مجلس التعاون في اجتماعات المجموعة الاستشارية الدولية للبحوث الزراعية وتوصيات اللجنة الدائمة للنظم والسياسات الزراعية.
كما يناقش وزراء الزراعة بدول المجلس خلال الاجتماع تطورات مرض انفلونزا الطيور والجهود التي تمت لدرء خطره والرسوم المطبقة على الخدمات المقدمة في المحاجر البيطرية وضوابط وشروط نقل هجن السباقات بين دول المجلس والاطار العام لخطط مواجهة الامراض الحيوانية الوبائية والمعدية اضافة الى الموضوع المتعلق برفع الحظر عن استيراد الابقار الحية المخصصة للتربية من دول الاتحاد الاوروبي التي ظهر بها مرض جنون البقر.
وسينظر الوزراء كذلك في عدد من المذكرات المقدمة من الامانة العامة والتي تتعلق بالعديد من المواضيع التي تخص مسيرة العمل الخليجي المشترك في المجال الزراعي من بينها مذكرتا الامانة العامة بشأن توصيات اللجنة الدائمة للثروة الحيوانية والمسح الشامل للاسماك القاعية اضافة الى التباين في مواسم صيد الروبيان ومهام وبرامج عمل اللجنة الدائمة للثروة السمكية بدول مجلس التعاون.


أعلى





السلطنة تشارك في حلقة عمل لإدارة مياه التوازن للدول الأعضاء في مملكة البحرين

تشارك السلطنة ممثلة في وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه في حلقة العمل لادارة مياه التوازن للدول الاعضاء بمنطقة روبمي بمملكة البحرين خلال الفترة من 17 -21 يونيو ويحاضر فيها ممثلون من المنظمات الاقليمية والعالمية ذات العلاقة ويمثل السلطنة في هذه الحلقة المهندس سليمان بن ناصر الأخزمي مدير دائرة مكافحة التلوث بوزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه والدكتور عدنان بن راشد العزري استاذ مساعد بقسم العلوم البحرية والاسماك بجامعة السلطان قابوس.تهدف الحلقة الى مناقشة المشاكل الناتجة من مياه التوازن في دول منطقة روبمي والتي تكمن في ايجاد طرق مناسبة لمكافحة الكائنات البحرية الضارة التي تهاجر مع مياه التوازن والتي تشكل احدى أكبر التحديات للمنطقة حيث يتم نقل تلك الكائنات البحرية الضارة بواسطة السفن عن طريق مياه التوازن الى دول المنطقة وذلك عندما يتم التخلص من هذه المياه في بيئة بحرية جديدة فإن هذه الكائنات ذات اثر هدام على البيئة .وسيتم خلال هذه الحلقة التطرق الى العديد من المواضيع منها تأسيس فريق عمل اقليمي لتسهيل تنفيذ ( اللوائح) والتشريعات الخاصه بالادارة والتحكم في مياه التوزان في منطقة روبمي البحرية وتبني اختصاصات فريق العمل الاقليمي وتبني برامج قصيرة المدى لتنفيذ التوصيات الهامة التي يتم الاتفاق عليها من قبل الدول الاعضاء في المنظمة وانشاء مرافق استقبال في الموانئ الرئيسية لاسقبال مياه التوازن.كما سيتم اقتراح برامج للتعليم والتوعية عن مخاطر مياه التوازن وتقييم المخاطر الناجمة عن مياه التوزان وإجراء المسوحات الخاصة لتحديد الخطوط الاساسية للموانئ واجراء التحاليل اللازمة لعينات مياه التوازن كما ستتم مناقشة أهمية تدريب العاملين في الموانئ والسفن على طريقة التعامل مع المخاطر الناجمة من مياه التوازن سيتم خلال هذه الحلقة مناقشة اهمية قيام دول المنظمة في ايجاد آلية تلزم جميع السفن التي تقوم بمخالفة القوانين والاعراف المحلية والدولية العابرة لمياهها الاقليمية ضرورة اتخاذ اقصي درجات العقوبة للمخالف منها.تأتي مشاركة وزارة البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه في هذه الحلقة في اطار حرصها على مشاركة دول منطقة روبمي في المحافظة على مياهها البحرية من آثار التلوث الناتج من السفن العابرة وما تشكله من خطورة مستمرة على البيئة البحرية في تلك الدول نتيجة لتفريغ مياه التوازن من صهاريج النفط العملاقة للبيئة البحرية المحيطة دون مراعاة ما قد تسببه تلك التصرفات من خطورة على الكائنات التي تعيش في البيئة البحرية وصعوبة معالجة المشاكل التي تنتج عنها.

 

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر فبراير 2006 م

الأحتفالات بالعيد الوطني الخامس والثلاثين المجيد




الهيئة العمانية للأعمال الخيرية تبلور خططها واستراتيجياتها
لبرامج ومشاريع




.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept