جلالته خلال تقبله أوراق أعتماد السفير الياباني أمس
 
أخبار هامة
الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان

نبذة عن الوطن
About Us
اكتشف عمان
اتصل بنا
مواقع تهمك

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 

 





جلالة السلطان يهنئ رئيسة فنلندا

مسقط ـ العمانية: بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة إلى فخامة تارجا هالونين رئيسة جمهورية فنلندا بمناسبة ذكرى استقلال بلادها تضمنت تهاني وتمنيات جلالته الطيبة لفخامتها بموفور الصحة والسعادة وللشعب الفنلندي الصديق اطراد التقدم والازدهار.

 



أعلى





مبعوث من أمير الكويت يصل السلطنة

مسقط ـ العمانية: وصل إلى البلاد مساء أمس معالي المستشار يوسف حسن الإبراهيم المبعوث الخاص لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.
وكان في استقبال المبعوث الكويتي معالي الدكتور مبارك بن صالح الخضوري المستشار الخاص لجلالة السلطان وسعادة شملان عبد العزيز الرومي سفير دولة الكويت المعتمد لدى السلطنة.



أعلى





الطيران العماني يستأنف رحلاته لبانكوك

استأنف الطيران العماني رحلاته الجوية العادية إلى العاصمة التايلندية بانكوك يوم امس الجمعة، وذلك وفق جداول الرحلات السابقة. كان الطيران العماني قد علق رحلاته إلى بانكوك في السادس والعشرين من الشهر الماضي بسبب الأوضاع غير المستقرة في تايلاند، والتي أدت إلى تعطيل كل الرحلات الجوية الداخلية والخارجية منذ نحو أكثر من أسبوع بمطار سوفارنابومي الرئيسي ومطار دون موانج المحلي بسبب الاعتصام، وتقطعت السبل بثلاثمائة ألف أجنبي في المدينة. كانت الشركة قد نظمت سابقاً ثلاث رحلات لإخلاء ركابها العالقين في تايلند عبر مطار يوتابو، بالإضافة إلى رحلة واحدة من مطار سوفارنابومي الدولي، حيث خلالها تم سفر أكثر من 1100 من ركاب الطيران العماني.
وقالت دائرة الاتصالات التنفيذية والاعلام بالطيران العماني انه وبعد إجراء مسح أمني شامل واستعراض مستجدات البنية التحتية لمطار سوفارنابومي الدولي، فإن الشركة قد قررت اعادة تشغيل عملياتها الجوية حسب جداول الرحلات السابقة. خلص الطيران العماني إلى أن القرار بتسيير الرحلات إلى بانكوك قد اتخذ في الوقت المناسب، ومن ثم نعلن عن استئناف كامل عمليات الشركة إلى بانكوك حسب التصاريح الأمنية المعتمدة من قبل سلطات مطار بانكوك. ونوهت الدائرة من أن الطيران العماني قد استطاع من خلال العلاقات الجيدة في توفير التسهيلات اللازمة والتغلب على التحديات لإعادة المواطنين، وذلك فيما يتعلق بتوفير الطائرات وترتيب تصاريح المرور.
واضافت: أنه وحسب توجيهات حكومة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ، فلقد قامت شركة الطيران العماني بتسيير طائرة اغاثة خاصة بتاريخ 4 نوفمبر إلى بانكوك، بهدف إعادة العمانيين الذين تقطعت بهم السبل هناك. كما أضافت من أن الحكومة أكدت على ضرورة عودة جميع المواطنين العمانيين إلى ديارهم قبل مناسبة عيد الأضحى، حيث تم اتخاذ كافة الترتيبات المتعلقة بالرحلات الخاصة إلى بانكوك بالتنسيق مع سفارة السلطنة في تايلند حسبما نوهت الدائرة، واصفة أحوال المواطنين هناك بأنها مطمئنة وانه تم تقديم المساعدات اللازمة وتوفير السكن المناسب لهم قبل مغادرتهم من بانكوك إلى أرض الوطن.
وعبر المواطنون العائدون وأهاليهم، عن امتنانهم لعاهل البلاد المفدى ـ حفظه الله ورعاه ـ على اهتمامه بأبناء الوطن، وحرص جلالته على توفير الرعاية لهم وتذليل العقبات في سبيل عودتهم. وقالوا إن هذا الاهتمام ليس غريبا على صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ وأشادوا بالجهود التي بذلتها الدولة لتسهيل عودة رعاياها إلى أرض الوطن بسلام.

أعلى





بعثة الحج تستكمل تجهيز مخيمي منى وعرفات

مكة المكرمة ـ من سلطان بن خميس اليحيائي:أكملت بعثة الحج العمانية تجهيز مخيم الحجاج العمانيين الذين سيقضون اليوم بمنى يوم التروية قبل أن يقفوا على صعيد عرفات غدا كما قالت البعثة إن مخيم عرفات أيضا جاهز لاستقبال الحجاج العمانيين.


أعلى




رأي الوطن
تجديد مجد عُمان البحري

(العامرات) (بركاء) (لوى) (صلالة) (عبري)..كلها اسماء مناطق ومدن وولايات عمانية كانت تسافر عبر البحر في العصور القديمة عبر حركة تجارة وملاحة نشطة خاضت غمار الأمواج لتنقل صورة الشخصية العمانية والحياة على أرض عمان وايضا النشاطات الصناعية والزراعية والتجارية التي احتلت مساحات بارزة من اهتمامات العالم المعروف في تلك الآونة.
وبعد انطلاق حركة النهضة العمانية الحديثة مع تولي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ عادت عمان ملء الأسماع والأعين من جديد عبر التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي شهدته البلاد منذ ذلك الحين حتى اليوم في مسيرة تنمية شاملة تستهدف تحقيق طموحات الرؤية المستقبلية وانجاز المستهدف من كل الخطط الموضوعة خاصة على الصعيد الاقتصادي حيث تسعى هذه الرؤية الى تأمين مصادر للدخل وتقليل الاعتماد على مصدر واحد هو النفط والغاز.
لذلك انفقت الجهات المعنية مليارات الدولارات لتفعيل الانشطة المرتبطة بالنقل البحري من جديد لاستعادة رصيد الخبرات العمانية السابقة في ركوب البحار ، لكن هذه المرة عبر اسطول لنقل مواد الطاقة من نفط وغاز ومشتقات الى مختلف اصقاع العالم وفي نفس الوقت اقامة شبكة من التعاون في مجال الطاقة مع الاشقاء والاصدقاء عبر خطوط نقل مثل مشروع دولفين بين السلطنة وقطر. فقد اصبحت الطاقة النفطية اليوم هي المحرك الاول لعجلة الاقتصاد العالمي ولا مناص من الاعتماد عليه دون منافس يستطيع المقاومة.
في هذا الاطار نشطت الجهود العمانية لشراء مزيد من ناقلات الغاز التي تحمل اسماء مدن وولايات عمان لتسهم في سد احتياجات العالم للطاقة وفي نفس الوقت لتنفيذ الخطط الاقتصادية الطموحة لبلادنا.
وقد احتفلت الشركة العمانية للنقل البحري امس بتدشين ناقلة الميثانول (العامرات) في كوريا الجنوبية لتصبح الناقلة الرابعة عشرة في اسطول الشركة من الناقلات البحرية فضلا عن وجود ناقلة اخرى مستأجرة لصالح الشركة لمدة خمسة عشر عاما.
كذلك من المقرر ان يتم الاحتفال ايضا بدخول ناقلة الغاز الطبيعي المسال (بركاء) وناقلة المنتجات النفطية (لوى) في اليابان وفي اطار علاقات التعاون المشترك في المجال الاقتصادي بين السلطنة ودول جنوب شرق آسيا ورغم تداعيات الازمة المالية العالمية التي هددت اقتصاديات عملاقة في العالم، الا ان مسار الاقتصاد العماني يسير في خطوط مستقيمة ومأمونة ومؤمنة بفضل نهج الرشد السياسي والاقتصادي الذي يقود مسيرته جلالة قائد البلاد المفدى، حيث تعود بلادنا بفضل جهوده المباركة الى مكانتها اللائقة في مجال النقل البحري وتنويع مصادر الدخل وفتح آفاق جديدة للاستثمار والتجارة بين عمان ومختلف البلدان وهذه الناقلات الجديدة خير شاهد على ذلك.


أعلى





الأمم المتحدة تطالب الاحتلال بحماية الفلسطينيين بالخليل
بلير يتحدث عن تقدم غير معلن بالمفاوضات ويرهن حصار غزة باستراتيجية سلام

رام الله المحتلة ـ غزة ـ (الوطن) ـ وكالات: طالبت الأمم المتحدة إسرائيل بوصفها قوة احتلال بحماية الفلسطينيين في مدينة الخليل غداة اعتداءات قام بها إرهابيون إسرائيليون أحرقوا خلالها عددا من منازل الفلسطينيين وقاموا بإطلاق الرصاص ما أصاب عددا من الفلسطينيين بجروح.طفل فلسطيني يقف امس وسط جزء من منزله الذي احرقه مستوطنون يهود في الخليل
وقال ممثل الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية ، روبرت سيري ، في بيان له: " بوصفها قوة احتلال ، يجب على حكومة إسرائيل حماية المدنيين الفلسطينيين والممتلكات والأماكن المقدسة.
ومن جانبها طالبت إدارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الضفة الغربية بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي وقالت إنها ستطالب المجلس بتوفير الحماية للفلسطينيين في الخليل.
من جانبه طالب وزير الشئون الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بنشر قوات دولية مسلحة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية لحماية الفلسطينيين من "اعتداءات" الجيش الإسرائيلي والمستوطنين.
وقال المالكي ، خلال اجتماعه مع أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى السلطة الفلسطينية في رام الله والقدس ، "هذه القوة يجب أن تكون لديها الصلاحية التامة بحماية الفلسطينيين واستعمال السلاح ضد المستوطنين إذا ما اعتدوا على الفلسطينيين أو عليهم (أفراد القوة)".
وتخاذلت قوات الاحتلال الإسرائيلية في مواجهة أفعال المستوطنين التي بلغت حدا جعل صحيفة "معاريف" تصفهم بأنهم "إرهابيون يهود" حيث لم يردع جيش الاحتلال المستوطنين عن اتلاف مزارع وبساتين الفلسطينيين بعد أن أحرقوا منازلهم.
وفي غزة شارك مئات الفلسطينيين التضامن مع أهالي الخليل .
من ناحية أخرى قال مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير في تصريحات صحفية أن هناك تقدما في المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلا أن الجانبين متفقان على عدم الإعلان عن هذا التقدم رابطا في الوقت ذاته بين الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة وضرورة قبول استراتيجية سلام. على حد قوله.
وقال بلير في تصريحات صحفية ـ لدى سؤاله حول مضي عام كامل منذ مؤتمر أنابوليس ولم يتحقق أي من الوعود والتعهدات ـ إن "الأمر ليس كذلك بل هناك أمور إيجابية قد تحققت بالرغم من أن عدم التوصل إلى اتفاق أمر يدعو إلى الإحباط ، لكنه يتعين أن نكون منصفين ونقول إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بذلت جهودا ضخمة ، ولكن كانت هناك فترة صعبة على الساحة السياسية الإسرائيلية".
وأكد على أن الاجتماعات المتواصلة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع رئيس الحكومة الإسرائيلية (المستقيل) إيهود أولمرت والمفاوضات التي يجريها فريقا التفاوض الفلسطيني والإسرائيلي والتي قال إنها تناولت قضايا المرحلة النهائية قد أسفرت عن شكل من الاتفاق.
وفي معرض توضيحه لذلك قال بلير إن الجانبين يمتنعان عن الحديث عن ذلك علنا ، مشيرا إلى أنه هو الآخر يتخذ نفس الموقف بعدم الكشف عن ذلك.
وذكر بلير أن "المشكلة ليست أن الناس لا يتفقون على حل الدولتين ، وأنا لا أقلل من التحديات التي تواجهنا ، ولكن إذا ما نظرنا إلى الوضع بصورة موضوعية فسنجد أن الفجوات ليست كبيرة بين الجانبين ويمكن جسرها" ، بيد أنه عزا عدم التوصل إلى اتفاق نهائي حتى الآن إلى أن كل جانب فقد الثقة في نوايا الآخر.
وردا على سؤال حول الدور الذي يمكن أن يقوم به كممثل للجنة الرباعية لرفع الحصار الإسرائيلي عن غزة ، حذر بلير من خطورة الوضع في غزة ، مؤكدا على الحاجة الملحة إلى ما أسماه بـ "استراتيجية جديدة" توضح للفلسطينيين في غزة أن حياتهم يمكن أن تكون أفضل إذا سعوا إلى حل سلمي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
وقال: "لا نستطيع الإبقاء على الوضع الحالي في غزة لسنة أخرى ، فهذا لن يحدث" داعيا المجتمع الدولي والدول العربية إلى العمل على تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية. وأعرب عن إيمانه بأنه "سيكون هناك دولة فلسطينية واحدة تضم الضفة الغربية وغزة".

أعلى
 

الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر نوفمبر 2008 م

كتاب جدار بغداد

للكاتب وليد الزبيدي

 





 

 

 

 

.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept