الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 








ملتقى الرواد والمبدعين العرب بدمشق يكرم الراحلة فاطمة بنت سالم المعمري

يفتتح الرئيس السوري بشار الاسد في 20 ديسمبر الجاري ملتقى الرواد والمبدعين العرب بدمشق والذي يكرم في دورته الحالية الرائدة العمانية الراحلة الدكتورة فاطمة بنت سالم بن سيف المعمري (1911 ـ 2002). الملتقى ترعاه جامعة الدول العربي بالتعاون مع وزارة الثقافة السوري ويستمر حتى 22 ديسمبر الجاري وقد تقرر تكريم الراحلة في الدورة الثالثة عن كتاب "الرائدة الاستاذة الدكتورة فاطمة بنت سالم بن سيف المعمري (1911 ـ 2002): دراسة تاريخية وثائقية اكاديمية) والذي صدر للدكتورة أسية البوعلي عن وزار التراث والثقافة بمسقط.
وجدير بالذكر أنه قد تم توجيه دعوة لمؤلفة الكتاب لحضور المهرجان وتسليم درع التكريم وشهادة تقدير نيابة عن الراحلة. غني عن البيان أن الرائدة العُمانية قد تم تكريمها من قبل بميدالية ذهبية عام 1978م من قبل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بوصفها رائدة من رائدات القرن العشرين.


أعلى





اشتملت على مناشط متنوعة
اختتام فعاليات الأيام الثقافية العمانية في ليبيا

طرابلس ـ العمانية: اختتمت بمسرح الكشافة بالعاصمة الليبية فعاليات الايام الثقافية العمانية في طرابلس. رعى الاختتام سعادة السفير الدكتور قاسم بن محمد الصالحي سفير السلطنة المعتمد لدى الجماهيرية العربية الليبية الاشتراكية العظمى. وخلال حفل اختتام الايام قدم الشاعر أحمد بن هلال العبري والشاعر عبدالله بن محمد العريمي والشاعر بدر بن ناصر الشحيمي مجموعة من القصائد الشعرية.. كما قدمت فرقة المزاريع الحماسية للفنون الشعبية العمانية فقرات من التراث العماني جاءت بين الرزحة والعازي والرزفة والعيالة وفنون البحر بينما قدمت الفرقة الليبية للفنون الشعبية لوحات فنية مستمدة من التراث الليبي فيما اختتم الحفل بلوحة مشتركة للفرقتين نالت اعجاب واستحسان الحضور. حضر حفل الاختتام عدد من أصحاب السعادة سفراء الدول العربية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى ليبيا وعدد من المسئولين الليبيين ولفيف من المثقفين والاعلاميين والفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي اضافة الى جمع غفير من الجمهور.
وكانت فعاليات الايام الثقافية العمانية في طرابلس قد بدأت في 29 من شهر نوفمبر الماضي، وتضمنت العديد من الفعاليات منها معرض للكتاب ومعارض للفنون التشكيلية والحروفيات ومعرض للصور الفوتوغرافية بعنوان (طيف من عمان) ومعارض للازياء التقليدية العمانية والفضيات والمجسمات والاثار والحرف التقليدية العمانية. كما تضمنت الايام محاضرات ثقافية هي (الدور الثقافي والادبي للوجود العماني في شمال أفريقيا) قدمها الدكتور محمد بن ناصر المحروقي و(الحماسة في الشعر العماني) للدكتور محمود بن مبارك السليمي اضافة الى أمسيات أدبية شارك فيها القاص خليفة بن سلطان العبري والقاصة مريم بنت عبدالله النحوية وأمسيات شعرية شارك في تقديمها الشعراء أحمد بن هلال العبري وعبدالله بن محمد العريمي وبدر بن ناصر الشحيمي.
يشار الى أن وزارة التراث والثقافة كانت قد نفذت خلال الفترة الماضية مجموعة من الاسابيع والايام الثقافية في عدد من الدول العربية والاجنبية كان أبرزها الاسبوع الثقافي العماني في برلين بجمهورية ألمانيا الاتحادية والايام الثقافية العمانية في دمشق بالجمهورية العربية السورية احتفاء بدمشق عاصمة الثقافة العربية.

أعلى





(جيفارا) في مهرجان هافانا السينمائي

هافانا ـ د.ب.أ: يعتزم الممثل البورتوريكي بينيثيو ديل تورو تقديم فيلمه عن حياة ونضال الزعيم الأسطوري "تشي جيفارا" بجزئيه "الأرجنتيني" الذي نال عنه جائزة مهرجان كان هذا العام كأفضل ممثل والجزء الثاني "حرب العصابات"، اليوم في العاصمة الكوبية هافانا. وسوف يتم عرض الفيلم وهو من إخراج الأميركي ستيفن سودربريج ضمن فعاليات الدورة 30 لمهرجان هافانا السينمائي. ولا ينتظر حضور المخرج الأميركي عرض فيلمه في كوبا وفقا لما أفادت صحيفة جرانما الكوبية بالرغم من أنه أكد في أكثر من مناسبة أنه سيحاول أن يشاهد الأخوان فيدل وراؤول كاسترو فيلمه "التشى" عندما يعرض الفيلم في مهرجان هافانا السينمائي. ومن المقرر أن يحضر عرض الفيلم مع ديل تورو الفنان البرازيلي رودريجو سانتورو الذي يقوم بدور شقيق الزعيم فيدل كاسترو، والرئيس الكوبي الحالي راؤول كاسترو، إضافة إلى الممثل التشيلي سانتياجو كابريرا الذي لعب دور كاميلو ثينفويجوس، أحد أبرز قادة الثورة الكوبية. جدير بالذكر أن فيلم "التشي" يعرض حاليا في ميامي بالرغم من التهديدات التي تلقتها دور العرض من جماعات متطرفة. ويحتفي مهرجان هافانا السينمائي الذي يستمر حتى 12 من الشهر الجاري هذا العام بالسينما اللاتينية الجديدة ويتضمن عرض 500 فيلم من بينها 114 فيلما في المسابقة الرسمية وتشمل أفلام روائية طويلة وقصيرة وأفلام وثائقية وأفلام رسوم متحركة وأعمال أولى.
يذكر أنه تم اختيار مدينة "ويلبا" (جنوب غرب إسبانيا) وخاصةً قرية "البويترون" ببلدة ثالاميا لا ريال لتصوير أجزاء من الفيلم لتشابهها مع أحراش أودية بوليفيا. وفي الثامن من شهر عام 1967 وفي أحد وديان بوليفيا الضيقة هاجمت قوات الجيش البوليفي المكونة من 1500 فردا -بالتعاون مع الـ" سى آى إيه- " مجموعة جيفارا المكونة من 16 فرداً، واستمر "تشي" في القتال حتى بعد موت جميع أفراد المجموعة رغم إصابته بجروح وهو ما يفسر وقوعه في الأسر حياً. و نقل "تشي" بعد ذلك إلى قرية "لاس هيجيراس"، وبقي حياً لمدة 24 ساعة ورفض أن يتبادل كلمة واحدة مع من أسروه. وفي مدرسة القرية نفذ ضابط الصف "ماريو تيران" تعليمات ضابطيه: "ميجيل أيوروا" و"أندريس سيلنيش" بإطلاق النار على البطل "تشي".

أعلى





صوت
هذا الصباح والهبوط الحاد

شكل برنامج هذا الصباح جماهيرية كبيرة في دروته الأولى، وهي دورة كانت جادة ونشطة في تقديم الفكرة التي من أجلها وجد برنامج هذا الصباح، استطاع البرنامج في شهرين أن يفرض نفسه ضمن البرامج الإذاعية التي تستهدف الجمهور المستمع، أيا كان عمره وثقافته وقدرته في إيصال الهدف المراد إيصاله من خلال المكالمة الهاتفية، وقد غير النظرة الراسخة في ذهن المتلقي عن ماهية الإعلام العماني، وعن أدواره ووظائفه من خلال الأسابيع الأولى لولادة البرنامج؟ أحاديث كثيرة تنتشر هنا وهناك عن الشخص أو الجهة التي كانت خلف ولادة هذا البرنامج؟.
إذن هناك نقلة كبيرة قد حدثت بين هذا البرنامج والبرامج الأخرى من خلال فكرة البرنامج، ومن خلال الجرأة في الطرح، ومن خلال استقبال المكالمة وإعطاء المتصل فرصة ومساحة شاسعة لما يريد قوله، باختصار شديد قد وجد حرية جادة، وهي أيضا حرية لم يتعود عليها المستمع أبدا.
وفي حال أن قال قائل أن برنامج هذا الصباح ما هو إلا امتداد لبرنامج "البث المباشر" قد نشكك في هذه المعلومة، لأن برنامج "البث المباشر" لم ينتشر، ولم يوفق في إيجاد جماهيرية شعبية غفيرة، فلم يساعده الوقت، ولا الإذاعة العامة التي يبث فيها، وقد كان في حلقات كثيرة يفرض موضوعا خاصا للحديث وللنقاش وللشكوى، وأشياء عديدة يستطيع المقارن بين البرنامجين فهمهما.
إن هذا البرنامج "هذا الصباح" في حد ذاته لم يكن هو أول برنامج في إعلام منطقة الخليج العربي، يجب أن نقتنع أن دولا خليجية مجاورة قد وجدت مثل هذا البرنامج لجماهيرها قبل ولادة برنامج هذا الصباح على خارطة الإعلام العماني، فالفكرة قادمة من دول شقيقة مجاورة، لكننا بحاجة إلى التقليد في حال أن كان التقليد خادما للجماهير وخادما لميلاد عهد جديد للإعلام العماني، فبهذا البرنامج الذي فرض وجوده في آذان الجماهير العمانية نحن سنحتاج إلى كثير من التقليد في حال أن غابت عنا أفكار تستطيع خدمة المستمع.
إن هذا البرنامج قد وجد حوارا اجتماعيا جادا ورصينا بين الجهة الإعلامية وبين الفرد المتصل، وهو أيضا قد قرّب المتصل من الجهة الخادمة لمصالحه، وبالطبع ساعد على إيجاد مودة حب وألفة بين وزارة الإعلام والجمهور، فتسمع المتصل يبارك ويثني ويشكر، وهو أيضا قد ساعد على تحريك قطاع الأجهزة الإلكترونية من خلال بيع أجهزة (الراديو) بأعداد هائلة، كما أنه فتح باب النقد والمساءلة ونحن في حاجة ماسة لهذا الباب، إنه باب مهم ومفيد ويدفع حركة الحياة إلى بوابات التقدم والرقي.
حدثت استفادة كبيرة من برنامج هذا الصباح في دورته الأولى، فقد تم توظيفه في مسلسل درايش المبثوث على قناة عمان في شهر رمضان، فما زالت صورة الفنانة أمينة عبدالرسول وهي تمثل دور المرأة العمانية العجوز التي تحاول أن تتصل بهذا البرنامج راسخة في ذهن الكثيرين، وكان الأكيد أن كتّابا عديدين سيستفيدون، موظفين أفكارا من تلك الاتصالات التي كانت تسمعنا المعاناة التي يعيشها أفراد من مجتمعنا العماني، ويكفي أن نؤمن مقتنعين أن البرنامج في دورته الماضية قد ساعد الجهات الحكومية أيما مساعدة وقدم لها خدمة هي في أمس الحاجة لها، ألا وهي النقد، النقد بحد ذاته خدمة إنسانية نبيلة، لا يقدمها إلا الكرماء، ومؤسساتنا في أمس الحاجة إلى هكذا خدمة، المسؤولون في الجهات الحكومية هم دائما من يصرحون بأنهم في زمن النقد وعصره.
نحن ما زلنا نتذكر كلمة صاحب السمو السيد فهد بن محمود نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، في تصريحه للصحف المحلية عشية اجتماع مجلس عمان في اجتماعه قبل الأخير، فقد صرح سموه أن الحكومة محتاجة للنقد البنّاء.
ما عاد برنامج هذا الصباح كما كان في دورته الأولى، ما عاد أحد يذكره كما قد ذكر سابقا، ما عاد يشكل جدوى للاستماع، لكننا الآن، ألا ينبغي أن نسائل ذواتنا على الأقل إن لم نكن نملك مساءلة الآخرين، لماذا ما عاد برنامج هذا الصباح في دورته الثانية كما كان في دورته الأولى؟ لماذا كثرة المقاطع والأغاني؟ لماذا ساعة واحدة للمستمع، وساعتان للرد والأغاني ؟
ألا يحقق لنا أن نشكك، ونحن تلامذة الجاحظ، وقد دعى أستاذنا إلى ضرورة الشك، وعدم التسليم والإيمان بما هو جاهز وطري على الطاولة، والجاحظ يحثنا على "تعلم الشك في المشكوك تعلما" ألا نشك أن جهات أو مسؤولين، أو أفرادا كانوا خلف هذا الهبوط الحاد الذي شهده برنامج هذا الصباح في دورته الثانية.
أم أن هذا الهبوط جاء أسوة بالهبوط الحاد الذي شهدته الحياة في مختلف قطاعاتها؟ كهبوط قيمة التداول في الأسواق العالمية وهبوط أسعار النفط؟
أم أن الحياة في عصر تحتفي فيه بالهبوط الحاد في شرايينها.

حمود بن حمد الشكيلي
قاص عماني


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر نوفمبر 2008 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept