الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 







خرجت بتوصيات هادفة ..
حلقة نقاش حول "مشكلات الطلبة في المدارس" بشمال الباطنة

نظمت مدرسة عاتكة للتعليم الأساسي بولاية صحم مؤخرا حلقة نقاش تربوية بعنوان المشكلات الطلابية في المجتمع المدرسي وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ : سعيد بن سالم الفزاري عضو مجلس الشورى بولاية صحم بحضور عدد من التربويين وأولياء الأمور بالمنطقة حيث استضافت تلك الحلقة عددا من المختصين في المجال التربوي والإرشاد الاجتماعي والنفسي وذلك بهدف الوقوف على إثارة دافعية الطلبة والطالبات للتعلم ، والحد من عملية الغياب وخاصة الغياب قبيل الاختبارات والإجازات إضافة إلى تفعيل دور الأسرة والمؤسسات الحكومية والخاصة في الشراكة المجتمعية للنهوض بمستوى تعلم الأبناء وتوضيح أثر الرقابة الذاتية للطالب والوقوف على السلوكيات الدخيلة ومحاولة الحد من انتشارها ، وقد طرحت تلك الحلقة عددا من المحاور الهامة تمثلت في الدافعية والحماس لتعلم الانضباط والغياب اليومي والمشكلات الأخلاقية في المجتمع وأثرها على سلوكيات الطالب في الحياة المدرسية كما عرضت الدور التربوي للأسرة في تربية الأبناء وأهمية الرقابة الذاتية للطالب وناقشت دور الأخصائي الاجتماعي في المدرسة ودور المؤسسات الحكومية والخاصة في التوجيه والإرشاد وقد خرجت تلك الحلقة بجملة من التوصيات تمثلت في رؤية ورسالة المدرسة التي يجب أن تبنى على أساس تعزيز الدافعية للتعلم على أن تشترك الأسرة ( ممثلة في عضوات مجلس الآباء و الأمهات ) في تحديد الرؤية والرسالة والأهداف من أجل التعاون والشراكة الدائمة ، وأهمية تفعيل دور البحوث والدراسات التربوية في الميدان التربوي لتعزيز دافعية الطلاب للتعلم ونشر هذه البحوث في جميع مدارس المنطقة تعاونا مع لجنة البحوث والدراسات بالمدرسة كما أكدت على أن المعلم هو القدوة الحسنة للطالب فلا بد من الالتزام بذلك داخل المدرسة وخارجها لتعزيز عامل الاحترام بين الطالب والمعلم وأشارت إلى توجيه الطلاب إلى التقيد بالزي المدرسي مراعاة للفروق الاقتصادية بين الطلبة وتوجيه الطلاب إلى عدم التقليد وخاصة مدارس البنات كما أوصت هذه الحلقة التوعية المستمرة للطلاب من قبل جميع العاملين بالمدرسة حول كل ما يتعلق بشئونهم وخاصة : الحث على الانضباط ، وزرع الثقة بالنفس ، وتشجيع الطالب على الحوار والمناقشة ، والدافعية والحماس للتعلم ، والرقابة الذاتية للطالب ، وتحقيق مبدأ مدرسة بلا أسوار لكي يدرك الطالب أهمية العلم والتعلم وفق خطط تنفيذية واقعية على أن يتضمن ذلك في خطة المدرسة ، وتهيئة المدارس كبيئة تعليمية متميزة كبيئة جذب للطالب للتعلم والمشاركة والعطاء المتواصل من ذات نفسه كما أوصت بضرورة تنويع الوجبات الغذائية في الجمعيات التعاونية بالمدارس بحيث تلبي حاجات الطلاب وفتح منافذ كثيرة عند عملية البيع وتعدد الأماكن على ألا يقتصر على الجمعية فقط خاصة في المدارس ذات الكفاءة العالية على غرار المدارس المطبقة لمشروع الإدارة الذاتية وتفعيل دور الأخصائي الاجتماعي في المدرسة بوضع حصص له في الجدول المدرسي بجلسات فردية أو رمزية وتفعيل البرامج التوعوية على ألا يقتصر دوره مع الطالب فقط فيمكن تنفيذ جلسات مع المعلمين حول كيفية التعامل مع الطلاب وكيفية التعامل مع الشخصيات الطلابية المختلفة وتوظيف التقنية الحديثة في العملية التعليمية وتقنين استخدامها على أن يكون ذلك تحت مبدأ الثقة المتبادلة بين الآباء والأبناء وتعزيز دور الأسرة في متابعة ضبط غياب الطالب وزرع الثقة بالنفس ، والرقابة الذاتية ، والحماس للتعلم وذلك من خلال توظيف مجالس الآباء والأمهات كما أكدت على أهمية الالتزام بالزي الوطني أثناء الدوام الرسمي والمناسبات الاجتماعية وغرس ذلك في نفوس الأبناء منذ الصغر ، والتأكيد على مبدأ التعاون بين المدرسة والادعاء العام حول توجيه الطلاب إلى بعض القوانين والأنظمة الإجرائية حول المشكلات التي قد تصل إلى الادعاء العام ، وأهمية تفعيل دور التوعية للمؤسسات الأخرى مثل المساجد والأندية والجمعيات والفرق الأهلية في التوجيه والإرشاد ومعالجة المشكلات المنتشرة في المجتمع مع ضرب أمثلة وقصص للناجحين والمتميزين.


أعلى







محاضرة بمدرسة أدم للتعليم الأساسي حول القيادة الآمنة

كتب ـ سالم بن خليفة البوسعيدي :
نظمت مدرسة أدم للتعليم الأساسي محاضرة توعية حول القيادة الآمنة وذلك من أجل توعية أبنائنا الطلاب بضرورة القيادة الآمنة حيث ألقاها أحد المستشارين في مجال الأمن والسلامة تناول من خلالها أهم المسببات التي تنتج عنها حوادث السير والتي من بينها عدم التقيد بالسرعة المحددة واستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة والسياقة في حالة التعب كما أكد المحاضر على ضرورة التقيد بهذه الأمور نظرا لما تسببه من مخاطر في حالة إهمالها كما تناول المحاضر عرضا توضيحيا لعدد من الحوادث التي وقعت في مختلف المناطق وما خلفته من وفيات وإصابات جسيمة في الأرواح وخسائر مادية في الممتلكات منوها إلى الإحصائيات الصادرة من شرطة عمان السلطانية لعام 2008 بعدد الحوادث والوفيات والإصابات من الجنسين والتي تركزت أكثرها في الفئة العمرية للشباب مشيرا إلى ما تبذله الجهات المعنية بالتوعية المرورية للتقليل من هذه الحوادث منوها في ختام هذا اللقاء إلى أهمية اتباع تعليمات المرور والتقيد بالإشارات وبكافة الإرشادات المنظمة لحركة السير والتي منها الفحص اليومي للمركبة للتأكد من صلاحية الإطارات والمصابيح ووجود الماء والزيت بكميات كافية كما أكد على ضرورة ربط حزام الأمان وتوخي الحيطة واستخدام المكان الآمن للذين يمارسون رياضة المشي بصورة يومية حيث يجب عليهم الابتعاد عن خط سير المركبات.


أعلى





عماني يحصل على درجة الدكتوراه في التربية بجامعة عين شمس بمصر

حصل الباحث مسلم بن علي العبد المسهلي على درجة دكتوراه الفلسفة في التربية تخصص إدارة تربوية مع مرتبة الشرف الأولى من معهد البحوث والدراسات العربية قسم الدراسات التربوية ، عن بحثه استراتيجية مقترحة للتنمية المهنية للقيادات الإدارية بمديريات التربية والتعليم في السلطنة.
تمثلت أهداف البحث في الوقوف على الأسس النظرية للتنمية المهنية للقيادات الإدارية التربوية من خلال تطورها في الفكر الإداري المعاصر ، والتعرف على واقعها من خلال تحليل البيئة الداخلية لمعرفة نقاط القوة والضعف فيها وكذلك تحليل البيئة الخارجية للتعرف على الفرص والتحديات وكذلك التعرف على آراء القيادات الإدارية من خلال الدراسة الميدانية ، ووضع استراتيجية مقترحة أمام متخذي القرار للنهوض بالتنمية المهنية للقيادات الإدارية بمديريات التربية والتعليم وقد اعتمد البحث على مدخل التخطيط الاستراتيجي وهو منهج ديناميكي وأسلوب علمي يجري وفقا لتفكير منظم تحكمه القوانين العلمية وذلك من أجل إطلاق الطاقات المتوافرة لدى المنظمة لتحقيق طفرات وإنجازات استراتيجية طبقا للأولويات التي تحددها الإدارة ويركز هذا المدخل على وصف وتحليل البيئة الداخلية للكشف عن نقاط القوة والضعف الموجودة داخل المنظمة بالإضافة إلى التعرف على الموارد المتاحة لديها والوقوف على البيئة التنظيمية بها ، كما يعتمد على تحليل البيئة الخارجية المحيطة والتي تتمثل في التغيرات التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية وكذلك العملاء والمنافسين للتعرف على الفرص والتهديدات المحيطة بالمنظمة ، بالإضافة إلى مدى إمكانية الاستفادة من المنظمات المختلفة الموجودة في هذه البيئة.



أعلى





مناقشة الخطة الدراسية للصفين الحادي عشر والثاني عشر بتعليمية شمال الشرقية

كتب ـ يعقوب بن محمد الغيثي :
عقد مؤخرا لقاء تربوي لمناقشة الخطة الدراسية للصفين الحادي عشر والثاني عشر بالقاعة الكبرى التابعة لمركز التدريب بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمنطقة شمال الشرقية بحضور الدكتورة سناء بنت سبيل البلوشي المديرة العامة للمركز الوطني للتوجيه المهني وعلي بن محمد الجابري مدير دائرة تنمية الموارد البشرية بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمنطقة جنوب الباطنة وحمد بن سالم النعماني نائب المدير العام بتعليمية شمال الشرقية حيث استهدف اللقاء مشرفي المواد الدراسية ومدراء المدارس والمعلمين الأوائل وإخصائيي التوجيه المهني وأولياء أمور الطلبة وقد اشتمل اللقاء على مناقشة سبعة محاور حيث اشتمل المحور الأول الخطة الدراسية من خلال مناسبتها لعدد المواد الدراسية وكذلك التنوع في المواد الدراسية المطروحة ومدى مناسبة الحصص الدراسية لكل مادة من هذه المواد أما المحور الثاني فقد اشتمل على مناقشة الجدول المدرسي ودور التقنية في الجدول المدرسي وفي المحور الثالث تم الحديث عن خيارات الطالب في الصف العاشر وعن دور إخصائيي التوجيه المهني في مساعدة الطالب على تحديد الاختيارات المناسبة والتي تتناسب مع ميول وقدرات وتطلعات الطالب المستقبلية أما المحور الرابع فقد اشتمل على تقنيات التعليم والوسائل التعليمية ومدى توفرها ومناسبتها للمقررات الدراسية أما المحور الخامس فقد جاء الحديث عن التنمية المهنية ونوعية الدورات المقدمة وكفاءة المدربين الذين يشرفون على هذه الدورات وفي المحور السادس تم مناقشة مناسبة أساليب تقويم تعلم الطلبة من حيث وضوح وثائق التقويم ومناسبة الأسلوب أيضا كفاءة لجنة الفحص والتدقيق أما المحور السابع والأخير فقد ناقش تفعيل مادة مناهج البحث حيث تم استعراض عدة بنود تتعلق بالمحور الأخير أهمها محتوى مادة منهج البحث وأساليب التقويم ووضوح المادة وأهم المشكلات التي يواجهها المعلمون في تدريس هذه المادة حيث تم عرض المحاور السبعة بأسلوب المناقشة المباشر من قبل الحضور وتم الإجابة عنها من قبل االدكتورة سناء البلوشي وعلي الجابري وحمد النعماني .
جدير بالذكر أن خطة مناقشة الخطة الدراسية بمنطقة شمال الشرقية التعليمية تستمر لمدة يومين ويستهدف مشرفي المواد ومدراء المدارس وإخصائيي التوجيه المهني أما اليوم الثاني فسيكون لأخصائيي التوجيه المهني فقط .


أعلى




جامعة ظفار تشارك في مؤتمر ماليزيا الدولي للغات والترجمة والآداب

شاركت جامعة ظفار مؤخرا في مؤتمر ماليزيا الدولي للغات والترجمة والآداب (MICOLLAC) الذي عقد بمدينة كولالمبور بماليزيا في جامعة بوترا الماليزية ممثلة بالدكتور مفيد العبدالله مساعد العميد بكلية الاداب والعلوم التطبيقية. ويهدف المؤتمر الذي يشمل كافة مجالات اللغات والآداب والثقافات الى النظر في ماهية استمرار اللغات كلغات عالمية وما تأثير دراسة اللغات مع التركيز على وجهات النظر المتعددة في هذه المحاور التي تثري مجالات الربط ما بين اللغات والآداب والثقافات. جمع المؤتمر ما بين نخبة من الأكاديميين والمعلمين والمخططين والفنيين في مجال التدريس المحليين والدوليين وذلك لتبادل الآراء والأفكار عن الممارسات السابقة والحالية في مجالات اللغات والآداب والثقافات والاتجاهات المستقبلية لهذه المجالات. وقدم الدكتور مفيد العبدالله مساعد عميد كلية الآداب والعلوم التطبيقية ورقة عمل بعنوان (دراسة في نظرية الدراما عند شكسبير).
جاء فيها أن شكسبير يمتاز باستخدامه للمسرح كأداة لفهم الحياة وذلك حيث نلمس التشابه بين المسرح والحياة في العديد من مسرحيات شكسبير خاصة في "كما تحبها أن تكون"، "مكبث" ، و"هاملت".




أعلى





تعليمية المنطقة الداخلية تكرّم المتميزين في مسابقة تحفيظ القرآن الكريم

نزوى ـ من يعقوب بن خلفان الندابي :
احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الداخلية بتكريم الطلاب والطالبات المتميزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم للعام الدراسي 2008 / 2009 حيث أقيم الاحتفال تحت رعاية سعادة محمد بن سالم التوبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية نزوى بحضور يوسف بن علي بن عبدالله الحوسني المدير العام لتعليمية المنطقة الداخلية وعيسى بن خلف التوبي نائب المدير العام ومديري الدوائر ونوابهم بالمديرية .
في بداية الاحتفال قدّم مجموعة من طلاب مدرسة عبدالله بن رواحة للتعليم الأساسي نشيدا ترحيبياً بعد ذلك ألقى عامر بن سعيد السليمي مشرف مادة التربية الإسلامية بالمديرية كلمة أشار خلالها إلى أن التكريم يأتي بعد جد واجتهاد من جانب الطلبة والطالبات والمدارس ومن وقف معهم من أولياء الأمور والمشرفين عليهم كما أن هذا الاحتفال يأتي تقديراً لكل الجهود المبذولة ولكل من جد واجتهد في هذه المسابقة .
وقال : إن مسابقة القرآن الكريم من الأنشطة التربوية المنهجية التي تلقى المساندة والدعم من قبل المسئولين بوزارة التربية والتعليم وعلى رأسهم معالي الوزير إيماناً بأهميتها ودور القرآن الكريم في بناء الشخصية المسلمة لترتقي بالوطن العزيز .
وأشار إلى أن المسابقة انقسمت إلى خمسة مستويات حسب المراحل الدراسية حيث شاركت المنطقة في جميع المستويات وحققت نتائج جيدة على مستوى السلطنة بحصولها على 975 درجة وحصد طالبان على المركز الأول على مستوى السلطنة ومثلهما على المركز الثاني وطالبة واحدة على المركز الخامس وطالبان على المركز السادس بعد منافسة قوية وشريفة مع باقي المتسابقين من مختلف المناطق .
عقب ذلك تم تقديم استعراض لمراحل سير المسابقة وعرض للنتائج التي تحققت ثم قام سعادة راعي المناسبة بتوزيع الجوائز على الطلاب والطالبات المتفوقين حيث شمل التكريم المتفوقين على مستوى السلطنة والمستوى المحلي كما تم تكريم أعضاء فريق تقييم المسابقة والمعلمين المشرفين المتميزين في مختلف المدارس .



أعلى




مدرسة عمرو بن الجموح ببركاء تنظم حفلا ترفيهيا للطلبة المعاقين بالولاية

بركاء - " الوطن " :
نظمت مدرسة عمرو بن الجموح للتعليم الأساسي صباح أمس حفلا ترفيهيا فنيا للطلبة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بالتعاون مع مركز بركاء لرعاية وتأهيل الأطفال المعاقين ، رعى الحفل فيصل بن سيف بن محمد الشبيبي نائب مدير الشئون الإدارية والمالية لشئون الحافلات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بحضور رئيس مجلس الآباء ومجموعة كبيرة من آباء وأمهات الطلبة المعاقين.
بدأ الحفل بافتتاح المعرض المصاحب للحفل حيث تجول راعي الحفل والحضور في جنبات المعرض وشاهدوا نتائج المركز من المشغولات والتي أنتجت داخل المركز بعدها ألقى شنون بن سالم المعولي كلمة قال فيها : إيمانا من المدرسة بدورها الفاعل في مختلف مجالات المجتمع فقد جاءت هذه الفعالية ضمن الأنشطة المستمرة التي انتهجتها المدرسة تواصلا منها مع كافة أنشطة المجتمع بالولاية، حيث ندرك تمام الإدراك أن مسئولية المدرسة تتفق مع مسئوليات المجتمع بشكل عام ، ولا خلاف أن المعاق جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع الذي لا بد أن يكون معنا بل لابد أن يكون من العناصر الفاعلة في المجتمع الذي يتكون من عناصر مختلفة من الفئات التي تصب جميعها في قالب واحد هدفها العمل بقلب واحد لا تختلف فيها فئات المجتمع بل هي جسد واحد لا يتجزأ عن بعضه فجميعنا نعمل لمصلحه واحدة في هذا الوطن ولعل نظرة البعض إلى المعاق قد تكون نظرة قاصرة عن الفهم الحقيقي لواقع المعاق إلا أنه وجد في المعاق الإنسان السوي الذي يعتمد عليه في مجالات شتى حاله حال الإنسان الطبيعي إذا تم الاعتماد عليه وإعطائه الثقة فقد لوحظ هذا في الكثير من الأعمال بمجتمعنا ، إذ لا تخلو جهة من جهات الأعمال من المعاق الذي ضرب أفضل الأمثلة في الاعتمادية التي ينشدها مسئولو الأعمال.
بعدها ألقت سميرة بنت عبدالله الحمداني متطوعة من مركز بركاء لرعاية المعاقين كلمة المركز أشادت فيها بالدور الملموس الذي قامت به المدرسة من أعمال وذلك تضامنا مع الطلبة المعاقين وكذلك بينت الأعمال التي قام بها المركز منذ افتتاحه
بعدها توالت فقرات الحفل حيث قدمت إحدى الطالبات المعاقات نشيد (أنا معاق) بعدها قدم طلاب مدرسة الجنينة فقرة لغة الإشارة وهي الوسيلة والرمز الذي يمكن الطفل الأصم من التواصل مع ذويه وأقرانه.


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر أبريل 2009 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept