الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 






أحمد النبهاني يستقبل رئيس أركان قوة المهام المشتركة الاسترالية

استقبل الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بمكتبه بمعسكر المرتفعة صباح أمس العميد بحري تريفور جونز رئيس أركان قوة المهام المشتركة الاسترالية الذي يزور السلطنة حاليا.
وقد رحب رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بالضيف الاسترالي ، كما تم خلال المقابلة استعراض العلاقات الطيبة وعدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك ، حضر المقابلة عدد من كبار ضباط رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة ، والملحق العسكري بالسفارة الاسترالية بمسقط .


أعلى






بأوبريت " أرض الخير والرخاء "
اليوم.. حمود بن فيصل يفتتح مهرجان صلالة السياحي 2009
6 لوحات تراثية تجسد الموروث الحضاري والثقافي للسلطنة
1700 مشارك من الفنانين الاستعراضيين ومقدمي الرقصات من الطلبة والفرق الشعبية

صلالة ـ من عوض دهيش : تنطلق مساء اليوم فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2009م وذلك تحت رعاية معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير البيئة والشئون المناخية بحضور معالي الشيخ محمد بن مرهون المعمري وزير الدولة ومحافظ ظفار وسعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة الرئيسية لمهرجان صلالة السياحي 2009 وذلك في الساعة الثامنة والنصف على مسرح الدائرة بمركز البلدية الترفيهي الذي جهز بأحدث التقنيات في الإضاءة وأجهزة الصوت والديكور المعبر.
أرض الخير والرخاء
ويشتمل حفل الافتتاح على أوبريت (أرض الخير والرخاء) بالإضافة إلى ست لوحات تعبيرية تجسد الموروث الحضاري والثقافي للسلطنة حيث سيتم تقديمه في طرح فني مميز مفعم بالأصالة والجمال من خلال باقة مختارة من فنوننا العمانية المغناة والتي تنقلنا بأصالتها بين الريف والساحل والجبل والتي تعكس جانبا من الموروث العماني الزاخر والمتنوع على اختلاف محافظات السلطنة ومناطقها المختلفة باستخدام أجهزة تقنية حديثة.
كما ستكون هناك مجموعة من الفقرات التي تصاحب اللوحات الغنائية التي تتخللها لوحات ترسم بالليزر وأجهزة الإضاءة والشاشات المائية والتي تتداخل وتتمازج حتى تقترب من واقع اللوحة المقدمة سواء كانت بحرية أو صحراوية أو ريفية ويشارك فى تقديمها أكثر من 1700 من الفنانين الاستعراضيين ومقدمي الرقصات من الطلبة والفرق الشعبية .
الأوبريت فكرة الشاعر حامد بن ناصر الحمر والإشراف العام للمهندس عبدالقادر بن أحمد الحداد نائب رئيس بلدية ظفار رئيس فريق العمل الفنى للإشراف على حفل الافتتاح ويؤديه الفنانون سالم بن علي سعيد وسالم العريمي وأيمن الناصر وهدى بنت سالم الخمبشية.
أما المخرج الميداني فهو الدكتور عادل عبده وصاغ كلمات الأوبريت كل من الشعراء عيسى بن أحمد جعبوب ونايف بن محمد الحمر والشاعرة صفاء بنت علي بيت الجميل والشاعر سالم بن سلطان الكثيري والشاعر مسلم بن محمد شماس والشاعر سليمان بن محسن الرواس فيما قام بالألحان وتطويرها سعيد بن سيف الكعبي ومدين بن غالب الشنفري.
سباق مع الزمن
جهود كبيرة بذلت من أجل الإعداد والتحضير لهذه الاحتفالية وكان السباق مع الزمن لصالح الإرادة والعزيمة التي تسلح بها كل من قدم نفسه للمشاركة في التحضير للمهرجان في اللجان المختلفة.
القرية التراثية
ويعتبر مركز البلدية الترفيهي بسهل إتين الموقع الأساسي والرئيسي لفعاليات المهرجان وتعد القرية التراثية واجهة المهرجان من خلال بيئاتها المختلفة الساحلية والزراعية والحضرية والريفية والبدوية حيث تجسد من خلال بيئاتها الخمس والتي تزخر بإرثها الثقافي والحضاري متمثلاً في العادات والتقاليد والمصنوعات والحرف المتنوعة والفنون والألعاب والأكلات الشعبية .
مناشط مختلفة
ويشهد مهرجان صلالة السياحي 2009 إقامة 500 فعالية ومنشط جاءت ملبية لكل الأذواق والأعمار كما تشارك 19 ولاية من لايات السلطنة في مسابقة الولايات هذا العام وهي عبارة عن مسابقة تشارك فيها عدة ولايات تمثل محافظات ومناطق السلطنة لإظهار فنونها ورقصاتها التقليدية والمشغولات والحرف الشعبية التراثية كافة وكذلك الألعاب الشعبية .
محاضرات وندوات
ويشهد مهرجان هذا العام إقامة عدة محاضرات وندوات دينية وتعتبر هذه الأنشطة رافدا مهما من روافد مهرجان صلالة السياحي ومن بين المشاركين الدكتور زغلول النجار رئيس لجنة الاعجاز العلمي في القرآن الكريم بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية مصر العربية وفضيلة الدكتور عمر عبدالكافي وفضيلة الدكتور إبراهيم محمد الزين والداعية الشيخ الدكتور عائض القرني والداعية الدكتور محمد العوضي والدكتور الشيخ محمد بن عبدالرحمن العريفي والدكتور محمد الثويني والكاتب والمفكر الإسلامي فهمي هويدي وعبدالسلام درويش.
المعارض
كما يتضمن مهرجان صلالة السياحي 2009 هذا العام العديد من المعارض التجارية والتسويقية والمعارض الفنية والتراثية والتسويقية كالمعرض الإستهلاكي ومعرض المنتج العماني ومعرض الكتاب ومعرض المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار ومعرض التصوير الضوئي للجمعية العمانية للفنون التشكيلية والمعرض التشكيلي للفنانين السعوديين للجمعية العمانية للفنون التشكيلية ومعرض حروفيات للجمعية العمانية للفنون التشكيلية والمعرض الجماعي للجمعية العمانية للفنون التشكيلية وغيرها من المعارض المختلفة وفي كافة التخصصات .
مسرحيات محلية
كما ستقام على هامش المهرجان عدة مسرحيات منها المسرحية العمانية الخليجية (نجوم الفريج) للبحرين للإنتاج الفني ومسرحية (صويلح بن داكن) من جامعة السلطان قابوس ومسرحية ليلة خميس (فرقة أوبار المسرحية الأهلية) ومسرحية محلية (فرقة صلالة الأهلية المسرحية) ومسرحية محلية (مسرح الشباب بالمديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار.
مناشط جديدة
وستضاف هذا العام الى مناشط المهرجان فعاليات جديدة ومنها تجهيز صالة للتزلج على الجليد وعروض التزلج العالمية من أوكرانيا وعرض الدراجات الهوائية من كندا والتي تقدم على مدار 30 يوماً مع وجود الموسيقى المصاحبة للعرض بالاضافة الى عرض السيرك وعروض خفة اليد وعروض مبهرة يقدمها مختصون الى جانب توفير 35 لعبة كهربائية .
وفيما يتعلق بالفعاليات خارج مركز البلدية الترفيهي يتم هذا العام تفعيل المسرح القائم بشاطئ المغسيل ببرنامج متكامل بعروض من التراث الشعبي ومسابقات للأطفال وفي سوق الحصن تقدم الفرق الشعبية الرقصات التراثية الشعبية العمانية كما سيتم تفعيل بعض المشاركات الخارجية ببعض الولايات بمحافظة ظفار حيث تقدم بولاية طاقة كل يوم إثنين امام حصن طاقة التراثي عروض لفرق الفنون الشعبية العمانية وفي ولاية مرباط تقدم الرقصات امام حصن مرباط كل يوم اربعاء .
وتعد القرية الشاملة رافداً من روافد مهرجان صلالة السياحي والتي تضم العديد من الفعاليات والمناشط.
كما أكمل التليفزيون كافة الترتيبات لنقل حفل افتتاح فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2009 وسيتولى المخرج قيس بن سالم باعمر اخراج الحفل والذي أوضح بأن التليفزيون العماني سينقل الحفل على الهواء مباشرة وذلك حتى تتاح الفرصة لكل المشاهدين في السلطنة وخارجها لمتابعة الفعاليات التي يحتويها حفل الافتتاح مشيرا الى انه تم تخصيص طاقم فني كبير من مصورين وإضاءة ومهندسين لتغطية هذا الحفل الكبير وفق أحدث تقنية لاول مرة تستخدم في النقل التلفزيوني كما ستتولى المذيعة سوسن الصقري تقديم فقرات الحفل كما سينقل برنامج الشباب حفل افتتاح فعاليات المهرجان على الهواء مباشرة .

الفعاليات الرياضية
ومن ابرز الفعاليات الرياضية بطولة كأس مهرجان صلالة السياحي لكرة القدم لعام 2009م وماراثون الخريف الدولي (مشاركة دولية) (جري + المشي ) وبطولة مهرجان صلالة السياحي للأسكواش ومباراة دولية بين المنتخب العماني مع المنتخب السعودي والبطولة الدولية الرابعة لكرة الطائرة الشاطئية وبطولة مهرجان صلالة السياحي للرماية على مستوى الولايات والأندية والأفراد (18 ولاية عمانية)
ليالي الخريف الفنية
وستشهد الليالي الخريفية الفنية لهذا العام أربع حفلات فنية يشارك فيها ألمع النجوم على مستوى الخليج والوطن العربي وأربع


اجتماع لجنة الأمن والسلامة بمهرجان صلالة السياحي
ترأس سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة الرئيسية لمهرجان صلالة السياحي 2009 اجتماع لجنة الأمن والسلامة لمهرجان صلالة السياحي الذي عقد بقاعة الاجتماعات بمركز البلدية الترفيهي بسهل ايتين تم خلاله مناقشة الإجراءات والترتيبات الأمنية للمهرجان وبحث الإمكانيات وخطه العمل وآلية التنظيم وناقش المجتمعون خطط عمل اللجنة لحفل الافتتاح الذي سينطلق اليوم واتفق المجتمعون على ضرورة التعاون والعمل كفريق واحد لتحقيق االهدف المطلوب.
من جانبه نوه سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري بجهود رجال الأمن وما يقومون به من جهود مما كان له الأثر الطيب في انجاح المهرجان في دوراته السابقة متمنياً للجميع التوفيق في تأدية مهامهم .


أعلى






80 ألف عملية جراحية و11 مليون زيارة بالمستشفيات الحكومية العام الماضي

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:أجرت وزارة الصحة 80 ألف عملية جراحية بالمستشفيات التابعة لها خلال عام 2008م وذلك في إطار اهتمامها بالمستويين الثاني والثالث من الرعاية الصحية وإدراكا منها بأن التقدم الصحي الذي يتمثل في انخفاض معدلات الأمراض المعدية مع ارتفاع متوسط العمر المتوقع عند الولادة سيحول الاحتياجات المستقبلية إلى مكافحة المشكلات الصحية الناتجة عن الأمراض غير المعدية والتي تتطلب رعاية طبية مستمرة ومتقدمة وفق ما أوضحته إحصائية تابعة للوزارة.
كما بلغت أعداد الزيارات للعيادات الخارجية بمؤسسات وزارة الصحة حوالي (11) مليون زيارة خلال عام 2008م وقد تبع الزيادة في أعداد المرضى المراجعين بالعيادات الخارجية والمنومين بالمستشفيات زيادة في الخدمات الأخرى كخدمات المختبرات الطبية والأشعة وخدمات الأسنان كما بلغ عدد الحالات المعالجة في الأقسام الداخلية بالمستشفيات 251 ألف حالة.



أعلى




تواصل فعاليات الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي
وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه

المشرفون على البرنامج : تنوع برامج الملتقى سبب نجاح فعالياته
ويهدف إلى تنمية القدرات وتعزيز مهارات التواصل

المشاركون : نتمنى زيادة الفترة الزمنية للملتقى مع تكثيف البرامج التقنية

كتب ـ مصطفى بن أحمد القاسم : ينفذ حاليا مركز تنمية الموارد البشرية بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي الوزارة وذلك حتى التاسع عشر من شهر أغسطس المقبل ويبلغ عدد الطلبة المشاركين 123 طالبا حيث تنحصر أعمارهم بين ثماني إلى سبع عشرة سنة وللتعرف على المزيد من البرامج والفعاليات التثقيفية والترفيهية كانت لنا هذه اللقاءات مع المشرفين على الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه .
وقالت ثريا بنت خميس البلوشية المشرفة على الملتقى الصيفي : إنه تم في بداية الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي الوزارة عمل يوم تعريفي مفتوح تم خلاله تعريف أولياء أمور المشاركين في الملتقى الصيفي بأهم ما سيتضمنه الملتقى والفعاليات المصاحبة له والهدف المرجو من كل فعالية ونشاط .
وأوضحت ثريا البلوشية بأن البرامج التثقيفية المعدة للملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه شملت جميع الجوانب الفكرية والتقنية والتشكيلية حيث تم طرح العديد من البرامج وفق خطط ورؤية واضحة نفذها مركز تنمية الموارد البشرية المشرف والمنفذ لبرامج الملتقى الصيفي الثاني .
بهجة التفكير
وفيما يتعلق بالبرامج التثقيفية والتقنية المصاحبة للملتقى الصيفي الثاني قالت ثريا : يتضمن الملتقى الصيفي عدداً من البرامج وأحد أهم البرامج المنفذة على مدى عمر الملتقى الصيفي (برنامج بهجة التفكير) حيث يهدف هذا البرنامج إلى تنمية قدرات الطلاب ومساعدتهم للوصول بها إلى أقصى حدودها الممكنة إلى جانب تعزيز مهارات التواصل العلمي والاجتماعي ، واكتساب مهارات التعلم الذاتي والتفكير الناقد والإبداعي.
الحاسب الآلي
ويتضمن الملتقي برنامج تدريبي في الحاسب الآلي كأحد المهارات الأساسية التي يستفيد منها المشاركون في الملتقى الصيفي الثاني لأبناء الموظفين ، وحول مدى تفاعل المنتسبين للملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه قالت ثريا البلوشي : لقد فاجأني مدى حرص والتزام المشاركين في فعاليات الملتقى الصيفي وأنهم طلاب سيكون لهم مستقبل مشرق لقد أثبتوا أنهم طلاب مُجيدون .
كيفية التعامل
أما المنذر بن عاصم البلوشي أحد الطلبة المشاركين في الملتقى الصيفي الثاني يقول :" كانت مشاركتي في الملتقى الصيفي الثاني مفيدة لي كثيراُ في مجال التعليم حيث تم تزويدنا بالمعلومات الضرورية والأساسية في كيفية التعامل مع حل المسائل الحسابية بالإضافة إلى تقنية المعلومات وأن أكثر ما شدني في الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه برنامج الحاسب الآلي حيث تعلمت الكثير من المهارات التقنية التي لم أكن على علم بها وبلا شك ستفيدني تلك المهارات في دراستي المقبلة .

دافع فكري
وتقول ثويبة بنت محمد الناعبية إحدى المشرفات على برامج الملتقى الصيفي بأن الهدف من الملتقى الصيفي الثاني هو استغلال وقت الفراغ في فترة الإجازة الصيفية حيث كما تعلمون بأن النشاط التثقيفي والترفيهي يقل في الفترة الصيفية بسبب الإجازات والعطل الصيفية ومن هذا المنطلق بدأت فعاليات الملتقى الصيفي لكي تعطي دافعاً ثقافيا وفكريا للمشتركين بالملتقى الصيفي الثاني والذي يعقد بمركز تنمية الموارد البشرية ، وأشارت الناعبية إلى أن أهم ما يتضمنه الملتقى الصيفي الثاني هو تنوع البرامج المنفذة حيث تم إدخال نوعيات جديدة من البرامج التثقيفية والتعليمية والترفيهية بشكل جديد ومبتكر.

عبقري الرياضيات
وأضافت بأن من البرامج المهمة التي تضمنها الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه برنامج عبقري الرياضيات وهو برنامج يعمل على زيادة سرعة البديهة والتركيز وتنمية القدرات العقلية بحيث يصبح لدى الطالب مهارات حسابية سريعة ودقيقة بالإضافة إلى أن برنامج عبقري الرياضيات يزيد القدرات العقلية لدى الطلاب مثل الانتباه وسرعة البديهة والحفظ والاستنتاج ويخدم جميع المواد الدراسية في المستقبل الدراسي للمشتركين في الملتقى الصيفي .
ويقول حمزة بن سعيد التوبي أحد المشاركين في الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بأن الملتقى الصيفي الثاني هو سبب أساسي في تنمية طاقاتنا العلمية وقدراتنا الذهنية إلى أقصى درجة ممكنة وقد اكتسبنا ثقافة الموهبة والاختراع من خلال الاختراعات الإلكترونية والتقنية التي قمنا بها مع الأساتذة المشرفين وأتمنى زيادة الفترة الزمنية للملتقى الصيفي في الدورات المستقبلية مع زيادة الجانب التقني والإلكتروني.
حصيلة ثقافية
وقال محمود بن مبارك الضامري : لقد تم تسهيل كل الطرق من ناحية المواصلات والوجبات الغذائية حيث تمت مراعاة الشروط الصحية في اختيار مكونات الوجبة الغذائية المقدمة للمشتركين في المنتسبين للملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وأشار إلى مراعاة النطاقات الجغرافية للمشتركين في الملتقى الصيفي حيث تم توزيع المشتركين وفق نظام المجموعات كل حسب ولايته في نطاق محافظة مسقط.

رحلات تعليمية وترفيهية
وتقول بدرية بنت أحمد الهطالية بأن نجاح الفعاليات المتواصلة للملتقي الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه سببه حرص المسئولين الدائم على التنظيم في كل البرامج المطروحة في الملتقى بالإضافة إلى الإشراف المستمر من قبل القائم على الملتقى الصيفي الثاني وأشارت إلى أهمية الرحلات التعليمية التي تضمنها برنامج الملتقى الصيفي الثاني كما تم تنظيم مجموعة من الرحلات التعليمية وتنظيم رحلة تعليمية إلى متحف الطفل ومتحف التاريخ الطبيعي بوزارة التراث والثقافة وإلى القبة الفلكية بالإضافة إلى رحلة ترفيهية إلى سيتي سنتر مسقط.
اللغة الإنجليزية
أما فرح بنت حمد الحبسية إحدى المشاركات في الملتقى قالت : لقد استفدت من الملتقى الصيفي في تنمية المهارات الفكرية والتقنية بشكل عام ولكن برنامج اللغة الإنجليزية عزز من طلاقة اللغة الإنجليزية لدي وأصبح لدي الآن محصلة لغة جيدة في اللغة الإنجليزية وأضافت فرح الحبسية : كذلك كان للفنون التشكيلية حظ وافر خلال فترة اشتراكنا في الملتقى الصيفي الثاني فلقد تعلمنا كيفية الرسم بشتى الطرق كرسم بالريشة والرصاص والألوان المائية.
جدير بالذكر أن الملتقى الصيفي الثاني لأبناء موظفي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه يأتي بعد النجاح الذي حققه الملتقى الصيفي الأول ويهدف الملتقى الصيفي الثاني إلى توطيد علاقة الوزارة بالموظف بحيث تشمل الخدمات المقدمة له في نطاق العائلة إضافة إلى وتنمية العلاقات الوظيفية ،ويقدم هذا الملتقى دورات لأبناء موظفي الوزارة وذلك من خلال عدد من المحاضرين حيث يتضمن الملتقى دورات في الفترة الصباحية , ويتم تقسيم هذه الدورات وفقا للفئات العمرية للمشاركين بحيث تشمل الدورات اللغة الإنجليزية, الحاسب الآلي (الويندوز, الوورد, الإكسل, الأكسس, والفوتوشوب) ودورات لتنمية الذات وبرنامج عبقري الرياضيات ومحاضرات في التوعية ودورات في الإلكترونيات, وحلقات عمل في الفنون التشكيلية كما تشمل الدورات أيضا رحلات علمية وترفيهية.


أعلى





تفاعل كبير من المشاركين خلال اليوم الرابع
تواصل فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي لطلبة المدارس
الطلاب يقومون بالعديد من الفعاليات والأنشطة الصيفية والتثقيفية
والألعاب الترفيهية والمسابقات

ولايات ـ مراسلو (الوطن):تتواصل حاليا فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2009م حيث قامت صباح أمس اللجنة الرئيسية للبرنامج الصيفي لطلاب المدارس 2009 برئاسة علي بن محفوظ المنذري مستشار وزير التربية والتعليم للشؤون التعليمية رئيس اللجنة ويرافقه سهيل بن سالم الشنفري نائب مدير دائرة الإعلام التربوي لشؤون الصحافة والنشر والتوثيق التربوي عضو اللجنة وإبراهيم بن عبدالله السالمي عضو دراسات ومتابعة بمكتب وزير وزير التربية والتعليم عضو اللجنة بزيارة المركز الصيفي لمحافظة مسقط والمتمثل في مدرسة أحمد بن سعيد الخليلي للتعليم العام (10-12) بولاية العامرات، حيث اطلعت اللجنة على أهم البرامج الصيفية المنفذة في المركز في تدريس فنون الكتابة الصحفية وميكانيكا السيارات وفن الإلقاء الشعري والقصة القصيرة، وقواعد اللغة العربية، ووقفت اللجنة على اهم النقاط التي يحتاجها المركز ومقترحات المشرفين والمنفذين وكذلك الطلبة.
كما تطرقت اللجنة إلى دراسة نقاط القوة ونقاط الضعف في البرنامج للوقوف معها ومعالجتها خلال السنوات القادمة، لاسيما ما يتعلق بقصر وقت تنفيذ البرنامج ورفع الاعتمادات المالية، وتعزيز الدعم المعنوي لدى الطلبة من خلال إثرائهم ببعض التطبيقات العملية والترفيهية والرحلات العلمية والثقافية.
وحضرت اللجنة المحاضرة التي قدمها نبيل بن سيف بن مطر الحبسي معلم فيزياء بمدرسة الوليد بن عيدالملك للتعليم الأساسي بولاية مطرح وعضو في جماعة دعم صحة المجتمع بولايتي العامرات ومطرح حيث تم التطرق فيها إلى مضار التدخين ومناقشة الظاهرة التي تنتشر في مختلف أنحاء دول العالم، مدعما محاضرته بالأرقام والإحصائيات، وبالصور التي تبين خطورة التدخين والأشياء التي يمكن أن يفقدها في داخل جسمه.
وفي الفترة المسائية واصل المركز تنفيذ أنشطته الترفيهية والرياضية والمسابقات الثقافية والتي أقيمت بعد فترة الغداء حتى الساعة الثالثة بعد الظهر من مساء أمس.
يذكر أن طلبة المركز سيقومون اليوم بزيارة متحف التاريخ الطبيعي ومتحف الطفل ومتحف قوات السلطان المسلحة للتعرف على أهم المعالم التي تتميز بها السلطنة من خلال زيارة تلك المتاحف كما سيقوم الطلبة بزيارة مردم بلدية العامرات للتعرف على آلية التخلص من المخلفات وتصنيفها وكيفية التخلص منها بالطرق السليمة.
كما زار بلدية العامرات صباح أمس الاول المركز الصيفي لطلبة مدارس محافظة مسقط الذي يقام حاليا بمركز أحمد بن سعيد الخليلي ويمتد حتى الثالث والعشرون من شهر يوليو الجاري حيث قدم عدد من الفنيين والصحيين بالبلدية بشرح واف عن أهمية نظافة المرافق العامة وكيفية القضاء على المبيدات والحشرات والقوارض التي يمكن أن تسبب بعض الأمراض وتم استعراض مجموعة من الأدوات المستخدمة في القضاء على تلك الآفات الضارة وكان المركز الصيفي قد استكمل دروسه العملية في مجالات فنون الكتابة الصحفية وقواعد وأسس اللغة الانجليزية والإلقاء الشعري والقصة القصيرة بالإضافة إلى الدروس العملية حول ميكانيكا السيارات.
كما تطرق المركز الصيفي إلى ممارسة بعض الأنشطة الترفيهية للطلبة المشاركون والرياضية والمسابقات الثقافية حيث قام منفذو البرنامج الصيفي بتكليف الطلبة المشاركون ببعض التكليفات والتطبيقات العملية حول الدروس والمواد التي يأخذونها من أجل معرفة مدى تقبل الطالب لتلك الدروس ومدى فهمه واستيعابه لها وفرز الأعمال المتميزة لتكريمهم في حفل الختام.
البريمي
كما تواصلت فعاليات البرنامج الصيفي لتعليمية محافظة البريمي حيث تخللت اليوم مجموعة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة حيث استمرت دورة الحاسب الآلي كما قدمت شرطة عمان السلطانية محاضرة عن مهام الدفاع المدني قدمها الملازم محمد المرزوقي ، كما انطلقت دورة التحكيم الرياضي وتستمر ثلاثة أيام يقدمها سعيد بن كلفوت النعيمي كما بدأت الفعاليات الرياضية بانطلاق دورة كرة تنس الطاولة ودوري الشطرنج بالإضافة إلى خروج 25 طالبا إلى مزرعة النسائم بولاية محضة في رحلة سياحية وعلمية بمرافقة مشرفين من المركز.
وحول آراء الطلبة بالبرنامج قال الطالب يوسف بن مطر المعمري : لقد استفدت من البرنامج الصيفي كثيرا حيث تعلمنا على الحاسب الآلي وحضرنا محاضرات للدفاع المدني تفيدنا في حياتنا العامة كما شاركت في دورات رياضية في مجال تنس الطاولة والشطرنج وصقلت موهبة الرسم لدي باشتراكي في مجال الفنون التشكيلية .
اما الطالب عبدالرحمن بن سالم الكعبي فقال لقد اشتركت في عدد من الدورات في مجال الحاسب الآلي ودورة في اللغة الانجليزية والعربية وشاركت في عدد من المناشط الرياضة التي تنمي وتصقل مهاراتي وقدراتي.
ظفار
كما تتواصل بالمدرسة السعيدية بصلالة بمحافظة ظفار فعاليات البرنامج الصيفي لطلاب المدارس 2009م حيث تتنوع أنشطة البرنامج من ثقافية ورياضية وترفيهية وقد قام المشاركون بزيارة إلى منطقة البليد الأثرية تضمنت زيارة متحف أرض اللبان اطلعوا خلالها على قاعة التاريخ بمختلف أقسامها وتعرفوا على جغرافية السلطنة وتضاريسها وتاريخها عبر الأزمنة القديمة وإسلام أهل عمان وفي القاعة البحرية تم مشاهدة التراث البحري وكيف عرف العمانيون الملاحة منذ أقدم عصور التاريخ والتعرف على مسيرة القوارب والسفن الشراعية ومهارات الإبحار وازدهار الموانئ التي كان ينقل عبرها اللبان حيث تشير الوثائق الصينية أن أول البحارة العرب وصلوا إلى الصين كانوا من عمان عام 750م .
كما شاهد الطلبة بالمنطقة منصة للمشاهدة وحصن قديم ومجسم علمي لوادي دوكة وقطع من الخزف تعود للقرنين الرابع عشر والخامس عشر الميلادي وآيات قرآنية محفورة بالصخر ويعود تاريخ المدينة إلى فترات زمنية ما قبل الإسلام وكانت تمثل مركزا تجاريا منذ نحو (2000) عام قبل الميلاد .
وتتواصل الفعاليات اليوم حيث يتم تنظيم محاضرة صحية حول مرض أنفلونزا الخنازير( اتش1 ان1)
كما قدمت محاضره بعنوان (جودة استغلال الوقت وعلاقتها بالطالب) قدمها غانم عوض رجب بيت سويلم وذكر أن قضاء الإجازة الصيفية يتنوع بين الطلاب على حسب ثقافتهم واختلاف البيئة التي يعيشون فيها فمنهم من يقضونها في العمل للحصول على عائد مادي يساعدهم في تدبير احتياجاتهم أثناء الدراسة والبعض الآخر في التزود بالثقافة والحصول على دورات الحاسب الالي ودورات في اللغات الأجنبية بينما يوجد نوع آخر يقضيها ما بين السهر وحفلات السمر والجلوس على المقاهي وفي الشوارع ليلا كما تحدث عن المقصود بإدارة الوقت وهو الاستخدام الأمثل للوقت بهدف تحقيق أهداف محددة وذلك بالتخطيط والتنظيم والتوجيه والمتابعة والتوجيه والتقييم الفعال للأنشطة والواجبات خلال فترة زمنية محددة وأن هناك عوامل نجاح وتفوق الطالب في الدراسة والتدريب على إدارة وقته من قبل تربويين متخصصين واختيار الطالب للوقت الذي يراه مناسبا عندما يكون جسمه وذهنه في حالة نشاط وأخذ القسط الكاف من النوم دون نقصان أو زيادة فكلاهما ضار وعدم وجود أهداف واضحة ومحاولة القيام بأمور كثيرة في وقت واحد والتأجيل المستمر والتهرب من المسؤولية والعجلة وعدم الصبر.
كما أقيمت بالمدرسة السعيدية بصلالة محاضرة صحية نفذها الدكتور توفيق عشم رئيس قسم الصحة المدرسية بصحية ظفار بعنوان (أضرار التدخين والتبغ) كما تحدث عن كيفية الإقلاع عن التدخين وتضمنت المحاضرة توزيع عدد من المنشورات حول مضار التبغ وشرح ما يحتويه التبغ الناتج من التدخين السلبي وهو مجالسة المدخنين من مواد خطيرة مثل (الأسيتون) المستخدم في إزالة طلاء الأظافر والنشادر الذي يدخل في صناعة المنظفات و( الزرنيخ) وهي مادة قاتلة للنمل ومادة (الكادميوم) وتستعمل في بطاريات السيارات و(الميثانول) وهو بنزين الصواريخ وغيرها كما تضمن فعاليات الأمس مجموعة من الأنشطة المتخصصة والمتغيرة والأنشطة المفتوحة حيث تم تواصلت دورات اللغة الإنجليزية بمستوياتها الأربع ومحاضرات في البحث العلمي وجودة استغلال الوقت بالإضافة إلى دورات في الحاسب الآلي واستخدام الانترنت وبناء المواقع .
الظاهرة
كما تتواصل فعاليات وأنشطة البرنامج الصيفي لطلبة مدارس منطقة الظاهرة وذلك بمقر مدرسة الإمام سيف بن سلطان للتعليم العام بولاية عبري وسط تفاعل إيجابي ومملوس من قبل الطلبة المشاركين بالبرنامج.
وفي إطار الأنشطة المصاحبة للبرنامج الصيفي لطلبة منطقة الظاهرة قام طلبة البرنامج بزيارة لحصن عبري الأثري الذي يقع بوسط المدينة بالقرب من سوق عبري القديم وأطلعوا على محتويات الحصن الذي يشتمل على أربع صباحات ( بوابات ) وتتمثل في صباح الحارة وصباح السنسلة والصباح الوسطي ويوجد به برجان وهما برج الصرم وبرج الحارة وجامع تؤدى فيه شعائر صلاة الجمعة المباركة ومخازن للذخيرة وثلاثة آبار ارتوازية وأصطبل للخيول العربية الأصيلة وقد قامت وزارة التراث والثقافة بترميم الحصن في عام 1993 م وداخل ساحة الحصن مارس الطلبة بعض من الألعاب الشعبية التقليدية وذلك كلعبة القريع ولعبة الصياد وبعد ذلك قام الطلبة بعمل جولة حرة بسوق عبري القديم وعمل زيارة لمشروع حوض المسرات الذي يغذي مناطق وقرى ولايات عبري وينقل وضنك بالمياه الصالحة للشرب.
الجدير بالذكر إن البرنامج الصيفي بمنطقة الظاهرة يشارك فيه 200 طالب وذلك من مختلف ولايات الظاهرة وهناك العديد من البرامج والأنشطة يمارسها الطلبة من خلال البرنامج وتتمثل في المحاضرات الإرشادية عن الأمراض المعدية والتكافل الاجتماعي وأهمية التشجير والبحث العلمي وأساسيات الاقتصاد وكيفية الحفاظ على المرافق العامة وتنمية الذات وحقوق المسنين وإعطائهم برامج تتعلق بالولاء وتنمية الذات وبرامج في مجال الحاسب الآلي والأنترنت وتدريبهم على الخط العربي والرسم وكيفية الكتابة الشعرية والنثرية بالإضافة إلى ممارسة الطلبة بعض من الأنشطة الحرة كنشاط الشعر والخط العربي والموسيقى والفنون التشكيلية.
الوسطى
كما تواصلت فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المنطقة الوسطى في يومها الرابع وذلك في المركز الصيفي بمدرسة هيماء للتعليم الأساسي حيث استكملت الدورات التي انطلقت في اليوم الأول من البرنامج كدورة في كيفية استخدام الانترنت وبناء المواقع الالكترونية ودورة أخرى عن منهجية البحث العلمي وكذلك دورة تدريبية في مهارات التواصل وأخرى عن التحكيم في كرة القدم حيث نفذت هذه الفعاليات في الفترة الصباحية.
وضمن الفعاليات العلمية في البرنامج الصيفي قدمت محاضرة توعية عن الغذاء والصحة قدمتها الدكتورة أمل محمد عبدالله من دائرة الخدمات الصحية بالمنطقة الوسطى تحدثت فيها عن أهمية الغذاء للصحة والعناصر الغذائية كالبروتينات والدهون والفيتامينات والأملاح والماء وفائدتها للإنسان و تطرقت في المحاضرة عن أهمية وجبة الإفطار وتكوين وجبة غذائية متوازنة كما تحدثت عن القواعد الذهبية لتغذية صحية في مرحلة الطفولة ولكبار السن ، أما في الفترة المسائية فقد تواصلت الفعاليات الرياضية لليوم الثالث حيث انطلق دوري في كره الطائرة بين الفرق المشاركة من جميع الطلبة المشاركين وتم تقسيم الطلبة إلى ستة فرق وبدأت المنافسة بالجد والإثارة بين الفرق المشاركة.
من جهة أخرى نظمت اللجنة المنظمة للمركز أمسية شعرية شارك فيها مجموعة من الشعراء بالمنطقة الوسطى وقد تنوعت القصائد المقدمة بين قصائد الوطنية بمناسبة يوم النهضة المباركة وكذلك قصائد الغزل والمدح والرثاء.
وفي لقاءات مع عدد من الطلبة المشاركين بالمركز الصيفي يقول حمودة بن كاسب الحرسوسي من مدرسة هيماء للتعليم العام عن مشاركته في البرنامج الصيفي : عندما علمت بوجود برنامج صيفي تعليمي وترفيهي لم أتردد في المشاركة وقد استفدنا كثيراً من فعاليات المركز الصيفي من خلال الندوات والمحاضرات والدورات التدريبية وكذلك الرحلات العلمية أضافت لي الكثير من المعلومات التي ستخدمني في مسيرتي التعليمية بإذن الله .
ويقول بدر بن صالح الحرسوسي الطالب بالصف العاشر بمدرسة هيماء للتعليم العام : ان البرنامج الصيفي سيستفيد منه جميع الطلاب من خلال الفعاليات المتنوعة والهادفة التي تساهم في تطوير معرفة الطالب وكذلك إشباع رغباتهم وتنمية مهاراتهم وقدراتهم ونرى بأن المنظمون للبرنامج لم ينسوا الجانب الترفيهي للمشاركين وخاصة فيما يتعلق بالمسابقات الترفيهية والثقافية العلمية وكذلك المسابقات الرياضية إلى جانب الأمسيات الشعرية والثقافية التي قدمت بالبرنامج كل هذا كان من نصيبنا في الاستفادة وشغل أوقات فراغنا بما يفيدنا وحقيقة أتمنى بأن يستمر هذا البرنامج خلال السنوات القادمة ويستفيد منه باقي زملائنا.
أما راشد بن سالم الحرسوسي من مدرسة هيماء للتعليم العام فقال : ان البرنامج الصيفي يعد من أهم البرامج الهادفة ولكن نتمنى وجود إمكانيات أكثر للتعرف عليها وكذلك وتوفير رحلات خرج المنطقة للتعرف على المناطق الأخرى في السلطنة ونتمنى من اللجان المنظمة تطوير البرنامج مستقبلا لأنه بالتأكيد في تجربته الأولى ستكون هناك مجموعة ملاحظات لعل أهمها قلة المشاركين وعن الاستفادة أجدها كبيرة في هذه المشاركة ومن خلالها استطعت أن أشغل أجازتي الصيفية بالبرامج العلمية الجميلة.
ويشاركه زميله سيف بن محمد الحرسوسي الطالب بالصف التاسع هيماء للتعليم العام حيث قال : لم نخفي الدور الجبار التي تقوم به وزارة التربية والتعليم من اجل الطالب للارتقاء به علميا وثقافيا وفكريا وماديا وماتوليه إياه من عناية فائقة لرفع كفاءته وتنمية قدراته وتوفير ما يحتاجه من مساعدات في تحقيق الأهداف التي يصبو إلى تحقيقها.
* جنوب الشرقية:
كما تتواصل بالمركز الصيفي بجنوب الشرقية فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي للطلاب الذي يشارك فيه 200 طالبا من مختلف مدارس ولايات المنطقة يتنافسون في استثمار إجازتهم الصيفية وصقل مواهبهم من خلال ما يتيحه لهم البرنامج من فعاليات متعددة في مختلف المجالات العلمية والأدبية والرياضية إضافة إلى البرامج الترفيهية والمسابقات الثقافية والرحلات العلمية السياحية ، حيث تواصلت فعاليات البرنامج في المركز الصيفي بمدرسة قتيبة بن مسلم للتعليم الأساسي واستكملت الدروس التي انطلقت في اليوم الأول والثاني من البرنامج ، حيث تم تخصيص أربع قاعات لدراسة اللغة الانجليزية وقاعتين لدراسة الحاسب الآلي يقدمها معلمين متخصصين حيث نفذت هذه الفعاليات في الفترة الصباحية الأولى وفي الفترة الثانية استمرت فعاليات البرنامج الثقافية وذلك من خلال تقديم ثلاث محاضرات وهي (الإسعافات الأولية) قدمها كل من الدكتور محمد سيد من دائرة الخدمات الصحية بالكامل والوافي وابراهيم بن سالم المرهوبي ممرض قانوني أول بمركز صحي الكامل والوافي والثانية كانت بعنوان (إدارة الوقت) قدمها ياسر بن مسعود الراشدي إمام جامع مكلف بالإرشاد وجاءت المحاضرة الثالثة بعنوان(الدور الاقتصادي في الصناعات الحرفية) قدمها أحمد بن صالح المسكري أخصائي توجيه وإرشاد حرفي بالهيئة العامة للصناعات الحرفية ، أما في الفترة المسائية فقد تواصلت الفعاليات الرياضية لليوم الثالث حيث انطلق دوري في كره القدم بين الفرق المشاركة من جميع الطلبة المشاركين ودوري كرة الطائرة وتم تقسيم الطلبة إلى فرق بالإضافة إلى ممارسة الشطرنج والكيرم ، وبدأت المنافسة بالجد والإثارة بين الفرق المشاركة .
من جهة أخرى قام أعضاء اللجنة الرئيسية للبرنامج الصيفي بزيارة للمركز الصيفي المنطقة للإطلاع على البرنامج وسير العمل والتنظيم ومتابعة الفعاليات المنفذة والالتقاء بالطلبة المشاركين ومتابعة أهم الأمور المتعلقة في تنفيذ الفعالية للمرة الأولى على مستوى السلطنة.
وفي اليوم الرابع من أيام البرنامج استكملت الدروس العملية في قواعد وأسس اللغة الانجليزية بالإضافة إلى الدروس العملية في برنامج ( الفوتوشوب ) بالحاسب الآلي ، كما اشتمل على تقديم أربع محاضرات الأولى بعنوان (شبابنا والحياة السعيدة) قدمها سالم بن خميس المخيني المشرف الإداري بالمنطقة والمحاضرة الثانية جاءت بعنوان (أمن المرافق التعليمية) قدمها سعود بن محمد الغيلاني مشرف أمن المديرية والمحاضرة الثالثة كانت بعنوان (الحفاظ على المرافق العامة) قدمها حليس بن صالح الهاشمي رئيس قسم العلاقات العامة والاعلام بالمديرية العامة للبلديات الاقليمية وموارد المياه ، والمحاضرة الرابعة بعنوان (التعريف بالتوجيه المهني) قدمها علي بن محمد الهاشمي أخصائي توجيه مهني بمدرسة قتيبة للتعليم الاساسي ، كما تم خلال المركز الصيفي ممارسة بعض الأنشطة الترفيهية للطلبة المشاركين وكذلك الأنشطة الرياضية والمسابقات الثقافية .
وستتضمن فعاليات اليوم زيارة ميدانية لمحطة البحوث الزراعية بولاية الكامل والوافي بعدها سيقوم المشاركين في البرنامج الصيفي بزيارة لمحمية السليل بالكامل والوافي.
شمال الباطنة :
وحرصا من اللجنة المنظمة لفعاليات المركز الصيفي بشمال الباطنة على ربط الطلاب بالمجتمع أقيمت صباح أمس وضمن فعاليات المركز محاضرة بعنوان " دور المجتمع مع ذوي الإعاقة " وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ سعيد بن غانم المقبالي عضو مجلس الشورى بولاية صحار وحضور عدد من المسئولين بالمؤسسات الحكومية والخاصة وأولياء الأمور.
تطرقت المحاضرة التي قدمها محمد بن سالم بن خميس المسلمي من الجمعية العمانية للمعاقين لجوانب متعددة منها : تعريف الإعاقة ودور المعاق في المجتمع وكيفية تعامل الآخرين معه ، كما ركزت على أن المعاق قادر على ممارسة أدواره في الحياة بشكل طبيعي إلا أن ذلك يعتمد على دور المجتمع وتعاونه معه ، وأظهر طلاب المركز تفاعلا واضحا من خلال مناقشاتهم الهادفة.
وواصل الطلاب في الفترة المسائية أنشطتهم الرياضية من خلال منافسات في لعبتي الشطرنج والدومينو.
الداخلية
كما تتواصل فعاليات البرنامج الصيفي لطلاب مدارس المنطقة الداخلية لليوم الرابع على التوالي وسط مشاركة كبيرة من طلاب مدارس المنطقة والتي تم تقسيمها إلى أسر كل أسرة تحمل إسم ولاية من ولايات المنطقة الداخلية ، حيث شهد يوم أمس الاول تنفيذ العديد من البرامج التوعوية والتي تستهدف فئة الشباب المشاركين في البرنامج الصيفي حيث تم إلقاء محاضرة بعنوان ( الامراض التي تصيب الحيوانات ) ألقاها الطبيب البيطري بدائرة التنمية الزراعية بسمائل والذي أوضح أهم الآفات التي تصيب الحيوانات وكيفية الوقاية من تلك الأمراض ، كما ألقيت محاضرة صحية بالتعاون مع مع مكتب الخدمات الصحية بالولاية بعنوان ( مكافحة الأمراض السارية وطرق الوقاية ، فيما ألقى سليمان السرحني من تعليمية المنطقة الداخلية محاضرة بعنوان ( تحقيق الدافعية للطلاب ) وقد شاركت في جميع المحاضرات التوغوية كافة الاسرة البرنامج الصيفي كما القى عبدالله الهنائي من تعليمية الداخلية محاضرة بعنوان ( إستراتيجية عصف الذهن ) إضافة إلى المحاضرات العلمية في مجال اللغة الإنجليزية كما تم ضمن الاهداف المرسومة في البرامج الصيفية لطلاب البرنامج الصيفي لطلاب مدارس المنطقة الداخلية خدمة المجتمع المحلي حيث قام الطلاب المشاركون بأسرتي سمائل والحمراء بتنظيف العديد من الافلاج والمساجد بالولاية وذلك بالتعاون مع بلدية سمائل وفي إطار البرامج الثقافية التي تقام ضمن البرنامج الصيفي لطلاب مدارس المنطقة الداخلية أقيمت ليلة أمس أمسية ثقافية واسعة بمشاركة كبيرة من طلاب البرنامج واهالي الولاية رعى فعاليات الامسية الثقافية عسى بن خلف التوبي نائب مدير عام تعليمية المنطقة الداخلية وقد تضمت فعاليات الامسية على مساجلات شعرية تنوعت بين النبطية والشعر الفصيح والشعر الشعبي وأناشيد دينية ومسرحية اجتماعية بعنوان ( طريق النجاح ) وقصيدة شعرية بعنوان ( رثاء الأندلس ) وقد أشرف على سير الأمسية الثقافية المعلم - خالد الرواحي كما تضمنت الفعاليات الأنشطة الثقافية التي تقام بين أسر الطلاب المشاركين في البرنامج الصيفي وقد جاءت النتائج المشابقة الثقافية فوز أسرة أدم على أسرة منح ، وفي مسابقة الكيرم فاز الطالب سعيد بن ناصر الراشدي من اسرة الحمراء على الطالب زياد بن عبيد من أسرة سمائل وفاز الطالب ماجد بن سلام البكري من اسرة إزكي على الطالب سعود بن محمد الفليتي من اسرة نزوى 0



أعلى





نافذة على الثقافة المرورية
التلوث الضوئي وأثره على السائق (3-3)

قد يتلاحظ للقارئ في المقالتين السابقتين أن قانون المرور العماني ولائحته التنفيذية لم يتطرقا إلى تأثيرات الأضواء الخارجية غير ذات الصلة بالمركبات ، ليس لأنها لا تشكل خطراً على إبصار السواقين ، وأنها تشتت تركيزهم على الطريق ، لأن ذلك من مسئولية جهات أخرى تعنى بالبيئة .. ويتمثل هذا الضرر في الإضاءة الساطعة التي تسببها واجهات المحلات التجارية وشركات الإعلان والدعاية فتبهر أعين السواقين ليلاً ، ونضرب مثلا على ذلك من خلال الآتي:
1. أضواء اللوحات الإعلانية والدعائية.
2. أضواء العنونة للمؤسسات والمحلات التجارية.
3. أضواء الشاخصات المرورية.
4. أضواء إشارات المرور.
5. أضواء أعمدة الطرق.
6. أضواء شلالات الزينة والنوافير.
7. أضواء الأبراج والبنايات العالية.
إن المنظور البيئي للتلوث الضوئي يرى من الضرورة بمكان عدم السماح للأنوار الساطعة المبهرة بإلحاق الضرر بالإنسان ومحيطه البيئي ، وخاصة في المناطق الريفية بمنع الإضاءة من أن ترسل شعاعها الباهر بصورة مباشرة في كل اتجاه ، وأن أنسب طريقة لمعالجة هذه المشكلة أن توجه هذه الإضاءة نحو الأسفل بقدر المستطاع ، بحيث يرى الضوء ولا يرى مصدره ، لأن في ذلك ضرراً كبيراً على الإنسان والحيوان والبيئة ، ويتسبب هذا الأسلوب في الإيذاء ونشر الضرر بشكل عام ، وقد يتجاوز هذا الضرر المباشر على الإنسان إلى إيذائه في بيئته بقتل أو طرد الحشرات المفيدة ، كنحل العسل ، والفراش وغير ذلك من الحشرات التي تنقل لقاح الأشجار والزهور ، الأمر الذي ينتج عنه انقراض تدريجي للحياة البرية ، وكذلك الحياة البحرية .. وكل ذلك سببه استخدام الإضاءة المتلفة للبيئة بمرور الأيام.


هذا وقد أدركت بعض الدول المتقدمة صناعياً كجمهورية ألمانيا الاتحادية هذه المخاطر فوضعت قوانين تنظم استخدام الإنارة بمقاييس متدرجة ليس في أضواء المركبات وحسب ، وإنما لضبط الإنارة في المدن والمجمعات السكانية والتجارية والصناعية والرياضية إدراكاً منها لمستوى التلوث الضوئي الذي نشأ مع التقدم الصناعي للمصابيح ، وهذه التدرجات تتمثل في الآتي:
* - ( s3:s1 ) مناطق المشاة ، ممرات الدراجات ، المناطق المغلقة والمخصصة فقط للمشاة (مراكز المدن الكبيرة) وساحات المدارس.
* - (s6:s4) جوانب الشوارع والطرقات ، ومواقف السيارات ، المناطق السكنية ، المناطق الصناعية والمستشفيات.
* - (s7) إضاءة غير محددة ، وتشمل أماكن الاحتفالات العامة (إضاءة إضافية) ، الملاعب الرياضية ، مواقع العمل (البناء) ، ومواقع الحوادث الليلية).
أما بالنسبة لإضاءة المركبات:
فيذكر هنا بأن تقنية الإضاءة بما يسمى (LED ) غزت عالم الإضاءة في السيارات وحلت مكان الإضاءة القديمة (اللمبة القديمة) تتميز هذه التقنية بنقاوة ونصاعة شعاعها ، وصغر حجمها ، سلاستها على العين وقوة توهجها.
فيكون استخدامها في المركبات كالتالي:
*- للإنارة الأمامية أثناء الحركة ( ( LED - T10 - 12V (أبيض اللون)
أو (BT- BULB - 12V- 21W)
*- للإنارة الأمامية المنخفضة أثناء إيقاف المركبة:HCB - 5W )).
*- لضوء الفرامل , إشارات تغيير الاتجاه ، وضوء الرجوع الى الخلف.
DIA - DEM - 21W)

__ حمد بن سالم العلوي (*)
(*) - خبير في تخطيط حوادث المرور.
- مؤسس مركز طريق الأمانة لخدمة السلامة المرورية.
- ندوات وخدمات للتدريب في مختلف المجالات.


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر يوليو 2009 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept