الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 






تنفيذ التمرين الجوي المشترك (الجسر الجوي) بين سلاحي الجو السلطاني العماني والهندي

في اطار تنفيذ سلسلة التمارين الجوية المشتركة ينفذ سلاح الجو السلطاني العماني ومجموعة من الطائرات المقاتلة التابعة لسلاح الجو الهندي التمرين المشترك (الجسر الجوي) والذي سيستغرق تنفيذه عدة ايام.
يأتي تنفيذ هذا التمرين ضمن الخطط التدريبية لسلاحي الجو في البلدين الصديقين والذي سيشهد فعالياته عدد من كبار القادة بسلاح الجو بجمهورية الهند الصديقة وسلاح الجو السلطاني العماني.
وكان في استقبال الضباط والافراد من سلاح الجو الهندي المشاركين في فعاليات التمرين لدى وصولهم السلطنة العميد الركن طيار مطر بن علي العبيداني وعدد من الضباط بسلاح الجو السلطاني العماني.



أعلى






غدا.. بدء الاجتماع التحضيري للجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول المجلس

تستضيف وزارة التعليم العالي غداً الاجتماع التحضيري لاجتماع لجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول المجلس خلال الفترة من 25- 28 اكتوبر 2009م وذلك بفندق كراون بلازا ويترأس الاجتماع سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، حيث سيتناول الاجتماع عدة قضايا منها مناقشة قرارات الاجتماع الثالث عشر للجنة وزراء التعليم العالي والمؤتمر الخليجي للبحث العلمي وحث الجامعات الوطنية لاستحداث برامج أكاديمية جديدة مع توجيه بعض البعثات الدراسية لهذه التخصصات وتشجيع الحراك التعليمي بين مؤسسات التعليم العالي بدول المجلس وتستمر فعاليات الاجتماع التحضيري لمدة يومين يليه الاجتماع الثامن عشر للجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول المجلس والذي سيعقد في الفترة من 27- 28 اكتوبر الجاري ومن المقرر أن يتضمن الاجتماع ندوة تحت عنوان (واقع التعليم العالي الخاص ومستقبله في دول المجلس).



أعلى





للتنافس من أجل الفوز بكؤوس صاحب الجلالة

اليوم .. لجان تقييم فعاليات ومنافسات وأعمال شهر البلديات
وموارد المياه الخامس والعشرين تبدأ زياراتها الميدانية للولايات

حمد الغريبي لـ(الوطن): التركيز على المشاريع التي تتوافق مع عناصر
ومنافسات التقييم بما يحقق الديمومة واستفادة المواطنين منها في كل ولاية

كتب - مصطفى بن أحمد القاسم :تبدأ صباح اليوم جميع لجان فعاليات ومنافسات شهر البلديات وموارد المياه الخامس والعشرين أعمالها وزياراتها الميدانية والبالغ عددها ثلاث لجان بهدف إجراء التقييم الشامل للمشاريع الخدمية والبلدية والمائية والانشطة التوعوية الهادفة التي يجري العمل على تنفيذها في كل ولاية من ولايات السلطنة والتي ستتنافس على نيل المراكز الاولى في هذه الفعالية الوطنية الرائدة والتنافس على نيل اللقب الغالي بالفوز بأحد كؤوس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه.
ديمومة المشاريع الخدمية
وقال سعادة حمد بن سليمان الغريبي ـ وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للبلديات الإقليمية رئيس لجنة التقييم والتحكيم لشهر البلديات وموارد المياه الخامس والعشرين لـ(الوطن): إنه تم التأكيد على جميع اللجان الرئيسية لتقييم المشاريع الخدمية والبلدية وأنشطة التوعية خلال الاجتماع الموسع الذي سبق مرحلة انطلاقة هذه اللجان إلى الولايات بحضور جميع أعضاء لجان التقييم المشاركة بمنافسات الشهر بأهمية وضرورة استيعاب جميع المشاريع التي تتوافق مع عناصر ومنافسات التقييم بالإضافة إلى التركيز على المشاريع التي من شأنها أن تحقق الديمومة والاستفادة القصوى منها من قبل المجتمع في كل ولاية مضيفا سعادته بأن الاجتماع قد ناقش كذلك التركيز على أن تكون المشاريع الخدمية التي جرى تنفيذها بالولايات متوافقة مع المواصفات المعتمدة من قبل الوزارة بالإضافة إلى التركيز على الجوانب الهامة والرئيسية في مجال التوعية والرقابة الصحية ودعم الفعاليات والأنشطة المنفذة بالولايات ذات العلاقة التي تؤمن صحة وسلامة الأفراد وأشار سعادته إلى أنه تم خلال الاجتماع التعريف بخطة سير ووجهة كل لجنة من اللجان المنبثقة عن الوزارة في هذا الصدد والولايات التي ستتم زيارتها وفق البرنامج المعد لهذا الغرض.
* محاور عدة لاستمارة التقييم
وقال سعادته : إن استمارة شهر البلديات وموارد المياه الخامس والعشرين تتضمن العديد من المحاور لتقييم المشاريع والفعاليات لمنافسات الشهر والتي تتماشى مع أهداف ومضامين شعار الشهر ( جهود متواصلة وتنمية مستدامة ) وهي: المحور الأول التركيز على جانب المشاريع الخدمية والتي تتضمن مشاريع الطرق والإنارة وتهيئة المرادم وتسوير المقابر أما المحور الثاني فيشتمل على مشاريع التجميل والتطوير والتي من أهمها مشاريع إقامة وتطوير الحدائق القائمة والمتنزهات وتجميل الطرق والأسواق والأحياء السكنية والتشجير وتركيب أنظمة الري الحديثة وإقامة المظلات ورصف المواقف العامة مشيرا سعادته إلى أن المحور الثالث ضمن محاور التقييم هو التركيز على مشاريع ذات النفع العام والتي تركز على مشاريع بناء وإضافة وترميم وتجهيز المنازل لأصحاب الضمان الاجتماعي وذوي الاحتياجات الخاصة والدخل المحدود بالإضافة إلى المساعدات المادية والعينية لأسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود وطلبة المدارس وصيانة المرافق العامة والاهتمام بالصناعات الحرفية والمشاريع الأخرى التي يجري تنفيذها في جانب النفع العام.
* مشاريع المظهر العام
وأضاف : ان المحور الرابع يركز على المشاريع المائية من حيث صيانة الأفلاج وترشيد استخدام المياه وحفر الآبار فيما يركز المحور الخامس من محاور تقييم منافسات الشهر على الاهتمام بمشاريع المظهر العام من حيث النظافة العامة ونظافة الشواطئ وإزالة المشوهات بالإضافة إلى أن المحور السادس يركز على مشاريع الأنشطة التوعوية من حيث إقامة معارض توعية وندوات ومحاضرات وحلقات عمل ومدى استغلال قاعات التوعية في تعزيز الجهد التوعوي والإعلامي الذي تقوم به الوزارة على مدار العام وإقامة معسكرات العمل والمسابقات الثقافية والتوعوية واللوائح الإرشادية هذا بالإضافة إلى المحور السابع ضمن استمارة التقييم والذي يركز على أهم المبادرات والابتكارات في مجال العمل البلدي والمائي وأهم المشاريع والأعمال المميزة التي قامت بها الولايات خلال منافسات الشهر ضمن المحور الثامن والأخير من الاستمارة.




أعلى





الظاهرة أولا وشمال الباطنة ثانيا وشمال الشرقية ثالثا
" التربية والتعليم " تعلن نتائج أداء ومسابقات الأنشطة التربوية على مستوى السلطنة

اعتمد معالي يحيى بن سعود السليمي ـ وزير التربية والتعليم نتائج أداء ومسابقات الأنشطة التربوية على مستوى السلطنة للعام الدراسي الحالي 2008/2009م ، حيث حصلت منطقة الظاهرة على المركز الأول في النتيجة العامة لأداء الأنشطة التربوية ومسابقاتها وجاءت منطقة شمال الباطنة في المركز الثاني واحتلت منطقة شمال الشرقية المركز الثالث.

وعقب إعلام النتائج قالت سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية ـ وكيلة الوزارة للتعليم والمناهج في تصريح لها : إن الأنشطة التربوية تعد الرافد الأساسي لإنماء شخصية الطالب في مختلف مراحله التعليمية وهي جزء لا يتجزأ من المنهج التعليمي للطالب، حيث أصبح النشاط المدرسي من بين أهم مرتكزات العملية التعليمية التعلمية لما له من دور في تبسيط المفاهيم والحقائق العلمية والمضامين التي تحتويها المناهج والمقررات الدراسية ولما يغرسه في نفوس أبنائنا الطلاب من قيم واتجاهات إيجابية وعلاقات تفاعلية مع المجتمع المحلي.
وأشارت سعادتها إلى أن الوزارة تسعى دائماً لتحديث مجالات الأنشطة وآلياتها، لتتلاءم ومعطيات التعليم الحديث وإثرائها بالمسابقات والفعاليات الهادفة التي تعزز من قدرات الطلبة على الابتكار والتجديد وتفتح لهم آفاقاً واسعة من النماء الفكري وتساعدهم على تنمية مواهبهم وصقل مهاراتهم في مختلف المجالات العلمية والأدبية والفنية والرياضية.
المسابقات الخليجية والإقليمية والدولية
في مسابقة جامعة الدول العربية مسابقة (فن الخطابة والتحدث بالفصحى) للصف الثاني عشر فازت الطالبة رحمة بنت محمد بن سليم الصوافية من مدرسة سناو للتعليم الأساسي منطقة شمال الشرقية بالمركز الأول محليا والثاني عربيا وللصف العاشر حصلت الطالبة بلقيس بنت حمد بن علي النعمانية من مدرسة اليرموك للتعليم الأساسي منطقة شمال الباطنة على المركز الأول محليا والثاني عربيا وفي المسابقة الدولية السابعة والثلاثين (كتابة الرسائل للشباب) فازت الطالبة نصرا بنت حمد بن حمد الحكمانية من مدرسة حج للتعليم الأساسي المنطقة الوسطى بالمركز الأول وفي مسابقة (البيئة البحرية) مجال كتابة المقال حصل الطالب جعفر بن علي اللواتي من مدرسة عزان بن قيس الخاصة على المركز الأول.
المسابقات الفردية
وعلى مستوى النتيجة العامة للمسابقات الثقافية حصلت منطقة شمال الشرقية على المركز الأول، وجاءت منطقة الظاهرة في المركز الثاني وحصلت جنوب الباطنة على المركز الثالث.
وقد جاءت نتائج المسابقات الأدبية على النحو التالي: في مسابقة (فن الخطابة والتحدث بالفصحى) للصف السادس ، فاز الطالب المهند بن سيف الجلنداني من مدرسة عثمان بن عفان للتعليم العام بمنطقة شمال الشرقية بالمركز الأول ، وفي مسابقة (المقال) للصفوف من ( 5-12) ذكور وللصفوف من (5 - 12) إناث فازت الطالبة رياء بنت سالم الحبسية من مدرسة المنارة للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الشرقية بالمركز الأول ، وفي مجال الشعر للصفوف من (5-12) ذكور فاز الطالب هلال بن حمد العبري من مدرسة الإمام ناصر بن مرشد للتعليم العام بمنطقة جنوب الباطنة بالمركز الأول ، وللصفوف من (5-12) إناث حصلت الطالبة مريم بنت حمد الزيدية من مدرسة هاجر أم اسماعيل للتعليم الأساسي بمنطقة الظاهرة على المركز الأول ، وفي مجال القصة القصيرة للصفوف من (7-12) ذكور تم حجب المركز الأول ، وللصفوف من (5- 12) إناث حصلت الطالبة أمينة بنت صالح السالمية من مدرسة زينب الحوقين للتعليم الأساسي بمنطقة جنوب الباطنة على المركز الأول ، وفي مجال البحوث العلمية (طه حسين) للصفوف من (7-12) فازت الطالبة هاجر بنت راشد الصبحية من مدرسة عائشة بنت محمد العبرية للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية بالمركز الأول ، وفي البحوث العلمية (علم المعاني) للصفوف من (7-12) حصلت الطالبة سارة بنت راشد الصبحية من مدرسة فاطمة بنت الخطاب المنطقة الداخلية على المركز الأول ، وفي مجال الدراسات الأدبية (الإعجاز البياني في القرآن الكريم) للصفوف من (5-12) حصلت الطالبة شيخة بنت محمد العامرية من مدرسة رابعة العدوية بمحافظة مسقط على المركز الأول ، وفي الدراسات الأدبية (دراسة نقدية للأدب المسرحي العربي الحديث) للصفوف من (5-12) فازت الطالبة ديمة فيصل علي الحميري من مدرسة الأمل للبنات بمنطقة جنوب الباطنة بالمركز الأول.
المسابقات الجماعية
وفي مجال مسابقة (الصحف الالكترونية) حصلت مدرسة سمد للتعليم الأساسي للبنات للصفوف (7-12) بمنطقة شمال الشرقية على المركز الأول ، وتناصف المركز الثاني كل من مدرسة المنارة للتعليم الأساسي للبنات للصفوف (5-10) بمنطقة شمال الشرقية ومدرسة هاجر أم إسماعيل للتعليم الأساسي للبنات للصفوف (10-12) من منطقة الظاهرة ، في حين حصلت مدرسة سلمى بنت قيس للتعليم الأساسي للصفوف (5-12) بمنطقة جنوب الباطنة على المركز الثالث ، وحصلت مدرسة الباطنة للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الباطنة على المركز الثالث (مكرر) .
وفي مجال المدارس التي مثّلت الحلقة من (11-12) ذكور ضمن مدارس القرعة العشوائية حصلت مدرسة العلاء الحضرمي للتعليم الأساسي بمنطقة الظاهرة على المركز الأول ، في حين فازت بالمركز الثاني مدرسة أبو المنذر الرحيلي للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الباطنة ، وحصلت مدرسة الشيخ سيف بن حمد الأغبري للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الشرقية على المركز الثالث ، أما في مجال المدارس التي مثّلت الحلقة من (5-10) إناث ضمن مدارس القرعة العشوائية فقد حصلت مدرسة المنارة للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الشرقية على المركز الأول ، في حين حصلت مدرسة صعراء للتعليم الأساسي بمحافظة البريمي على المركز الثاني مناصفة مع مدرسة المعمورة للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية ، وحصلت مدرسة عائشة بنت عبدالله الراسبية للتعليم الأساسي بمحافظة مسقط على المركز الثالث ، وفي مجال المدارس التي مثّلت الحلقة من ( 5-10) ذكور التي تندرج ضمن المدارس التي اختارتها المنطقة التعليمية للمنافسة على مستوى السلطنة فجاءت مدرسة مس للتعليم الأساسي من منطقة شمال الشرقية في المركز الأول ، في حين حصلت على المركز الثاني مدرسة قيس بن سعد للتعليم الأساسي من منطقة شمال الباطنة ، وحصلت مدرسة عبدالملك بن حميد للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الشرقية على المركز الثالث ، وفي مجال المدارس التي مثّلت الحلقة من (11-12) إناث التي تندرج ضمن المدارس التي اختارتها المنطقة التعليمية للمنافسة على مستوى السلطنة فجاءت مدرسة أم عطية الأنصارية للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة في المركز الأول ، وجاءت في المركز الثاني مدرسة الرميس للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الباطنة ، وحصلت على المركز الثاني (مكرر) مدرسة فاطمة بنت قيس للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة ، وحصلت مدرسة أم الخير للتعليم الأساسي من المنطقة الداخلية على المركز الثالث.
الأنشطة العلمية
في النتيجة العامة لمسابقات النشاط العلمي حصلت منطقة الظاهرة على المركز الأول وشمال الباطنة على المركز الثاني وجاءت المنطقة الداخلية على المركز الثاني (مكرر) وشمال الشرقية على المركز الثالث ، وجاءت هذه النتائج على النحو التالي:
ففي المدارس التي مثّلت الحلقة من (11-12) ذكور وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية حصلت مدرسة أبو المنذر الرحيلي للتعليم الأساسي بالمنطقة شمال الباطنة على المركز الأول وحصلت مدرسة الشيخ سيف بن حمد الأغبري للتعليم الأساسي بالمنطقة شمال الشرقية على المركز الثاني وجاءت في المركز الثالث مدرسة أبو عبيدة للتعليم الأساسي من المنطقة الداخلية وفي المدارس التي مثّلت الحلقة من (11-12) إناث وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية جاءت مدرسة الرميس للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الباطنة في المركز الأول وحصلت على المركز الثاني مدرسة فاطمة بنت قيس للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة في حين حصلت كل من مدرسة الزهراء السقطرية للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الشرقية ومدرسة أم الخير للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية على المركز الثالث ، أما في المدارس التي مثلت الحلقة من(5-10) ذكور وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية فحصلت على المركز الأول مدرسة قيس بن سعد للتعليم الأساسي بمنطقة الباطنة شمال وفي المركز الثاني مدرسة عباد بن بشر للتعليم الأساسي بمنطقة الظاهرة وحصلت على المركز الثالث مدرسة الخوارزمي للتعليم الأساسي بمحافظة البريمي ، وفي المدارس التي مثّلت الحلقة من (5-10) إناث وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية جاءت مدرسة المعمورة للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية في المركز الأول وفي المركز الثاني جاءت مدرسة أم عطية الأنصارية للتعليم الأساسي بمنطقة الظاهرة وحصلت مدرسة صعراء للتعليم الأساسي بمحافظة البريمي على المركز الثالث .
الأنشطة الرياضية
وعلى صعيد النتيجة العامة لمسابقات النشاط الرياضي حصلت منطقة الظاهرة على المركز الأول وجاءت محافظة مسقط بالمركز الثاني وكان المركز الثالث من نصيب منطقة شمال الشرقية ، ففي مسابقة منتخبات المناطق التعليمية في الألعاب الرياضية المدرسية (كرة القدم) ذكور حصلت محافظة مسقط على المركز الأول ومنطقة شمال الباطنة على المركز الثاني والمنطقة الداخلية بالمركز الثالث ، وفي لعبة (كرة اليد) حصلت منطقة الظاهرة على المركز الأول ومحافظة مسقط على المركز الثاني وكان المركز الثالث من نصيب محافظة ظفار ، وفي (كرة السلة) إناث حصلت محافظة مسقط على المركز الأول ومنطقة جنوب الباطنة على المركز الثاني وشمال الشرقية على المركز الثالث ، أما لعبة (الكرة الطائرة) إناث حصلت منطقة الظاهرة على المركز الأول ومنطقة الداخلية بالمركز الثاني ومحافظة مسقط بالمركز الثالث ، وفي مسابقات البحوث الرياضية فئة الصفوف (7-9) حصلت الطالبة أماني بنت محمد الشحية من محافظة مسندم على المركز الأول ، وفئة الصفوف (10-12) حصلت على المركز الأول الطالبة رحاب بنت أحمد الحبسية من منطقة شمال الشرقية.
أنشطة الفنون التشكيلية
في النتيجة العامة لمسابقات أنشطة الفنون التشكيلية حصلت منطقة شمال الباطنة على المركز الأول والمنطقة الداخلية على المركز الثاني وجاءت منطقة شمال الشرقية في المركز الثالث.
المسابقات الفردية
جاءت نتائج المسابقات الفردية على النحو الآتي : في مسابقة (عمان كيف أراها) لفئة الطلاب من (1-8) فاز بالمركز الأول الطالب فهد بن خالد البريكي من مدرسة الفجر الجديد للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الباطنة ، وفي المركز الثاني حصل الطالب ربيع بن جمعة الجابري من مدرسة أنوار المعرفة بمنطقة شمال الباطنة ، وحصلت الطالبة سوسن بنت عبدالله الشامسية من مدرسة بدبد بالمنطقة الداخلية على المركز الثالث ، أما لفئة الطلاب من (9-12) فقد فازت الطالبة عبير بنت خميس الحمدانية من مدرسة أم سلمة للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الباطنة على المركز الأول ، وحصل الطالب سيف بن ناصر الحمداني من مدرسة عبدالله الأرقم بمنطقة شمال الشرقية على المركز الثاني ، وحصلت الطالبة فاطمة بنت عبدالرحمن المنصورية من مدرسة أم سلمة للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الباطنة على المركز الثالث ، أما في المسابقة الفنية حول مرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) (ذكور) فقد حصل الطالب خليل بن مبارك البلوشي من مدرسة ضرار بن الأزور للتعليم العام بمنطقة الظاهرة على المركز الأول ، وحصل الطالب حارث بن سالم الغزالي من مدرسة الوطنية الخاصة على المركز الثاني ، وجاء في المركز الثالث الطالب سعود بن ناصر المعمري من مدرسة علي بن أبي طالب للتعليم الأساسي من منطقة شمال الباطنة ، وفي المسابقة الفنية حول مرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) (إناث) حصلت الطالبة حفصة بنت ناصر المعمرية من مدرسة سعيد بن زيد المختلطة من منطقة شمال الباطنة على المركز الأول ، وحصلت على المركز الثاني الطالبة بسمة بنت غريب المعمرية من مدرسة وادي حيبي للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الباطنة ، وجاءت الطالبة صفاء بنت حمود القصابية من مدرسة المعمورة للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية في المركز الثالث.
تقارير المناطق وزيارات المتابعة
ففي مجال المدارس التي مثّلت الحلقة من (11-12) ذكور وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية جاءت مدرسة أبو عبيدة للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية على المركز الأول ، وجاءت مدرسة أبو المنذر الرحيلي بمنطقة شمال الباطنة على المركز الثاني ، فيما جاءت في المركز الثالث مدرسة سيف بن حمد الأغبري بمنطقة شمال الشرقية ، وفي المدارس التي مثّلت الحلقة من (5-10) إناث وكانت ضمن القرعة العشوائية حصلت مدرسة عزاء بنت قيس للتعليم الأساسي بمنطقة جنوب الباطنة على المركز الأول ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة عائشة بنت عبدالله الراسبية بمحافظة مسقط في المركز الثاني ، وفي المركز الثالث جاءت مدرسة الضياء للتعليم الأساسي بمنطقة شمال الباطنة ، أما على مستوى المدارس التي مثّلت الحلقة من (5-10) ذكور وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية ، حيث جاءت مدرسة مس للتعليم الأساسي بالمنطقة شمال الشرقية على المركز الأول ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة أبو بكر الصديق بمحافظة مسندم ، وفي المركز الثالث جاءت مدرسة قيس بن سعد بمنطقة شمال الباطنة وفي المدارس التي مثّلت الحلقة من (11-12) إناث وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية فقد حصلت مدرسة مريم بنت عمران على المركز الأول من منطقة شمال الباطنة وحصلت على المركز الثاني مدرسة أم الخير من المنطقة الداخلية وحصلت على المركز الثالث مدرسة الوادي الكبير من محافظة مسقط.
الأنشطة المسرحية
وعلى صعيد النتيجة العامة لمسابقات النشاط المسرحي حصلت منطقة الظاهرة على المركز الأول ، وجاءت المنطقة الداخلية بالمركز الثاني ، وكان المركز الثالث من نصيب منطقة شمال الباطنة وفي مجال مسابقة (مسرح العرائس) للصفوف من (5-6) جاءت النتائج عل النحو التالي:
فقد حصلت على المركز الأول مدرسة أسماء بنت عميس للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة ، وحصلت مدرسة عائشة بنت أبي بكر للتعليم الأساسي على المركز الأول (مكرر) من محافظة ظفار ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة مرفع دارس للتعليم الأساسي من المنطقة الداخلية ، وعلى المركز الثالث جاءت مدرسة البر للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الشرقية ، في مجال مسابقة (التمثيل الدرامي) من (7-12 ) (إناث) فقد حصلت مدرسة الغالية بنت ناصر للتعليم العام على المركز الأول من منطقة الظاهرة ، وحصلت مدرسة نسيبة بنت كعب للتعليم العام على الأول (مكرر) ، أما المركز الثاني فقد حصلت عليه مدرسة حفصة بنت سيرين للتعليم الأساسي من محافظة البريمي ، وجاءت مدرسة الخضراء للتعليم الأساسي على المركز الثالث من منطقة شمال الشرقية ، أما في مجال مسابقة التمثيل الدرامي (مسرحة المناهج) الصفوف من (7-12) ذكور فقد حصلت مدرسة سعيد بن المسيب للتعليم الأساسي على المركز الأول من منطقة شمال الباطنة ، وحصلت مدرسة سعد بن الربيع للتعليم الأساسي على المركز الأول (مكرر) من منطقة جنوب الباطنة ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة عمار بن ياسر من منطقة الظاهرة ، وحصلت مدرسة الفاروق للتعليم الأساسي على المركز الثاني (مكرر) من محافظة البريمي ، وفي المركز الثالث جاءت مدرسة ابن النفيس للتعليم الأساسي من محافظة مسقط.
المسابقات الفردية
وفي مسابقة (التأليف المسرحي الدرامي) للصفوف (7-12) فقد فازت الطالبة شريفة بنت خليفة بن علي الإسماعيلية من مدرسة حفصة بنت عمر للتعليم الأساسي من منطقة الداخلية على المركز الأول وحصلت الطالبة هاجر بنت حمدون بن سلطان الشعيبية من مدرسة وادي بني خالد للتعليم الأساسي من منطقة شمال الشرقية على المركز الثاني وحصلت على المركز الثالث الطالبة أروى بنت عبدالله بن محمد السيبانية من مدرسة حفصة بنت عمر للتعليم الأساسي من منطقة الداخلية وأما في مسابقة التأليف المسرحي (مسرحة المناهج) للصفوف (10-12) فقد جاءت النتائج على النحو التالي: فازت الطالبة مي بنت أحمد بن صالح البلوشية من مدرسة الأمل الثانوية للبنات من منطقة جنوب الباطنة على المركز الأول وحصلت على المركز الثاني الطالبة سارة بنت عبدالله بن محمد العمرانية من مدرسة الطريف للتعليم الأساسي من منطقة شمال الباطنة وحصلت الطالبة روضة بنت سالم بن سعيد الغافرية من مدرسة سؤدة أم المؤمنين للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة على المركز الثالث وفي مسابقة التأليف المسرحي (مسرحة المناهج) للصفوف (7-9) حصلت الطالبة أنوار بنت خير بن طوير البوسعيدية من مدرسة أم هاني للتعليم الأساسي من منطقة الداخلية على المركز الأول وحصلت على المركز الثاني الطالبة ملوك بنت ناصر بن سيف الغافرية من مدرسة أميمة بنت عبد المطلب من منطقة شمال الباطنة وحصلت الطالبة حسناء بنت سليمان بن سليم المعمرية من مدرسة فاطمة بنت أسد للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة على المركز الثالث .
تقارير المناطق وزيارات المتابعة
في مجال المدارس التي مثلت الحلقة من (11-12) ذكور وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية جاءت مدرسة أبو المنذر الرحيلي للتعليم الأساسي بالمنطقة شمال الباطنة على المركز الأول وجاءت مدرسة أبو عبيدة للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية على المركز الثاني وجاءت على المركز الثالث مدرسة العلاء الحضرمي للتعليم الأساسي بالمنطقة الظاهرة وفي المدارس التي مثلت الحلقة من (5-10) إناث وكانت ضمن القرعة العشوائية حصلت مدرسة أم عطية الأنصارية للتعليم الأساسي بالمنطقة الظاهرة على المركز الأول وفي المركز الثاني حصلت مدرسة المعمورة للتعليم الأساسي بنات بمنطقة الداخلية وجاءت على المركز الثالث مدرسة صعراء للتعليم الأساسي بنات بمحافظة البريمي وأما على مستوى المدارس التي مثلت الحلقة من (5 - 10) ذكور وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية فجاءت مدرسة قيس بن سعد للتعليم الأساسي بالمنطقة شمال الباطنة على المركز الأول وفالمركز الثاني جاءت مدرسة الخوارزمي للتعليم الأساسي بمحافظة البريمي وفي المركز الثالث جاءت مدرسة مس للتعليم الأساسي بمطقة شمال الشرقية.وفي المدارس التي مثلت الحلقة من (11-12) إناث وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية فقد حصلت مدرسة أم الخير للتعليم الأساسي بالمنطقة الداخلية على المركز الأول وحصلت مدرسة الوداي الكبير للتعليم الأساسي بمحافظة مسقط على المركز الثاني وجاءت في المركز الثالث مدرسة فاطمة بنت قيس للتعليم الأساسي بمنطقة الظاهرة .
الأنشطة الاجتماعية
وعلى مستوى النتيجة العامة للنشاط الاجتماعي حصلت منطقة شمال الباطنة على المركز الأول وجاءت منطقة الظاهرة في المركز الثاني وفي المركز الثالث جاءت منطقة شمال الشرقية.
تقارير المناطق وزيارات المتابعة
في فئة المدارس التي مثّلت الصفوف من (11-12) ذكور ضمن مدارس القرعة العشوائية حصلت مدرسة أبو المنذر الرحيلي للتعليم الأساسي من منطقة شمال الباطنة على المركز الأول ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة العلاء الحضرمي للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة ، وفي المركز الثالث جاءت مدرسة حذيفة بن محصن للتعليم الأساسي من محافظة البريمي وفي المدارس التي مثّلت الحلقة من( 11-12) إناث وكانت ضمن القرعة العشوائية حصلت مدرسة فاطمة بنت قيس للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة على المركز الأول ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة الزهراء السقطرية للتعليم الأساسي من منطقة شمال الشرقية ، وحصلت مدرسة النهضة للتعليم الأساسي من محافظة ظفار على المركز الثالث ، وأما في المدارس التي مثلت الحلقة من (5-10) إناث وكانت ضمن القرعة العشوائية فقد جاءت مدرسة الضياء للتعليم الأساسي من منطقة شمال الباطنة على المركز الأول ، وجاءت مدرسة المعمورة للتعليم الأساسي من المنطقة الداخلية على المركز الأول (مكرر) ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة عائشة بنت عبدالله الراسبية للتعليم الأساسي من محافظة مسقط ، وفي المركز الثالث جاءت مدرسة المنارة للتعليم الأساسي من منطقة شمال الشرقية ، وفي المدارس التي مثّلت الصفوف من 5-10 (ذكور) وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية جاءت مدرسة قيس بن سعد للتعليم الأساسي من منطقة شمال الباطنة على المركز الأول في حين جاءت مدرسة أسعد بن زرارة للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الباطنة على المركز الثاني وفي المركز الثالث جاءت مدرسة أبوبكر الصديق للتعليم الأساسي بمحافظة مسندم.
المسابقات الفردية
وفي مسابقة (أفضل تقرير لرحلة مدرسية) للصفوف من (5-12) ذكور حصل الطالب سعيد بن راشد بن حميد الشهومي من مدرسة زيد بن الخطاب للتعليم العام بمنطقة الظاهرة على المركز الأول وللصفوف من (5-12) إناث حصلت الطالبة أمل بنت علي بن عبدالله الكلبانية من مدرسة مقنيات للتعليم الأساسي بمنطقة الظاهرة على المركز الأول.
نشاط المهارات الموسيقية
وأما على مستوى النتيجة العامة لنشاط المهارات الموسيقية جاءت منطقة جنوب الباطنة على المركز الأول ، وفي المركز الثاني جاءت منطقة الظاهرة ، وفي المركز الثالث منطقة شمال الباطنة ، ففي المدارس التي مثّلت الحلقة من (11-12) ذكور والتي كانت ضمن مدارس القرعة العشوائية جاءت مدرسة صحار للتعليم ما بعد الأساسي من منطقة شمال الباطنة على المركز الأول ، وفي المركز الثاني جاءت مدرسة حمود بن أحمد البوسعيدي للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة ، وجاءت مدرسة عمرو بن العاص للتعليم الأساسي بمحافظة مسندم على المركز الثالث ، أما على مستوى المدارس التي مثّلت الحلقة من (5-10) إناث وكانت ضمن مدارس القرعة العشوائية فقد حصلت مدرسة آمنة بنت وهب للتعليم الأساسي بمحافظة مسندم على المركز الأول ، وحصلت مدرسة المنارة للتعليم الأساسي من منطقة شمال الشرقية على المركز الأول (مكرر) ، في حين جاءت في المركز الثاني مدرسة حج للتعليم الأساسي بالمنطقة الوسطى ، وفي المركز الثالث مدرسة عزاء بنت قيس البوسعيدية للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الباطنة ، وفي مستوى المدارس التي مثّلت الحلقة من( 5 -10) ذكور جاءت مدرسة أسعد بن زرارة للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الباطنة على المركز الأول ، وحصلت على المركز الثاني مدرسة ابراهيم بن سعيد العبري من المنطقة الداخلية ، وفي المركز الثالث جاءت مدرسة قيس بن سعد بن عبادة للتعليم الأساسي من منطقة شمال الباطنة ، أما على مستوى الحلقة من (11-12) إناث، فقد حصلت مدرسة النهضة للتعليم ما بعد الأساسي بمحافظة ظفار على المركز الأول ومدرسة سودة أم المؤمنين للتعليم الأساسي من منطقة الظاهرة على المركز الثاني وجاءت مدرسة الرميس للتعليم الأساسي من منطقة جنوب الباطنة على المركز الثالث.
إشادة بالجهود المبذولة
من جهتها هنأت السيدة سناء بنت حمد بن سعود ـ المديرة العامة للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في النتيجة العامة لمسابقات الأنشطة التربوية على مستوى السلطنة مقدرة الجهود الطيبة التي بذلها المسؤولون والقائمون على الأنشطة في المناطق الفائزة ومشيدة بجهود المناطق الأخرى التي حققت نتائج متقدمة على مستوى كل نشاط، كما تقدمت بالتهنئة للطلبة المجيدين الذين حصلوا على مراكز متقدمة في مختلف المسابقات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، متمنية لهم مزيدا من العطاء والتقدم ورفع قدراتهم العملية والمهارية خدمة للوطن الغالي.
تضافر الجهود
من جانبه قال سعيد بن سيف بن سالم العامري المدير العام المديرية العامة للبرامج التعليمية: نبارك للمديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة الظاهرة حصولها على المركز الأول ولمنطقة شمال الباطنة أيضا تحقيقها المركز الثاني ولشمال الشرقية المركز الثالث، كما نبارك لكافة الفائزين في مسابقات الأنشطة التربوية المختلفة المحلية والإقليمية والدولية، مؤكدين أن الإنجاز الذي تحقق إنما جاء بفعل تضافر الجهود لمختلف المعنيين بالأنشطة في المديريات التعليمية المذكورة من أجل تحقيق أهداف الأنشطة التربوية وتفعيل أدلة العمل في مختلف الجماعات المدرسية وبرامج الأنشطة التربوية المختلفة وتم رصدها من خلال آلية عمل واضحة في الإشراف والمتابعة ومن خلال رصد نتائج المشاركات المحلية والإقليمية والدولية سواء في المسابقات الفردية أو الجماعية والحقيقة التي ينبغي التأكيد عليها في هذا المقام أن هذه الأنشطة التربوية ما هي إلا ترجمة لمحتوى المناهج التعليمية ومعززة لما تشتمل عليه من معارف ومعلومات،ومؤكدة للقيم الاجتماعية والوطنية والإسلامية، التي تستهدف غرسها في نفوس النشئ بطريقة تحقق فيها التفاعل والمشاركة في اكتساب هذه المعلومة أو القيمة التربوية بما يؤدي إلى رفع المستوى التحصيلي لأبنائنا الطلبة والطالبات، متمنين للفائزين دوام التوفيق وللمديريات التعليمية الأخرى التي لم تحقق مراكز متقدمة خلال هذا العام، التوفيق في المناسبات القادمة.
وحول المركز المتقدم الذي حققته منطقة الظاهرة في هذه المسابقات يقول علي بن حميد الجهوري مدير عام تعليمية منطقة الظاهرة: إن الانجاز الذي حققته المنطقة لم يكن وليد الصدفة وإنما نتيجة جهود متكاملة لكافة الموظفين والعاملين بالمديرية من فنيين وإداريين وأخص هنا القائمين على الأنشطة التربوية في المنطقة التعليمية، كما أن النهج الذي اعتمدناه في تحقيق التواصل مع المقررات الدراسية ومع المجتمع المحلي في ولايات المنطقة (عبري ـ ينقل ـ ضنك) من خلال جماعات الأنشطة المدرسية وبرامج الأنشطة المختلفة بالإضافة إلى تعزيز وتحفيز الطلبة المجيدين في كافة مجالات الأنشطة التربوية الثقافية والاجتماعية والعلمية والرياضية والفنون التشكيلية والمسرح المدرسي وتفعيل مشاركاتهم الداخلية والخارجية وفق منظومة منهجية متكاملة كل ذلك أسهم في تحقيق الإنجاز وسوف نستمر في ذات النهج لتفعيل كافة الأنشطة التربوية وربطها بالمناهج الدراسية لتحقيق مزيد من النمو والارتقاء لأبنائنا الطلاب وهنا لا بد أن أحيي تلك الجهود المبذولة والمقدرة من قبل العاملين في مجالات الأنشطة المختلفة بالمنطقة، وأن أبارك لهم هذا الإنجاز متطلعين إلى المزيد من الانجازات مستقبلاً .
الاستفادة من الأنشطة التربوية
وقال سعود بن سالم بن محمد الحبسي مدير دائرة الأنشطة والتوعية الطلابية بوزارة التربية والتعليم: نبارك لمنطقة الظاهرة التعليمية الفوز بالمركز الأول في النتيجة العامة للأنشطة التربوية للعام الدراسي 2008/2009م والذي استحقته عن جدارة نتيجة لما بذله المسؤولون والمعنيون عن الأنشطة وكذلك أبناؤنا الطلبة من جهود واضحة وتطبيق موفق لكافة الأدلة والنشرات المنظمة لعمل الأنشطة في الحقل التربوي، كما يسرني أن أبارك لمنطقة الباطنة شمال التي حققت المركز الثاني ولمنطقة الشرقية شمال فوزها بالمركز الثالث ولكافة الفائزين في المسابقات الفردية والجماعية خلال العام الدراسي 2008/2009م من أبنائنا الطلبة، وبلا شك فإن ما حققته المناطق المذكورة من مراكز متقدمة جاءت نتيجة للحرص والمتابعة الدقيقة للمسؤولين والمعنيين في المناطق التعليمية الفائزة ونتيجة لتضافر الجهود التربوية والتعليمية وتكاملها بين إدارات المدارس والمعلمين المشرفين على الأنشطة المدرسية.


أعلى





في حفل افتتاح الاجتماع الرابع للجنة المرأة بـ(الاسكوا)
الأمم المتحدة تشيد بنتائج وتوصيات ندوة المرأة العمانية

اشادت الامم المتحدة ممثلة بمنظمة الـ"إسكوا" بنتائج وتوصيات ندوة المرأة العمانية التي أختتمت أعمالها في التاسع عشر من الشهر الجاري، جاء ذلك في الكلمة التي القاها الامين التنفيذي للاسكوا بدر عمر الدفع في حفل افتتاح الاجتماع الرابع للجنة المرأة، الذي عقد بالعاصمة اللبنانية بيروت وبمشاركة من معالي الدكتورة شريفة بنت خلفان اليحيائية وزيرة التنمية الاجتماعية التي ترأست الوفد العماني المشارك في الاجتماع وبحضورعدد من أصحاب المعالي ممثلين الدول العربية في منظمة الأسكوا .
وقال الدفع ان نتائج وتوصيات ندوة المرأة العمانية تعد نهجا واضحا وخطة موضوعة تسعى للنهوض بالمرأة العمانية لسنوات عدة، كذلك نوع من المراجعة والتأمل ليس فقط فيما تحقق للمرأة العمانية خلال العقود الأربعة من عمر مسيرة النهضة العمانية الحديثة المديد، ما تتمتع به من مكاسب، وما حققته من إسهامات طيبة في مختلف المجالات، وما تعلقه عليها الدولة والمجتمع أيضا من آمال، ولكنها كانت كذلك وقفة من أجل المستقبل، للنظر في كيفية الانطلاق بشكل أكبر وأكثر فاعلية، وبإسهام أوسع وأكثر عمقا في كل قضايا وجهود التنمية الوطنية، وفي جميع المجالات دون استثناء.
وأشاد الدفع في كلمته بجهود السلطنة في مجال تمكين المرأة ودعا الدفع في كلمته البلدان العربية الأعضاء في منظمة الأسكوا الى الإقتداء بالتجربة العمانية في هذا الخصوص ، وإلى احداث نقلة في سياساتهم فيما يخص المرأة .
كما أشار الدفع في كلمته التي القاها في حفل افتتاح الاجتماع الرابع للجنة المرأة إلى أن الاجتماع يأتي تحت شعار "تعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأة العربية" بهدف تقييم إعلان ومنهاج عمل بكين في المنطقة بعد مضي 15 عاما على انعقاد المؤتمر العالمي الرابع للمرأة، مشيدا بجهود الحكومات العربية في الرد على استبيان الامم المتحدة لإجراء التقييم المطلوب".
بعد ذلك دعت رئيسة الدورة الثالثة للمرأة لولوة صالح العوضي، إلى مراجعة التقدم المحرز على صعيد اوضاع المرأة في ظل تنفيذ منهاج عمل بكين، بهدف تقييم حجم الانجازات وتقدير التحديات على ساحة العمل العربي.
وأشارت الامينة العامة المساعدة لقطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية سيما بحوث إلى جهود الدول العربية ومنظمات العمل العربي من أجل تمكين المرأة، وانعكس ذلك في الاهتمام بمؤتمرات القمة العربية في تونس والجزائر والخرطوم وفي "إعلان الكويت".
من جهتها، قدمت مستشارة الامين العام للامم المتحدة الخاصة لشؤون المرأة رايتشل مايانجا أرقاما عكست اوضاع المرأة، على سبيل المثال: تمثيل المرأة في البرلمانات العالمية الذي لا يتجاوز 18.4 في المئة، تموت امرأة كل دقيقة في العالم بسبب التعقيدات الطبية المتعلقة بالولادة، أجور النساء العاملات لا تزال أقل من أجور الرجال بنسبة 16 في المئة.
كما أكدت ممثلة بعضو المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية لشؤون المرأة بلبنان نجوى نصر أن المرأة قد أحرزت تقدما في مجالات التربية والمصارف والادب والاعلام والاعلان والفن، لكنها ما زالت تصطدم بالسقف الزجاجي غير المتحرك الذي يحول دون بلوغها مواقع السلطة والقرار. وعددت مشاريع القوانين المطروحة للتعديل التي تتناقض ومبدأ المساواة بين المرأة والرجل.
* أنتخاب الأعضاء
ثم جرى بعد ذلك انتخاب أعضاء الدورة الرابعة للمرأة على النحو الآتي: نجوى قصاب حسن (سوريا) رئيسة الدورة، لولوة العوضي (البحرين) النائبة الأولى، خديجة حامد (السودان) النائبة الثانية، ويحيى بن محمد الهنائي مدير عام التنمية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية بالسلطنة مقررا.
وعلى مدار يومين تم مناقشة العديد من المواضيع المطروحة على جدول الأعمال والتي تضمنت تعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأة العربية الذي يمثل الشعار العام لهذه الدورة تضمن وثيقتين الأولى بعنوان سلسلة المرأة والتنمية: تحكّم المرأة في الموارد الاقتصادية وحصولها على الموارد المالية، حيث عرض هذا التقرير على الاجتماع لمناقشته وبلورة توصيات بشأن السبل الكفيلة بتمكين المرأة العربية اقتصادياً وتذليل العقبات التي تعترض طريقها في المجال المهني، ورفع نسبة مشاركتها في النشاط الاقتصادي لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة لشعوب المنطقة العربية.
وتضمنت الوثيقة الثانية تقرير انعكاسات الأزمة المالية العالمية على وضع المرأة في المنطقة العربية حيث عرض هذا التقرير توصيات بشأن السياسات والإجراءات الواجب اتخاذها في البلدان الأعضاء في الإسكوا من أجل تمكين المرأة في ظل الأزمة المالية العالمية.
اما في مجال التقدم المحرز في مجال النهوض بالمرأة منذ الدورة الثالثة للجنة المرأة فقد تم مناقشة تقرير متابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن لجنة المرأة في دورتها الثالثة والذي قدمت الأمانة التنفيذية فيه عرضاً مرئياً حول الأنشطة التي أُنجزت والإجراءات التي اتُخذت تنفيذاً للتوصيات الصادرة عن لجنة المرأة في دورتها الثالثة وتناول العرض كلاً من التوصيات وما اتخذ من إجراءات لتنفيذها، كما تم مناقشة تقرير متابعة تنفيذ الأنشطة المتعلقة بالنهوض بالمرأة في إطار برنامج عمل الإسكوا والذي عرضت فيه الأمانة التنفيذية على اللجنة للأنشطة التي اضطلع بها مركز المرأة في الإسكوا في إطار برنامج عمل الإسكوا في مجال النهوض بالمرأة منذ الدورة الثالثة للجنة المرأة.
وفي مجال برنامج العمل المقترح لفترة السنتين 2010-2011 في مجال النهوض بالمرأة فقد تم مناقشة برنامج العمل المقترح الذي ستضطلع به الإسكوا في فترة السنتين 2010-2011 وذلك في إطار البرنامج الفرعي المعني بالنهوض بالمرأة، الذي يتولى تنفيذه مركز المرأة في الإسكوا.
كما تم خلال الاجتماع مناقشة التقرير العربي الموحّد حول تنفيذ منهاج عمل بيجين: + 15 والذي يتضمن عرضاً للتقدم الذي أحرزته البلدان العربية في تنفيذ مجالات الاهتمام الحاسمة لمنهاج عمل بيجين الصادر عن المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة (بيجين، 4-15 سبتمبر 1995). ويركز التقرير على التقدم المحرز في الفترة ما بين عامي 2005 و2009 وقد أنجز التقرير بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بناء على ردود البلدان على الاستبيان الموجه إلى الحكومات حول تنفيذ منهاج عمل بيجين بعد مرور 15 سنة ويشكل هذا التقرير الشق العربي من التقرير العالمي لاستعراض وتقييم تنفيذ منهاج عمل بيجين بعد مرور 15 سنة (بيجين + 15) الذي سيقدم إلى لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة في دورتها الرابعة والخمسين المقرر عقدها في نيويورك، في الفترة من 1 إلى 12 مارس 2010.


أعلى





الهيئة العامة للكهرباء والمياه ترد:
حلول وبدائل معتمدة والمياه تستكمل الضخ في بوشر مساء اليوم
المياه تصل المناطق المرتفعة والمتأثرة .. بالمجان
مشروع توسعة (خزان غلا) وُضع لتلبية الإحتياجات المائية إلى 2025م

تنفيذ حلول وبدائل معتمدة مسبقاً في حالات الطوارئ للمياه

تابعت الهيئة العامة للكهرباء والمياه الوضع المائي الطارئ بولاية بوشر(مناطق الأنصب وغلا وصال وجال والخوير 25 ، حي المنى ومرتفعات بوشر وقراها) والذي تأثر نتيجة نشوب حريق بمحطة محولات بوشر للجهد العالي ، حيث قام الفريق المختص بالهيئة بالمسارعة بتنفيذ الحلول والبدائل المعتمدة مسبقاً في مواجهة حالات الطوارئ المماثلة لهذا الظرف.
فقد قام المختصون بالهيئة بإيجاد مولد كهربائي بشكل عاجل فور نشوب الحريق وذلك لتغذية محطة ضخ المياه ببوشر بالتيار الكهربائي وتشغيل المضخات بالمحطة ، وقد أدى الظرف الطارئ لعطل متوقع بإحدى المضخات في محطة الضخ، ولكن بفضل من الله تعالى تمّكن فنيي الهيئة من إصلاح العطل بشكل فوري.
ومن جهة موازية للعمل الميداني لموظفي الهيئة ، وكإجراء متبع في الحالات الطارئة قامت الهيئة بنشر إعلان عبر الصحف المحلية وباللغتين العربية والإنجليزية يدعو الجميع لأخذ التدابير لتخفيف الإستهلاك والإحتياطات المناسبة لتوفير كميات من المياه تلبي الإحتياجات اليومية ، كما تم إذاعة الإعلان عبر إذاعة سلطنة عمان في نشرة الأخبار ، وذلك لضمان تدفق المعلومات لجميع المستفيدين من خدمة المياه الصالحة للشرب ومعرفة آخر المستجدات فور توفرها لدى المعنيين بالهيئة.
* تزويد القاطنين بالمناطق المتأثرة والمرتفعة في ولاية بوشر بالمياه مجانا
وبإدراك كبير بضرورة الإيفاء بالتزاماتها نحو الجميع لتوفير المياه الصالحة للشرب، قامت الهيئة العامة للكهرباء والمياه بتزويد الناقلات بالمياه من محطات تعبئة الناقلات بالخوير وغلا الصناعية وبوشر.
وقد نتج عن فترة توقف ضخ المياه إلى الخزان الرئيسي بغلا إلى انخفاض كبير في منسوب المياه مما أدى لعدم وصول المياه الصالحة للشرب لبعض المستفيدين بولاية بوشر، وفور بدء الضخ للخزان ارتفع الاستهلاك بشكل قياسي ليصل (800) متر مكعب ، فيما تبلغ سعة المضخات (600) متر مكعب ، الأمر الذي على أثره قامت الهيئة بتكليف (7) سبع ناقلات مياه ذات صهاريج بسعات كبيرة أحجام مختلفة بتزويد القاطنين بالمناطق ذات المواقع المرتفعة جغرافيا المتأثرة في ولاية بوشر بالمياه الصالحة للشرب مجانا ، على أن يتم تعبئة خزانات المساجد بالولاية كأولوية قصوى.
* خزان غلا.. سيتسع لأربعة ملايين جالون
كما معروف للجميع فإن عودة مناسيب المياه للخزانات تحتاج لوقت يختلف في مدته حسب سعة الخزانات، وقد بدء الضخ بخزان غلا حيث تم فتح محابس التوزيع تباعاً منذ مساء يوم أمس (الجمعة الموافق 23/10/2009م) ومن المتوقع أن يستكمل ضخ وتوزيع المياه بالولاية مساء اليوم (السبت الموافق 24/10/2009م).
الجدير بالذكر بأن الهيئة العامة للكهرباء والمياه بصدد تنفيذ مشروع توسعة خزان غلا ومحطة الضخ الفرعية المغذية له ، خصوصا أن عملية إستحداث قطع الأراضي الموزعة بالولاية والتوسع العمراني وزيادة عدد السكان وزيادة عدد المحلات والمراكز التجارية والصناعية تزيد من الكميات المطلوبة من المياه ، ومن المتوقع أن يتم فتح مظاريف العروض بمناقصة مشروع التوسعة بتاريخ 30/11/2009م حيث يشمل المشروع على إقامة خط نقل جديد بقطر 800- 700 مليمتر وثلاث مضخات بطاقة ضخ تصل (1000) متر مكعب /ساعة بالإضافة إلى إنشاء خزان تجميع إضافي بمجمع خزان غلا بسعة تخزينية تصل إلى أربعة ملايين جالون، وقد تم إعتماد التصاميم للمشروع ونتائج الدراسات الإستشارية لمشروع التوسعة على تلبية الإحتياجات المستقبلية المتزايدة من كميات المياه إلى العام 2025م.
* الهيئة تعتذر عن الإنقطاعات وتشكر الجميع على تفهمهم وتعاونهم
إن الهيئة العامة للكهرباء والمياه تعمل وفق رؤية مستقبلية وهي أن يحظى الجميع على أرض السلطنة بمياه صالحة للشرب بجودة عالية، وتؤكد في ذات السياق على كبير إعتذارها للجميع عن أي انقطاع لإمداد المياه وشكرها بكل امتنان للجميع لما يبدوه من تفهّم للوضع وتعاون ظاهر بترشيد إستهلاك المياه في الحالات الطارئة أو الإعتيادية.

 

أعلى




صباحكم وطن
الأراضي السكنية وعشرات السنين من التعمير

راقت لي تجارب بعض الدول في توزيع الأراضي السكنية لمواطنيها حيث تقوم الجهات المعنية بتنفيذ كافة الخدمات الأساسية بهذه المخططات من رصف للشوارع وإنارتها وتوصيل التيار الكهربائي وخطوط الهواتف وتوصيل المياه وبذا تكون مهيأة للسكن وبناء المنازل ، فهذا طموح ننشده في مختلف المخططات السكنية بمحافظات السلطنة ومناطقها ، فنتابع من خلال وسائل الإعلام لنشرات إعلامية تفصح عن توزيع مئات من الأراضي السكنية في مناطق بعيدة يلزمها عشرات من السنين لتعميرها نظراَ لعدم توفر الخدمات الأساسية بها والتي تساعد على الاستقرار السكني فليس المهم هو عدد الأراضي التي تم توزيعها بقدر ما بهذه المخططات من خدمات ولو كان الأمر كذلك لكانت مساحات عمان شاسعة وبإمكان وزارة الإسكان أن توزع الأراضي لكل مولود جديد ، فمسئولية تخطيط المدن السكانية يلزمها إعادة النظر من جديد ودراسة الأوضاع القائمة بهذه المخططات السكنية فلابد من تكاتف جميع المؤسسات المعنية بالطرق والكهرباء والهواتف والمياه مع وزارة الإسكان لتنفيذ مخططات جاهزة للتعمير والسكن ، وأن أخذ الوضع برهة من الزمن لاكتمال هذه المشاريع فبدلا من أن يتم توزيع أراض في أماكن خالية من الخدمات ، نعيد النظر وتعمل المؤسسات في بوتقة واحدة وتتضافر الجهود فالعبرة كما أشرت ليس بكمية أعداد الأراضي التي توزع على المواطنين بقدر ما هو مهيأ منها للبناء والتعمير فالواقع نجد بأن نسبة من الأراضي الموزعة تبعد مسافات عن مراكز الخدمات وتحتاج لمواصلات ذات دفع رباعي للوصول إليها وهناك أراض وزعت من سنوات وحتى الآن لم تصلها الخدمات فكيف يقوم المواطنون ببنائها ؟

يعقوب بن خلفان الندابي
كاتب عماني

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر أكتوبر 2009 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept