أخبار هامة
الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة
قضايا

سلطنة عمان

نبذة عن الوطن
About Us
اكتشف عمان
اتصل بنا
مواقع تهمك

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

يطلب من مؤسسة العطاء للتوزيع
هاتف :00968
24491399

 
الثلاثاء 28من ربيع الثاني 1431هـ . الموافق 13من ابريل 2010م العدد (9751) السنة الـ40







جلالة السلطان والرئيس التركي يبحثان أوجه التعاون القائم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

ضمن (التنمية المستدامة للقطاع الزراعي).. 170 مشروعاً لصيانة الأفلاج وحفر الآبار

مجلس المناقصات يسند مشاريع بأكثر من 26 مليونا

في صحتنا اليوم .. أسبوع التحصينات العماني.. الأحد

من أخبار الاقتصادي

رأي الوطن .. العلاقات العمانية التركية..عمق حضاري وآفاق جديدة

اجتماع عربي لبحث الممارسات الإسرائيلية اليوم وسوريا تدعو لمواجهة سياسة "التطهير العرقي"

إيران تعتبر قمة الأمن النووي "مهينة"

المخ يرى قبل العين أحيانا



جلالته والرئيس التركي خلال جلسة المباحثات التي عقداها أمس










استعرضا مجريات الأمور ومستجدات الأحداث على الساحة الدولية
جلالة السلطان والرئيس التركي يبحثان أوجه التعاون القائم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

  جلالته والرئيس التركي خلال جلسة المباحثات التي عقداها أمسمسقط ـ العمانية: عقد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفخامة الرئيس عبدالله جول رئيس جمهورية تركيا جلسة محادثات رسمية بضيافة قصر العلم العامر مساء أمس.
تم خلال الجلسة بحث كافة أوجه التعاون القائم بين البلدين الصديقين وسبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية الوطيدة القائمة بينهما بما يخدم المصالح المتبادلة للشعبين العماني والتركي الصديقين في جميع المجالات إضافة إلى استعراض عدد من مجريات الأمور ومستجدات الأحداث على الساحة الدولية.
حضر جلسة المحادثات من الجانب العماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول علي بن ماجد المعمري وزير المكتب السلطاني ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ومعالي السيد سعود بن إبراهيم البوسعيدي وزير الداخلية ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير العدل ومعالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي (رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامة الضيف) ومعالي مقبول بن علي بن سلطان وزير التجارة والصناعة وصاحب السمو السيد قيس بن سالم بن علي آل سعيد سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية تركيا.
كما حضرها من جانب جمهورية تركيا معالي م. مهدي إيكار وزير الزراعة والشؤون الريفية وسعادة مهمت خيري إيرول سفير جمهورية تركيا المعتمد لدى السلطنة والأستاذة المشاركة أشكين أسان عضوة برلمانية ورئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية العُمانية التركية وساجالا أ. أوزيافوز عضوة برلمانية ونائبة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية العُمانية التركية وسعادة السفير هاكي أكيل مساعد وكيل وزارة بوزارة الشؤون الخارجية وجمال الدين داملاجي مساعد وكيل التجارة الخارجية وسعادة السفير هـ. أفني كارسيجلو رئيس مكتب فخامة الرئيس وسعادة السفير حسين ديريوز مستشار السياسة الخارجية الأول لفخامة الرئيس وسعادة السفير عمر شولندل مدير عام العلاقات الثنائية بوزارة الشؤون الخارجية وألبسلان كوكماز رئيس وكالة الاستثمار التركية برئاسة مجلس الوزراء ولطفي فاروجلو رئيس قسم بمكتب وكيل الصناعات الدفاعية وإرشاد هورموزلو مستشار أول لفخامة الرئيس وأحمد إيرترك المستشار الاقتصادي الأول لفخامة الرئيس.
وكان فخامة الضيف قد وصل البلاد عصر أمس في زيارة رسمية للسلطنة حيث أجريت لفخامة رئيس جمهورية تركيا مراسم استقبال رسمية .. فلدى وصول موكب فخامة الضيف إلى قاعة الاستقبال عند بوابة متحف مسقط كان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على رأس المستقبلين والمرحبين بفخامة الضيف والوفد المرافق.

جلالة السلطان على رأس مستقبلي الرئيس التركي ويقيم حفل عشاء تكريما للضيف

  جلالة السلطان وعبدالله جول يتبادلان الهدايا التذكارية خلال حفل العشاء الذي أقامه جلالته أمس تكريما للضيف.مسقط ـ العمانية: وصل إلى البلاد عصر أمس فخامة الرئيس عبدالله جول رئيس جمهورية تركيا في زيارة رسمية للسلطنة يجري خلالها محادثات مع حضرة صاحب الجلالة السلطان
قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
وقد أجريت لفخامة رئيس جمهورية تركيا مراسم استقبال رسمية؛ فلدى وصول موكب فخامة الضيف إلى قاعة الاستقبال عند بوابة متحف مسقط كان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على رأس المستقبلين والمرحبين بفخامة الضيف والوفد المرافق له .. كما كان في الاستقبال كل من صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي السيد علي بن
حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول علي بن ماجد المعمري وزير المكتب السلطاني ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ومعالي السيد سعود بن إبراهيم البوسعيدي وزير الداخلية ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير العدل ومعالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي (رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامة الضيف) ومعالي مقبول بن علي بن سلطان وزير التجارة والصناعة وصاحب السمو السيد قيس بن سالم بن علي آل سعيد
سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية تركيا.
بعد ذلك استقل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وضيفه فخامة الرئيس التركي السيارة الرئيسية ثم حفت بالموكب السامي كوكبة من الفرسان حتى بوابة قصر العلم العامر.
وعند وصول السيارة المقلة للقائدين إلى ساحة ضيافة قصر العلم العامر اصطحب جلالة عاهل البلاد المفدى فخامة رئيس جمهورية تركيا إلى منصة الشرف، حيث عزف السلام الوطني لجمهورية تركيا وأطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لفخامة الضيف .
بعد ذلك صافح جلالة السلطان المعظم أعضاء الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس عبدالله جول رئيس جمهورية تركيا، في حين صافح فخامة الضيف مستقبليه من أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية وأعضاء بعثة الشرف المرافقة لفخامته.
بعدها توجه حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم وضيفه فخامة الرئيس عبدالله جول رئيس جمهورية تركيا إلى المجلس لتناول القهوة.
ويرافق فخامة رئيس جمهورية تركيا خلال زيارته للسلطنة وفد رسمي يضم حرم الرئيس وعددًا من أصحاب المعالي والسعادة الوزراء وأعضاء البرلمان التركي والسفراء والمستشارين وكبار المسؤولين بجمهورية تركيا الصديقة.
وأقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بضيافة قصر العلم العامر مساء أمس حفل عشاء رسميًّا تكريمًا لفخامة الرئيس عبدالله جول رئيس جمهورية تركيا والوفد المرافق لفخامته. حضر حفل العشاء أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارون وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية والمكرمون أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأصحاب السعادة الوكلاء وأصحاب السعادة أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى السلطنة وأصحاب السعادة السفراء بوزارة الخارجية وعدد من شيوخ وأعيان محافظة مسقط وعدد من رؤساء تحرير وسائل الإعلام المحلية وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية. وقبيل حفل العشاء تبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفخامة الرئيس عبدالله جول رئيس
جمهورية تركيا الهدايا التذكارية وذلك بمناسبة زيارة فخامته للسلطنة.



أعلى




ضمن (التنمية المستدامة للقطاع الزراعي).. 170 مشروعاً لصيانة الأفلاج وحفر الآبار

مسقط ـ (الوطن) والعمانية:
أصدرت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه خلال الفترة من بداية شهر يناير الماضي أوامر تشغيل لتنفيذ 170 مشروعاً لصيانة الأفلاج والعيون وحفر الآبار المساعدة لها وذلك في إطار تنفيذ المكرمة السامية لجلالة السلطان ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي قضت بتخصيص ثلاثة ملايين ريال عماني لصيانة الأفلاج والعيون وذلك تتويجا لتوصيات ندوة التنمية المستدامة للقطاع الزراعي التي احتضنها المخيم السلطاني بسيح المسرات خلال الفترة من 1 إلى 2 نوفمبر 2009م.
وقال المهندس سيف بن سليمان العمري مدير دائرة الأفلاج بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في تصريح له إن الوزارة أصدرت خلال الفترة من بداية
شهر يناير الماضي أوامر تشغيل لتنفيذ 170 مشروعاً لصيانة الأفلاج والعيون وحفر الآبار المساعدة لها وتشمل صيانة 152 فلجا وعينا وحفر 20 بئرا مساعدة للأفلاج موزعة على مختلف مناطق ومحافظات السلطنة بتكلفة إجمالية بلغت مليونين وسبعمائة وخمسة وتسعين ألفا وخمسمائة وخمسة وعشرين ريالا عمانيا.
وأكد العمري على العناية الكريمة السامية التي يوليها جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ بدعم قطاع المياه والتي تشكل دعامة هامة للجهود التي تبذلها الوزارة للمحافظة على الأفلاج كموروث حضاري ومورد مائي هام.
وأوضح أنه يجرى اتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على هذا المورد المائي الهام من خلال آليات عديدة من بينها الدعم المباشر لأصحاب الافلاج وإعداد وتنفيذ مشاريع الصيانة والإصلاح وحفر الآبار المساعدة لها.
وأكد المهندس سيف بن سليمان العمري أن الوزارة لا تألو جهدا في سبيل الحفاظ على الأفلاج والعيون والسعي نحو صيانتها وحفر الآبار المساعدة لها وذلك للحد من تأثيرات الجفاف ونقص الموارد المائية على الوضع المائي لتلك الأفلاج وفي هذا الإطار يجرى حاليا استكمال الإجراءات للبدء في تنفيذ 100 مشروع جديد لصيانة أفلاج وعيون وحفر آبار مساعدة لها موزعة على مختلف مناطق ومحافظات السلطنة.
وبين العمري أن الوزارة تعمل على تنفيذ سياسة الدولة الهادفة إلى المحافظة على الموارد المائية من خلال برامج المشاريع التي تركز على تنميتها وإدارتها بشكل عام حيث يتم تنفيذ خطة شاملة لصيانة الأفلاج حسب أولويات تضررها وفي هذا الإطار شهد العام الماضي عام 2009م تشغيل وتنفيذ 142 مشروعا لصيانة بعض الأفلاج وحفر بعض الآبار المساعدة لها والتي تشمل صيانة 112 فلجا وحفر 30 بئرا مساعدا بتكلفة إجمالية بلغت مليونين ومائتين وسبعة وثلاثين ألفا وثمانمائة وواحد وثمانين ريالا عمانيا وتم الانتهاء من صيانة بعض تلك الأفلاج فيما لا يزال بعضها الآخر قيد التنفيذ.
وأشار الى أن هناك عددا من العوامل التي تساهم في تدهور الوضع المائي للأفلاج أبرزها أن معظم مسارات الأفلاج وخاصة التي تقع في مجاري الأودية وعلى حافة السهول المتاخمة للأودية تتعرض للهدم وامتلاء مجاريها بالحجارة والأتربة نتيجة
لهطول الأمطار وتدفق مياه الأودية على أغلب أجزائها من الأم وحتى "الشريعة" الأمر الذي يؤدي إلى انقطاع المياه عن المجرى الرئيسي للفلج بالقرب من المزروعات قائلا إن الأفلاج العميقة تتأثر بانهيار ثقبها (الفرض) نتيجة لعوامل التعرية وهطول الأمطار التي تؤدي إلى امتلاء قيعان السواقي بالحجارة والأتربة.
وأوضح أن الوضع المائي للأفلاج يختلف من وقت لآخر وفقاً لمناسيب المياه ومعدلات سقوط الأمطار حيث تزداد تدفقات الأفلاج في مواسم هطول الأمطار ثم تبدأ في الانخفاض بالتدريج مبينا أن الكثير من الأفلاج خاصة " الغيلية " تتعرض للجفاف بينما يبقى الكثير من الأفلاج "الداوودية" مستمرة في الجريان لفترة أطول مع تناقص تدفقها بانقطاع الأمطار لفترة طويلة.
وأشار إلى أن هناك أيضا عوامل أخرى تساعد على جفاف الأفلاج منها انتشار الآبار الفردية والجماعية والضخ المستمر وغير المرشد منها وخاصة تلك التي توجد على رؤوس أمهات الأفلاج وفي محيط قطر التغذية الجوفية لها كما أنها تتأثر بالاهمال وعدم القيام بالصيانة الدورية المعتادة من قبل الاهالي.


أعلى





مجلس المناقصات يسند مشاريع بأكثر من 26 مليونا

أسند مجلس المناقصات خلال اجتماعه الثامن لهذا العام والذي عقد أمس برئاسة معالي الدكتور علي بن محمد بن موسى نائب رئيس مجلس محافظي البنك المركزي العُماني رئيس مجلس المناقصات مشاريع بلغت قيمتها 26 مليوناً و435 ألفاً و426 ريالاً عمانياً.
ومن بين المناقصـات التي وافق المجلس على إسنادها خلال مشروع إنشاء مبنى الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمرتفعات المطار والأعمـال الإضافيـة لمشروع إنشـاء حمايات لدرء أخطار الفيضانات بمدينة صلالة بمحافظة ظفار ومشروع تصميم وتنفيذ وصلات الطرق بوادي العين بولاية عبري بمنطقة الظاهرة.

 

 

 

 


أعلى





في صحتنا اليوم .. أسبوع التحصينات العماني.. الأحد

ينشر ملحق (صحتنا) الذي يوزع مع (الوطن) مجانا اليوم والثلاثاء من كل أسبوع موضوعا عن أسبوع التحصينات العماني الذي تنظمه وزارة الصحة ممثلة بدائرة مراقبة ومكافحة الأمراض المعدية ودائرة التثقيف والإعلام الصحي والذي يبدأ الأحد القادم حيث يهدف لتسليط الضوء على إنجازات برنامج التحصين الموسع منذ بداية السبعينات وحتى الآن.
كما يتضمن العدد نصائح للحفاظ على صحة القلب والعمر المديد وغيرها من الموضوعات التي تتناول الجديد في مجال الطب والأغذية.

 

 

 


أعلى





من أخبار الاقتصادي

احتفل بولاية ثمريت بافتتاح مشروع رصف وإنارة الطرق الداخلية حيث يشمل المشروع رصف وإنارة طرق داخلية في أماكن متفرقة من الولاية بطول 49 كيلومترا مع تنفيذ كافة منشآت تصريف المياه اللازمة وكذلك الحمايات الجانبية للطريق.

 

 

 

 


أعلى





رأي الوطن
العلاقات العمانية التركية..عمق حضاري وآفاق جديدة

شهدت الآونة الاخيرة تحركات مكثفة باتجاه دعم العلاقات الثنائية العمانية التركية ، توجتها الزيارة الحالية التي يقوم بها فخامة الرئيس التركي عبدالله جول والمحادثات التي اجراها امس مع حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث بحث الزعيمان دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين السلطنة والجمهورية التركية الصديقة بما يخدم المصالح المتبادلة للشعبين في البلدين كليهما ، فضلا عن تناول الامور ذات الاهتمام المشترك ومستجدات الاحداث على الساحة الدولية. وحيث تتعزز الرغبة لدى كلا الجانبين لتطوير تلك العلاقات في كافة المجالات ، فالبلدان يحفلان بامكانيات التكامل والتعاون وتناقل الخبرات في مجالات تأتي على قمة اولويات التنمية في كل من السلطنة والجمهورية التركية ، مثل تنمية القطاع الزراعي وقطاع السياحة وغيرهما ، فلدى تركيا خبرات واسعة في هذين المجالين على وجه الخصوص ، حيث يمثل مشروع جنوب شرق الأناضول الزراعي واحدا من المشروعات الطموحة بما فيه من نظم للري الحديث والزراعة واسعة النطاق القائمة على عدد كبير من السدود والانفاق ، وكذلك لدى السلطنة من الخبرات الزراعية التاريخية في مجال الزراعة ما يجري تحديثه حاليا عبر مجموعة طموحة من الدراسات والتدريب وتوظيف التقنية الحديثة ، ومن هنا تأتي اهمية التكامل في المجال الزراعي بين السلطنة وتركيا.
كذلك تشكل تركيا منطقة جذب سياحي مهمة لمتاخمتها لاحد اهم مصادر الحركة السياحية في العالم وهي القارة الاوروبية ، وبالتوظيف الأمثل للقواسم المشتركة بين البلدين يمكن تحقيق قدر كبير من الفائدة المضافة لكليهما على الصعيد الاقتصادي ، بصفته يحتل الأولوية عالميا بالنظر الى الظروف التي يمر بها العالم اليوم في ظل التحولات المناخية وتناقص موارد الغذاء.
ويعتبر تشكيل اللجنة العمانية التركية المشتركة في وقت سابق احد اهم نتائج الجهود التي بذلت لدعم العلاقات العمانية التركية في كافة المجالات ، وقد التأمت هذه اللجنة في السادس من شهر مارس الماضي بمسقط في دورتها الثامنة لحفز جهود الجانبين باتجاه فتح آفاق جديدة من التعاون الثنائي وكذلك لتفعيل مشاركة القطاع الخاص في البلدين عبر مشاركة مجلس رجال الاعمال العماني التركي. وبذلك يبدو مستقبل العلاقات مبشرا استنادا الى العمق الحضاري المشترك والثقة المتبادلة والقيم الواحدة والرغبة الواضحة لدى قيادتي البلدين التي تساعد على مزيد من التقارب بين السلطنة وتركيا في عصر يحتم التكامل بين الاقتصاديات الناشئة وإعطاء مزيد من الامل في مستقبل حافل بالآفاق الجديدة للتعاون الثنائي مدعوما بتوجيهات قيادتي البلدين بما تملكان من بعد نظر ورؤى متفقة.



أعلى





اجتماع عربي لبحث الممارسات الإسرائيلية اليوم وسوريا تدعو لمواجهة سياسة "التطهير العرقي"
أوباما يضغط لاستئناف التفاوض والبنك الدولي يؤطر لقيام الدولة

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
يعقد "مجلس جامعة الدول العربية اجتماعا عاجلا اليوم لبحث الرد على الممارسات الإسرائيلية الجديدة بعد أنباء عن اعتزام جيش الاحتلال الإسرائيلي طرد عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية المحتلة فيما دعت سوريا لمواجهة سياسة (التطهير العرقي) التي تنتهجها إسرائيل بحق الفلسطينيين في الوقت الذي يضغط فيه الرئيس الأميركي باراك اوباما من أجل استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل على نحو غير مباشر تمهيدا لانتقالها إلى المستوى المباشر وذلك تزامنا مع بضعة أطر حددها البنك الدولي حيث قال إنها تمهد لقيام الدولة الفلسطينية.
وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أمام الصحافيين عقب مباحثاته مع الرئيس السوري بشار الأسد إن "من أهم الموضوعات التي جرى بحثها مع الرئيس الأسد، الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتطورات الجارية وأحدثها إصدار إسرائيل للوائح تتيح لها القيام بإجراءات طرد جماعي للفلسطينيين من الضفة الغربية".
وأضاف موسى أن إسرائيل تتخذ إجراءات من هذا النوع "لأنها موضوعة فوق القانون الدولي، وما دامت فوق القانون سوف تزداد الأمور سوءا، وسيكون من الصعب إقامة سلام حقيقي" في المنطقة.
وحول إمكانية سحب المبادرة العربية كرد على هذه الإجراءات، استبعد موسى هذا الأمر قائلا "ليس كلما حصل أمر، نقول لنسحب المبادرة العربية" لافتا إلى أن "كل الأمور مطروحة وهناك مواقف استراتيجية يجب أن تتخذ في الوقت المناسب وأمور أخرى نتحدث بها فيما يتعلق بالموضوع الراهن".
وكشف أن "مجلس جامعة الدول العربية سيعقد اجتماعا عاجلا اليوم " لبحث الرد على هذه الإجراءات.
وحول المصالحة الفلسطينية، أشار موسى إلى "وجود جهد مصري في هذا المجال وإلى اتفاق عربي على مسار معين للمصالحة بهدف تأمين دولة فلسطينية" معتبرا أن "الانقسام الفلسطيني هو مسؤولية جميع الفلسطينيين بكل أطيافهم".
من جانبه أكد الرئيس السوري على ضرورة التحرك في وجه "محاولات إسرائيل تطبيق سياسة التطهير العرقي" ضد الفلسطينيين، حسب ما ذكرت وكالة الانباء
الرسمية (سانا).
وقالت الوكالة إن الاسد اكد "ضرورة التحرك الفوري على المستويين العربي والدولي لاتخاذ قرار واضح من محاولات اسرائيل تطبيق سياسة التطهير العرقي في الضفة الغربية وطرد الفلسطينيين من وطنهم".
وشدد الأسد وموسى على "ضرورة إيلاء قضية القدس الاهتمام الكافي ودعم صمود المقدسيين بكافة السبل من اجل وقف عملية التهويد التي تتعرض لها هذه المدينة المقدسة".
وفي واشنطن دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما اثر محادثات مع العاهل الاردني
الملك عبدالله الثاني إلى أجراء محادثات بين الاسرائيليين والفلسطينيين "في اسرع وقت ممكن"، حسب ما أعلن البيت الابيض.
وجاء في بيان صادر عن الرئاسة الاميركية "خلال هذه المحادثات اتفقا على ضرورة البدء بمحادثات غير مباشرة اسرائيلية فلسطينية في اسرع وقت ممكن، ومن بعدها الانتقال سريعا الى مفاوضات مباشرة".
وتابع البيان الاميركي ان اوباما والعاهل الاردني "اتفقا ايضا ان على الجانبين تجنبا القيام بأعمال قد تنسف الثقة خلال هذه المحادثات".
في غضون ذلك وضع تقرير صادر عن البنك الدولي عدة أطر تمهد الطريق أمام قيام الدولة الفلسطينية حيث تتطلب هذه الأطر عملا ملموسا يتضمن رفع القيود الاسرائيلية الى جانب تسريع الاصلاحات ووضع سياسة للادارة المالية الفلسطينية.
وانتقد نص التقرير استمرار الحصار الاسرائيلي لقطاع غزة مشددا على ان رفع هذا الحصار "أمر أساسي".
ودعا من جهة اخرى اسرائيل الى رفع الحواجز عن الطرقات في الضفة الغربية لا سيما لتسهيل العلاقات بين هذه المنطقة والقدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها عام 1967 من دون ان يعترف المجتمع الدولي بهذا الضم.


أعلى





استبقتها برفض القرارات
إيران تعتبر قمة الأمن النووي "مهينة"

طهران ـ وكالات: اعتبرت إيران أن قمة الأمن النووي التي بدأت بالولايات المتحدة أمس مهينة للإنسانية وذلك بعدما استبقت طهران نتائج القمة برفض قراراتها.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قوله للحضور في مؤتمر بخصوص السياحة الداخلية "القمم العالمية التى تنظم هذه الأيام هدفها إهانة البشر." ووجه أحمدي نجاد عبارات لاذعة للساسة الذين يزعمون أنهم يمثلون المجتمع الدولي معتبرا أنهم يشهرون سيوفهم كلما واجهوا قصورا دون أن يدركوا أن زمن هذه التصرفات ولى. وقالت إيران إنها ستشكو للأمم المتحدة بشأن ما تراه تهديدا ضمنيا من أوباما بمهاجمتها بالأسلحة النووية. ووجه أحمدي نجاد كلامه للولايات المتحدة قائلا "هديتكم للعالم قنبلة نووية بينما تقدم إيران... الإنسانية."
من جانبه أعلن علي أصغر سلطانية المندوب الإيراني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران لا تشعر بأنها ملزمة بالقرارات "المعروفة مسبقا" لقمة واشنطن حول مكافحة الانتشار النووي التي لم تدع إليها.
ونقلت وكالة انسا للانباء عن سلطانية قوله إن "نتيجة مؤتمر واشنطن معروفة مسبقا ولا يستطيع أي من قراراتها إلزام البلدان التي لم تشارك فيها".
واجتمع قادة حوالى 50 بلدا ومنظمة دولية في القمة التي تستضيفها واشنطن وتستمر حتى اليوم موضوع التشدد في مكافحة الانتشار النووي للحؤول دون وقوع أسلحة دمار شامل في أيدي حركات إرهابية.
واعتبر سلطانية أن "الولايات المتحدة تبالغ في تضخيم عواقب 11 سبتمبر لتحويل انتباه الرأي العام العالمي عن تهديد الأمن الدولي الناجم عن الأسلحة النووية (للقوى العظمى) خصوصا تلك التي يملكها الأميركيون".
واعتبر المسؤول الإيراني أن "العقيدة النووية الاميركية الجديدة تثبت أن الولايات المتحدة لا تشعر انها ملتزمة بأي قاعدة دولية".


أعلى








المخ يرى قبل العين أحيانا

فرانكفورت ـ د.ب.أ: اكتشف فريق من العلماء الألمان أن مخ الإنسان "يتوقع" ما ستراه عيناه في محيط مألوف.
وقال الباحثون ، من معهد ماكس بلانك لأبحاث المخ والإدراك البشري في فرانكفورت ، إن المخ لا يبذل جهدا إضافيا بصورة فجائية إلا إذا رصدت العين عنصرا غير متوقع.
وتوصل العلماء إلى أن المخ يبذل جهدا أقل عند النظر إلى شيء مألوف ، مما يشير إلى أنه "توقع" ما سيراه الانسان ، بحسب الدراسة التي نشرتها مجلة "نيوروساينس".
واكتشف فريق العلماء ، بقيادة الدكتور أريان إلينك ، أن القشرة البصرية الأولية لمخ الإنسان تدرك الأشياء المتوقعة بشكل أكثر سهولة من الأشياء التي لم تتوقع رؤيتها.
وشملت الدراسة أشخاصا ينظرون إلى نموذج من النقاط تفصل بينها أشكال مستطيلة بيضاء بصورة منتظمة. واستخدم جهاز رنين مغناطيسي فعال لمراقبة نشاط المخ داخل القشرة البصرية.
وعندما ظهرت الأشكال المستطيلة في صورة تختلف عن نموذجها المعتاد ، كثفت القشرة البصرية من جهودها للتعرف على ذلك الشيء غير المتوقع. وقال العلماء إن هذه النتيجة تتضمن أن مخ الإنسان يبذل جهدا أقل في "رؤية" ما يتوقع رؤيته.
واستند إلينك وزملاؤه في هذه النتيجة إلى الخصائص المميزة للاستجابات التي حدثت في القشرة البصرية الأولية. ومن المعروف أن القشرة البصرية الأولية تلعب دورا حاسما في الرؤية ، وأن الاستجابات التي تحدث في هذا الجزء من المخ ترسم خريطة لما ينظر إليه الإنسان في نفس الوقت.
ورغم ذلك ، يكشف الينك وزملاؤه للمرة الأولى عن أن الصور المرئية تثير استجابات أضعف في هذا الجزء من المخ عند توقعها ، وهي نتيجة تتضمن أن المخ لا ينتظر وصول الإشارات البصرية فحسب.
وبدلا من ذلك ، يحاول المخ بشكل فعال توقع تلك الإشارات ، وعندما تصح تلك التوقعات فإنه يستفيد من ذلك بقدرته على الاستجابة بشكل أكثر فعالية. أما في حالة التوقع بشكل خاطئ ، فإن ذلك يتطلب استجابات هائلة لمعرفة سبب الخطأ والتوصل إلى توقع أفضل.
وتمثل الدراسة تقدما مهما في فهم كيفية دعم المخ للإدراك البصري.
وتتضمن هذه الدراسة أمرا مهما ، ألا وهو أن الإدراك البصري يتوقف على التوقع بشكل فعال. ويتناقض ذلك مع الرؤية الكلاسيكية القائلة بأن الإدراك البصري ينبع في المقام الأول من شلال من الاستجابات الأقل فاعلية للإشارات البصرية التي تنتشر عبر المخ.

أعلى


 

الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


الويب الوطن


حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر أبريل 2010 م

 





 

 

 

.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept