الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 









بمباركة سامية من جلالته
بدء فعاليات ندوة "الأخلاق الإنسانية الرفيعة" بجامع السلطان قابوس الأكبر

الهنائي:ما أطيب الحياة حين تتوج أعمال بني الإنسان جميعها بالاخلاق الفاضلة وتتوشح بالسلوك الحسن

تغطية ـ علي بن صالح السليمي:بمباركة سامية من جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ نظم مركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية صباح أمس ندوة هامة بعنوان:(الأخلاق الإنسانية الرفيعة) وذلك تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن عبدالله الهنائي وزير العدل بحضور سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة وعدد من أصحاب المعالي الوزراء واصحاب الفضيلة القضاة واصحاب السعادة وعدد من المسئولين والمهتمين،حيث أقيمت فعاليات الندوة بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر،وتختتم فعالياتها اليوم،بمشاركة عدد من العلماء والمفكرين والباحثين من داخل وخارج السلطنة.
في بداية الندوة تليت آيات من الذكر الحكيم،ثم ألقى معالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير العدل راعي المناسبة كلمة قال فيها:ان هذه الندوة التي يقيمها مركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية التابع لديوان البلاط السلطاني تحت عنوان:(ندوة الأخلاق الإنسانية الرفيعة) والتي شرفني حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برعاية حفل افتتاحها في هذا اليوم المبارك تأتي لتساهم مساهمة فعالة في أداء رسالة الأخلاق الإسلامية وتدفع بها إلى الحفل الإنساني إدراكا من هذا البلد العريق وعاهله المفدى ـ أعزه الله ـ حقيقة هذه الرسالة وأبعادها العميقة في صنع الإنسان السوي والحضارة المتزنة،مضيفا معاليه بأن عُمان التي تجذرت فيها المبادئ والقيم ويعج تاريخها الطويل بالصفحات الناصعة من التسامح والسلام وبالنماذج الساطعة من الشورى والعدل ومن رحمة الصغير وتوقير الكبير وتواصل اليوم خطاها الحضارية على صراط الله المستقيم برسالتها الأخلاقية الجليلة،مؤكدا معاليه بأن هذه الندوة وما تتضمنه من بحوث قيّمة ما هي إلا تعبير عن ذلك.
وقال معاليه:ان الأخلاق الكريمة هي العروة الوثقى التي لا انفصام لها والتي حثت الشرائع الإلهية على الاستمساك بها،وأنتم أيها العلماء والمفكرون تقع العهدة عليكم لتحملوا رسالة الأخلاق الإسلامية في هذا العصر الذي أصبحت سماؤه واحدة وأرضه متداخلة،فتلقوها على نفوس البشرية العطشى لترتوي من معينها المتدفق المتجدد،تلك الأخلاق العظيمة التي تعلي من شان العدل والإحسان والمساواة والرحمة وكل القيم الفاضلة إذ لا يطفئ ظمأ تلك النفوس إلا اتصالها بالله تعالى،فالأخلاق لا تقتصر على فئة دون أخرى بل هي عامل مشترك بين جميع بني البشر تشمل الإنسان بجنسيته وتهذبه منذ ميلاده وحتى رحيله وتكرمه حيا وميتا وتحتوي الحياة بتنوع جوانبها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية والعلمية والإعلامية.
وأضاف معاليه:ان ما يميز رسالتنا الحضارية هو تربية الضمير الأخلاقي في الإنسان،حيث يزرع الإسلام في المرء خوفه من الله تعالى وشعوره الدائم بمراقبة الله له في السر والعلن ويضع نصب عينيه مآله الأخروي،حيث تجد كل نفس ما عملت محضرا،ولذلك يجب ان نرسخ هذه الضمير في مناهجنا الدراسية بمختلف المراحل التعليمية ويكون ذلك بتقديم النماذج الأخلاقية الراقية من المعلمين والمعلمات وببث روح الخلق في المادة التعليمية مضاف إلى ذلك تضمين المناهج لاسيما الجامعية منها مقررات ترسخ الأخلاق فتربية الأجيال على الأخلاق هو ما يحفظ الأمن والوحدة في الأمة،فما أطيب الحياة حين تتوج أعمال بني الإنسان جميعها بالاخلاق الفاضلة وتتوشح بالسلوك الحسن وتتزين بالقيم الرفيعة.
وقال معاليه في كلمته:نأمل من هذه الندوة القيمة بعد ان يفيض علينا العلماء والباحثون من واسع علمهم ودقائق تخصصهم هو الخروج بتوصيات تؤكد على محورية الاخلاق في شتى جوانب الحياة ووضع السبل الكفيلة بترجمة المثل الاخلاقية في واقع حياة الناس انتقالا من الاخلاق النظرية الى الاخلاق العلمية وأن تأخذ المؤسسات المجتمعية مستفيدة من وسائل الاعلام بهذه التوصيات فتدب روح القيم والمبادئ في شرايين المجتمع وأوصاله فتجنبه المزالق وتعصمه عن الانحرافات وأن تكون جسرا صلبا للتواصل مع بقية المجتمعات، شاكرا معاليه في ختام كلمته كل المشاركين من العلماء والمثقفين العمانيين والضيوف من العلماء والمفكرين وللمركز على اعداداه واقامته هذه الندوة العلمية المباركة التي سيكون لها باذن الله الاثر الطيب على جميع الأصعدة.
كما ألقى سعادة حبيب بن محمد الريامي الامين العام لمركز السلطان قابوس للثقافة الاسلامية كلمة المركز قال فيها:يطيب لي بداية وباسم مركز السلطان قابوس للثقافة الاسلامية أن أرحب بكم جميعا اجمل ترحيب في الاحتفال بافتتاح ندوة (الاخلاق الانسانية الرفيعة) التي تأتي ضمن منظومة البرامج التي ينفذها المركز والتي ستشتمل على أربعة محاور تتناولها تسع عشرة ورقة عمل لتؤطر لمنظومة من المثل والاسس الاخلاقية الانسانية الرفيعة التي تمتزج بها مسارات الحياة ومدخلاتها وتداخلاتها ، ولا ينكر ذو لب ان الاطر والاسس الاخلاقية الانسانية كانت على مر الحقب والازمان يستحضره الناس في تعاملاتهم وتواصلهم والتعاطي مع مختلف شؤون حياتهم، فاذا كان الحال كذلك في حقب وعصور خلت فلا شك ان الانسانية بحاجة ماسة متنامية في عصرنا الحاضر للاستمساك بهذه القيم الانسانية التني لا شك أصبحت تمثل مرتكزا رئيسيا نظرا لتداخل جوانب عدة من حياة البشرية ومسار تعاملاتها.
وأضاف سعادته:ان هذه الندوة المباركة والتي تأتي بمباركة سامية من المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ يؤمل ان تكون غنية في محتوى اوراقها ونقاشاتها ومحاوراتها لا سيما وانها تزخر بمشاركة كوكبة من العلماء والباحثين والمفكرين الاجلاء من داحل السلطنة وخارجها،منوها سعادته بأن المركز إذ يبادر الى طرح مثل هذه الرؤى والمضامين لعدد من برامجه وفعالياته ليستقر القائمون عليه الارادة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أعزه الله وأبقاه ـ من وجود هذه المؤسسة الثقافية الفكرية التي يراد لها ان تحمل مشعل انارة السبيل لكل فكر بناء نيّر يخدم الانسانية أينما وجدت دونما انزواء او تقهقر او خوض في مجاهل اللامحمود،مشيرا سعادته الى ان القوم الأُول اشاروا وفي غير موضع الى ان الانسانية اذا ما انطلقت في منهاج تعاملها في محيطها الذاتي او في محيطها الاشمل على مبدأ خلقي يكفل الحقوق ويصونها دونما مساس او اجتثاث ستسمو ويسمو معها حاضره وناضرها ،كيف لا والتعامل بأطر اخلاقية رفيعة يفضي الى غرس الثقة والقدرة على استيعاب الآخر والتعامل مع مجريات الأمور وفق منظومة منضبطة من الحس الانسانمي الرفيع الذي هو ولا شك مؤسس لشيوع العدالة بشتى صنوفها وبالتالي ينصب جل اهتمام البشرية على البناء والتكامل والحرص على الصالح العام الذي هو في النهاية ديدن الشعوب المنتمية لأوطانها وقيمها المثلى.
بعد ذلك القى الدكتور داؤود بو رقيبة من الجزائر وهو احد المشاركين في الندوة كلمة قال فيها:ان لدراسة الاخلاق في الوقت الراهن اهمية كبيرة،اذ يواجه شباب هذه العصر الكثير من التيارات الاخلاقية المتناقضة التي نشأت عن التطور الحضاري المادي السريع وتعارض هذه التيارات مع القيم الاصيلة كما يتعرض لتيارات متصلة من الاغراءات المختلفة التي تؤثر بقوة في سلوكه الاخلاقي فيجد نفسه تحت تاثير وسائل الاعلام وما تبثه من مبادئ وقيم وعادات تنطوي على قدر كبير من عدم الانسجام والتكامل، فيعاني من القلق جراء ما يجده من تناقض بين القيم والمبادئ والمثل وبين تشكيلة متنوعة من السلوكيات التي لا تتفق في كثير من الاحيان مع هذه القيم،مبينا بأن الكثير من مشكلات مجتمعاتنا مشكلات اخلاقية في صميمها،فما يدور الحديث عنه من نفاق الكثير من الناس ومظاهر الاهمال والتسيب والفساد وانحراف الشباب انما هي جميعا تعبر عن أزمة اخلاقية وترتفع كثير من الاصوات في اجزاء مختلفة من بقاع الارض منددة بوجود أزمة اخلاقية تهدد حضارة الانسان المعاصر وتتخذ تلك الازمة الاخلاقية صورا مختلفة في كل بلد، فهي احيانا حركات تمرد من الشباب على السلطة والاعراف والتقاليد،وهي احيانا انغماس كامل في اللهو والمجون وهي تارة اخرى حركات عنف ضد الاموال والارواح والممتلكات وقد تكون كل هذا في وقت واحد،ومن هنا تأتي ندوة(الاخلاق الانسانية الرفيعة) في رحاب جامع السلطان قابوس الاكبر،وما مشاركة العلماء والباحثين الذين توافدوا من كل فج عميق الا دلالة على أهمية هذه الندوة واهمية الموضوع المقترح لها.
بعد ذلك بدأت جلسات الندوة والتي تتناول أربعة محاور أساسية بواقع 19 ورقة عمل صباحية ومسائية،ففي اليوم الأول تعقد 3 جلسات (اثنتان صباحية والثالثة مسائية)،حيث تضمنت الجلسة الأولى ـ التي أدارها الدكتور بدر بن هلال اليحمدي من مركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية ـ 5 أوراق عمل من خلال محور (الأخلاق والتراث) واشملت عناوين عدة وهي:الأنموذج الأخلاقي المتوارث والنظرة التجديدية للأستاذ الدكتور أبو يعرب المرزوقي من (تونس)،وتجديد الخطاب الأخلاقي (تأثير النظرة المقاصدية والقواعد الكلية) لفضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد مفتي عام السلطنة،وأخلاقيات الحوار في الإسلام للأستاذ الدكتور الشيخ أبو عالقة الترابي من (السودان)،والقرآن وأخلاق الأمم للدكتور جابر بن علي السعدي،وأخيرا جهود العلماء العمانيين في بلورة فكر أخلاقي لسلطان بن مبارك الشيباني،بعدها بدأ النقاش بين المشاركين في الجلسة والحضور،وفي الجلسة الثانية الصباحية والتي أدارها صالح بن راشد المعمري من مركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية فتضمنت محور(الأخلاقيات الإسلامية وحاجة العالم .. تأصيل ونماذج) من خلال 3 أوراق عمل هي:العالم والمشكلة الأخلاقية المعاصرة لصادق بن جواد بن سليمان، والأخلاق جسر تواصل مع الأمم لأحمد بن علي المخيني والأخلاق وقضية صون البيئة والحياة الفطرية لأحمد بن عبدالله العليان، ثم دار النقاش بين المشاركين في الجلسة والحضور،أما الجلسة المسائية والتي كان محورها (الأمة وأخلاق النهوض الحضاري) فأدارها الدكتور عبيد بين سعيد الشقصي من جامعة السلطان قابوس،حيث ناقشت 5 أوراق عمل هي:الأخلاق في الصعود والهبوط الحضاري للأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي من (سوريا)،وأخلاقيات القضاء لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن راشد السيابي،والأخلاقيات الطبية للأستاذ الدكتور خالص جلبي من (كندا)،وأخلاقيات التجارة للمكرم الدكتور محمد بن ناصر الحجري،وأخلاقيات الإدارة للدكتور سليمان بن هلال العلوي،ثم استكملت بحلقة نقاش بين المشاركين في الجلسة والحضور.
أما اليوم الختامي من فعاليات الندوة فتتناول جلسة واحدة يديرها الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي من جامعة السلطان قابوس في محور بعنوان:(الأخلاق ومجتمع المعلومات والأخلاق ومؤسسات المجتمع) وتناقش 6 أوراق عمل هي:إشكالية البناء الأخلاقي في العصر الرقمي للدكتور نعيمة جبر،والأخلاق ومؤسسات الإعلام للدكتور عبدالله بن خميس الكندي،والأخلاق ومسئولية الأسرة للدكتور محمد بن سعيد المعمري،والأخلاق ومحورية مؤسسات التربية والتعليم للدكتور داوود بو رقيبة من (الجزائر)،والمسجد ومهمة التربية الأخلاقية لصالح بن سليم الربخي،والسبلة العمانية وأنموذج التربية الأخلاقية لمحمد بن عامر العيسري،بعد ذلك تبدأ حلقة نقاش بين المشاركين في الجلسة والحضور،وأخيرا يتم قراءة التقرير الختامي وتوصيات الندوة.










أحمد السيابي: الندوة عالية في مضمونها،والأخلاق تعتبر النقاط المضيئة في حياة الامم
يقول سعادة الشيخ احمد بن سعود السيابي الامين العام بمكتب الافتاء:في الحقيقة ان ندوة الاخلاق هي عالية في مضمونها لان بطبيعة الاخلاق ان تكون عالية وان تكون عظيمة وهي التي كانت محور الرسالة الاسلامية بأن الله تعالى وصف نبيه الكريم (صلى الله عليه وسلم)بقوله:(وانك لعلى خلق عظيم) اذن الاخلاق هي تعتبر النقاط المضيئة في حياة الامم وتاريخها ومسيرتها ولذلك يقول نبينا(عليه الصلاة والسلام):(انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق)،وهذه الاخلاق وجدت على هذه البسيطة من عهد ابينا نبي الله آدم عليه السلام وعبر اولاده وعبر الانبياء ورسالات الانبياء كان محورها الاخلاق الحميدة والقويمة التي يتعامل الناس فيما بينهم وكما يقول عمر بن الخطاب (رضي الله عنه):(انما يتعامل الناس بالمعروف) والمعروف لا شك من الاخلاق وهو من العرف الذي تستقيم عليه طبائع الناس وما نشأ عن الطبائع السليمة للناس،مؤكدا بأن الاخلاق تستحق اذن ان تناقش وان تكرس ويدعى اليها وتعقد لها الندوات والمؤتمرات،ودائما تأتينا التوجيهات السامية من جلالة السلطان المعظم بمثل هذه الامور والمواضيع الراقية التي تكرس الحياة الطيبة للمجتمع العماني بوجه خاص والمجتمع الانساني بوجه عام،ولذلك اقول ان الاخلاق هي جديرة بأن تعقد من اجلها مثل هذه الندوات وتقام المؤتمرات.
وأضاف سعادته:ان هذه الندوة تتميز بثلاثة أمور هي:ان موضوعها هو الاخلاق،وكذلك انها جاءت بتوجيهات سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم،والامر الثالث الحضور الكبير من المفكرين والعلماء والباحثين من داخل وخارج السلطنة،فقد تم استقطاب عدد كبير من كبار أهل الفكر والعلم ونسأل الله لهذه الندوة التوفيق وان تكلل الجهود بالنجاح وان تكون نبراسا في حياة الناس سواء في السلطنة ام خارجها.








 

كهلان الخروصي: ندوة بالغة الأهمية لان موضوعها يتصل بقضية الاخلاق
قال فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي ـ مساعد مفتي عام السلطنة واحد المشاركين بالندوة:ان ندوة الاخلاق الانسانية الرفيعة والتي تأتي بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب جلالة السلطان المعظم هي ندوة بالغة الاهمية وذلك لان موضوعها يتصل بقضية الاخلاق وهي قضية تشغل بال المفكرين والعلماء والباحثين في المحيط الاسلامي والمحيط العالمي ذلك ان الانسانية اليوم تمر بجملة أزمات ومشكلات وحين الفحص والتدبر نجد ان أصل هذه المشكلات التي تمر بها الانسانية هو القضية الاخلاقية.
وأضاف فضلته:ان الذي يمر به الانسان اليوم مع كل من فتح له من تقنيات معاصرة ومن وسائل حياة حديثة فان ذلك غلب الجانب المادي على حساب القيم والمبادئ واخلاق الفضيلة التي عرفتها الانسانية وجاءت بها الشرائع وانزل الله تعالى بها كتبه ولذلك فان معالجة هذه المشكلات التي يمر بها الانسان اليوم سواء كانت مشكلات اقتصادية او سياسية او فكرية او اجتماعية او نفسية لا يتأتى الا بالاهتمام بقضية الاخلاق تنظيرا وتطبيقا تأصيلا وتفريعا لان الاخلاق التي جاءت بها الشرائع جميعا والتي أمرنا بها ربنا تبارك وتعالى هي ليست مجرد نظريات تحشى بها الادمغة وانما يراد من الاخلاق التطبيق والعمل فهي اخلاق تشمل سلوك هذا الانسان اي اعماله وتصرفاته وهناك أخلاق لابد من الاشتغال بها وهي اخلاق العقل التي تشمل البحث والنظر والتفكير واستعمال الملكات التي وهبها الله سبحانه وتعالى لهذا الانسان وهذا ـ أي اخلاق العقل ـ جانب اغفله كثير من الباحثين اليوم ولذلك كان جزءا من القضية الكبرى التي هي قضية الاخلاق في واقع مجتمعات المسلمين كما في واقع مجتمعات الانسانية جميعا ثم هناك قضية اخلاق النفوس اي الاخلاق التي تتصل بهذه النفس،وهي مما دعانا الاسلام الى الالتفات اليها كتطهير القلب من الآفات والنواء القلبية والنفسية من الحسد والغل والحقد والبغضاء والشحناء ومن الاهتمام بالمحبة والصبر وكظم الغيظ وغيرها من اصول الاخلاق هي في حقيقتها تطهر باطن هذا الانسان لترتقي بعد ذلك بسلوكه فتظهر الاخلاق في عمله وفي سلوكه،مشيرا الى ان هذه الندوة بالغة الاهمية والرصيد الذي تملكه هذه الحضارة الاسلامية من الاخلاق رصيد لا يضاهى وما على المسلمين اليوم الا ان يغترفوا من معين هذا الكنز الكبير الذي يملكونه لكي يتعرفوا عليه ثم يطبقوا ويعرفوا به غيرهم وينقلوه رسالة رحمة وانسانية الى العالم أجمع وهذا ما نامل أن تحققه هذه الندوة باذن الله تعالى.


أعلى






شكر فيها السلطنة على دورها في إنقاذ سفينة الشحن الكورية من الخطف
الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يتسلم رسالة خطية من وزير الدفاع الوطني الكوري

تسلم معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع رسالة خطية من نظيره معالي كيم كوان جين وزير الدفاع الوطني بجمهورية كوريا الجنوبية شكر فيها السلطنة على الجهود التي قامت بها قوات السلطان المسلحة في تخليص السفينة الكورية من محاولة الاختطاف التي تعرضت لها من قبل القراصنة في بحر العرب خلال شهر يناير المنصرم ومثمناً دورهم في أسلوب التعامل مع الموقف وتقديم التسهيلات اللازمة والعلاج للمصابين بالسفينة الكورية قام بتسليم الرسالة سعادة تشوي جونج هيون سفير جمهورية كوريا الجنوبية المعتمد لدى السلطنة وذلك خلال استقبال معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع له صباح أمس بمكتبه بمعسكر بيت الفلج ، كما تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين .


أعلى





اليوم .. وزير الدولة ومحافظ ظفار يترأس اجتماع لجنة بلدية ظفار

تعقد لجنة بلدية ظفار صباح اليوم اجتماعها الدوري الأول لهذا العام برئاسة معالي الشيخ محمد بن مرهون بن علي المعمري وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت بن عبدالله الشنفري رئيس البلدية رئيس اللجنة وأعضاء لجنة البلدية وعددا من مسئولي البلدية وذلك بقاعة الاجتماعات الرئيسية بمبنى البلدية ويترأس معالي الشيخ الوزير هذا الاجتماع من منطلق حرصه على الوقوف الدائم والمستمر على أهم ما تقوم به البلدية من أعمال وخدمات ومشاريع والسعي لتذليل ما يواجهه العمل البلدي من صعوبات ومعوقات.



أعلى




وزير الداخلية يكرم الفائزين في مسابقة أفضل مشروع صحي والمجيدين من أعضاء جماعات دعم صحة المجتمع

احتفلت صباح أمس وزارة الصحة متمثلة بدائرة المبادرات المجتمعية لتعزيز الصحة بتكريم المشاريع الفائزة بمسابقة أفضل مشروع صحي قائم على مشاركة المجتمع لعامي 2009 ـ 2010 بتكريم المجيدين من أعضاء جماعات دعم صحة المجتمع وذلك تحت رعاية معالي السيد سعود بن إبراهيم البوسعيدي وزير الداخلية بفندق ق جراند حياة.
تأتي هذه المسابقة بهدف إبراز دور اللجان الصحية في التنمية المجتمعية وتحفيز أعضاء اللجان الصحية من القطاعات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع على التعاون للتصدي للمشاكل التي يواجها المجتمع المحلي وكذلك تحفيز أعضاء جماعة دعم صحة المجتمع على بذل المزيد من الجهد والعطاء في العمل التطوعي والمشاريع التي حصدت على المراكز الخمسة الأولى هي:مشروع تنمية قرية عمق الرباخ المقدمة من ولاية قريات ومشروع ممر لرياضة المشي من ولاية صحم ومشروع وزنك دليل صحتك لمكافحة السمنة من ولاية عبري ومشروع التصدي لمشكلة سوء التغذية لدى الأطفال الأقل من خمس سنوات من دماء والطائين وتعزيز صحة البيئة لأهالي وادي اللبيدعة من جعلان بني بو علي.
بدأ الاحتفال بكلمة ألقاها سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية،أكد فيها بأن إشراك المجتمع والقطاعات الحكومية من أهم مكونات النظام الصحي في السلطنة وقال:إن وزارة الصحة تشعر بالفخر والاعتزاز لما حققته هذه الشراكة من نجاحات في دعم وتعزيز النظام الصحي وإيجاد شراكة حقيقية مع المجتمع سواء من خلال اللجان الصحية أو جماعات دعم صحة المجتمع وبعض الجمعيات الأهلية التي تعنى بالجانب الصحي أو الاجتماعي وكذلك من خلال من المشاريع القائمة بمشاركة المجتمع،معربا عن شكره وتقديره لأصحاب السعادة الولاة على دعمهم للنظام الصحي بالسلطنة في مختلف المجالات
وقال:إننا بوزارة الصحة نقدر الجهود المخلصة التي يبذلونها في ترأسهم اللجان الصحية والتي أصبحت رافدا مهما للمنظومة الصحية بالسلطنة وما يقدمونه من مقترحات ومشاريع خاصة بمشاركة المجتمع،ونؤكد بأن الوزارة عازمة لتطوير أعمال اللجان الصحية وتفعيلها وأن المقترحات والتوصيات التي ترد في محاضر اجتماعات اللجان الصحية هي محل اهتمام ودراسة من قبل المعنيين بالوزارة وفي مقدمتهم معالي الوزير.
وأضاف سعادته:إن احتفالنا بتكريم الولايات الفائزة في مشاريع مشاركة المجتمع هو عبارة عن وقفة شكر وتقدير لكل من ساهم في التخطيط والتنفيذ والمتابعة لهذه المشاريع التي تخدم المجتمع بشكل مباشر في مجالات صحية واجتماعية مختلفة بشكل مباشر في مجالات صحية واجتماعية مختلفة،بعدها تم عرض فيلم حول تجربة لأربعة أعضاء من المتطوعين في جماعات دعم صحة المجتمع ودورهم في تعزيز صحة أفراد مجتمعهم،ثم ألقيت قصيدة عن العمل التطوعي والمشاركة المجتمعية في التنمية الصحية،كما تم عرض فيلم مرئي عن المشاريع المشاركة في المسابقة بطريقة مشوقة وجذابة.
وفي نهاية الحفل قام راعي المناسبة بتوزيع الكؤوس للفائزين بالمراكز الأولى وتقديم شهادات التقدير والهدايا لـ(65) متطوعا ومتطوعة من مختلف ولايات السلطنة.


أعلى




راوية البوسعيدية تترأس مجلس أمناء كليات العلوم التطبيقية

برئاسة معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي عقد صباح أمس بمبنى وزارة التعليم العالي الاجتماع الثاني لمجلس أمناء كليات العلوم التطبيقية للعام الأكاديمي 2010/2011م، وقد تم مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالأطر الأكاديمية لكليات العلوم التطبيقية واستعراض الخطط والسياسات الاستراتيجية للكليات في المرحلة القادمة وذلك بهدف تقييم المنجز خلال الفترة الماضية والاطلاع على أهم المقترحات التطويرية.
وقد ثمنت معالي الوزيرة خلال الاجتماع الذي حضره سعادة الدكتور سعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة النفط والغاز وسعادة د. علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس وسعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان، سعادة يحيى بن سعيد الجابري الرئيس التنفيذي لهيئة سوق المال والدكتور عامر بن عوض الرواس الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات وهلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية والدكتور عبدالله التوبي مدير عام المديرية لكيات العلوم التطبيقية بالوكالة الدور الذي يقوم به مجلس أمناء كليات العلوم التطبيقية بالتعاون مع الوزارة في إثراء البرامج الاكاديمية في كليات العلوم التطبيقية وتطوير عملها.
وأطلع المجلس في بداية الاجتماع على نتيجة الطلاب الخريجين بكليات العوم التطبيقية لفصل الخريف من العام الأكاديمي 2010/2011، كما تم مناقشة إيجاد قسم للهندسة بكلية العلوم التطبيقية بصحار كما تم إحاطة المجلس بخطة القبول بكلية العلوم التطبيقية للعام الأكاديمي 2011/2012م ومستجدات التعاون بين المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية وبعض المؤسسات الحكومية والأنشطة والفعاليات الطلابية وإجمالي الطلبة المتوقع تخرجهم بنهاية فصل الربيع 2010/2011م .

أعلى





وحدة السجل الانتخابي تزور الثروة السمكية والادعاء العام وولايتي المصنعة والكامل والوافي

مسقط ـ الوطن ـ العمانية:
المصنعة ـ من خليفة الفارسي:
الكامل والوافي ـ الوطن:
قام أمس فريق الوحدة الالكترونية المتنقلة المخصصة لتثبيت النظام الالكتروني في البطاقة الشخصية لإثبات حضور الناخب يوم التصويت خلال العملية الانتخابية لمجلس الشورى للفترة السابعة بزيارة إلى وزارة الثروة السمكية.
وكان معالي الشيخ محمد بن علي القتبي وزير الثروة السمكية على رأس موظفي الوزارة الذين قاموا بتثبيت النظام الالكتروني ببطاقته الشخصية واستمع إلى شرح واف عن النظام الالكتروني.
وقد أشاد معاليه بالجهود التي تبذل من وزارة الداخلية وشرطة عمان السلطانية للتسهيل والتيسير على المواطنين للمشاركة في العملية الانتخابية لمجلس الشورى داعيا المواطنين المشاركة في الانتخابات.
مؤكدا أن أصواتهم أمانة ومسئولية وتساهم في خدمة الوطن تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - وتمنى معالي الشيخ وزير الثروة السمكية للوحدة الالكترونية المتنقلة التوفيق والنجاح في أعمالها خلال الفترة القادمة.
كما فريق الوحدة الالكترونية المتنقلة المخصصة لتثبيت النظام الالكتروني في البطاقة الشخصية لإثبات حضور الناخب يوم التصويت خلال العملية الانتخابية لمجلس الشورى للفترة السابعة اليوم بزيارة إلى وزارة الثروة السمكية.
وكان معالي الشيخ محمد بن علي القتبي وزير الثروة السمكية على رأس موظفي الوزارة الذين قاموا بتثبيت النظام الالكتروني ببطاقاتهم الشخصية.
وقد استمع معالي الشيخ وزير الثروة السمكية إلى شرح واف عن النظام الالكتروني من رئيس الوحدات المتنقلة لتثبيت النظام الالكتروني مشيدا بالجهود التي تبذلها وزارة الداخلية وشرطة عمان السلطانية للتسهيل والتيسير على المواطنين للمشاركة في العملية الانتخابية لمجلس الشورى للدورة السابعة قائلا أن المواطنين مدعوون للمشاركة في الانتخابات وأصواتهم أمانة ومسؤولية وهي تساهم في خدمة الوطن تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
* المصنعة
وتواصل الوحدة الإلكترونية المتنقلة المخصصة لتثبيت النظام الإلكتروني في البطاقة الشخصية لإثبات حضور الناخب زيارتها لولاية المصنعة.
فقد باشرت الوحدة عملها أمس بمقر جمعية المرأة العمانية بولاية المصنعة على فترتين وذلك لإتاحة الفرصة أمام نساء الولاية من ربات بيوت وموظفات القطاعين الحكومي والخاص في المشاركة في تثبيت النظام الإلكتروني في بطاقتهن الشخصية.
وأكد والي المصنعة سعادة الشيخ أحمد بن راشد المعمري أن مشروع تثبيت بطاقة الناخب الكترونيا يعد خطوة رائدة ومشروعا وطنيا يأتي من حرص وزارة الداخلية في تطوير وتحديث العملية الانتخابية بالسلطنة والتي تسهم في تسهيل عملية الاقتراع وزيادة عدد الناخبين وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي قد تقف حائلا أمام المواطن في المشاركة في الانتخابات وتوفير مساحة أوسع للمصداقية والدقة والشفافية أثناء سير الحملات الانتخابية.
* الكامل والوافي
كما واصل فريق الوحدة الالكترونية المتنقلة عمله بولاية الكامل والوافي وذلك بمكتب سعادة الوالي لتثبيت النظام الالكتروني في البطاقة المدنية لإثبات حضور الناخب تمهيدا لعملية الانتخابات لمجلس الشورى للفترة السابعة وكان ذلك على فترتين صباحية ومسائية من الساعة الثامنة إلى الواحدة ظهرا ومن الساعة الخامسة عصرا إلى العاشرة مساء وذلك على مدى أربعة أيام.
وقد قام سعادة الشيخ مسلم بن سعيد المحروقي والي الولاية بالإجراءات اللازمة لحث المواطنين والعاملين بالجهات الحكومية وموظفي القطاع الخاص بالإسراع لتثبيت هذا النظام في بطاقاتهم المدنية.



أعلى





السلطنة تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف

السيابي: المولد النبوي ليس حدثا عاديا عابرا وإنما هو حدث بحجم الكون العظيم لأنه رحمة للعالمين

الخروصي: إن محور الأخلاق في كل حضارة هو أسها وفي كل أمة هو عامل رقيها والحضارة الإسلامية جاءت بنوازع الفطرة السليمة

تغطية ـ أحمد بن سعيد الجرداني:احتفلت السلطنة مساء أمس ممثلة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبها أفضل الصلاة والسلام، حيث دأبت السلطنة سنوياً مشاركة العالم الإسلامي والمسلمين في أنحاء الأرض حفاوتهم وفرحتهم بمولد النبي الكريم، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي الأمين العام بمكتب المفتي العام للسلطنة.
أقيم الحفل بمسرح العلوم الشرعية بالخوير، حيث بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعد ذلك ألقى راعي الحفل كلمة بهذه المناسبة استهل في بدايتها بيتين قال فيهما: إن مولد سيد البشرية وخير البرية، نبي الرحمة ورسول الهداية، ليس حدثاً عادياً عابرا، وإنما هو حدث بحجم الكون العظيم من مجراته إلى ذراته لأنه رحمة للعالمين (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) إي إلى جميع العوالم التي يتكون منها هذا الكون الفسيح، فقد شملت رحمته صلى الله عليه وسلم الإنس والجن والشجر والدواب والجماد والنبات ليكون الوجود كله منظومة واحدة نتفاعل فيما بينها (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ)، فطالما إن هذه الكائنات تتفاعل في السجود والخضوع له جل جلاله، إذن فهي مشمولة بالرحمة المحمدية.
وقال سعادته: إن الإنسان هو المستفيد الأول من النبوة المحمدية لأنه محور هذا الكون وخليفة الله فيه، لذلك فهو يتوجه إليه الخطاب الرباني والتكليف الشرعي منه من خلال إرسال الرسل وانزال الكتب (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإنسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ) وهذه العبادة لا تعرف إلا من طريق الرسل وقراءة الكتب، وصدق الله عز وجل إذ يقول في شأن إرسال نبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الامِّيِّينَ رَسُولا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ)، إن هذه الآية الكريمة الشريفة تبين لنا معالم الرسالة المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم، وهذه المعالم هي تلاوة آيات الله، وتزكية المؤمنين وتعليم الكتاب والحكمة.
وحول البعثة قال سعادة الأمين العام بمكتب الافتاء: بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم ليصحح ذلك الانحراف في العقيدة والعبادة ولينتشل الناس من الضلال والشرك في إطار المعالم الثلاثة للرسالة الإسلامية المذكورة في الآية الكريمة الا وهي: تلاوة آيات الله تعالى وتزكية النفوس وتعليم الكتاب والحكمة، حيث إن هذه المراحل الثلاث في طريق الدعوة المحمدية، تلاوة الآيات والتزكية وتعليم الكتاب والحكمة، شكلت متلازمة صحية من الايمان والقول والعمل انبنى عليها الهرم الأسلامي الكبير الذي قاعدته المجتمع الأسلامي الفاضل ورأسه الدولة الإسلامية العادلة، ومنهما تكونت المدينة الفاضلة، التي خرجت منها المدنية الراقية، لذلك كان الإسلام ديناً متكاملاً في عقيدته وشريعته ونظامه السياسي، أكمله الله تعالى بوفاة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وصدق الله حيث يقول (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا) وعاشت البشرية في ظلال تطبيقه في امن وأمان، وسلام واطمئنان.
* كلمة الوزارة
وفي كلمة للوزارة ألقاها الشيخ الدكتور سالم بن هلال الخروصي المدير العام للوعظ والإرشاد قال فيها: يحتفل المسلمون في أقصى الأرض وأدناها بمولد نبي كريم، ورسول رحيم، وإنسان عظيم، نسبه أشرف الأنساب وأطهرها، ومعدنه أزكى المعادن وأكرمها، وصفته وفضله احتملته دفتا التوراة والإنجيل والكتاب، بشر به النبيون، وانتظر إرهاصات نبوته بشوق الصديقون والصالحون، ووفد إليه إجابة لدعوته الفارسيون والرومانيون، وحمل لواء رسالته الصحابة الأكرمون والتابعون، فابتهجت الدنيا بخبره، ووسع الإنسانية بعدله، ورفع الله في العالمين ذكره، فصلى الله عليه وسلم في كل زمان ومكان وآن.
وقال: إن الإسلام عميق في فكره، عظيم في أمره، رفيع في قدره، غني بعلومه ومعارفه، شهد بذلك كل منصف، ونطق بذلك كل باحث عن الهدى، وأناب إلى ذلك من اعتوره شك من بني جلدتنا، وبقي الإسلام إلى يومنا هذا كالجبل الأشم، والحضارة الإسلامية أكبر شاهد على عظمة هذا الدين، ولكن كل حضارة لابد مع توسعها وديمومتها وحال تداخلها في الحضارات أن تمتزج بموروثها من تقاليد وعادات جاء بها أتباعها، فأثرت في تراثنا الإسلامي وأصبحت منه واقعا، وهنا ينبغي التفريق بين ما هو من شرعتنا وينسجم مع روحها، وما هو مختلف عنها ولا يمت لها بصلة، وبينهما إما بون شاسع أو خيط رفيع.
وقال: ان عُمان كان لها من الحضارة الإسلامية نصيب زاخر وحظ وافر، لا نقول ذلك إطراءً، ولكن لشهادة التأريخ، ولتذكير الأجيال بهويتنا، فأهلها دخلوا الإسلام طوعاً واختيارا، وشهدوا وقائع تاريخه فكانوا للأمة منارا، ونالوا من الرسول الأكرم شهادة وإكبارا، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ لهم: (طوبى لمن آمن بي ورآني ثم طوبى وطوبى لم آمن بي ولم يرني ولم ير من رآني)، بل دعا النبي ـ صلى الله عليه وسلم لأهل عمان في حديث مازن بن غضوبة السعدي ـ رضي الله عنه ـ حيث قال للنبي ـ صلى الله عليه وسلم: (ادع الله تعالى لأهل عمان) فقال ـ صلى الله عليه وسلم : (اللهم اهدهم وأثبهم) فقال مازن: زدني يا رسول الله، فقال ـ صلى الله عليه وسلم: (اللهم ارزقهم العفاف والكفاف والرضا بما قدرت لهم) فقال مازن: يا رسول الله، البحر ينضح بجانبنا، فادع الله في ميرتنا وخفنا وظلفنا، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : (اللهم وسع عليهم في ميرتهم، وأكثر خيرهم من بحرهم) ولعمري إن بركة هذا الدعاء لباقية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، فأبشروا أهل عمان بخير عظيم، ورزق من رب كريم، (بلدة طيبة ورب غفور) واقرؤوا تأريخكم تأمنوا حاضركم، وتتطلعوا إلى خير مستقبلكم.
وأضاف: إن محور الأخلاق في كل حضارة هو أسها، وفي كل أمة هو عامل رقيها، والحضارة الإسلامية جاءت بنوازع الفطرة السليمة، ودعت إلى الأخلاق الفاضلة والنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بعث متمما لمكارم الأخلاق،ولقد شهد التأريخ سقوط حضارات بسبب فساد أخلاق أممها، ورقي حضارات بحسن أخلاق أهلها، والأخلاق لا تشمل جانبا اجتماعيا أو دينيا فقط، بل هي في كل جانب من جوانب الحياة، فكان لا بد ونحن نسترجع حدث مولده ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن نُذكِّر بهذا المحور، فهو أصل كل بر، وقوام كل خير، وغاية كل هدف، ونتيجة كل عمل قصد به وجه الله تعالى، وتمعنوا في تأريخكم الإسلامي بين مده وجزره، وانظروا أسباب ضعفه وقوته؛ تجدوا الأخلاق سر ذلك كله،وامتهنوا الأخلاق الكريمة، وربوا أبنائكم على مكارم الأخلاق، واقتدوا بالرسول الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلقد كان خلقه القرآن.
بعد ذلك ألقى يونس بن مرهون البوسعيدي قصيدة شعرية بهذه المناسبة، وفي الختام قدم عرض تلفزيوني مصور بعنوان: (على ضفاف الشمائل المحمدية) التي تعتبر منبعاً للأخلاق الإسلامية التي يحرص المسلمون على الاقتداء والتأسي بها وهو من إعداد هلال الشيادي، وشارك فيه كل من بدر بن علي الشيباني ويحيى بن سعيد القنوبي وأخرجه أحمد بن ناصر الحارثي.



أعلى





بتمويل من مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية
وزير الاقتصاد الوطني يفتتح مركز رعاية الطفولة بالخوض

اعرب معالي أحمد بن عبد النبي مكي وزير الاقتصاد الوطني نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة عن سعادته بافتتاح مركز رعاية الايتام الذي يضم حوالي 138 طفلا وقال انني سعدت ايضا بالتسهيلات المقدمة لهم الموجوده في المركز ويسعدني ان اتقدم لمؤسة سعود بهوان للاعمال الخيرية على ماقامت به من جهود لبناء هذا المركز الذي يضم الاطفال الذين تقوم وزارة التنمية الاجتماعية باحتضانهم. وبارك معاليه للجهود التي تبذلها الوزارة من خلال احتضان 500 طفل يتيم من خلال الاسر العمانية و10 اطفال تقوم باحتضانهم بعض الاسر الاجنبية وهذا ان دل فانما يدل على تلاحم المجتمع مع بعضه.
جاء ذلك في حفل رعاية معاليه افتتاح مركز رعاية الطفولة التابع للمديرية العامة للتنمية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية مساء أمس بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة وجمع غفير من المدعوين،وذلك في المسرح المفتوح بمقر المركز بالخوض.
بدأ الحفل بكلمة وزارة التنمية الاجتماعية ألقاها يحيى بن محمد الهنائي مدير عام التنمية الأسرية بالوزارة حيث قال:يسعدني ويشرفني أن أرحب بكم أجمل ترحيب ونحن نحتفل بافتتاح مركز رعاية الطفولة الذي يضم فئة الأيتام ومن في حكمهم ، حيث أصبح الاهتمام بهذه الفئة من الأطفال ضرورة ملحة وأحد المقومات الأساسية التي تؤدي إلى بناء مجتمع متماسك وسليم،وأن رعاية الطفل والعمل على الاعتناء به لهو مؤشر لتقدم خدمات الرعاية الاجتماعية في المجتمع.
وأضاف:إن توفير البيئة الأسرية السليمة بما تقدمه من إشباع لاحتياجات الطفل النفسية والاجتماعية والجسيمة شرطا ضروريا لتلبية تنشئة الطفل،وهذا الشرط يصبح أكثر ضرورة وإلحاحاً بالنسبة للطفل اليتيم الذي يعيش بمركز رعاية الطفولة ،وانطلاقا من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف والقيم الأخلاقية الرفيعة للمجتمع جاء اهتمام السلطنة بالإنسان،فمنذ بداية عصر النهضة المباركة،الذي يقود مسيرتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والسلطنة تحرص على تحقيق تنمية متكاملة للوطن ولطالما تضمنت خطب وكلمات جلالته المضيئة التأكيد على ذلك.
وعن اهتمام السلطنة بالطفولة أكد الهنائي في كلمته إن اهتمام السلطنة بالاتفاقيات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان بما فيها اتفاقية حقوق الطفل مؤشراً لحرص السلطنة على الاهتمام بالطفولة،وما تجدر الإشارة إليه في هذه المناسبة أن هنالك جهودا حثيثة للانتهاء من مشروع قانون الطفل وتنفيذ العديد من برامج الحماية كإنشاء فرق لدراسة الحالات المعرضة للإساءة ، وهذين المشروعين من مقررات اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة ولجنة متابعة تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل ، وقد عملت وزارة التنمية الاجتماعية إلى تقديم برامج الرعاية الاجتماعية والأسرية المتكاملة التي تتمثل في الاهتمام بالطفولة المبكرة من خلال التشجيع على إنشاء دور الحضانة وفق قواعد منظمة وتنفيذ الملتقيات السنوية للطفولة ومشاركة أطفال السلطنة في اللقاءات المحلية والدولية والاهتمام بفئة الأطفال الأيتام التي حالت الظروف دون تمتعهم بالرعاية والعناية من قبل أسرهم الطبيعية بتقديم الرعاية الاجتماعية لهم من خلال الأسر الحاضنة البديلة أو من خلال الرعاية المؤسسية التي تتمثل في هذا المركز .
وأكد إن أنشأ مركز رعاية الطفولة لتوفير الحماية والرعاية وتهيئة الظروف المناسبة لتنشئة الأطفال التنشئة السليمة وفق مقومات حياة أساسية توفر جو أسري بديل عن الأسر الطبيعية بهدف إعداد الأطفال إعدادا ملائما لإدماجهم في المجتمع وليكونوا مواطنين صالحين ، والمركز يعمل وفق نظام القرى العالمي SOS) ) وهو عبارة عن قرية متكاملة محتوية على عدد ثلاث وثلاثون وحدة سكنية بحيث تتيح الاندماج والتواصل بين مختلف الفئات العمرية ، وتضم كل وحدة مجموعة من الأطفال تتولى رعايتهم وتلبية جميع متطلبات الأم البديلة ، أما من حيث إدماج الأطفال فهم يواصلون التعليم بالمدارس المحيطة بالمركز ويتم استقبال المتطوعين للمساعدة في تنفيذ الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية المختلفة ، وفي نمط آخر من نمط الرعاية التي يقدمها المركز ، تم إيجاد بيوت الشباب التي يلحق بها الأبناء الذين يتعدون سن الرابعة عشر خارج المركز حيث وصل البعض منهم إلى المرحلة الجامعية وبعضهم تم الحاقة بالعمل .
وأكد مدير عام التنمية الأسرية أن المجتمع العماني بما يتوافر فيه من التكافل والتراحم والتعاون قادر على المساهمة في تقديم الدعم الذي تحتاجه فئة الأيتام ، وإن رعاية هذه الفئة هي مسؤولية المجتمع بأكمله لذلك فأن الشراكة والتعاون مع مؤسسات المجتمع وشرائحه تعد ضرورة ومهمة .
ختم يحيى الهنائي مدير عام التنمية الأسرية كلمته بشكر مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية الممولة لإنشاء هذا المركز ، والمستمرة أيضا في دعمها ، وكافة الجهات الحكومية والأهلية والأفراد على تعاونهم وحرصهم الدائم على تعزيز الشراكة من أجل بناء أجيال المستقبل ، وكذلك أطفال المركز المشاركين في هذا الحفل والقائمين على تدريبهم ، وأعضاء اللجنة المنظمة على إعداد وتنظيم هذا الحفل .
وقد القى خالد الجابري بالنيابة عن مؤسسة سعود بهوان للاعمال الخيرية كلمة رحب فيها بمعالي راعي الحفل والحضور وقال ان دعم المؤسسة للمركز بدأ منذ عام 1998 والذي كان وقتها يضم حوالي 20 طفلا واستمر هذا الدعم حتى وصل العدد الى 100 طفل عام 2006 وخلال هذه الاثناء بزغت فكرة انشاء دار جديده للايتام في السلطنة على ارقى المستويات واضاف انه تم تصميم المباني لاستيعاب اكثر من مائتي طفل من خلال 30 فيلا للاطفال الصغار والكبار بالاضافة الى المرافق العامة مثل المسجد والمكتبه وغيرها من المرافق وقد قامت المؤسسة بتمويل التكاليف الراسمالية للمشروع واعتماد موازنه متكرره لهذا العام وسيتم مراجعة هذه الموازنه بشكل سنوي. واختتم الجابر كلمته بالشكر الجزيل نيابة عن الشيخ محمد بهوان ومؤسسة سعود بهوان للاعمال الخيرية لمعالي الدكتوره وزيرة التنمية الاجتماعية والى العاملين في هذا المشروع على مجهوداتهم لرعاية الاطفال المقيمين في الدار
عقب ذلك توالت فقرات الحفل تباعاً حيث شاهد راعي الحفل والحضور عرض تعريفي عن المركز ، ثم قدم الطفل رشاد قصيدة شعرية بعنوان ( إنا نحبك يا مولاي) ، بعد ذلك قدم تسعة من أطفال المركز عرض ترحيبي بعنوان ( شكراً ابي قابوس) ، بعدها قدم طفلين قصيدة بعنوان ( هوية طفل ) ، تلاها أنشودة ( عمان الوفاء) صدح في تقديمها ثلة من الأطفال ، ثم فقرة فنية بعنوان ( الأربعين ) والتي تجسد احتفالات البلاد بالعيد الوطني الأربعين المجيد ، وفي ختام الحفل قامت معالي الدكتورة وزيرة التنمية الاجتماعية بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل.
تجول راعي الحفل بعد إزاحته الستار عن النصب التذكاري في عدد من مرافق المركز حيث زار مكتبة مركز رعاية الطفولة وحضانة أمل الغد وإحدى الوحدات السكنية ، وقد استمع خلال جولته إلى شرح واف عن مجمل المهام والمسؤوليات التي تضطلع كلا منها خدمة لأطفال المركز.
يستقبل مركز رعاية الطفولة بالخوض الأطفال (ذكورا وإناثا) من الأيتام والمحرومين من الرعاية الأسرية بدءاً من عمر يوم ، ويوفر لهم ما يحتاجونه من رعاية صحية ونفسية وتعليمية ومهنية وثقافية ودينية وترويحية ، وذلك من خلال المرافق العديدة التي يضمها المركز بين جنباته ، والمتمثلة في مبنى إدارة المركز بكافة تجهيزاته ، وعدد (33) وحدة سكنية من بينها 24 وحدة سكنية لرعاية الأطفال الذين يتراوح عددهم في كل وحدة ( 5 - 8) طفل ، إلى جانب 48 فتاة تضمها 6 وحدات سكنية بواقع 8 فتيات في كل وحدة ، وعدد 3 وحدات سكنية خاصة لموظفي المركز ؛ لضمان توفير الرعاية المستمرة للأبناء خلال 24 ساعة ، كما يشتمل المركز على مكتبة ، ومسجد ، وصالة رياضية مغلقة ، وعيادة طبية ، ودار حضانة للأطفال دون سن المدرسة ، ومبنى للأنشطة والتوجيه المهني ، وأيضا ملاعب مفتوحة ، وحدائق مجهزة بألعاب الأطفال ومسرحيين أحدهما مفتوح وأخر مغلق يتسع لـ(316) شخصا لإقامة الحفلات والأنشطة المختلفة ، إلى جانب مركز لتدريب الأمهات .
تبذل وزارة التنمية الاجتماعية جهوداً ملموسة في التعامل مع الأطفال الأيتام ومن هم بحاجة للرعاية الأسرية،فعلى المستوى العلاجي تشجع الوزارة على احتضان الأطفال وذلك من خلال برنامج الأسر البديلة ، وبرنامج الأسر الصديقة ( احتضان جزئي ) ويتمثل في زيارات مع نهاية الأسبوع وأيام الأعياد والإجازات المدرسية ، وتنشئة الأطفال ورعايتهم في المركز رعاية شاملة تكفل لهم الاستقرار النفسي ، وكذلك المتابعة الدورية للأطفال المحتضنين والأسر الحاضنة لهم للتأكد من حسن رعايتهم واندماجهم الأسري وتوافقهم النفسي والاجتماعي ، والاهتمام بالجانب التعليمي والتأهيلي وتهيئتهم لدخول سوق العمل ، إلى جانب تقديم مساعدات الضمان الاجتماعي للأطفال المستحقين وفقا لقانون الضمان الاجتماعي ( 87/84) ، أما على المستوى الوقائي فأن الوزارة حريصة على توعية المجتمع بالمشكلات الأسرية ، وأسبابها ، وآثارها ، وطرق التعامل معها من خلال الندوات والفعاليات المشتركة مع جمعيات المرأة العمانية والمؤسسات غير الربحية المنتشرة في أرجاء السلطنة ، كما تتولى الوزارة على المستوى التشريعي مراجعة التشريعات التي تعالج قضايا الطفولة كاللائحة التنظيمية للحضانة الأسرية والتصديق على الاتفاقيات الدولية ذات الصلة كاتفاقية حقوق الطفل والبروتوكولين الملحقين ، إلى جانب ذلك تشارك الوزارة في إعداد الاستراتيجيات والخطط الوطنية المرتبطة بالطفولة ، والتوقيع على برتوكولات التعاون مع بعض الدول الشقيقة والصديقة لتبادل التجارب الرائدة في مجال الطفولة ، وفيما يتعلق بالمستوى البحثي فأن وزارة التنمية الاجتماعية تشجع الباحثين على دراسة قضايا الطفولة ، ودراسة التوافق الشخصي والاجتماعي لدى الأطفال بمن فيهم المحتضنين لدى الأسر البديلة ، إلى جانب تقييم عمل اللجان ومخرجات الملتقيات وحلقات العمل المتخصصة بقضايا الطفولة ، واستخلاص الجوانب المستفادة منها وترجمتها في سياسات الحماية.




أعلى





في أمسية مسرحية فنية بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية
شوكت الربيعي يتناول "الحنين والغياب في الفن التشكيلي" وعبدالله السعداوي يعرض تجربته مع "المسرح الصامت"

كتب ـ إيهاب مباشر:أقيم بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية مساء أمس، أمسية مسرحية فنية، اشتملت على محاضرتين، الأولى كانت للفنان والناقد التشكيلي شوكت الربيعي، وكانت بعنوان "الحنين والغياب في الفن التشكيلي"، أما المحاضرة الثانية فكانت عن المسرح الصامت أو "فن البانتومايم" وألقاها الفنان البحريني عبدالله السعداوي، وقد تخللتها مشاهد وعروض مسرحية عن فن البانتومايم وهي من أعمال الفنان.
أنو سونيا .. نموذجا
تناول الفنان والناقد شوكت الربيعي في محاضرته التي حملت عنوان "الحنين والغياب في الفن التشكيلي، التجربة العمانية وأعطى نموذجا لها وهو الفنان أنور سونيا، يقول الفنان شوكت الربيعي: كي نلم بالحركة التشكيلية في عمان، لا بد وأن نتجه إلى فهم المراحل المتقدمة لطموحات الشباب آنذاك، وما استطاعوا أن يقدموه خلال الأربعين عاما، حينما كان الحماس يرتبط بتجارب الفنانين، ولكن النقد الفني كان بمنأى عن واقع التجارب الحياتية، وقد عرض لتجربة الفنان والرائد التشكيلي أنور سونيا ومحاولاته عبر نشاطاته في النوادي الاجتماعية والثقافية والرياضية، مرورا بمرسم الشباب، وصولا إلى الجمعية العمانية للفنون التشكيلية، حيث ظهرت بعض الأسماء المتميزة بقدراتها الذاتية وإمكاناتها عبر أربعين عاما.
وأضاف الربيعي: وقد اخترنا أنور سونيا كنموذج لمعنى الحنين، منذ عودته من البحرين، حيث صادق الكثير من الاشتغالات، وقد كانت بداياته الأولى تقليدية وهي محاولة تسجيل أقرب ما تكون محاولة مبدع في الفن استطاع أن يكون من خلال ملاحظاته ومشاهداته والمحاور والندوات رؤية مغايرة نحو الآخر.
وقد عرج الربيعي في محاضرته على واقع الحركة التشكيلية في عمان، وأنها جزء من الواقع التشكيلي العربي، لكنها تختلف من قطر إلى قطر، منذ نهاية الخمسينات وحتى بداية القرن الحادي والعشرين، وأنو سونيا من الفنانين الذين تأثروا بتجارب الفنانين الآخرين الواقعية ولديه قدرة الحديث عن انعكاس ما يراه ويتفاعل به داخليا ليصوره بصورة واقعية تسجيلية، وفي الفترة الأخيرة كانت له توجهات لما يستفذه من محاولات تجريدية، وقد تعرف سونيا على التجارب الحديثة من خلال الدراسة الشخصية وتحولات ما يستجد، وهو حريص وصادق في التعامل مع الآخرين. ثم كان حديثه عن الحركة النقدية للفن التشكيلي في السلطنة.
بانتومايم
بعدها ألقى الفنان عبدالله السعداوي محاضرته بتعريف فن "البانتومايم" والمراحل التاريخية التي مر بها، ومن المعروف أن أصل كلمة "بانتومايم" تعود إلى اللغة الإغريقية، وهي مشتقة من كلمتين: وهما "بانتو" و"مايم" ومنهما جاء مصطلح "البانتوميم" الذي يعني فن التمثيل الإيمائي الصامت الذي يتركز على التقليد أو المحاكاة لكل ما تحتويه الحياة. وفن "البانتوميم" مر خلال تطوره التاريخي بثلاث مراحل، وأطلق الإغريق اسم "البانتوميم" على العروض الفنية التي تتم عن طريق حركة الجسد والإشارات والإيماءات التي يقوم بها الممثلون ويعبرون بها عن شخصية الأبطال، وهو ما يؤدي إلى تجسيد فكرة المؤلف التي يرمي إليها من خلال النص الذي كتبه.
والفنان عبدالله السعداوي من المخرجين المعروفين في الخليج العربي، وهو أحد مؤسسي مسرح الصواري في البحرين، وتمتاز أعماله المسرحية، فضلا عن الموهبة المتميزة، بالطليعية في اكتشاف طرق جديدة لم تكتشف بعد، وتقديم تجارب تبتعد عن الأرض وتقترب منها في آن.
وتعتبر أجراس والكامة من أهم أعماله، والأخيرة أعطت لاسمه النمو العربي والعالمي عندما فاز بجائزة الإخراج عنها في مهرجان مسرح القاهرة التجريبي السادس عام 1994، وكذلك مسرحية القربان عن مأساة الحلاج، لصلاح عبدالصبور وأماليتا والنافذة، والأهم من ذلك الحب الجارف الذي يكنه المسرحيون له ليس كفنان مسرحي فحسب ولكنه بوصفه مربيا وأبا حنونا.










لفتة إنسانية رائعة من مهرجان مسقط للأطفال في المستشفى السلطاني
كتب ـ يعقوب بن علي البوسعيدي:
يزخر مهرجان مسقط في كل دورة من دوراته بفعاليات مختلفة تخاطب مختلف شرائح المجتمع العماني وهذه ميزة تؤكد على الخطى المدروسة والرؤية الواضحة التي يسير المهرجان وفقها في سبيل مواصلة مسيرة النجاح والتفرد..
ومن أهم الفعاليات الإنسانية الرائعة التي يتم تنظيمها ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2011 حلقة الرسم التي تنظم بالمستشفى السلطاني خلال الفترة من 12 إلى 16 فبراير من الثامنة صباحا حتى الواحدة مساءً طوال أيام الدورة، والتي يشارك فيها الأطفال المصابون بمرض السرطان من سن 6 حتى 13 سنة والتي يشرف عليها الفنان التشكيلي أنور سونيا والباحثة التربوية سميرة اليعقوبية.
ويتركز اهتمام الحلقة بعلاقة الرسم بنفسية الطفل المريض والسليم مبينة أثر الرسم على حياة الإنسان ومرضه وعلاجه لأن الرسم يعتبر بمثابة النافذة التي سيخرج منها الأطفال إلى العالم بثقة المتمرس المتعاون المحب للعمل الجماعي مما يسهل عليه الاندماج في المجتمع مع غيره من الأطفال الأسوياء .
وتهدف حلقة الرسم إلى استخدام الفن في علاج الأطفال المصابين بالسرطان واكتشاف مهاراتهم ودعمهم نفسيا من خلال تدريسهم أربع مهارات رئيسية أهمها مهارة الرسم الحر عبر الرسم على القماش طوله 6 أمتار حيث يخصص لكل طفل مساحة معينة باستخدام ألوان الأكروليك حيث تتكون في النهاية لوحة كاملة تأخذ شكل شراع، والطباعة على القمصان من خلال تفريغ الورق المقوى بزخارف مختلف حيث يتم طباعة أشكال مختلفة على القمصان، وتشكيل (البروش) الدبوس حيث يتم تعليقه باستخدام الطين الصيني، وكذلك فن الكولاج وهو الدمج بين قصاصات ورق الجرائد والمجلات في لوحة فنية واحدة ويضاف عليها الكتابات التي كتبها الأطفال على شكل قصاصات..







مهرجان مسقط يواصل تألقه
حديقة ريام تحتضن أسبوع مسقط للأزياء الثلاثاء القادم

كتبت : مريم المقيمية
يواصل مهرجان مسقط 2011 تألقه هذا العام ويستعد لإطلاق اسبوع مسقط للأزياء 2011 الذي سوف يقام في حديقة ريام ابتداء من الثلاثاء القادم 22 من فبراير وسيستمر حتى 24 من هذا الشهر.
وسوف يتضمن هذا الأسبوع عروضات لأزياء وتصاميم عالمية سيشارك فيها نخبة من أبرز المصممين العرب والعالميين من لبنان, السعودية, البحرين, المغرب, الهند, افغانستان, وسوف يكون للمصممين العمانيين نصيب من المشاركة في هذا المحفل المرتقب أن يسجل حضورا جماهيرا كبيرا واهتماما واسعا من وسائل الإعلام. حيث سوف يبرز المصممون أنواعا جديدة من التصاميم والتشكيلات الحديثة التي تضفي على الأزياء رونقا خاصا.







مهرجان مسقط علامة سياحية متفردة

كتب : طالب بن حمود البلوشي
أصبح مهرجان مسقط علامة مميزة سياحيا لما تزخر به السلطنة من مقومات سياحية متنوعة ومتعددة تضعها في مصاف الدول السياحية الشهيرة وذلك لما تحظى به من آثار تاريخية عريقة ومعالم حضارية جليلة وثروات طبيعية جميلة وتقدم عمراني معاصر شمل مختلف أوجه التقدم والازدهار على أرض السلطنة.
يتزامن مهرجان مسقط مع موسم السياحة في السلطنة والتي تشهد إقبالا كبيرا من السياح خاصة في هذه الفترة من السنة وكذلك الاستمتاع بمختلف المناشط الثقافية والاجتماعية والرياضية والترفيهية التي يشهدها مهرجان مسقط في مختلف مواقعه والتي اتصفت بالروعة والتنوع والتجديد من عام إلى أخر.
وفي هذا الإطار يحتضن مهرجان مسقط 2011 طواف عمان في نسختة الثانية وأسبوع الأزياء العمانية الذي يعد من أرقى الفعاليات العصرية لعرض التصاميم وبطولة الإكستريم للإبحار الشراعـي حيث تقوم عشر فرق دولية بالتنافس في مسقط ومهرجان المأكولات العمانية بمشاركة نخبة من أمهر الطهاة والطباخين من كلية للسياحة وعدد من الفنادق الفخمة وكذلك قرية التراث والثقافة العمانية بحديقة القرم الطبيعية والذي يشارك فيها عدد كبير من كبار المبتكرين والحرفيين الدوليين من خلال المعرض الدولي للحرف والفنون التقليدية ومدينة المرح في حديقة النسيم والفعاليات الثقافية ومعرض ناشيول جيوجرافيك والحفلات الموسيقية .
وتهدف بلدية مسقط من مهرجان مسقط إلى الترويج السلطنة عالمياً كوجهة سياحية جذابة وتحفيز ودعم التجارة والنشاط الاقتصادي للسلطنة وتزويد السياح بالمعلومات عن السلطنة والعمل على تطوير المقومات السياحية للسلطنة.







المسرح العالمي يتألق في النسيم

كتب ـ محمد بن خميس الحسني
يتألق مهرجان مسقط بصورة دائمة بفعالياته المتنوعة حيث يتلون بألوان عديدة في جميع مواقعه المختلفة ففي ميدان حديقة النسيم العامة توجد العديد من الفعاليات المثيرة والتي تحظى بإعجاب العديد من زواره بشكل يومي، كما أن هناك فعاليات لها وقع خاص في قلوب جمهورها من حيث البرامج والعروض التي تقدمها، مناشط غايتها نشر البهجة والمحبة من خلال ما يقدم من عروض شيقة عالم من الإثارة والحماس، تلك هي فعاليات المسرح العالمي والذي يسهم مساهمة فاعلة في خلق جو مفعم بالنشاط والحيوية، فعلى خشبته تقام العديد من العروض المذهلة والتي يحرص جمهوره الكبير على مشاهدة الفرق العالمية والتي تقدم عروضا جميلة.
طلال بن خليفة النيري مسؤول فعاليات المسرح العالمي، تحدث قائلاً: لدينا برامج حافلة بالعروض التي تقدمها فرق عالمية من روسيا والمكسيك والهند والتي تستعرض اهم الفنون الرائعة.
قدمت الفرق الروسية في الأيام الأولى عدداً من العروض حيث كانت البداية مع فريق تسيت ليتكو حيث قاموا بتقديم العروض السحرية المثيرة والتي ابهرت جميع المشاهدين، ثم تلاها استعراض آخر لفريق الأكروبات والذي قدم عروض من الحركات ومهارات رقص القفز الهوائي والعرض عبارة عن حركات للبهلوان العالمي المشهور حسن مصطفى أوجليا من خلال ركوب عجلة يقوم من خلالها ببعض من الحركات الرائعة، كذلك كان هناك عروض للإضاءة الالكترونية، وهي عبارة عن رقصات وحركات مع المصابيح الكهربائية وعروض للفقاعات الصابونية وهي عبارة عن حركات بهلوانية والعاب الخفة،أما بالنسبة العروض المكسيكية فقد قدمت فرقة ميكس كوانيل مجموعة من الرقصات التراثية التقليدية والتي تشتهر بها شمال المكسيك حيث قاموا بتأدية عدد من الرقصات الفلمانجو الشهيرة ورقصة الماتدور (مصارعة الثيران) ورقصة التانجو صاحب تلك الرقصات وصلات غنائية عن الحب والسلام والجو الربيعي والطقس الجميل.، قدمت كذلك فرقة (عروض الطبول السحرية) استعراضات عن طريق ضرب الطبول مع الماء والأضواء صاحبها رقص استعراضي، وضرب البراميل وهي مولعة بالنار والرقص بالنار.
فرقة فينيمينا قامت باستعراض عن طريق الكائنات البحرية وطبيعة عرض هذه الفرقة كانت عبارة عن رقصات ومهارات فردية تعبر عن حياة الكائنات البحرية الدقيقة.
بعد تلك الاستعراضات للفرق الروسية والمكسيكية، كان هناك استعراضات للفرقة الهندية والتي تقدم عروض أكثر من رائعة نالت استحسان جميع مشاهديها، حيث قدمت عرض عن الرقصات التراثية الهندية العريقة والتي تشتهر بها الهند.
تابع طلال حديثه بقوله: من الملاحظ ان هذه الاستعراضات تحظى بمتابعة دائمة من قبل زوار ميدان النسيم، وذلك نظراً لطبيعة عمل تلك العروض الشيقة والتي جمعت ما بين الأصالة والتراث التقليدي الجميل.
محمد بن عبدالله البلوشي عضو في فعالية المسرح في ميدان حديقة النسيم العامة، قال عن دوره: دوري يقوم بتنظيم دخول وخروج الفرق الاستعراضية وكذلك حفظ النظام بين الجمهور الغفير المتابع لتلك العروض.







الصفّارين يحافظون على أصالة مهنتهم
كتب : ناصر بن سالم المجرفي
حرف يدوية كثيرة تعرضت للاندثار بفعل التطور والحداثة لكن حرفة الصفارين في السلطنة تمكنت من الحفاظ على هويتها الأصيلة حيث المنتجات الجميلة والمتنوعة والتي تدخل مادة النحاس عنصرا أساسيا في تكوينها فعلى الرغم من كثرة استخدام الأدوات المعدنية المعروفة والمنتجة في المعامل الصناعية الحديثة، إلا أن منتجات النحاس المزخرفة بالنقوش الجميلة والتي تصنع يدوياً لا تزال محافظة على سحرها ورونقها، خلفان بن سعيد الجريدي أحد حرفيي هذه المهنة الذي يشارك في مهرجان مسقط 2011 في ميدان المهرجان بحديقة النسيم العامة والذي يقدم إبداعاته وتشكيلاته المميزة أمام جموع الزائرين .
يقول خلفان الجريدي: مهنة الصفارين تعد من المهن القديمة التي اشتهرت بها عمان قبل مئات السنين، ولا يزال الكثير من أهالي السلطنة وسائحيها يفضّلون هذه المنتجات النحاسية، وقد ورثتها من والدي حيث كان الناس في السابق يأتون لنا لتجهيزهم بكل ما يحتاجونه من الأواني والصحون وأوعية ماء الورد والكثير من الأدوات والأغراض التي يدخل النحاس عنصراً أساسياً فيها إضافة إلى جهاز بيت العروس.
وتابع حديثه بالقول: يتميز عمل الصفارين في السلطنة بمتانته وزخارفه وأشكاله الجميلة والمستوحاة من الطبيعة العمانية الجميلة، كما أن المنتجات النحاسية لا تتأثر بعوامل البيئة من الصدأ وغيره وتبقى محافظة على رونقها لمدة طويلة، وحرفة الصفارة لا تزال تحافظ على أصالتها وهي تراث هذه البلاد وبالرغم من التطور والحداثة التي دخلت هذه البلاد إلا أن العمل اليدوي لا يزال المفضّل لدى المتذوقين والمهتمين بالتراث القديم، أما على مستوى الأدوات فلا نزال نستخدم الأدوات البدائية القديمة وهي عبارة عن (الكور لإشعال اللهب والمطرقة والسنادين بأنواعها) وبالرغم من بدائيتها إلا أنها تُنجز عملاً فنياً عندما تنصاع لأيدي الحرفيين.
وعن الأدوات التي يصنعها قال: أصنع مختلف الأدوات والتي تستخدم بشمل كبير في البيت مثل أواني الطبخ النحاسية بأحجام مختلفة والذي يطلق عليها باللهجة العمانية الصفاري وكذلك صناعة الطاسات والأطباق والأغطية النحاسية (المكب) وأدوات الزراعة مثل المسحاة والمجز والمنجاد وطاسة المرزاب وطاسة الصعوط والمهباش والمقص وغيرها الكثير.
ويؤكد خلفان الجريدي بأنّ تجارته هذه تجلب عليه الربح الكثير نظراً لتذّوق المواطنين والسائحين لهذه الأعمال الفنية، وهي في نفس الوقت تلبي احتياجاتهم في الأعياد والمناسبات وكذلك اتخاذها كلوحات فنية تعلّق على جدران البيوت.







الهيئة العامة للكهرباء والمياه تشارك في مهرجان مسقط
تشارك الهيئة العامة للكهرباء والمياه في مهرجان مسقط 2011م وذلك من خلال تخصيص مكتب توعوي في معرض المؤسسات الحكومية بحديقة القرم الطبيعية بهدف بث الوعي التثقيفي بالكهرباء والمياه وإيصال الرسالة الإعلامية التوعوية إلى زوار المعرض بالخدمات التي تقدمها الهيئة والهدف الذي أنشئت من أجله، بالإضافة إلى توفير وتوزيع كافة المطبوعات والمنشورات المتعلقة بقطاعي الكهرباء والمياه وأيضاً يُبث من خلال أجهزة العرض المتوفرة في الركن الخاص بالهيئة جميع الفواصل والفلاشات التلفزيونية والأفلام التوعوية ذات الدلالة المتعلقة بالتوعية الإرشادية في الكهرباء والمياه.
وتأتي مشاركة الهيئة في المهرجان إنطلاقاً من توجهات الهيئة بضرورة تفعيل مساهمتها في إنجاح مثل هذه الاحتفاليات الثقافية والاجتماعية والترفيهية والتواجد المستمر والمشاركة الدائمة في إطار تنفيذ خطتها الإعلامية السنوية، وذلك لتكثيف الوعي بأهمية الكهرباء والمياه في حياتنا وكيفية الحفاظ عليها، بالإضافة إلى غرس ثقافة الوعي بضرورة الترشيد في إستهلاك الكهرباء والمياه من خلال تقديم معلومات وافية مع شروح تفصيلية شاملة للجمهور عن الطرق المتبعة في ترشيد الإستهلاك والإشارة إلى أهمية هاتين الثروتين في حياتنا اليومية إلى جانب تسليط الضوء على الجهود المتواصلة التي تبذلها الهيئة في سبيل توفير الكهرباء والمياه لجميع المواطنين في مختلف أنحاء السلطنة.



أعلى





رحاب
مآل الظالمين بين الدين والأخلاق والفيزياء

تؤكد جميع الأديان والفلسفات الأخلاقية ونظريات نشوء الحضارات وصعودها وأفولها وكذلك القوانين الأخلاقية وقوانين الطاقة؛ تؤكد كلها أن عاقبة الظلم وخيمة. وأن الجزاء من جنس العمل. وكما تدين تدان. وهكذا جاءت نصوص القرآن الكريم مؤكدة هذا الناموس الكوني للحياة من خلال قصص عاد وثمود وقوم لوط وأهل تبع والفراعنة وكل الجبابرة الذين عاثوا في الأرض فسادا. فالله يمهل ولا يهمل، ويمنح متسعا من الوقت للظالمين لكي يثوبوا إلى رشدهم ويعودوا إلى جادة الصواب، لكن ما يلبث الله أن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر. قليل هم الذين يفيدون من التاريخ. نقرأ مصائر الأمم، وهلاك الظالمين، ونرى من خلال الحاضر والماضي ما حل بكل جبار أشر، ثم نعرض وكأن الأمر لا يعنينا.
من خلال هذا القانون نستطيع تفسير ما يحدث الآن لأنظمة ظالمة تتنكب الصراط السوي، و تعرض عن الوعي الأخلاقي والإدراك الصحيح لكينونة الظالمين وصيرورتهم.
إن للأخلاق قوة جبارة. وإن للظلم عاقبة وخيمة. عندما يولغ الأشرار في شرهم، ويتغطرسوا إلى مستوى متوحش، فذلك علامة على قرب العقاب الإلهي لهم. ومن خلال هذه المسطرة الأخلاقية وعبر عدسة الأخلاق والنواميس، يمكن لكل ذي عينين أن يشاهد أفول الظلم واندحار الغطرسة وإزالة الطغيان.
قبل عشر سنوات من الآن تحدث أحد الحكماء الروحيين عن دنو أجل دولة إسرائيل، وكذلك تحدث روحاني آخر عن المصائر المزعجة لبعض الطغاة ممن كانوا يسومون شعوبهم الذل ويجرعونهم الظلم ويبصقون في وجوههم صباح ومساء. ومن خلال نفس القناة الروحية أستطيع أن أعدد كل الأنظمة القمعية التي ستسقط. وكيف ستكون كل ليلة في لحظاتهم الأخيرة من غياب الشعور بالأمان كألف سنة مما عاش هؤلاء وتمرغوا في وحل الشهوات، وساموا شعوبهم الظلم و والتعذيب.
يقول علماء الحضارة أن الأخلاق والقيم الروحية والنواميس الكونية بما تحفل به من صدق وعدل ورحمة ومساواة وتكافل هي أهم العوامل لنشوء الحضارات وصعودها حتى تبلغ مرحلة الأوج الحضاري من خلال تكريس هذه القيم بقوة القانون والمؤسسات وجمعيات المجتمع المدني. ولكن ما أن تحل الشهوات وتظهر المظالم ويغيب العدل فإن ذلك يكون إيذانا بأفول تلك الحضارة أو الدولة أو المؤسسة. هذا معيار كوني، سنة إلهية لا تبديل لها.
يجب أن يقرأ الساسة الواقع قراءة أخلاقية، ويجب لكل طامح في صناعة التاريخ وتغيير أحواله وأحوال مجتمعه وأمته أن يدرس جيدا الاستعداد الأخلاقي لمشروعه.
يقول أحد المفكرين: إن ما تعيشه الآن وتشهده في واقعك المهني والصحي والأسري والمالي هو تجسيد لأفعالك ومشاعرك ومعتقداتك السابقة. يقول الله سبحانه وتعالى: ما أصابك من مصيبة فمن نفسك. ويقول تعالى: كل نفس بما كسبت رهينة. ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: إن جاءك خير فمن الله وإن جاءك شر فمن نفسك.
هذا يؤكد أيضا علماء الفيزياء من أمثال اينشتاين ونيوتن وكذلك تؤكده فلسفة بوذا الأخلاقية وتعاليم الفيلسوف الصيني كونفيشيوس وتعاليم سقراط وأفلاطون ونضال غاندي ومانديلا وكل الفلاسفة الأخلاقيين.

د. أحمد بن علي المعشني
رئيس مركز النجاح للتنمية البشرية




أعلى





كلمات
المدرسة بين الإجازة والتعطيل

لقد تأزمت الأمور في مدارسنا وبلغ السيل الزبي! كيف لا؟ وقد أصبحت الدراسة في نظر أكثر أبنائنا عدوا لا بد من الهروب منه، والنأي بأنفسهم من شره.
إن هذا الأمر ليس فيه مبالغة، بل هو واقع يلمسه كل معلم في معظم طلابه، لقد أصبح الطلاب يحسبون الدقائق والساعات متى تنتهي الدراسة ويرتاحون منها، وكان نتيجة هذا البغض للمدرسة وللدراسة أنه عندما يعلن عن عطلة رسمية لمناسبة ما كرأس السنة أو المولد النبوي أو اليوم الوطني فإن الغالبية العظمي من الطلاب يضيفون لها يوما أو يومين أو أكثر وبعضهم ربما أسبوعا قبل بدئها وبعد انتهائها.
ذكر لي أحد المعلمين أنه لما انتهت الاجازة الصيفية وعاد الطلاب إلى المدارس مستقبلين عاما جديدا وفي أول حصة من الدراسة سأله أحد الطلاب هل من اجازة قريبة يا أستاذ؟
فتعجب المعلم من سؤاله فوجه له سؤالا ليستجليَ الأمر فقال: لماذا تسأل يا بُني عن الاجازة وأنت قادم من اجازة مطولة دامت أكثر من ثلاثة أشهر؟
وكان الجواب مضحكا وفي نفس الوقت مبكيا!
أما أنه كان مضحكا فلأنه جاء مباشرة بعد اجازة مطولة وفي الحصة الأولى من اليوم الأول من الدراسة.
وأما كونه مبكيا فهو يَنُمُ عن الكسل والخمول وحياة الدعة واللهو التي يعيشها جيل المستقبل، ويفصح عن ضعف قدرة مدارسنا على تحبيب المدرسة في نفوس الطلاب.
لقد كان جواب هذا الطالب لسؤال أستاذه: مللنا من الدراسة يا أستاذ، وتعبنا من نمطيتها ليس فيها شيء جديد يومها كأمسها.
هل حقا أصبحت الدراسة مللا بحيث يتلهف أبناؤنا للاجازات ويسألون متى تأتي ليذهب عنهم ذلك الملل ويرتاحون من وهنه الذي أنهكهم؟ أم هناك أسباب أخرى خفية لا نعلمها.
وفي إحدى المدارس الثانوية- كما أخبرت- كانت مفاجأة عظيمة لإحدى المعلمات حين دخلت الصف فوجدته شبه خال من الطالبات إذ بلغت نسبة الغياب أكثر: 80% ؟
وسألت المعلمة طالباتها مندهشة ماذا جرى؟ هل أخطأنا في التاريخ والاجازة لازالت مستمرة لم تنته بعد! أم حدثت كارثة في الطريق حتى يتغيب هذا الكم من الطلاب؟!
وسرعان ما تزيل عنها أحد الطالبات اندهاشها حين قالت: يا أستاذة لا تندهشي ولا تتعبي نفسك؟ إن الطالبات الغائبات لن يأتين إلا بعد أسبوع من الدراسة؛ لقد قررن إعطاء أنفسهن عطلة لمدة أسبوع كامل علاوة على الاجازة الصيفية.
وتسأل المعلمة بغضب لماذا؟ أليست ثلاثة أشهر كافية للسهر والنوم والخمول.
الطالبة: يا أستاذة الطالبات يقلن: الأسبوع الأول من العام الدراسي ليس فيه دراسة، فلماذا نضيع أوقاتنا ونحرم أنفسنا من سهر الليل ونوم النهار؟
وهذا واقع، حتى إنه أصبح معروفا لدى كل الطلاب وكذا آبائهم، فالمدارس تنشل في الأسبوع الأول من الدراسة عن التدريس فلا تبدأ إلا في الأسبوع الثاني. وكان من نتيجته كما رأينا الغياب الجماعي الذي قد يصل إلى أكثر من 80%، بل حتى أولياء أمور الطلاب لا يعيرون الأسبوع الأول من الدراسة شيئا من الاهتمام ومن ثم فلا يبالون إذا غاب أبناؤهم فيه، و ربما بعضهم يشجع أبناءه على الغياب.
إن هذه المسألة ليست من المسائل الهينة التي يمكن تجاوزها لضعف أثرها وقلة خطرها، بل هي من المسائل العظيمة في نظرنا، ومن ثم تحتاج إلى وقفة من قبل أولي الشأن، ومراجعة من أصحاب الاختصاص و لابد من البحث عن الخلل وتشخيصه ومن ثم إصلاحه، قبل أن يستفحل ويتحول إلى داء عضال مزمن يصعب علينا علاجه وتقويمه، وحينئذ لا ينفع الندم.

د. سالم بن على الذهب
محام ومستشار قانونــي


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر فبراير 2011 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept