الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 









مدير الإعلام بجامعة الخليج العربي يزور (الوطن)

قام مؤخرا الدكتور عبدالله بن إبراهيم الطريف مدير الإعلام بجامعة الخليج العربي بزيارة لمبنى (الوطن)،حيث التقى بالزميل علي بن سالم المعولي المدير الإداري وتم بحث سبل التعاون الإعلامي بين الجانبين.
وقدم الدكتور الطريف شرحا تفصيليا عن مسيرة جامعة الخليج العربي ودورها في البحث العلمي والدراسات الأكاديمية المختصة ببيئة دول الخليج واحتياجاتها.
وأعرب الطريف عن حرص جامعة الخليج العربي على التواصل مع الوسائل الإعلامية في السلطنة في إطار العمل الخليجي المشترك.
من جهته رحب الزميل علي المعولي بهذه المبادرة،مؤكدا دعم (الوطن) والزملاء في المؤسسات الإعلامية العمانية لجهود وأنشطة جامعة الخليج العربي لما لها من دور حيوي في دعم خطط التنمية في دول مجلس التعاون.

 

 


أعلى






فؤاد ساجواني يفتتح ملتقى "المرأة والبيئة الأول" بجمعية المرأة بمسقط

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
نظمت جمعية المرأة العمانية بمسقط صباح امس ملتقى (المرأة والبيئة الأول) والذي تنظمه الجمعية بهدف رفع الوعي لدى المرأة بضرورة المحافظة على البيئة.
رعى افتتاح الملتقى معالي الدكتور فؤاد بن جعفر ساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بحضور عدد من اصحاب السعادة ورئيسة جمعية المراة العمانية وعضوات الجمعية بمسقط وذلك بمقر الجمعية بالقرم.
وقال معالي راعي الحفل ان البيئة والحفاظ عليها احد اهم التحديات على مستوى العالم والسلطنة من اوائل الدول التي تنبهت مبكرا لضرورة المحافظة على البيئة ،وفي عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ انشئت العديد من المؤسسات المدنية التي تهتم بالبيئة والحفاظ عليها ، حيث تقوم هذه المؤسسات بالعديد من الانشطة والبرامج التي من شأنها ان ترفع مستوى الوعي لدى المؤسسات والافراد بضرورة الاهتمام بالبيئة والحفاظ عليها.
وأوضح معاليه بأن مثل هذا الملتقى الذي يستهدف المراة له اهميته بالنسبة لتوعية المراة بالمجتمع العماني بضرورة الحفاظ على البيئة بالسلطنة،حيث ان للأسرة دورا كبيرا وخصوصا في تلقين الاطفال وتثبيت الفكرة البيية الصحيحة لديهم.
وقد قدمت خلال الملتقى عدد من المحاضرات منها محاضرة عن التعليم البيئي المفهوم والتطبيق وتحديات الطاقة ودور المرأة في النهوض بالوعي البيئي،كما قدم عرضا لاختراع جهاز تصنيف النفايات وغيرها من المواضيع.



أعلى




ضمن مكرمة جلالته السنوية لأبنائه الطلبة
طالبات جامعة السلطان قابوس يتوجهن إلى ألمانيا والنمسا

يتوجه وفد الطالبات المجيدات من جامعة السلطان قابوس إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية وجمهورية النمسا وذلك في إطار المكرمة السنوية لجلالته لأبنائه الطلبة والطالبات المجيدين بالجامعة،ويتكون الوفد من الدكتورة زكية بنت قحطان البوسعيديه رئيسة الوفد و36 طالبة و4 إداريات.
وأعربت الدكتورة زكية البوسعيدية عن شكرها لجلالته،مشيرة إلى أن هذه المكرمة تعد فرصة ثمينة ومكافأة للطالبات المجيدات لاجتهادهن ومثابرتهن طوال العام وحافز أكبر للطالبات اللاتي لم يترشحن لبذل المزيد من الجهد ليرشحن في رحلة العام القادم.
وقالت:كما أن هذه الرحلة فرصة للطالبات للتعرف على الحضارات والمجتمعات الأخرى والاطلاع على تجارب جديدة في تلك الدول تثري من معرفتهن وتساعدهن على فتح باب لإجراء الدراسات العليا في المستقبل أو الاشتراك في بحوث علمية أكاديمية من خلال الاطلاع على تجارب الجامعات في هذه الدول.



أعلى





اللجنة العمانية البحرينية المشتركة تختتم أعمالها بمسقط
توقيع 3 مذكرات تفاهم في المجالات التربوية والسياحية والأمنية

مسقط ـ العمانية : أكد سعادة السفير فؤاد بن سلمان المعاودة سفير مملكة البحرين المعتمد لدى السلطنة بأن التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وأخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك
مملكة البحرين ـ حفظهم الله ـ لها الأثر الكبير في دفع العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين وتنميتها على كافة الأصعدة بما يحقق تطلعات الشعبين العماني والبحريني
الشقيقين في إطار ما يجمعهما من مودة وإخاء والعمل على تحقيق المصلحة العليا في إطار المبادئ والأهداف السامية لمجلس التعاون الخليجي .
وقال سعادة السفير البحريني لدى السلطنة في تصريح لوكالة الأنباء العمانية : إن اجتماعات اللجنة المشتركة بين سلطنة عمان ومملكة البحرين التي عقدت اجتماعاتها يومي الثلاثاء والأربعاء 17 و18 مايو في مسقط وما حققه البلدان الشقيقان من إنجازات في كافة المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية تأتي لتؤكد عمق العلاقات الثنائية الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين وتدفع إلى مزيد من العمل من أجل تطوير هذه العلاقات نحو آفاق أرحب من التعاون والتنسيق الذي يهدف إلى تحقيق الآمال والطموحات التي يتطلع إليها الشعبان الشقيقان على كافة الأصعدة .
واضاف سعادته ان ذلك يؤكد حجم التجارة البينية بين البلدين والاتفاقيات الفاعلة الموقعة بينهما في جميع المجالات أهمها السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية والصناعية، وأيضاً التعاون في مجال التعليم العالي والطيران المدني والنقل البحري والبيئة والثروة السمكية وغيرها.
وأشار إلى أنه تعزيزاً للعلاقات الاقتصادية فإن مملكة البحرين ستعمل على دعم وتنمية الصادرات والواردات السلعية والتي تعد أحد أهم مجالات التعاون بين البلدين موضحا بأن الاستراتيجية الاقتصادية الوطنية لمملكة البحرين تركز بشكل كبير وأساسي على تنمية الصادرات الخدماتية كالتعليم والتمويل والصحة .
واختتم سعادة السفير البحريني لدى السلطنة تصريحه بأن مملكة البحرين دائمة الاهتمام بتعزيز العلاقات التاريخية القائمة بينها وبين شقيقاتها دول مجلس التعاون في إطار العمل الخليجي المشترك لبناء مستقبل مشرق ومزدهر يحقق طموحات شعوبها، ولإيمانها القوي بالوحدة الخليجية والمصير المشترك.


أعلى





خلال مشاركته العالم الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف
متحف قوات السلطان المسلحة مرآة تعكس تاريخ وأصالة الشعب العماني وتوثق تاريخ أمة وحضارة عاشت آلاف السنين

متابعة : ضابط مدني/ هنادي بنت مقبول الخنجري ومدني/ سليمان بن حمود المعمري
تعد المتاحف مرآة حقيقية للشعوب والحضارات، وتحكي قصة أمة وتؤرخ لنشاط حضارة بما أبدعته عقول أبنائها من نتاج فكري وثقافي فهي بلا شك نافذة مهمة نطل منها على الماضي العريق لنستطيع استقراء الحاضر واستشراف المستقبل والاحتفال بهذا اليوم بدأ منذ ما يقرب من أكثر من ثلاثين عاماً، حيث قرر المجلس الدولي للمتاحف (ICOM) في العام 1977م تخصيص يوم عالمي للمتاحف (الثامن عشر من شهر مايو من كل عام) ويشارك متحف قوات السلطان المسلحة دول العالم الاحتفال بهذه المناسبة العالمية تقديرا لدور المتاحف في تعزيز العلاقة بين المتحف والمجتمع، باعتبار أن المتحف لم يعد فقط مجرد بيت لحفظ الكنوز التاريخية والتراثية والثقافية، بل أصبح مركزاً علمياً مهماً يسهم في نشر وإبراز المعرفة والعلوم والتعريف بالتراث الإنساني في جميع المجالات.
العقيد الركن خميس بن سالم المالكي مدير متحف قوات السلطان المسلحة افتتح المعرض الذي أقامه متحف قوات السلطان المسلحة صباح أمس احتفاءً باليوم العالمي للمتاحف والذي حمل الشعار العالمي الموحد (المتحف والذاكرة)الذي حددته اللجنة الاستشارية (للأيكوم ) ،وبهذه المناسبة تحدث قائلا: إن اهتمام حكومة مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بالتراث وما تزخر به الحضارة العمانية كبيرا وهنالك شواهد كثيرة على ذلك فقد وضعت الخطط والدراسات التي تهدف جميعها إلى الحفاظ على الموروثات العمانية والعمل على ترميم القلاع والحصون وسرد تاريخها وأدوارها الحضارية مما حدا بالمنظمات العالمية بضم بعضها إلى قائمة التراث العالمي أما عن قلعة بيت الفلج التي أمر مولانا القائد الأعلى للقوات المسلحة بتحويلها لتكون متحفا عسكريا للقوات المسلحة فهي تضم بين جنباتها تاريخ عمان بشكل عام وقوات السلطان المسلحة بشكل خاص ، ولقد كان الأمر السامي من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة باتخاذ قلعة بيت الفلج متحفا لقوات السلطان المسلحة إنما يعبر عن ذلك الاهتمام الشخصي لجلالته - أعزه الله - بإحياء التراث العماني العريق وتقدير جلالته للدور العسكرية العمانية في مختلف مراحل التاريخ العماني ، كما يعد المتحف توثيقا لحقبة جديدة متميزة في حياتها المعاصرة والتي بدأت بإشراقه فجر يوم 23 يوليو 1970م عندما تولى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس مقاليد الحكم في البلاد .واختتم مدير المتحف حديثه حاثا جميع المواطنين والمقيمين بزيارة المعرض والإطلاع على تاريخ عمان العسكري عن قرب .
متحف قوات السلطان المسلحة الذي تحتضنه قلعة بيت الفلج التاريخية، افتتح تحت الرعاية السامية الكريمة في الحادي عشر من ديسمبر عام 1988م ، بما يزخر به المتحف من محتويات تروي قصة التطور المطرد الذي تحقق بسواعد أبناء عمان و تضحياتهم ومسيرة عهد النهضة المباركة بقيادة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ورائد النهضة الحديثة أبقاه الله .
تاريخ المتحف (قلعة بيت الفلج) قلعة كبيرة بيضاء اللون تقف شامخة في محافظة مسقط ، تلك هي قلعة بيت الفلج ذات الأهمية التاريخية ، حيث بنيت القلعة في عام 1845 م في عهد السيد سعيد بن سلطان واتخذها مقرا له ولأسرته. ومنذ عام 1918 إلى 1978 م كانت مقرا لقيادة قوات السلطان المسلحة ،.وفي عام 1978م أصدر صاحب الجلالة أوامره السامية بتحويل قلعة بيت الفلج إلى متحف عسكري وتم نقل القيادة العسكرية إلى مقرها الحالي في معسكر المرتفعة.
ويحتوى المتحف على عدد من قاعات العرض تروى المسيرة التاريخية لقوات السلطان المسلحة وهي كالتالي : قاعة عمان قبل الإسلام . تروى تاريخ عمان منذ الأحقاب الموغلة في القدم ، مرورا بقدوم الازد الى عمان وقاعة عمان والإسلام . تروي إسلام أهل عمان بعد دعوة النبي العربي الكريم لأهل عمان بالدخول إلى الإسلام ولقيت تلك الدعوة قبولا وترحيبا من أهلها ، وتبرز تلك الشهادة الإسهامات الكبيرة التي قام بها العمانيون في نشر الدعوة الإسلامية و المشاركة في الفتوحات الإسلامية وقاعة البرتغاليون في عمان . تروي تاريخ قدوم البرتغاليين لعمان في عام 1507م ، و الإسهامات التي أسهم بها العمانيون في مجال الملاحة والابتكارات التي أوجدوها من أجهزة وآلآت مختلفة كالبوصلة والاسطرلاب وقاعة عهد اليعاربة وتروي تاريخ حكم اليعاربة في عمان وإسهاماتهم في الحفاظ على وحدة البلاد وأمنه واستقراره ، وأهم التحصينات التي أقاموها من قلاع وحصون.
وقاعة عهد السادة البوسعيدية وتروي تاريخ حكم الأسرة البوسعيدية ، بدء من الإمام أحمد بن سعيد
(1741-1793 ) ، وإسهاماته ، ثم تسلسل الحكام البوسعيدين و الأحداث التي جرت في عهودهم وقاعة نشأة قوات السلطان المسلحة. تروى تاريخ نشأة قوات السلطان المسلحة في الفترة من 1913 - 1932 م وتتطرق إلى ذكر أهم الأحداث الذي جرت في ذلك الوقت والدور الكبير الذي قامت به قوات السلطان المسلحة في الحفاظ على وحدة البلاد وأمنه وقاعة عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس من سعيد المعظم . تروي هذه القاعة الانجازات العظيمة التي تحققت في عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة .كما تروي التطور الكبير الذي شهدته قوات السلطان المسلحة خلال عصر النهضة المباركة والانجازات العملاقة التي تحققت وهناك أربع قاعات أخرى تتحدث عن مراحل تطور الأسلحة الأربعة الجيش السلطاني العماني والبحرية السلطانية العمانية وسلاح الجو السلطاني العماني والحرس السلطاني العماني منذ نشأتها وحتى العصر الحالي .
المعروضات الميدانية
يحتوى المتحف على معروضات ميدانية متعددة منها الآتي : - معروضات الجيش السلطاني العماني . وتشتمل على قيادة ميدانيه مكونة من: 1 . غرفة الإيجاز . 2 . خلايا العمليات .3 . كذلك تشتمل على بعض الآليات والمدافع وناقلات الجند التي عملت في الجيش السلطاني العماني.
معروضات سلاح الجو السلطاني العماني الميدانية : وتشتمل على بعض الطائرات والمعدات العسكرية القديمة التي عملت في سلاح الجو السلطاني العماني ، بعضها قد أخرج من الخدمة وحل محله الأحدث والأكثر تطورا وملاءمة مع التطور التقني للأسلحة الحديثة ومعروضات البحرية السلطانية العمانية . وتشتمل معروضات البحرية السلطانية العمانية على السفينة السلطانية (المنصور ، والسفينة السلطانية العمانية الهادر )، بالإضافة إلى بعض الزوارق القديمة التي عملت في البحرية السلطانية العمانية ومعروضات الحرس السلطاني العماني . تشتمل معروضات الحرس السلطاني العماني على عدد من المركبات والدراجات النارية والمدرعات القديمة التي كانت تستخدم في المهام المختلفة للحرس منها : مهام الحراسة ومرافقة المواكب الرسمية .
فلج القلعة
يشق القلعة في منتصفها مجرى مائي (الفلج ) ولقد ارتبطت القلعة بهذا الفلج فسميت ببيت الفلج ، والفلج ينساب قادما من سفوح جبال منطقة الوادي الكبير بمسقط ويجري على امتداد وادي روي وصولا إلى ساحل دارسيت في مجرى تحت الأرض بامتدادا شاسع ، ماؤه ينساب بخفة ونشاط. وقد بنيت القلعة على ضفافه فنسبت له(بيت الفلج) .
إن أهمية متحف القوات المسلحة تظهر واضحة وجلية في مجال السياحة المتعددة وبوجه خاص في ما يعرف بالسياحة الثقافية، بما يقوم به من دور مهم في التعريف بالموروثات العسكرية والمعروضات الدالة على مسيرة تطور قوات السلطان المسلحة، ويتجلى ذلك من خلال عرض المقتنيات التاريخية والتي تسهم بلا شك في تثقيف أعداد كبيرة من الزوار وتعريفهم بتاريخ عمان بماضيها التليد وحاضره المشرق .
مسجد بيت الفلج
تم بناء هذا المسجد في عام 1913م بقرب قلعة بيت الفلج ، ويتسع لمايقارب 234 مصلياً ، وهو مبني وفقا لتصميم المساجد العمانية القديمة ، وينقسم إلى جزئين بهما محرابين داخلي وخارجي ، والسقف مغطى بسعف النخيل المجدول على هيئة بساط والمدعوم بالخشب ، ونوافذ المسجد الخشبية .
مكتبة المتحف
يشتمل المتحف على مكتبة تحتوى على أكثر من 3000 كتاب في مختلف العلوم ، خاصة العسكرية والتاريخية ، والمكتبة متاحة للمستفيدين خلال أوقات الدوام الرسمي من الساعة 0730 صباحا وحتى 1400 ظهرا ، وبالنسبة للإعارة الخارجية فهي متاحة فقط لمنتسبي وزارة الدفاع وشتمل المتحف كذلك على ورشة لصيانة وترميم المعروضات خاصة الأسلحة والمعدات العسكرية ، وترميم بعض التحف والمعروضات الأثرية .
مشاركات متحف قوات السلطان المسلحة
إن لمتحف قوات السلطان المسلحة مشاركات ثقافية وعلى مدى العام ،حيث يشارك المتحف سنويا في مهرجان خريف صلالة في (محافظة ظفار) بالإضافة إلى مهرجان السفر والسياحة بمركز عمان الدولي للمعارض ومهرجان مسقط وبهذا يشكل هذا المعلم التاريخي البارز أهمية كبيرة للدارس والمضطلع على الحضارة العمانية بعصورها المختلفة وحتى هذا العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات للمسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ .



أعلى





بالتعاون مع اليونيسيف
وزير التنمية الاجتماعية يفتتح الحلقة النقاشية لأعضاء فرق عمل دراسة ومتابعة الحالات الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة

نظمت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بالمديرية العامة للتنمية الأسرية صباح أمس حلقة نقاشية حول مشروع بناء قدرات أعضاء فرق عمل دراسة ومتابعة الحالات الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة والذي تم تنفيذه بالتعاون بين الوزارة ومنظمة اليونيسيف,
رعى الفعالية معالي الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بحضور عدد من ممثلي الجهات الحكومية التي لها علاقة باتفاقية حقوق الطفل.
يأتي عقد هذه الحلقة النقاشية ـ التي تعتبر استكمالا لمشروع بناء القدرات الذي بدأت أولى مراحله بتقييم عمل الفرق وذلك بتنظيم زيارات ميدانية من قبل خبيرات من مؤسسة نهر الأردن ـ للتعرف على الخدمات المقدمة للأطفال في السلطنة بشكل عام والخطط والاستراتيجيات المتعلقة بنظم حماية الطفولة بشكل خاص من خلال الالتقاء برؤساء واعضاء الفرق للتعرف على آليات عمل الفرق والصعوبات والتحديات التي تواجه المختصين والعاملين مع هذه الفئة من الأطفال- لمناقشة التقرير الذي أعدته خبيرات من مؤسسة نهر الأردن لحماية الطفل وما يتضمنه من تدخلات ومعالجات في مختلف المجالات التربوية والاجتماعية والصحية والقانونية والتدريبية.
بدأت الحلقة النقاشية بكلمة ترحيبية لمعالي الوزير رحب خلالها بالمشاركين وشكر الجهود المبذولة من أجل تنفيذ المشروع وذكر بأن التركيز على الطفل وقضاياه أمر أساسي خاصة إن كان الأمر يتعلق بالإساءة لهذا الطفل سواء كانت الإساءة من قبل أسرته أو من المحيطين به.
وأضاف:كما أن الاهتمام بهذه المواضيع والقضايا يساهم في الارتقاء بالعمل الاجتماعي على مستوى السلطنة،ثم ألقى الشيخ يحيى بن محمد بن زاهر الهنائي المدير العام للمديرية العامة للتنمية الأسرية كلمة الوزارة قال فيها:إن قضايا الإساءة في الوقت الحاضر من أهم وأخطر القضايا كونها تمس بشكل أساسي حقوق الطفل في الرعاية والتنشئة الاجتماعية,وكثيرا ما تؤدي الإساءة للطفل إلى إعاقة جسدية أو نفسية تلازمه طوال حياته وتؤثر على طريقة تفكيره وعلاقته بالمجتمع, لذلك فقد شغلت مشكلة الإساءة اهتمام المؤسسات الاجتماعية والتربوية وأولتها قدرا كبيرا من اهتماماتها,وإيمانا من الحكومة الرشيدة بأهمية مرحلة الطفولة كونها أساس الاستثمار في الموارد البشرية فإن للطفل العماني الأولوية في برامج التنمية الشاملة وله الحق في توفير البيئة الآمنة والمستقرة له.
تلا ذلك كلمة لمنظمة اليونيسيف ألقتها سعادة الدكتورة ليلى جاد قالت فيها:إن مسألة حماية الطفل تأتي في صدارة أولويات اليونيسيف,وتهدف رؤية اليونيسيف ونهجها إلى تهيئة البيئة المناسبة التي توفر الحماية للأطفال ليكونوا في مأمن من العنف والاساءة والاستغلال وتتحقق حماية الطفل بالوقاية أولا وقبل كل شيء, في المبادرات المختلفة التي تنتهجها اليونيسيف مع الشركاء المختلفين ومنها المبادرات الخاصة بالتعليم والصحة التي تعزز العمل على توفير البيئة المناسبة لحماية الطفل, كما تعمل اليونيسيف على تكثيف الاهتمام بالطفل في اطار نظام شامل للحماية الاجتماعية والسياسات الاجتماعية, ويأتي الاطار القانوني في الصدارة للتصدي ضد استغلال الاطفال والاساءة إليهم, والعنف ضدهم, فالتشريعات تؤكد على الاجراءات الوقائية وتجريم الانتهاكات ضد الطفل ومحاسبة مرتكبي تلك الانتهاكات.
بعد ذلك قامت سامية بشارة من مؤسسة نهر الأردن لحماية الطفل بعرض تقرير الزيارة التقييمية الأولى لفرق عمل دراسة ومتابعة الحالات الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة بالسلطنة, تناولت خلال العرض الحديث عن خمسة محاور هي المحور الاجتماعي والتربوي ناقشت من خلاله مفهوم الاساءة وأنواعها ومؤشراتها وإيجاد مؤسسة اجتماعية لتوفير الحماية المؤقتة للطفل والعمل على وضع برامج لإعادة تأهيل الطفل وأسرته وإنشاء آلية وطنية لتلقي البلاغات الخاصة بالأطفال المساء إليهم وضرورة وجود مرصد وطني لرصد الحالات وتجميع البيانات والمعلومات حولها,كما تحدثت عن دور الاخصائيين في متابعة الحالات داخل نطاق المدرسة وخارجها ودور المدرسة في التبليغ عن حالات الاساءة بجميع أنواعها, والتنسيق والشراكة بين جهات الأعضاء في فريق العمل,فيما تناول المحور الثاني عن التشريع الذي من خلاله إصدار لائحة داخلية لتحديد أدوار وصلاحيات الفرق وإعادة هيكلة الفرق أو إضافة ممثلين من الجهات ذات العلاقة وتوضيح مفهوم التأديب عند استخدامه كأداة لضرب الآباء لأبناءهم, إضافة إلى التأكيد على إلزامية التبليغ عن حالات الاساءة من قبل أي فرد من أفراد المجتمع, أما المحور الثالث وهو المحور الاعلامي فقد تناولت خلاله الحديث عن أهمية توعية المجتمع بوجود فرق تختص بحماية الطفل من كافة أشكال الاساءة وصلاحيات الفرق, وتوعية الأسر بالأساليب التربوية السليمة لنمو الاطفال,بالإضافة إلى توعية الاسر بالخدمات التي تقدمها الجهات المعنية بالطفولة وخاصة فيما يتعلق بالأطفال ذوي الاعاقة وزيادة الوعي بالقوانين والتشريعات المتعلقة بالطفل والأسرة,بينما تحدثت في المحور الرابع وهو محور الصحة عن التعريف بدليل الأطباء العاملين في مجال الإساءة والتأكيد على الاجراءات التي تتخذ في حالة الاشتباه بوقوع إساءة إلى جانب التنسيق بين المعنيين بوزارة الصحة والجهات الأخرى حول حصر حالات الإساءة,وفي المحور الخامس والأخير وهو محور التدريب والتأهيل فتحدثت عن أهمية التعرف على خصائص الأطفال والمشاكل التي من الممكن أن يتعرضوا لها, والتدريب على مفهوم الإساءة وأنواعها وآثارها,وعلى الإرشاد النفسي ومنهجيات العمل مع الأسر وكيفية تشخيص الحالة عن طريق إجراء مقابلة أولية والتابعة اللازمة للحالة,إلى جانب أهمية المعرفة بكيفية إعداد البرامج التوعوية ووضع وتصميم خطط علاجية لتعديل السلوك لدى الأطفال.
يذكر أن الحلقة النقاشية استهدفت أعضاء من اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة يمثلون كل من وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة والادعاء العام, وأعضاء الأمانة الفنية للجنة بالإضافة لرؤساء وأعضاء فرق عمل دراسة ومتابعة الحالات الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة بمحافظات ومناطق السلطنة.
من جهة أخرى التقى سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بسعادة الدكتورة ليلى جاد مديرة مكتب منظمة اليونيسيف بالسلطنة والدكتورة سامية بشارة رزق مديرة مركز الملكة رانيا بمؤسسة نهر الأردن وهي مؤسسة معنية ببرامج حماية الطفولة بحضور كل من الشيخ يحيى بن محمد الهنائي مدير عام التنمية الأسرية ومبارك القاسمي ممثل وزارة التنمية الاجتماعية بمكتب منظمة اليونيسيف.
يأتي هذا اللقاء في إطار تنظيم مشروع بناء قدرات أعضاء فرق العمل القائمة على دراسة ومتابعة الحالات الخاصة بالأطفال المعرضين للإساءة حيث يهدف المشروع إلى التعرف إلى واقع عمل الفرق إلى جانب دراسة مهام الفرق واختصاصاتها وآليات عملها ووضع الحلول المناسبة للتحديات التي تواجهها الفرق عند دراسة الحالات.
يأتي أهمية المشروع في رفع مستوى الوعي الأسري والمجتمعي بالطفولة والسعي لتحسين الأوضاع الأسرية لتوفير سبل الحياة الكريمة للطفولة وتعزيز الوعي المؤسسي بأهمية الشراكة لحماية الطفولة،حيث ينظم المشروع حلقة نقاشية حول أهمية وضع إطار تشريعي واضح ودليل مرجعي لعمل الفرق يشمل خطة العمل والآليات المتبعة والصلاحيات الممنوحة، وضبط المفاهيم والمصطلحات إلى جانب تدريب وتأهيل أعضاء الفرق القائمة على حماية الطفولة على مستوى مختلف مناطق وولايات السلطنة.


أعلى





بجامعة السلطان قابوس
رسالة ماجستير تناقش أوضاع عٌمان السياسية والاقتصادية والثقافية 1920 ـ 1932م

تم صباح أمس بجامعة السلطان قابوس مناقشة رسالة ماجستير بعنوان "أوضاع عُمان السياسية والاقتصادية والثقافية 1920-1932م" للطالب سالم بن حمد بن مرهون النبهاني طالب دراسات عليا بقسم التاريخ في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية.
ترأس لجنة المناقشة الدكتور علي بن سيف العوفي رئيس اللجنة والدكتور سعيد بن محمد الهاشمي عضو ومشرف على الرسالة والدكتور محمد بن سعد المقدم عضو اللجنة والأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن الشيخ عضو وممتحن خارجي.
وتطرقت الرسالة إلى الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية إبان حكم السلطان تيمور بن فيصل (1331هـ ـ 1352هـ/1913 ـ 1932م)، وتأثرت عمان بالأحوال السائدة في العالم أعقاب الحرب العالمية الأولى( 1332هـ/1336هـ /1914 ـ 1918م)،فقام الباحث بإبراز تلك الأحداث وتوضيح مدى التأثير الذي لحق بعمان جراء الحرب العالمية الأولى،كما ركز الباحث على الجوانب الاجتماعية والثقافية التي سادت عمان خلال تلك الفترة.
وتهدف الدراسة إلى تحقيق عدة أهداف من بينها تتبع مسيرة حياة السلطان تيمور بن فيصل منذ طفولته إلى إعلانه التنحي عن الحكم وإبراز الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لعمان خلال الفترة (1338هـ ـ 1352هـ /1920 ـ 1932م).
واعتمد الباحث في هذه الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي للأحداث التاريخية،واحتوت الدراسة على تمهيد وأربعة فصول،ففي الفصل الأول ناقش الباحث الأوضاع السياسية لعمان خلال الفترة (1338هـ ـ 1352هـ /1920 ـ 1932م)،وتناول الفصل الثاني أوضاع عمان الاقتصادية في نفس الفترة، وناقش الفصل الثالث أحوال المجتمع العماني للفترة ذاتها،أما الفصل الأخير فكان عن الحياة الثقافية لعُمان في الفترة التي عاصرت فترة حكم السلطان تيمور بن فيصل.
واعتمدت الدراسة على مجموعة من المصادر والمراجع، منها الوثائق المنشورة وغير المنشورة وفي ختام المناقشة قررت اللجنة منح الطالب سالم بن حمد النبهاني درجة الماجستير في التاريخ.


أعلى


 

الشحي يواصل زيارة المشاريع البلدية والمائية بالمنطقة الشرقية

قام معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه أمس بزيارة لعدد من المشاريع البلدية والمائية الجاري تنفيذها في ولايات شمال الشرقية.
حيث التقى معاليه بمسؤولي وموظفي الدوائر والبلديات الإقليمية التابعة للمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بالمنطقة حيث اشتملت الزيارة على زيارة قاعة حوسبة العمل البلدي "إنجاز" بولاية إبراء وقد اطلع معاليه على مكونات القاعة كما أستمع معاليه إلى أراء وانطباعات المواطنين المتواجدين بالقاعة حول نوعية الخدمات المقدمة،كما وجه معاليه بأهمية الاعتناء بسرعة تخليص المعاملات المتعلقة بالمواطنين ومتابعتها لضمان تخليصها في أسرع وقت ممكن ،كما قام معاليه بتكريم المشاركين في حلقة العمل المتخصصة بالثقافة المرورية حيث وزع معالي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه الشهادات على المشاركين في فعاليات ختام الحلقة والتي تنفذها الوزارة لموظفي المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمنطقة شمال الشرقية وتولي الوزارة اهتماماً بالغاً ببرامج تنمية الموارد البشرية بهدف تعزيز القدرات والكفاءات الإدارية والفنية في القطاعين البلدي والمائي بهدف تعزيز كفاءة الموظفين.
وقد اطلع معاليه خلال زيارته على عدد من المشاريع البلدية والمائية في ولايات المنطقة كمشاريع رصف وإنارة الطرق الداخلية بالإضافة إلى مشروع محطة الصرف الصحي بولاية ابراء ومشاريع السدود المائية بولاية القابل والتي تم تنفيذها بهدف تنمية الموارد المائية من خلال احتجاز مليون وستمائة ألف متر مكعب من مياه الأودية،كما وجه معاليه بأهمية المحافظة على الموارد المائية والعمل على ترشيد استهلاك المياه بالإضافة إلى استغلال مخرجات المحطة من مياه الصرف الصحي المعالجة في ري المسطحات الخضراء وأشجار الزينة في أنحاء الولاية.
كما أطلع معاليه على تجربة بلدية بدية في مجال التوعية والمتمثل في مشروع (إضاءات توعوية) وتتلخص أهداف المشروع التوعوي في إعطاء طلبة وطالبات المدارس دروس توعوية في مجالات عمل الوزارة وخاصة في مجال ترشيد استهلاك المياه وحماية المستهلك والحد من ظاهرة الحيوانات السائبة بالإضافة إلى أهمية المحافظة على النظافة العامة وغيرها من الظواهر,حيث تم إعداد مادة دراسية(شبيه بمنهج مدرسي),وجدول للحصص وواجبات وأنشطة صفية ويتم تدريسها داخل الصفوف المدرسية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وقد نفذ هذا المشروع في عدد من مدارس الولاية وذلك بتخصيص حصتين أسبوعياً واحدة نظرية وأخرى عملية.
وتنفذ وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه عددا من المشاريع البلدية والمائية بولايات شمال الشرقية حيث تشهد ولاية ابراء تنفيذ مشروع إنشاء (المرحلة الثانية) من شبكة الصرف الصحي والتي تهدف إلى إدارة مياه الصرف الصحي من أجل حماية الصحة العامة والمحافظة على المصادر المائية،كما تنفذ الوزارة في ولاية القابل عددا من مشاريع الخدمية كمشاريع رصف وإنارة الطرق الداخلية بالإضافة إلى مشاريع صيانة الطرق الداخلية المتضررة من الأنواء المناخية بقرية عقبة شنة.
وفي ولاية المضيبي تواصل الوزارة تنفيذ مشروع تصميم وإنشاء طريق داخلي بمركز الولاية بالإضافة إلى مشروع رصف الطرق الداخلية بقريتي المسفاة والوارية كما يتواصل العمل في تصميم وتنفيذ مشروع جدار مساند للطريق الممتد إلى حصن الخبيب بالولاية،كما أنهت الوزارة الأعمال الإنشائية لمشروع إنشاء قاعة حوسبة العمل البلدي لفرع نيابة سناو ومشروع إنشاء قاعة حوسبة العمل البلدي لفرع نيابة سمد الشأن بهدف تسهيل إنجاز معاملات المراجعين للبلديات الإقليمية واختصار الوقت والجهد والإسهام في تنظيم العمل وإدخال التقنيات الحديثة في مختلف تعاملات الوزارة.
أما في ولاية بدية فيتواصل العمل في تنفيذ مشروع تصميم وإنشاء رصف طريق داخلي بقرية شباك إلى جانب تنفيذ مشروع إصلاح الطرق وإعادة تركيب أعمدة الإنارة المتأثرة بالأنواء المناخية في عدد من قرى الولاية،كما تواصل الوزارة تنفيذ مشاريع تنموية في ولاية وادي بني خالد تتمثل في تنفيذ مشروع إنشاء شبكة الصرف الصحي والذي سيسهم في ضمان الإدارة السليمة لمياه الصرف الصحي بالولاية بالإضافة إلى تأمين الاستفادة من مياه الصرف المعالجة في إطار إستراتيجية الوزارة لتنمية المصادر المائية وتوفير مسطحات خضراء تعمل على إيجاد بيئة صحية نظيفة،كما توصل الوزارة العمل في تنفيذ مشروع رصف وانارة عدد من الطرق الداخلية بالولاية بالإضافة إلى تنفيذ مشروع إصلاح وإعادة تركيب أعمدة الإنارة المتأثرة بالأنواء المناخية.

 

 

أعلى


 

يعد الأول من نوعه في السلطنة
معلمة بتعليمية الظاهرة تبتكر مشروعا لتدريس اللغة الانجليزية عن طريق التعليم الالكتروني

متابعة ـ محمد بن سعيد العلوي:
ابتكرت معلمة في مادة اللغة الانجليزية بمدرسة الوقبة للتعليم الاساسي بولاية ينقل بمنطقة الظاهرة مشروعا تعليميا لتدريس اللغة الانجليزية يعد الاول من نوعه في السلطنة في تدريس المادة الكترونيا للطلاب في المدارس أو يوظف فيه الانترنت والشبكة العنكبوتية في عملية التدريس من خلال منظومة متكاملة من الاجهزة والامكانيات والتقنيات الحديثة،حيث يعد المشروع نقلة نوعية على صعيد التدريس والتعلم الذي تشهده المنظومة التعليمية عبرشبكة المعلومات الدولية
وحول فكرة المشروع أوضحت منى بنت سعيد بن محمد العيسائية معلمة اولى لمادة اللغة الانجليزية بالمدرسة ان فكرة المشروع كانت بين مركز اللغات بجامعة السلطان قابوس خلال المؤتمرات والفعاليات التي تنظمها الجامعة والتي تشهد حضورا اكاديميا كبيرا من بيوت الخبرة ذات العلاقة بموضوع التعليم المستمر التي تحرص عليه الجامعة وقد قمت بتنفيذ المشروع وتطبيقه وترجمته الى واقع عملي ملموس على ارض الواقع،حيث قمت بحشد الامكانيات اللازمة لتنفيذه واستقطبت جميع الأجهزة التي يتطلبها المشروع وتواصلت مع العديد من الجهات لانجاح الفكرة.
وأضافت:ان فكرة مركز اللغة الانجليزية تمخضت من منطلق إدراكنا بأهمية اللغة الانجليزية في حياة الطالب،حيث تعد لغة العصر ولغة العلوم الحديثة وهي اللغة الأوسع انتشارا على كافة الأصعدة في العالم بعد اللغة العربية،حيث أن فكرة المركز تتمحور على تشجيع الطالب على التعلم ذاتيا وصرفه عن الملل الذي قد ينجم عن طرق التدريس الاعتيادية وكذلك بث روح التعلم فيه وتحصيل العلوم من خلال تشجيعه على القراءة ـ التي أمر بها ديننا الحنيف ونزلت بها أول أيه من الذكر الحكيم "اقرأ" ـ وانخراطه في المشاريع التربوية الهادفة والألعاب المتميزة التي ترمي إلى تنمية تفكيره الإبداعي.
وأضافت:وإيمانا من المركز بضرورة مواكبة تقنيات التعليم الحديثة فقد دأب على إدخال التقنيات الحديثة في التعليم وتطبيقها لتعمل جنبا إلى جنب مع المعلم وتكملة دوره الأساسي في العملية التربوية. وإننا إذ نعول كثيرا على أهمية هذا المركز ليكون رافدا من روافد التعليم في هذه المدرسة ورفع المستوى التحصيلي لطلبة في مادة اللغة الانجليزية وإكسابهم مهارات التعلم الالكتروني الذاتي.
وقالت:يستهدف المشروع جميع طلبة المدرسة (حلقة أولى تعليم أساسي .. حلقة ثانية تعليم أساسي,التعليم ما بعد الأساسي) ومعلمات اللغة الانجليزية والمجتمع المحلي وذلك لنشر ثقافة التعليم اللاكتروني من خلال التقنيات الحديثة وعصر الشبكة العنكبوتية وتوسع قاعدة المشاركة بين المدرسة والمجتمع باعتبار ان المدرسة مركز اشعاع في المجتمع.
* رؤية مستقبلية
وحول الرؤية المستقبلية لهذا المشروع قالت العيسائية:سيوفر عدد اكبر من البرامج التعليمية الهادفة وتنظيم مسابقات مختلفة للمعلمات والطالبات ونشر ثقافة المشروع في المجتمع المدرسي وإتاحة الفرصة لجميع التخصصات باستخدام المركز .
تجدر الإشارة إلى ان المشروع حصل على المركز الثاني على مستوى المنطقة ضمن المسابقة الوطنية لتقنيات التعليم التي تنظمها وزارة التربية والتعليم.

 

 

أعلى


 

نبض واحد
لماذا يفكر البعض بالمقلوب ؟

بلد العزة والكرامة والكبرياء والشموخ عُمان لا يتطلب منا نحن هذا الجيل أن ننظر إليها من المنظار الضيق بالقناعات السلبية المتسمة بالأفكار المغلقة والنظريات البائسة في حفر ضيقة عميقة ذو متاهات ظلامية لا يعرف مداها وعواقبها إلا من تجرع وذاق أحداثها بفصولها المؤلمة المتهالكة في تلك الدول والأدلة على ذلك متراكمة عبر مراحل التاريخ ودروسه المستمرة إلى هذه الفترة على عواقب تلك الأفكار والنظريات المتعددة الأقطاب،كثيرة وساطعة كحقائق ناصعة في كبد السماء وما تعانيه شعوب تلك الدول خاصة بعض الدول العربية التي تدفع الضريبة كل يوم تشرق فيه الشمس عندها ولا تكاد تغيب إلا بدماء أحد من أبنائها وانفلات أمنها واهتزاز اقتصادها من السيئ إلى الأسوأ من شرارات الفتن، وبعدها ولا ينفع البكاء ولا الندم ستدخل البلد في منظومة المسارات المتعرجة التي تهدد كيانه وأمنه واستقراره في مراحله القادمة، بمعمعة ومغامرات نحن والبلد في غنى عنها، وبعدها سنهرم وندفن في المقابر كحق لا مفر منه ونسلمها للأجيال القادمة وهي مبتورة ممزقة عكس استلامنا لها من الأجيال السابقة، هل هذا هو المنطق الذي يريده البعض ويتغنى به ويسعى إلى تحقيقه؟ أهذه الدرجة عمان الغالية الشامخة في قلوبنا وأرواحنا رخيصة عندنا! أم أن الواجب _ نحن هذا الجيل _ يحتم علينا أن نسلمها للأجيال القادمة وهي الأمانة "عُمان" محفوظة مصونة من كل شرارات الفتن والتمزق والتشرذم وهي جوهرة خالية من الخدوش والرتوش نحافظ عليها ونسخر لها جل طاقاتنا وإمكانياتنا في مختلف الأصعدة وأن نكون لها معاول بناء وإنتاج لا معاول هدم وتفرقة، معاول تسبح فيها ألوان الإيجابية والتفاؤل والتعاون والتكامل والعمل والإخلاص والإتقان فيه بكافة مؤسساته تحت مظلة القانون،لا معاول شحن معنوي لاطائل له من هنا وهناك سوى التفرق والتنافر والتباغض، ومن هذا المنطلق والحس الوطني الغيور يجب أن تكون نظرتنا لهؤلاء الذين يفكرون بالمقلوب في منطقهم خلال هذه الفترة أنهم خسروا كل شيء وبالتالي لا يخافون على أي شئ غالي ولا يخشون من أي شيء قادم كل همهم نقل جراثيم عدواهم إلى كافة أطياف المجتمع فقط لكونهم يريدوا تحقيق ذلك من خلال أنهم لبسوا ثوب الوطن وهموم الناس وأحوالهم وآلامهم وأخذوا يؤولون ويفسرون ويحللون ويمحصون ويستنتجون الحقائق بمختلف الوسائل التي تبرر منطلقاتهم ولا يرون في الوطن شيئا جميلا يجب أن يدافعوا من أجلة لأنهم بالأصل تسكن في أعماق قلوبهم روح ميتة مهما سقيتها من الصعب أن تثمر كي تنتفع منها وبالتالي تحتاج إلى علاج في الطب النفسي لكون الوطن خسرهم بهذه الطريقة المتعرجة وهم عكس التيار دائما يبترون الانجازات ويتجاهلون التحولات ويشرعون في مطالب هم يعرفون أنها محالة من الصعب تحقيقها في هذا البلد فلكل بلد أصولة وقواعده ومبادئه المتعارف عليها،حيث عُمان بقائدها وعلمها وشعبها ومنجزاتها ومكتسباتها ومراحلها أكبر بكثير من المنظار نفسه في أن تضع نفسها ومكانتها وقيمتها في بوتقة الذين يفكرون بالمقلوب وبالمنطق المعاكس استغلال وترويض للأحداث التي تشهدها المنطقة خلال هذه الفترة،أنه المنطق الذي هضمه هؤلاء من خلال معتقداتهم الركيكة،وأفكارهم المشوشة بناء على قناعاتهم السلبية ومبرراتهم غير المنطقية ودوافعهم الشيطانية الذي بات الجميع يتلمس شراراتها بين فترة وأخرى وكيف لا؟ فالتحولات كثيرة وبسرعة مدهشة فالكل لب النداء، لكن نعم والكل يدرك قد تكون هناك بعض العقبات في تنفيذ بعض المطالب بسبب الأعداد الكبيرة مقياسا للوقت والجهد المبذول لكن مع مرور الوقت مصيرها تتلاشى بنهجها المخطط له ولا ضرر بأن نصبر من أجل عمان، حيث تميزت هذه الفترة المفصلية من عمر النهضة المباركة المتمثلة في العديد من القضايا التي يعول عليها المواطن الكثير منها العدالة الاجتماعية والمستوى المعيشي وتحسين الأجور وتحسين معاشات الضمان الاجتماعي ومطلب البنك الإسلامي والجامعة الحكومية والتشريعات الرقابية والقانونية وماتزال بقية المطالب قيد الدراسة لدى قائد هذا البلد، وكل هذه التحولات والمبادرات البناءة السريعة التي تركت أنهارا من الحب المتدفق لقائد هذا البلد من كافة فئات المجتمع خلال هذه الفترة التي لا تتجاوز الثلاثة أشهر،ولكن هؤلاء ولكونهم يفكرون بالمقلوب هم في سبات عميق توحي وكأنهم من عالم أخر، كل من يفسر حالتهم ويقترب منهم يبرهن أن لهم مأرب أخرى من خلال منطق أحادي مرسوم مزعوم هزيل ذو أبعاد مغلقة ومنطلقات راكدة يريدوا تعميمه ونقله بين أطياف المجتمع بهدف أشاعه الفوضى والبلبلة وتهديد أمن البلد القائم على روح المبادرات البناءة الوطنية والتكافل الاجتماعي وفي الختام تظل الفترات الجوهرية في بناء الشعوب هي الانطلاقات الحاسمة نحو مزيدا من التطورات المتلاحقة في شتي القطاعات، ومن خلال ذلك توحي الدلالات المستقبلية في هذا البلد أن هذه الفترة المفصلية ستكون بداية انطلاقة لتطورات أكثر عمقا كدروس من المراحل الماضية تؤكد مدى تماسك هذا الشعب وصلابة أركان الدولة.
حمد بن سعيد الصواعي *

 

أعلى


 

أنت المسؤول الأول

نعم الأب والأم هما المسؤولان في المقام الأول عن أولادهما المعاقين ، ومن ثم يأتي دور باقي أفراد الأسرة والمجتمع والمؤسسات الأخرى, أن الأب والأم هما المقربين بالدرجة الأولى, الابن أو البنت سواء سليم أو معاق ـ لا سمح الله وما ذلك ألا بتقدير الله. فكونك ترضى بما قسم الله لك عند إنجابك طفل معاق أو حصول أعاقة مكتسبة له عن طريق حادث لا سمح الله ...لأحد أفراد أسرتك, فأنت هنا مسئول أمام الله أولا ثم أمام المجتمع عن هذا المعاق, فعليك أن تبذل قصارى جهدك لتوفير العيش الكريم له وذلك بمساعدته على قضاء حاجاته الخاصة سواء خارج البيت أو داخله, وهذه المساعدة أنواع منها مادي ومنها معنوي وجسدي, والأسري؛ وذلك بدمجه في محيط الأسرة وتقديم التشجيع له على شغل وقته في عمل مفيد وخدمته حتى لا يشعر أنه منبوذ أو غير مقٌدر بسبب أعاقته, كذلك عليك أن تلجأ إلى المؤسسات المعنية والمهتمة بشريحة المعاقين, مثل الجمعة العمانية للمعاقين والتي بدورها تقدم خدمات وأجهزة تعوضيه تساعد المعاق على الاعتماد على نفسه أو تقلل من اعتماده الكلى على أفراد أسرته, وتشمل الخدمات التي تقدمها الجمعية جميع أنواع الإعاقة تقريبا ,وتتنوع الأجهزة حسب نوعية الإعاقة ومنها كراسي متحركة عادية وكراسي لدورات المياه لمساعدة المعاق على استعمال دورات المياه بنفسه, وكذلك الكراسي الكهربائية وتصرف هذه النوعية منها لفئة الشلل الرباعي, كذلك تقدم الجمعية أجهزة القيادة السيارات للمعاقين القادرين على القيادة باليد, وسماعات لفئة الصم وتوجد سيارات لتعليم القيادة مزودة بأجهزة تساعد المعاق على قيادة السيارة بنفسه, وكذلك تقدم الجمعية دورات على الحاسب ألألي ودورات لغة الإشارة ولقد بلغ عدد الذين تلقوا التدريب على لغة الإشارة ألف شخص وعدد الذين تأهلوا فأصبحوا مترجمين ستة أشخاص, وعدد الذين نالوا شهادة خبير لغة إشارة, أربعة أشخاص. كذلك توفر الجمعية فرص توظيف للمعاقين.. ولقد بلغ عدد الذين توظفوا عن طريق الجمعية مئة وسبعة وخمسين.. كذالك وتأهيل المنازل للمعافين أو غرف المعاقين ومداخل منازلهم ؛حتى يستطيعوا الحركة بسهولة من وإلى المنزل.. لذلك عليكم أنتم يا أب ويا أم ويا فرد من أسرة المعاق, دور كبير تجاه أبنك أو قريبك المعاق, لتقديم المساعدة والإحسان للقريب المعاق, لما لهم من حقوق شرعها الإسلام لهم, تشمل الحقوق الأسرية والنفسية والجسدية والمعنوية والمالية؛ فكونك تحرم قريبك المعاق من أشياء أنت قادر على توفيرها, أو تهمل أو تقصر في مسؤوليتك تجاهه أو تسيء معاملته كتركه في غرف مظلمة أو في حالة يرثى لها.. أو تتركه عرضة للتسول في الشوارع أو أمام المحال التجارية .. فأنت مسئول أمام الله أولاً ثم المجتمع. فما ألمني حقاً أن بعض الأسر تترك أبنها المعاق على رصيف الشارع يزحف أمام السيارات ويمد يده كل ما مرت سيارة, مما يجعله عرضة للخطر ولآخرين. والحمد الله نحن في غنى عن ذلك. فالمعاق له راتب من الحكومة, فلو لم يكن كذلك فأنت مسئول عن رعيتك كما ورد في الحديث {كلكم راعاً ومسئول عن رعيته.} وأخيرا وليس آخرا لا بد من كلمة شكر لجميع المؤسسات الحكومية والخاصة والتي لها الدور الكبير والفعال, في تأسيس ودعم وتفعيل { الجمعية العمانية للمعوقين } وعلى رأسهم ديوان البلاط السلطاني ومؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرة, ومجلس الدولة والشورى, وجميع المؤسسات العامة والخاصة وجميع الذين لهم أي دور ولو بسيط في هذا العمل الخيري المميز والذي يخدم فئة المعاقين سواء الإعاقة الذاتية أو المكتسبة عن طريق الحوادث لا سمح الله. كذلك لابد من الاشادة بالأفراد الذين نذروا أنفسهم لهذا العمل الخيري أو أي عمل تطوعي يخدم المجتمع .. شكر الله أعمال الجميع وتقبل منا ومنهم صالح الأعمال والأقوال, والحمد الله رب العالمين.
غنية بنت ذياب الربيعية

 

 

أعلى


 

الإعلام ودوره في الحياة المعاصرة

تلعب وسائل الإعلام دوراً مهماً في حياة الأمم والشعوب، وذلك لقدرتها الناشئة على النفاذ في بقاع العالم أجمع وقدرتها على التأثير والتغير في جوانب كثيرة من الحياة. فالإعلام تأثيره قوي للغاية على الأفراد في جميع المراحل العمرية فجهاز الإعلام من أهم أجهزة بناء الإنسان القادر على تحقيق التنمية له وللمجتمع، فإذا كان التعليم يبني الإنسان منذ صغره إلى أن يكتمل شبابه،فإن الإعلام يرافق مسيرة حياته منذ صغره حتى يتم رسالته في الحياة وينتهي به العمر. لقد أصبح الإعلام السمة المميزة للعصر،أنه يصنع العقول،يحركها،يغير اتجاهات الأفراد ويوجههم إلى حيث يشاء كما أنه يصنع الأحداث، ويصنع الأخبار.
إن الإعلام اليوم هو الذي يرسم الخريطة الإدراكية الوجدانية للشعوب فيبرز شعوب مستنيرة متكاملة الشخصية لها فعالياتها وتحقق ذاتيتها ووجودها،لهذا يتميز الإعلام بمجموعة من الخصائص من أهمها أن الإعلام يتسم بالصدق والدقة والصراحة وعرض الحقائق الثابتة والأخبار الصحيحة باعتباره البث المسموع أو المرئي أو المكتوب،كما يتصف بالتعبير الموضوعي عن عقلية الجماهير وروحها وميولها واتجاهاتها،كما أنه يسعى إلى محاربة التحيزات والخرافات والعمل على تنوير الأذهان وتثقيف العقول.
لهذا يترتب على الجهود الإعلامية الموضوعية تأثير فعلي في عقلية الجماهير ومستوياتها الفكرية،وعليه تزداد أهمية الإعلام كلما ازداد المجتمع تعقيداً وتقدمت المدنية وارتفع المستوى التعليمي والثقافي والفكري لأفراد المجتمع،فالإعلام هو نبض المجتمع وشعوره وهو المرآة التي تعكس كل ما يدور في المجتمع وما يعتمل فيه من وقائع وأحداث.
ولقد أصبح عصرنا الحالي هو عصر الإعلام، لأنه التقنية الحديثة والتقدم في مجال الإعلام بلغ مستويات وآفاقاً بعيدة في فعالية الأثر وقوة التوجيه. إن وسائل الإعلام في عصرنا المعاصر أصبحت ذات أثر بالغ في تكوين الرأي العام وتغيير مساراته لاسيما في المجتمعات النامية التي تسعى إلى تنمية القيم الأخلاقية والثقافية والدينية للأفراد وبذلك تستطيع أن تسهم في توسيع المدارك والأفكار وتثير الدوافع والاهتمامات، فهي تمثل قوة مستقلة في المجتمع حيث أنها تشكل مفاهيم الناس وتصوراتهم وتزود الأفراد بالخبرات التي يشكل من خلالها الرأي العام في المجتمع.
أحمد بن هلال الشعيبي*

 

أعلى

 

 


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مايو 2011 م

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept