الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 





بتكلفة سبعمائة مليون ريال عماني

التوقيع على اتفاقية إنشاء محطة صور لإنتاج الكهرباء بطاقة2000 ميجاوات

المحطة من أكبر مشاريع الطاقة التي ستنفذ في السلطنة بسعة إنتاجية قدرها 2000 ميجاوات والتشغيل الكلي عام 2014

عبدالملك الهنائي : دراسة لإنشاء محطة في ولاية الدقم بسعة تصل إلى 500 ميجاوات

تغطية ـ مصطفى بن أحمد القاسم :وقعت الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه امس على مستندات مشروع انشاء محطة إنتاج الطاقة بولاية صور مع المجموعة الاستثمارية المتمثلة بكل من:شركة ماروبيني كوربوريشن وشركة تشوبو أليكتريك باور كو وشركة الكهرباء والماء القطرية وشركة التقنيات المحدودة (ش.م.م) وهي شركة تابعة لمجموعة بهوان الهندسية وذلك لتشييد وإمتلاك وتشغيل محطة صور لإنتاج الطاقة الكهربائية وتبلغ التكلفة الاجمالية للمشروع (سبعمائة مليون ريال عماني).
وقع مستندات المشروع المهندس احمد بن صالح الجهضمي نائب رئيس مجلس ادارة الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه ومن جانب المجموعة الاستثمارية ممثلي الشركات المنفذة للمشروع.
ويعتبر مشروع صور لإنتاج الطاقة الكهربائية من أكبر مشاريع الطاقة التي تنفذ في السلطنة،حيث أن المشروع سيوفر سعة إنتاجية قدرها 2000 ميجاوات من الطاقة الكهربائية بعد التشغيل الكلي للمحطة بحلول عام 2014م،وسيلبي المشروع احتياجات السلطنة المتنامية من الطاقة الكهربائية وسيتم تشييد المحطة في منطقة صور الصناعية وستعمل بوقود الغاز الطبيعي يتم توفيره من قبل وزارة النفط والغاز عبر مرافقها القائمة في المنطقة.
وستستخدم في بناء المحطة احدث ما توصلت له التكنولوجيا في مجال إنتاج الكهرباء وسيتم تزويد المحطة بأجهزة ذات كفاءة تشغيلية ذات معايير بيئية عالية.
وقد نصت مستندات تنفيذ المشروع على مرحلتين:المرحلة الأولى سيتم خلالها توفير 433 ميجاوات وذلك إعتباراً من شهر أبريل 2013 وبقية السعة ومقدارها (1567 ميجاوات) سيتم توفيرها إعتباراً من التاريخ المحدد للتشغيل التجاري في شهر أبريل 2014.
وتشمل مستندات المشروع اتفاقية شراء الطاقة مع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه واتفاقية بيع الغاز الطبيعي مع وزارة النفط والغاز وإتفاقية الانتفاع مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وإتفاقية توصيل الكهرباء مع الشركة العمانية لنقل الكهرباء واتفاقية المؤسسين مع شركة الكهرباء القابضة.
حيث وقع الاتفاقيات من الجانب الحكومي كل من:سعادة الشيخ الدكتور عبدالملك بن عبدالله الهنائي نائب رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء القابضة وسعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة النفط والغاز،وسعادة أحمد بن حسن بن علوي الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية والمهندس أحمد بن صالح الجهضمي نائب رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه والمهندس سيف بن عبدالله بن راشد السمري رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لنقل الكهرباء.
ومن جانب مؤسسي المشروع،وقع الاتفاقيات كل من:الشيخ سهيل بن سالم بهوان رئيس مجلس إدارة مجموعة بهوان وشينيتشيرو أوجوشي مدير دائرة العمليات في قسم مشاريع الطاقة في شركة ماروبيني كوربوريشن وهيروشي إتشيهارا الرئيس التنفيذي والمدير العام في قسم الأعمال الدولية في شركة تشوبو أليكتريك باور كو وفهد بن حمد المهندي مدير عام شركة الكهرباء والماء القطرية.
وتم التوقيع على إتفاقية شراء الطاقة من قبل شركة المشروع (شركة العنقاء للطاقة) بواسطة شينيتشيرو أوجوشي مدير دائرة العمليات في قسم مشاريع الطاقة في شركة ماروبيني كوربوريشن.
وعقب ختام فعاليات التوقيع على الاتفاقيات قال سعادة الدكتور عبدالملك بن عبدالله الهنائي نائب رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء القابضة:إن جميع الشبكات والمحطات مرتبطة مع بعضها في مناطق السلطنة مما سيعزز ربطها مع هذه المحطة الجديدة والتي ستعمل على الغاز الطبيعي،مشيرا الى ان هناك دراسة جارية الآن لانشاء محطة كهربائية في الدقم والهيئة العامة للكهرباء والمياه تدرس هذا المشروع من مختلف جوانبه حيث أن بمنطقة الدقم محطة كهربائية بسعة 64 ميجاواط ومن المتوقع انشاء محطة بسعة أكبر تصل الى 500 ميجاواط.
من جانبه قال المهندس زاهر بن عبدالله العبري مدير عام شركة مسقط لتوزيع الكهرباء خلال حضوره توقيع مستندات مشروع إنشاء المحطة الجديدة بولاية صور:أنه سيتم الاستعانة من الطاقة الانتاجية وذلك من خلال العمل على تزويد محافظة مسقط بالطاقة الكهربائية وبحكم قرب محافظة مسقط من ولاية صور،حيث تصل المسافة بينهما الى 100 كيلومتر وبالتالي من السهولة التحكم بانسيابية الطاقة الكهربائية عبر الشبكات العملاقة الواصلة بين المنطقتين،مؤكدا بأن السلطنة على أعتاب الاكتفاء الذاتي من الطاقة الكهربائية بعد دخول هذه المحطة الجديدة العمل رسميا وإنتاج الكهرباء مما ستعمل على تعميمها على مختلف مناطق السلطنة.


أعلى






خلال حضوره تجربة المحاكي الالكتروني

وزير النقل والاتصالات يزور ميناء صحار الصناعي ويتعرف على احتياجاته

الفطيسي: الميناء أصبح يستقبل سفنا ومشروعات عملاقة واتجاه لإزالة المعوقات التي تعترض استقبال الحاويات الكبرى

صحار ـ من سهيل بن ناصر النهدي :قام معالي الدكتور احمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات امس بزيارة لمنطقة ميناء صحار الصناعي اطلع من خلالها على أهم احتياجات الميناء بشكل عام خلال المرحلة القادمة من تطوير وإضافات في البنية التحتية .
وقد قام معاليه بحضور سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشئون البحرية وعدد من المسئولين بميناء صحار الصناعي والشركات والمؤسسات الموجودة بالميناء .
حيث زار معاليه الأرصفة البحرية وشاهد خروج ودخول البواخر العملاقة كما زار معظم المرافق والمؤسسات الموجودة بالميناء ، كما حضر معاليه تجربة تشغيل أكبر محاكي إلكتروني في الشرق الأوسط التابع لكلية عمان البحرية الدولية ، حيث يعد هذا المشروع الأول على مستوى الشرق الأوسط والذي أدخلته الكلية ضمن منهج التدريب لديها ، حيث سيوفر هذا البرنامج فرصة تدريبية للمتدربين من طلبة كلية عمان البحرية على كيفية إدخال وإخراج السفن العملاقة من وإلى الميناء والأرصفة البحرية فيه عبر نظام إلكتروني للمحاكاة يوفر تقنية حديثة للتعامل مع السفن والبواخر العملاقة القادمة والمغادرة من أرصفة الميناء .
وفي تصريح للصحفيين أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات بأن الزيارة التي قام بها ذات أهمية كبيرة تنبع من أهمية ميناء صحار الصناعي ، موضحا معاليه بأن الزيارة كانت للوقوف على الإنجازات التي تحققت حتى الآن واحتياجات الميناء بشكل عام مسقبلا وحاليا والنظر فيما يمكن للوزارة ان تقوم به وتقدمه لرفد هذا الميناء الهام بما يلزم .
وحول حضور معاليه لتجربة المحاكي الالكتروني والذي يعد الاول من نوعه على مستوى الشرق الاوسط والذي طبقته كلية عمان البحرية الدولية ، قال معاليه : هذا النظام الذي تم إدخاله حاليا يعد إضافة جديدة لقطاع الموانئ والشؤون البحرية والتعليمية .
وقال معاليه : إن للسلطنة تاريخا قديما في القطاع البحري ، وما تطبقه الكلية في هذا الجانب من تطوير في إدخال أنظمة جديدة بلا شك سيساهم في تطوير البنية التحتية للتدريب والتأهيل في قطاع الموانئ والشئون البحرية في السلطنة مؤكدا معاليه بأن مخرجات هذه الكلية ستكون سندا للتطور الذي تعتزم السلطنة إحداثه في الأساطيل البحرية والسفن العملاقة التي تنوي السلطنة إدخالها في المستقبل القريب للخدمة .
وفي سؤال لـ (الوطن) عن المشاريع التي تحققت بميناء صحار الصناعي والتي ستتحقق مستقبلا قال معاليه : تم الانتهاء من جزء كبير من مشروع فالي وهو من المشاريع الضخمة ،وقريبا الانتهاء من كامل الأجزاء المتبقية مؤكدا بأن هذه تعتبر إضافة كبيرة للميناء .
وأشار معاليه إلى أن هناك مشاريع أخرى تقوم إدارة الميناء بدراستها خاصة في مجال البنية الأساسية ، ومن أهمها ربط المصانع بعضها ببعض وتعديل بعض كاسرات الأمواج المتأثرة مؤخرا ومشاريع أخرى .
وبين الفطيسي أن ميناء صحار الصناعي أصبح ميناء عملاقا يستقبل سفنا عملاقة جدا كالسفن التي أدخلت من قبل شركة النقل البحري إلى مشروع فالي وهي من السفن العملاقة ، مشيرا إلى أن هناك نية لإزالة المعوقات التي تحد من استقبال الحاويات ونحن سوف نقوم بحلها لنستطيع استقبال سفن حاويات بشكل أكبر .



أعلى





خلال مؤتمر صحفي لمركز القبول الموحد

40746 طالبا وطالبة يتنافسون على 27944 مقعداً دراسياً داخل وخارج السلطنة

السبت المقبل .. بدء فترة تعديل الرغبات للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي للعام الأكاديمي الجديد

2 أغسطس .. إعلان نتائج الفرز الأول للمتقدمين المستحقين وعلى الطالب المتقدم للاختبارات قبول المقعد المعروض عليه في الفرز الأول

تغطية ـ يوسف بن سالم الحبسي:عقد مركز القبول الموحد أمس مؤتمراً صحفياً بمقر المركز بالعذيبة أعلن خلاله عن فتح مرحلة تعديل الرغبات والاعلان عن المستجدات من البرامج والتعديلات التي طرأت في البرامج التي ذكرت في الدليل السابق الخاص باللالتحاق بمؤسسات التعليم العالي للعام الأكاديمي(2011/2012).
وستبدأ فترة التعديلات من يوم السبت المقبل 16 يوليو الجاري وحتى الساعة الواحدة ظهراً من يوم 27 من نفس الشهر،حيث سيتمكن الطلبة من تعديل قائمة الخيارات التي قاموا بوضعها خلال مرحلة التسجيل وتقديم طلبات الالتحاق للعام الجامعي (2011/2012) بما يتماشى مع النتائج الدراسية التي حصلوا عليها أعلنت ذلك زمزم بنت سيف اللمكية مدير عام مركز القبول الموحد بحضور عدد من المسئولين بمركز القبول الموحد والصحفيين ممثلي الصحف المحلية.
وقالت اللمكية:إن عدد الطلبة الناجحين لهذا العام حسب ما ورد من وزارة التربية التعليم والذين أعمارهم من 25 عاما وأقل 40746 طالبًا منهم 16883 ذكوراً و23863 إناثا سيتنافسون على 27944 مقعدًا دراسيًا بما في ذلك طلبة الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود،مشيرة إلى أن هذه المقاعد الدراسية المتوفرة حتى تاريخ 16 يوليو الجاري، مضيفة بأن الطلبة سيتمكنون من تعديل قائمة الخيارات الأربعين التي قاموا بوضعها خلال مرحلة التسجيل الأولى وسيقوم الطلبة بترتيب البرامج الدراسية في القائمة الإلكترونية بناء على المتطلبات التي وضعتها مؤسسات التعليم العالي من المواد الدراسية ودرجاتها.
ومن أهم الإجراءات الواجب على الطالب القيام بها أثناء قيامه بتعديل رغباته وخياراته من البرامج الدراسية ما يلي:أولاً سيتم الإعلان عن البرامج الدراسية الجديدة والبرامج التي طرأ تعديل في شروطها والبرامج التي تم حذفها في الصحف المحلية والموقع الإلكتروني للمركز يوم السبت بتاريخ 16 يوليو 2011.
وعلى الطلبة الاطلاع عليها بتأن ودقة والالتزام بمواعيد تعديل الرغبات ومواعيد تأكيد العروض واستكمال إجراءات التسجيل بالولوج إلى نظام القبول الإلكتروني عن طريق وصلة "إختيار أو مشاهدة البرامج الحكومية"،ومراجعة البيانات الشخصية ودرجات المواد الدراسية، والدخول إلى إستمارة طلب الإلتحاق الإلكترونية للأربعين خياراً،حيث يقوم الطالب أولا بالضغط على زر "حفظ" قبل البدء في التعديل وترتيب الخيارات وذلك من أجل معرفة ملاحظات النظام على البرامج الدراسية التي وضعت في الفترة الأولى من التسجيل،ولمعرفة البرامج الدراسية المحذوفة ليتم إستبدالها ببرامج جديدة.
ويقوم الطالب بإختيار التخصصات التي يرغب فيها والمستوفي لشروطها ويرتبها حسب الأفضلية لديه،كما أن هناك وصلة بالنظام بعنوان "مشاهدة البرامج المستوفي لشروطها" تزوده بجميع البرامج الدراسية المستوفي لشروطها.
ويجب على الطالب الضغط على زر "حفظ" بعد قيامه بالتعديل أو الإضافة في طلب الإلتحاق والتأكد من خلو قائمة اختياراته من أية برامج دراسية غير محقق لشروطها وحذف أو تعديل أو تصحيح الرغبات التي تظهر تحتها ملاحظات باللون الأحمر في حالة وجود أياً منها في قائمة اختياراته.
وتعتبر مرحلة تعديل الرغبات هي المرحلة النهائية لتعديل وإضافة وترتيب البرامج الدراسية، بمعنى آخر تعتبر الإستمارة الإلكترونية في الفترة 16 يوليو الجاري وحتى 27 من ذات الشهر هي طلب الإلتحاق النهائي بالنسبة للبرامج المعلن عنها ولن تكون هناك فرصة أخرى إلا إذا تم الإعلان عن برامج دراسية جديدة لاحقاً وعلى الطلبة الذين تصدر نتائجهم متأخرة، والطلبة الذين يجلسون لإمتحانات الدور الثاني القيام بتغيير رغباتهم من البرامج الدراسية ـ إذا رغبوا في ذلك ـ في هذه الفترة المذكورة لأنه لن تكون لهم فرصة لتغييرها بعد ظهور نتائجهم.
مؤكدة بإمكان الطلبة الذين لم يقوموا بالتسجيل بنظام القبول الإلكتروني خلال الفترة (1/4 ـ 1/6/2010) التسجيل خلال فترة تعديل الرغبات والحصول على رقم التسجيل، ويحق لهم التقدم للبرامج التي وردت بدليل الطالب،وكذلك البرامج الجديدة،وعلى الطلبة متابعة الإعلانات في الصحف المحلية والموقع الإلكتروني للمركز، ومتابعة وسائل الإعلام المرئية والإذاعية للتعرف على آخر المستجدات في إجراءات التسجيل والقبول.
وقالت مدير عام مركز القبول الموحد:نفيد الطلبة علمًا بأنه طرأ تغيير جذري في الرموز الخاصة بالبعثات الداخلية للضمان الإجتماعي والدخل المحدود،وعلى الطلبة إتباع الآتي: يضغط الطالب على زر "حفظ" في استمارة طلب الإلتحاق الإلكترونية،وستظهر ملاحظات باللون الأحمر لجميع البرامج الدراسية التي حذفت وعلى الطالب إستبدالها برموز برامج دراسية جديدة من خلال الإعلان الصادر في الصحف أو الموقع الإلكتروني للمركز وبعد أن يتلقى عرضًا بمقعد دراسي خاص بالبعثات الداخلية يدخل إلى النظام وبالتحديد إلى وصلة مشاهدة وقبول العرض.
ومن ثم على الطالب إعتماد المقعد المعروض عليه ويمكنه الاطلاع على قائمة مؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة ومشاهدة أنواع التخصصات التي تعرضها من خلال وصلة "للإطلاع على المؤسسة التعليمية والتخصص المتوفر فيها" بعد ذلك يمكن للطالب التوجه مباشرة إلى مؤسسة التعليم العالي الخاصة لإستكمال إجراءات التسجيل،مشيرة إلى أن بعد إنتهاء مرحلة تعديل الرغبات واستلام الترتيب النهائي للخيارات من البرامج الدراسية حسب الأفضلية سيعلن المركز عن نتائج الفرز الأول يوم الثلاثاء بتاريخ 2 أغسطس 2011 كل متقدم من المتقدمين المستحقين سيحصل على عرض واحد بمقعد دراسي واحد،وهذا المقعد سيكون بناءً على أعلى رغبة يكون الطالب مستحقاً لها إعتماداً على نتائج الامتحانات وشروط المؤسسة المتقدم إليها وعدد المقاعد المتوفرة لكل برنامج،مضيفة بأن مرحلة اعتماد المقعد المعروض على الطالب ستكون خلال الفترة (الثلاثاء 2 أغسطس 2011 وحتى الثلاثاء 9 أغسطس 2011)،كما أن مرحلة إستكمال إجراءات التسجيل في المؤسسة التي قبل الطالب فيها ستكون خلال الفترة (الثلاثاء 2 أغسطس 2011 وحتى السبت 20 أغسطس 2011)،وتعد هذه المرحلة من أكثر المراحل حساسية بالنسبة للطالب وولي الأمر،إذ يتم فيها توزيع المقاعد الدراسية المتوفرة على الطلبة المستحقين لها،وعليه فإنه يتوجب على الطالب القيام بالإجراءات التالية لينجح في استغلال جميع الفرص التي قد تعرض عليه خلال مراحل الفرز المختلفة وهي:المتابعة المستمرة للإعلانات الصادرة سواء في الموقع الإلكتروني للمركز أو عن طريق الرسائل النصية القصيرة أو الصحف اليومية وكذلك الدخول إلى نظام القبول الإلكتروني (وصلة مشاهدة وقبول العرض) وضرورة وضع الهاتف النقال (المحفوظة بياناته في النظام) موضع الإستعداد إذ قد يتلقى الطالب رسالة نصية من المركز في أي وقت وعليه الإنتباه لها وقراءتها قراءة جيدة،وقبول أي عرض يعرض عليه قبل إنتهاء الفترة المحددة لقبول العرض،واستكمال إجراءات التسجيل بالمؤسسة التعليمية قبل إنتهاء الفترة المحددة لذلك.
أما عن كيفية التعامل مع البرامج الدراسية التي تتطلب امتحانات قبول ومقابلات شخصية تؤكد اللمكية أن بعض البرامج الدراسية التي تطرحها مؤسسات التعليم العالي تتطلب اختبار الطالب ومقابلته من قبل المختصين وذلك بهدف التعرف على المهارات والقدرات التي يتمتع بها الطالب قبل إلتحاقه بالبرنامج.
لذا على الطالب متابعة الإعلان في الصحف والموقع الإلكتروني للمركز عن المواعيد والمكان المخصص لإجراء المقابلات والإمتحانات للبرنامج الدراسي المعروض عليه والذي يتطلب ذلك.
وفي حالة استلام الطالب عرض لمقعد دراسي وفي نفس الوقت يكون مؤهلا لإجراء اختبار أو مقابلة لبرنامج آخر في أحد المؤسسات فإن عليه أولا أن يعتمد العرض المقدم له من النظام، ومن ثم له الإختيار في التوجه إلى المقابلة أو الإختبار.
وبعد ظهور نتائج المقابلات يتم الإعلان عن أسماء الطلبة المقبولين في هذه البرامج وعليهم حينها إعتماد العرض وإستكمال إجراءات التسجيل في حالة الرغبة في الإنتقال من العرض الأول (السابق) للعرض الجديد ويبقى لدى الطالب في النهاية قبول واحد فقط وهو آخر عرض قام بإعتماده وإستكمل إجراءات التسجيل فيه.
وفي حالة قبول الطالب في أحد خياراته (مثلاً الخيار العاشر) فإنه يظل في قائمة الإنتظار بالنسبة للخيارات المؤهل لها التي تسبق الخيار العاشر (من الأول وحتى التاسع)،ويمكنه التعرف على رقمه في قائمة الإنتظار لكل برنامج مؤهل له من خلال الولوج إلى نظام القبول الإلكتروني عبر وصلة (تقرير برامج الطالب)،ومقارنة معدله التنافسي مع آخر معدل لطالب تم قبوله في نفس البرنامج الدراسي.
مضيفة بأنه سيتم الإعلان عن البرامج الدراسية المستجدة والشاغرة،إن وجدت،فور وصول بيانات عنها للمركز في الصحف المحلية والموقع الإلكتروني للمركز،وعلى الطالب في حالة رغبته في التسجيل بها أو بأحدها إتباع التالي:الإطلاع على تفاصيل البرنامج والتمعن جيدا في شروط الإلتحاق به،والتأكد من استيفائه لهذه الشروط،إضافة البرنامج الجديد (إذا كان محققاً لشروط الإلتحاق به) ضمن رغباته التي تسبق البرنامج المعروض عليه في حالة حصوله على عرض سابق،مراعاة ألا يتجاوز عدد الخيارات (البرامج الدراسية) التي يتقدم لها عن (40) اختياراً لأنه في حالة بلوغه للحد الأقصى من الخيارات وحاول إدراج إختيار آخر وسط خياراته فإن الخيار رقم (40) يلتغي تلقائياً من قائمة اختياراته (لذا نقترح على الطالب ـ إذا إضطر لحذف بعض البرامج من القائمة لإدخال برامج مستجدة ـ أن يحذف تلك البرامج التي يشعر بأن ترتيبه في قائمة الانتظار بعيد جدا وأن أمامه عدد كبير قد يزيد عن المئة في القائمة)،مؤكدة انه يمكن لطلبة دبلوم التعليم العام أو ما يعادله والذين يحتاجون إلى خدمة الإنترنت أثناء فترة تعديل الرغبات التي تبدأ من يوم السبت الموافق 16 يوليو وحتى الساعة الواحدة ظهرا من يوم الأربعاء الموافق 27 يوليو الجاري بأنه يمكنهم الإستفادة من مختبرات الحاسوب بمدارس بعض المناطق التعليمية أو مختبرات الحاسوب بمؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة (علماً أن الطلبة بإمكانهم استخدام نظام الرسائل القصيرة في إجراءات التسجيل والقبول على رقم 90190 لإجراء التعديلات)،مشيرة إلى أنه على الطلبة المحتاجين لخدمة الانترنت من المراكز ـ لتعديل طلباتهم واعتماد العروض ـ الالتزام بالمواعيد والاماكن المحددة بجدول المواعيد.
وعلى جميع الطلبة تغيير واعتماد برامجهم خلال المواعيد المعلن عنها وذلك حتى لا يسقط حقهم في الحصول على المقاعد المستحقة،وبإمكان الطلبة تغيير طلباتهم وإعتماد برامجهم من المنزل أو من أي مكان آخر،وبإمكان الطلبة استخدام خدمة نظام الرسائل القصيرة (SMS) في تعديل رغباتهم من البرامج الدراسية أو اعتماد وتأكيد قبول العرض كما هو مبين بدليل الطالب صفحة (134-135) وذلك بإرسال رسالة الخدمة المطلوبة على الرقم (90190) .. ووجهت في ختام المؤتمر نصيحة وهي عدم الإنصات للشائعات والتأكد من صحة المعلومات من خلال الموقع الإلكتروني والمختصين بالمركز.



أعلى





مهرجان صلالة السياحي 2011

اليوم .. على بن محمد واريام وغدير ومدين مسلم والعريمي يصدحون في المروج

تعيش صلالة الليلة السهرة الأولى من سهرات ليالي مهرجان صلالة السياحي 2011 الفنية،حيث يستضيف مسرح المروج اليوم الحفلة الغنائية الاولى ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي2011 ويتوقع لها أن تكون مميزة فأمسية الليلة هي مزيج من الفنون والثقافات وإيقاعات مختلفة تحتضنها خيمة الخريف الماطرة وتستمتع الجماهير بأنغام عمانية ـ إماراتية.
وسيطل من خلال هذه الحفلة كل من الفنانين العمانيين احمد مبارك غدير والفنان مدين مسلم وسالم العريمي الى جانب الفنانين علي بن محمد وريام وسيقدم الفنانون الخمسة باقة مميزة ومختارة من أعمالهم الفنية،ويتوقع أن تحظى هذه الليلة الفنية بحضور مميز نظرا لشعبية نجومها.
وقد حددت تذاكر الدخول للحفلات بـ15 ريالا عمانيا للدرجة الخاصة و5 ريالات للدرجة الأولى و3 ريالات للدرجة الثانية،من جهة أخرى تم الانتهاء من كافة الترتيبات ووضع اللمسات الأخيرة على خشبة المسرح من ديكور وإضاءة وغيرها من التجهيزات.









(عين صحنوت) خضرة ومياه وجمال أخّاذ
على منصتها ترى جبالا قد كستها خضرة ملتفة حولها حيث تعد من اهم العيون المائية واشهرها في محافظة ظفار واذا ما نظرت إلى الأسفل ورأيت موقعها الا وانعكس واقعها الجميل على نفسك ليعطي احساسا عظيما بهذه المنحة الإلهية والتي لا تتكرر الا في (عين صحنوت) حيث مياهها المائلة الى الاخضرار بسبب نمو النباتات العشبية في قاعها وعلى جنباتها ولك ان تتخيل صفاء وشفافية هذه المياه عند لمسك لها فهي ذات وجهين وجه اخضر للنظر وآخر شفاف عندما تلمسها تجدها في منتهى الإبداع بالإضافة إلى الطريق المؤدي الى العين يثلج الصدر ويدخل البهجة في النفس من خلال السهول الخضراء والطقس الممطر برذاذ يضفي جمالية خاصة بسهل السعادة لتصل في النهاية الى عين صحنوت فتتحول البهجة الى انبهار بروعة المنظر.


هدّف واربح
تواصل ليالي الخريف تألقها وسط الأجواء الخريفية الماطرة وفعاليات ومناشط متجددة للصغار والكبار بمهرجان صلالة السياحى والزائر لمركز البلدية الترفيهي تقابله مناشط مختلفة تتناسب مع ميوله وضمن المناشط التي يتجمهر حولها عدد كبير من مرتادي مركز البلدية الترفيهي حيث انها لا تخلو من الاثارة (هدّف واربح) حيث أن السائح أو الزائر لا بد له من الوقوف لمشاهدة تحديات في كرة القدم يتبارى فيها الشبان في محاولة منهم لإحراز الهدف والفوز بالجائزة ويقع هذا المنشط فى أكثر من مكان بمركز البلدية نظرا للجماهير الغفيرة التى تتابعه وتشارك فيه ايضا فتعال وسجل واربح.

فعاليات اللبانة .. تجذب أطفال مركز البلدية
يقام يوميا بقرية اللبانة المتواجدة بمركز البلدية الترفيهى والتى تعد من أهم انشطة التى تقام ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحى 2011م والتى ما زالت تتواصل مع زوار المهرجان ومركز البلدية الترفيهى،حيث يوجد عليها إقبال كبير من جانب الأطفال نظرا للمسابقات اليومية والمشاركة الفعالة لهم فى تلك المسابقات التى تشتمل على مسابقات (س وج) وأسئلة الذكاء والرسم والتلوين والمهارات وغيرها من المسابقات التى يشارك فيها طفل المهرجان بكل حيوية ونشاط وحماس،وتعد قرية اللبانة بمناشطها المتنوعة والتى مازالت متواصلة مع جمهور زوار مركز البلدية من الفعاليات المتميزة بمهرجان صلالة السياحى لهذا العام نظرا للفعاليات المتعددة والأنشطة المختلفة المتواجدة بها غير المسرح حيث يوجد بها اركان متنوعة مثل ركن الرسم والتلوين وحكايات جدتى وأنا والتكنولوجيا والعديد من الأركان والأنشطة المختلفة واهم ما فيها انها مازالت تتواصل مع زوار المهرجان.











الحناء .. زينة وفن وإبداع
الحناء او النقش على الايادي والارجل هي احدى خصوصيات المرأة العربية وخاصة المرأة في صلالة حيث تتفنن الكثير من النساء العاملات في هذا المجال في اعطاء رسومات وتشكيلات جميلة للايادي الناعمة التي تزهو بها المرأة او الفتاة في كثير من المناسبات وفي قرية اللبانة بمركز البلدية الترفيهي ركن خاص للحناء حيث تجلس في هذا الركن فتيات يعملن نقوش الحناء للراغبات.
وتحرص الكثير من الاسر من مرتادي المركز بعمل هذه الزينة والتي تزيد الجميلة جمالا.
وهذا لا يقتصر على المرأة العربية بل وحتى الاجنبيات ايضا يحرصن على نقش ايديهن وارجلهن حيث اعجبن بزينة المرأة العربية ولم يقتصر الامر على قرية اللبانة بل بعض الولايات جسدت نقش الحناء ضمن مشاركاتها في مسابقة الولايات







روائح زكية ومأكولات شهية بمطاعم مركز البلدية الترفيهي
تحرص اللجنة الرئيسية لمهرجان صلالة السياحي أن تكون المطاعم في كل عام على مستوى عال من الجودة حيث يحتوي مركز البلدية الترفيهي على عدد كبير من المطاعم ذات شهرة عالمية الى جانب مطاعم أخرى تقدم خدماتها لمرتادي المركز مع فرض رقابة صحية من قبل دائرة الشؤون الصحية ببلدية ظفار المتمثلة بمكتبها داخل المركز حيث يمر مفتشو الصحة بشكل متواصل على المطاعم المنتشرة في أرجاء المركز مما يظهر الحرص الشديد على الصحة العامة لزوار مركز البلدية وتوفير أجود الخدمات لهم.
والمتجول داخل مركز البلدية الترفيهي يمكنه أن يستمتع بفرصة كاملة لاختيار أشهى المأكولات العالمية حيث تتسابق تلك المطاعم في عرض وتقديم خدماتها للزوار الذين يتجولون داخل مركز البلدية الترفيهي وتجعلهم يقضون فترات طويلة داخل المركز مستمتعين بأشهى الأكلات وبالمناظر الجميلة ومتابعة الفعاليات في آن واحد.







إقبال متزايد على فعاليات مركز البلدية الترفيهى
وسط أجواء خريف محافظة ظفار الرائع تتواصل فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2011 الذي يشكل لوحة من الفن والثقافة والرياضة والترفيه ففعاليات المهرجان المتنوعة تشد الزائر والمتابع لها حيث تستوقفه خصوصيتها وتلفت نظره حيث تغمر البهجة والسعادة الجموع الكبيرة التي امتلأت بهم جنبات مركز البلدية الترفيهي لتعود وتؤكد هذه الجماهير بأنها المساند الأول لنجاح فعاليات المهرجان ويعكس ذلك الإقبال الكبير في الكثير من الأماكن بمواقع الفعاليات وذلك نظرا للحضور الكبير الذي تشهده فعاليات ومواقع المهرجان ووسط هذا الإقبال من الزوار تنتاب الزائر الحيرة أين سيذهب اليوم وكيف سيوزع وقته وكيف سيعوض كل هذه الأسئلة لا يستطيع الزائر الإجابة عليها نظرا لتمازج الفعاليات وتوأمتها مع ذوق كل ضيف وهذا هو الهدف الأساسي الذي سعت إليه اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي والتي لا تألو جهدا في الإطلالة على هذه الجماهير بكل ما هو جديد فهناك القرية التراثية وما تقدمه من فعاليات مميزة وهناك الحرفيات اللاتي يمارسن الحرف المختلفة الى جانب الفنون الشعبية،حيث بالأمس قدمت مجموعة من الفرق الشعبية لوحات مختلفة من الفن الشعبي من هذه الفرق فرقة الانغام الحماسية وفرقة العطاء وفرقة السيح الأبيض وأبدعت هذه الفرق في تقديم الفن العماني.










مدينة الألعاب الكهربائية عنوان المرح والتسلية
الأطفال لهم نصيب الأسد في مهرجان صلالة السياحي 2011 حيث حرص القائمون على توفير كل ما من شأنه اسعاد الاطفال وذلك بإنشاء الأماكن الخاصة لهم المتوفرة فيها الألعاب المختلفة،حيث أن الهدف هو إضفاء البهجة والسرور و نشر روح المحبة والصفاء والتي تشكل بانورامية جميلة جدا في نفوس فلذات أكبادنا والتي تترجم تلك الأفراح والمسرات إلى إبعاث النشاط والهمة والعزيمة داخل قلوبهم الجميل فى مدينة الألعاب أن الجميع كبارا وصغارا يلعبون فهناك ألعاب للاطفال ولهم نصيب الأسد فى تلك الألعاب والكبار لهم ألعاب تناسب أعمارهم ومنها ما يحتاج إلى بنية قوية وقلب شجاع وزوار المهرجان ومركز البلدية تحديدا يستمتعون كثيرا بتلك الألعاب الترفيهية.








معرض الكتاب يتواصل مع الزوار
ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحى 2011م يتواصل معرض الكتاب مع زوار المهرجان بمركز البلدية الترفيهي،حيث يوفر المعرض فرصة مثالية وتطوراً ملحوظ في كافة أوجه الثقافة والأدب حيث تولي المحافظة أهمية كبيرة لمعرض الكتاب في كونه ملتقى بين العاملين في صناعة الكتاب في مختلف وسائلها ويعد المعرض من أهم الأحداث لإحياء ثقافة الكتاب في ظل التطور الهائل في تقنية المعلومات والانترنت لذا فان معرض الكتاب يعيد الأهمية للكتاب باعتباره المصدر الأول في نشر المعرفة كما أنه يعبر بشكل واضح عن المكانة الثقافية التي تحتلها محافظة ظفار كأحد أهم المحافظات الثقافية في المنطقة من جانب آخر يضم معرض الكتاب أنواع متنوعة من الكتب والمراجع ويشمل على كتب التفسير والحديث والفقه والعقيدة وكتب اللغة العربية والكتب الأدبية وكتب الأطفال والكتب التاريخية وكتب الإصدارات التراثية والكتب الخاصة بعلم الفلك والبحار والدراسات والبحوث والطب والبيئة كما يضم الكتب المسموعة (الاسطوانات الممغنطة والأشرطة المرئية والصوتية) والكتب الإعلامية والسياحية والعديد من الكتب والروايات.







سحر الطبيعة البحرية و أجواء الخريف تجتمعان في مرباط
مرباط .. المدينة الجملية التي تعانق الأصالة والتي تبعد عن ولاية صلالة حوالي 74 كيلومترا شرقا حيث تجدها مزدانة بأبهى حللها خاصة عند حلول فصل الخريف.
كثيرة هي جماليات هذه المدينة ولكن أجملها روعة شواطئها الناعمة ذات الرمال الفضية والشعب المرجانية الجذابة بمنظرها الفتان وسحرها الطبيعي حيث البيئة البحرية الرائعة والتي يستطيع من خلالها الزائر لهذه الشواطئ أن يتنقل عبر خلجانها ليشاهد مجموعة من أروع المخلوقات البحرية كالحيتان والسلاحف والدلافين.
فشواطئ مرباط التي تعد مزارا سياحيا هاما يرتاده الكثير من المواطنين والمقيمين وخاصة في الليالي التي يكون فيها البدر مكتملا،كما أنها تعتبر مكانا رائعا لمحبي الغوص وهواة اكتشاف سحر الطبيعة البحرية وما تخفيه من خبايا وأسرار بالإضافة إلى هواة صيد الأسماك والراغبين في التمتع بزرقة المياه الهادئة ومداعبة الرمال الناعمة في أحضان أحد أجمل الشواطئ على مستوى الجزيرة العربية.








اليوم .. أولى عروض المسرحية (مغصوص مغصوص دار دار)
تبدأ اليوم أولى عروض المسرحية الكوميدية (مغصوص مغصوص دار دار) والتي تستمر حتى 22 من الشهر الجاري،حيث تناقش المسرحية العديد من القضايا التي تهم المجتمع في إطار كوميدي خفيف يشارك في المسرحية عدد من الأسماء المعروفة من نجوم المسرح بمحافظة ظفار.
وستقام عروض المسرحية بالمسرح الرئيسي بمركز البلدية الترفيهي في التواريخ 14/15/21/22/7/2011م جدير بالذكر أن المسرحية لفرقة الأهلي ومن بطولة كل من:سليم العمري واشرف المشيخي (شروفان) ومحمد باقوير ومجموعة من فناني المحافظة وفي الإدارة المسرحية عاصم باحجاج وعماد الشيخ المسرحية من تأليف هلال العريمي ومن إخراج فيصل بن حفيظ الشنفري والإنتاج لشركة الرسالة الذهبية.



أعلى





نشاط وتفاعل متواصلين للطلبة المشاركين في فعاليات البرنامج الصيفي "صيفي نماء"

مسقط ـ ولايات ـ مراسلو "الوطن": تواصلت أمس فعاليات وأنشطة البرنامج الصيفي لطلبة المدارس2011م تحت شعار:(صيفي نماء) وذلك بمشاركة سبعة آلاف ومائتي طالب وطالبة تحتضنهم ستة وثلاثين مركزاً بمختلف محافظات ومناطق السلطنة التعليمية وتستمر فعالياته من 6 حتى 20 من شهر يوليو الجاري.

* مسقط
تتواصل فعاليات المراكز الصيفية لطلبة وطالبات محافظة تعليمية محافظة مسقط التي تنفذ هذا الصيف في أربعة مراكز هي مركز مدرسة رابعة العدوية بولاية قريات وخصص للطالبات ومركز الشيخ أبو نبهان الخروصي بولاية بوشر ومركز الشيخ ناصر بن راشد الخروصي بولاية السيب ومركز الحارث بن خالد بولاية العامرات وتستهدف هذه المراكز ألف طالب وطالبة من صفوف (9-11) وتتضمن برامج حوارية وقرائية وفعاليات في الأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية إضافة الى الرحلات العلمية والترفيهية.
وقام محمد بن درويش البلوشي نائب المديرة العامة بتعليمية مسقط رئيس اللجنة المحلية للبرنامج الصيفي بزيارة لعدد من المراكز بهدف الإطلاع عن قرب على سير المراكز كما قامت مديحة بنت سالم الكليبية مشرفة برنامج الحوار والمناقشة باللجنة المركزية بزيارة مماثلة وفي مركز الشيخ أبو نبهان الخروصي بولاية بوشر شاهد المسئولون على الفعاليات المتنوعة بالمركز وأطلعوا على تفاصيل البرنامج وأبدوا اعجابهم لما شاهدوه من تفاعل الطلاب المشاركين وتفاني المدربين.
وفي برنامج "أقرأ لأكون" المنفذ بالمركز قام المدرب خالد الرواحي بعرض انواع القراءات التي يقوم بها الفرد أثناء ذهابه للمكتبة وشرح للطلاب المقصود بالقراءات الاستطلاعية وكيفية القيام بها وماتحتوي عليه ثم تطرق الى المقصود بالقراءة التصفحية والدراسية وكيفية تطبيقها على المكتبة كما قام الطلاب بمعونة بحل مجموعة من الانشطة المتعلقة بأنواع القراءات.
ونفذ المدرب سعيد البطاشي حلقة تدريبية حول "صيانة الهاتف النقال" حيث تناول جوانب متعدده منها التعرف على قطع الهاتف المختلفة والبرمجيات الأساسية والمهمة للهواتف النقالة وكيفية برمجتها على الهاتف وكيفية فك وتركيب أجزاء الهاتف كما تعرف المشاركون على كيفية تشخيص مشاكل الهواتف التي قد تحدث فالعادة وطرق اصلاحها .
وفي برنامج التطبيقات الكيميائية نفذ المدرب مختار المزروعي مع الطلبة مجموعة من الأنشطة والتجارب الكيميائية كصناعة الصابون ومزيل العرق وتحضير بعض العطور،وفي ختام اليوم تم الإعلان عن المجيدين في كافة الأنشطة والمجالات وتم طرح سؤال اليوم وتكريم أصحاب الإجابات الصحيحة الفائزة في سؤال الامس.
وضمن البرامج التي يقدمها المركز الصيفي بمدرسة الشيخ ناصر بن راشد الخروصي بولاية السيب نفذت ورشة تدريبية في صيانة وإصلاح الحاسب الآلي بإعتبار الحاسوب هام فالحياة حيث لا يكاد يخلو منزل منه وأصبح رمز التقدم في العالم كما تقام مسابقات ثقافية بشكل يومي وبعد فرز الإجابات تجرى القرعة لتكريم أصحاب الإجابات الصحيحة وتعد المسابقات حافزا للطلبة وتشجيعا لهم على المشاركة الفاعلة في المركز وقام طلاب المركز برحلة إلى مركز الأرصاد الجوية بمطار مسقط الدولي حيث تعرفوا على العديد من الأمور التى تختص بالرصد الجوي ومتابعة الحالات الجوية المتوقعة على مناطق العالم بشكل عام والسلطنة بشكل خاص.

* البريمي
في ختام الأسبوع الأول من فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المدارس لصيف 2011م "صيفي نماء" أقيمت صباح أمس عدد من البرامج ففي مركز مدرسة عزان بن قيس "للطلاب" بولاية البريمي تواصلت ورشة "الروبوت" قدمها مهند الأري من معهد الواحة بالولاية،كما قدم فالح العيسائي التطبيقات الكيميائية بالإضافة إلى فعاليات متنوعة في التصوير الفوتوغرافي والكولاج واللياقة البدنية .
وفي مركز مدرسة يزيد بن المهلب بولاية محضة واصل خالد بن محمد الشبيبي أخصائي نشاط ثقافي بتعليمية المحافظة محاضراته في دورة "نقرأ لنكون"،وخليفة الكعبي دورة في "حوار الشباب" وواصل علي بن سلطان الكعبي دورته في "سوق المال" وقدم سلطان الوحشي وهيثم العلوي من دائرة الخدمات الصحية بالمحافظة محاضرة عن الإسعافات الأولية فيما قدم دورة التطبيقات الكيميائية عمر بن سالم العيسائي،كما قدم ذات المحاضر دورة في الفوتوشوب،وقدم أنور الزدجالي دورة في الفن التشكيلي.
وفي مركز مدرسة صعراء للطالبات بولاية البريمي قدمت واصلت جيهان المربوعية دورة بعنوان:(نقرأ لنكون) وواصلت عفراء البلوشية دورة في الحوار المباشر، وقدمت موزة العزانية مشغل في المشغولات اليدوية،كما قامت الطالبات برحلة إلى مصنع السجاد اليدوي بولاية البريمي بالإضافة إلى لعبة الشطرنج والرماية كما قام الكادر الطبي بمجمع ياس الطبي بولاية البريمي بزيارة مركز صعراء والقيام بالفحص الطبي لأسنان الطالبات.
* شمال الشرقية
لليوم الخامس على التوالي تواصلت فعاليات البرنامج الصيفي (صيفي نماء 2011 ) في المراكز الصيفية بشمال الشرقية وقد تواصلت الأنشطة في المجالات الثقافية والعلمية والرياضية وقد شمل يوم أمس العديد من الفعاليات المميزة كالرحلات العلمية والترفيهية والمسابقات في أكثر من مجال علمي وتربوي بالإضافة إلى تواصل الدورات التدريبية وحلقات العمل والبرامج المنفذة منذ انطلاق البرنامج.
ففي مركز ولاية المضيبي بمدرسة المهنا بن جيفر للتعليم الأساسي تواصلت الفعاليات،حيث اشتمل يوم أمس على عدد من المحاضرات قدمها مجموعة من المتخصصين من شرطة عمان السلطانية وزارة الصحة وجامعة السلطان قابوس فقد قدم الملازم أول سيف بن أحمد الرمضاني رئيس قسم الرقابة والإسناد بإدارة مرور إبراء محاضرة توعية مرورية تناول من خلالها حوادث المرور و أسبابها بالإحصائيات والصور كما قام عرض مقاطع فيديو توضح أهمية حزام الأمان والالتزام بأنظمة المرور كذلك قدمت خديجة بنت حمد الجابرية قائمة بأعمال تثقيف صحي بمركز المضيبي الصحي عرضا عن المخدرات بدأت بتعريفات أساسيه وأنواعها ثم تطرقت إلى إضرارها وأسباب تعاطيها من قبل البعض حيث ذكرت العوامل الفردية والأسرية التي تؤدي بالفرد إلى تعاطي المخدرات كما قدم يوسف بن حمد الحبسي ممرض صحة مدرسية عرضا عن آفة التدخين متناولا الظاهرة بالإحصائيات عن عدد الذين يموتون سنويا في العالم بسبب التدخين وستطرد في تعريف بشجرة التبغ ومكونات السيجارة ومضارها الصحية البالغة وأخيرا قدم الدكتور صالح بن سعيد الشيذاني رئيس مجلس إدارة الجمعية الفلكية العمانية محاضرة شائقة مدعومة بعروض تحاكي الواقع الفلكي في الكون المحيط نتيجة حركة الشمس والأرض والقمر وكذلك حركة الكواكب والمجرات الأخرى واستفاض في تبين هذه الظواهر بالصورة والشرح المباشر.
وفي مركز ولاية إبراء بمدرسة مزون للتعليم الأساسي تواصلت الفعاليات بالمجال العلمي حيث نفذت المعلمة ريا البلوشية في نشاط الكيميائيات تجربة كشف العسل المغشوش والصافي وفي برنامج الكترونيات نفذت المعلمة فاطمة المغيرية ورشة عمل بعنوان:(تعلم مع عالم الالكترونيات) تم فيها التعرف على القطع الالكترونية ودورها كما تم التعرف على طريقة لحام القطع الالكترونية لتكوين الدوائر الالكترونية وطريقة فك اللحام والاستفادة من القطع السابقة بالدوائر،كما تواصلت بنفس المجال تنفيذ ورش تعليم برنامجي (الفوتوشوب) مع المعلمة نجلاء اليزيدية والالستريتر مع المعلمة عذراء المصلحية أما المجال الثقافي فقد تم تدريب الطالبات على الأنشطة الثقافية على بعض التمارين والتدريبات المتنوعة التي تثري معارفهن وترسخ ما تم تعلمه في المحاضرات السابقة وفي المجال الرياضي نفذت المعلمة ماجدة عبد الونيس مسابقات رياضية لتثير عنصر المنافسة مها مسابقة البالونات ومسابقة جري الموانع ومسابقة الوثب للأمام بالحبل ومسابقة البحث عن النقود.
أما في مركز عبدالله بن زيد للتعليم الأساسي بولاية إبراء فقد تواصلت الفعاليات اليومية للبرنامج ففي المجال العلمي تم تنفيذ تحربة صناعة المعقمات والذي تناول شرحه وتدريب الطّلاب عليه المعلم أحمد بن سيف الريامي،حيث يهدف هذا النشاط الكيميائي إلى التعرف على أنوع المعقمات المتوفرة في الأسواق وعلى المكونات الأساسية للصنع المعقم ( الجل - الكريمي) وكذلك اكتساب مهارة صنع المعقمات بمواد متوفرة في البيئة وتقدير العمل اليدوي واحترام الحرف وفي ذات النشاط تم تقديم شرحا عن الأدوات الالكترونيّة نظريا وعمليا بطرق مفيدة وقابلة للفهم هذه الطرق التي يبني عليها الطلاب هدفا أساسيا وهو تعلّم الـ (مايكروكنترولر) وفي المجال الثقافي تواصل برنامج نقرأ لنكون بإشراف المعلم محمد بن سالم المعمري والذي بيّن أسس القراءة السليمة والأهداف السامية التي من أجلها نقرأ وما تعنيه لنا القراءة لأفكارنا الناقدة والمبدعة والمستوعبة كما قام بمتابعة آراء الطلبة واتجاهاتهم نحو القراءة عبر استبيان يشارك فيه الجميع في مجموعات منظّمة وفي فن الحوار تطرّق سعيد بن راشد بن عمّار الحارثي إلى كيفيّة التعامل مع الأطراف بأسلوب حواريّ ممتع فكان التدريب على مناظرة حول الواجبات المدرسيّة تشكّل عبئا أكثر منها فائدة على الطلاب خلال الفترة الدراسيّة،أما في الجانب الترفيهي فقد قام مجموعة من الطلبة بزيارة علميّة إلى متحفي بيت الزبير وبيت البرندة في محافظة مسقط حيث اطلعوا على محتوى المتحفين واستمعوا إلى شرح مفصّل عن كل ّ ركن من أركانهما التي تحتضن تاريخا وتراثا عمانيين أصيلين من جانب أخر قامت سامية بنت محمّد الرواحية أخصائيّة علاقات دوليّة بالوزارة مشرفة نشاط حواريات بزيارة للمركز حيث حضرت برنامج اليوم في هذا النشاط واطلعت على مدى استفادة الطلاب من هذا البرنامج ومدى تفاعلهم الإيجابي.
وفي لقاءاتنا مع المشاركين قال سيف بن محمد السناوي مشرف المراكز الصيفية بالمنطقة:إن البرنامج الصيفي يعتبر إضافة جميلة للطلبة في إجازتهم الصيفية حيث التنوع في الفعاليات والأنشطة والحمد لله ما لمسناه خلال زيارتنا للمركز الأربعة بالمنطقة ذلك التجاوب والحضور المميز والكبير من المشاركين وهذا يؤكد نجاح البرنامج خلال هذا العام أسوة بالعاميين الماضيين ولعل ما ميز برنامج هذا العام تنوع وشمولية المناشط حيث الرحلات الترفيهية والعلمية وكذلك المسابقات العلمية والتربوية في شتى المجالات بالإضافة إلى الدورات وورش العمل في المجالات العلمية والثقافية وحقيقة نأمل مع نهاية البرنامج أن نحقق كافة الأهداف المرجوة من تنفيذه سعيا إلى تطويره خلال السنوات القادمة،أما سليّم بن عبيد الجهضمي مدرب في مركز المضيبي بتعليمية الشرقية شمال فقال:تأتي فعاليات المركز الصيفي لهذا العام فرصة مواتية للطلبة والتي تحمل شعار (صيفي نماء) والتي تهدف إلى إكساب الطلاب المشاركين المهارات والمعارف ومن ضمن هذه الفعاليات برنامج الحوار المباشر والذي يهدف إلى إكساب الطالب مهارة التعامل مع الآخرين والتحاور معهم بطرق سليمة واحترام الرأي الآخر إضافة إلى اكتساب أنشطة عديدة من خلال هذا الحوار كالقراءة والتقويم الذاتي وتلخيص الأفكار وانتقائها.
وقال الطالب عيسى بن محمد الشرجي من مركز المضيبي بشمال الشرقية:امتلك موهبة كتابة التقارير كما أحب الكتابة التعبيرية عن مختلف المواضيع فعن هذه الموهبة يقول عيسى اكتشفتها بنفسي من خلال تعودي على كتابة التقارير وكتابة بعض المحاضرات من شتى أنواعها مثل نقرأ لنكون التي تعلمت من خلالها كيف استطيع تنمية نفسي من خلال القراءة ،فعن دور المركز في تنمية موهبته يقول الشرجي للمركز الصيفي دور كبير في تنمية موهبتي وذلك عن طريق المحاضرات المختلفة والمسابقات التي تقام في المركز فقد شاركت في مسابقة كتابة مقال عن العمل التطوعي وتم تكريمي بشهادة تقدير وهدية.
ويقول الطالب مازن بن علي الشرجي من مركز المضيبي بشمال الشرقية:أمتلك موهبة الفنون التشكيلية حيث أني اكتشفت هذه الموهبة من خلال الرسم وبدعم المدرسة و المراكز الصيفية.
وعن دور المركز الصيفي في تنمية موهبته يقول مازن:لقد ساهم المركز الصيفي في تنمية موهبتي من خلال المسابقات المختلفة وتوجهات المدربين في المركز حيث شاركت في مسابقة لرسم لوحة تعبر عن العمل التطوعي وقد تم تكريمي في نهاية المسابقة فأتمنى التكثيف من المسابقات المختلفة لأنها تجعلني والطلاب نهتم أكثر من أجل أبراز أفضل ما لدينا من مهارة.
* جنوب الشرقية
تواصلت فعاليات البرنامج الصيفي (صيفي نماء) بمراكز تعليمية جنوب الشرقية في يومه الخامس وسط تفاعل كبير من قبل الطلبة والطالبات والمشاركة في مختلف الفعاليات والبرامج المنفذة.
وقد ساهمت هذه المركز في أظهار المواهب الطلابية بمختلف المجالات ففي مركز قتيبة بن مسلم للبنين تواصلت الفعاليات والبرامج المفيدة والممتعة للطلاب بكل جهد ومواهبهم واستغلال اوقات فراغهم بالمفيد والرائع،حيث تواصلت تنفيذ البرامج والأنشطة الرئيسية كالتصميم الجرافيكي ونشاط من اجل تنمية مهاراتهم واظهار ابداعاتهم والحوار المباشر والتطبيقات العلمية والمسرح المدرسي والقراءة والفنون التشكيلية والمهارات الحياتية والأنشطة الرياضية المختلفة والترفيهية.
وقد كان لنا بعض اللقاءات مع بعض الطلبة المشاركين بالبرنامج الصيفي بمركز مدرسة قتيبة بن مسلم حيث يقول الطالب اسامة بن مالك الراسبي:لقد مارست الكثير من الهوايات التي كنت اتمنى ان امارسها خلال اوقات فراغي حيث كانت هذه مشاركتي الاولى في البرنامج الصيفي ولقد خرجت بانطباع رائع ومتميز عن الفعاليات الجميلة المنفذه بالبرنامج وكانت من ضمنها الرياضة والحاسوب والقراءة وعلوم الكيمياء.
أما الطالب قيس صالح المرهوبي فقال:كان للمركز الصيفي اهمية بالغة في شغل اوقات فراغنا وتنمية الكثير من مواهبنا ولقد استمتعنا بكافة البرامج المقدمة بالمركز الصيفي وبهذه المشاركة سأقوم بالمشاركة في المراكز الصيفية بالسنوات القادمة لما فيها من اهمية بالغة في الكثير من الفعاليات والمناشط.
وقال زميله الطالب عزيز حميد المرهوبي:لقد استمتعنا وتعجبنا كثيرا من البرامج المقدمة في المركز الصيفي نشكر كل القائمين على المركز الصيفي بتنفيذهم كافة البرامج والفعاليات وتنمية الكثير من مواهبنا.
ويقول الطالب محمد علي محمد الراسبي:لقد كان لمشاركتنا الصيفية في البرنامج الصيفي ممتعة حيث اني مارست الكثير من المواهب التي تفيدنا في حياتنا ومستقبلنا العلمي لقد مارست نشاط الحاسوب وتعلمت علوم الفلك والقراءة والفن.
أما الطالب محمد عبد اللطيف فقال:ان انطباعي بالمركز الصيفي كان كبيرا حيث تفاجأت بما قدم بالمركز من فعاليات وبرامج تفيدنا نحن المتعلمون في حياتنا سواء التعليمية او العملية وقد حققنا الكثير من الاهداف والفعاليات والمناشط ولقد مارست الكثير من الهوايات المحببة لدي ولقد قمنا بالكثير من الاعمال التطوعية وكذلك قمنا بمجموعة من الرحلات العلمية والعملية.
وفي مركز السلطان قابوس بولاية جعلان بني بوعلي حيث الفائدة والخبرات والأنشطة والمهارات المختلفة والمتنوعة والمثرية وتنوعت الفعاليات والأنشطة سواء كانت رياضية أم أدبية أم تكنولوجية،حيث قدم حمد العريمي محاضرة قيمة عن أهمية العمل التطوعي وقدم المدرب عبدالله الكاسبي محاضرة عن أنواع الحركة في المسرح إضافة إلى دروس أدوات الاتصال الإلكتروني للمدرب أحمد بن جمعه العلوي وكان للرياضة البدنية تواصلا في فعاليات المركز،حيث ألقى سالم الساعدي محاضرة عن أهمية الرياضة لجسم الإنسان ودورها في التغلب على العديد من الأمراض ومكافحة الشيخوخة وتم تطبيق بعض المهارات في كرة اليد وكرة القدم وتواصلت فعاليات نقرأ لنكون مع أحمد بن عبدالله العلوي حيث تعلم الطلاب كيفية اختيار مقال من جريدة والتعليق عليه ومن ثم مناقشته كما أستمرت المناظرات بين الطلبة وتعمقت لديهم فكرة الحوار الصحيح وتأسيس قاعدة علمية للحوار قبل البدء في أي حوار مع المدرب محمد بن سليم العلوي.
وحول البرنامج بالمركز الصيفي بالمدرسة كان لنا هذه اللقاءات،يقول المدرب حمد فايل العويسي مدرب حاسوب:قبل كل شيء نشكر جهود حكومتنا المتمثلة بوزارة التربية والتعليم لجهودها المتواصلة لإنارة دروب أبنائها نحو طريق العلا وأما عن المركز الصيفي بمدرسة السلطان قابوس بولاية جعلان بني بوعلي فهو كغيره من المراكز يسعى لتنمية قدرات الطلاب في مختلف المجالات العلمية منها والترفيهية ويسعى لاستغلال قدرات الطلاب ومن ثم معرفتها وتطويرها.
أما الطالب سالم محمد سالم العمري فقال:إن منتدانا الصيفي "صيفي نماء" هو عبارة عن مركز يتلقى فيه الطلاب معلومات مفيدة وجمة ومهمة في نفس الوقت في عصرنا الحاضر المليئ بالمعرفة والتوسع والخيال وبذلك يكسب الطلبة الخبرة في هذا الصرح العلمي المتميز ويتعرف على طلبة لم يسبق له أن تعرف عليهم كذلك هناك الحوافز العلمية التي يقدمها المركز كالرحلات العلمية وأيضا اختيار النخبة من الطلبة المجيدين في المنتدى لكي يمثلوا المركز المنتسبين إليه في مسقط.
ويقول الطالب مصعب ناصر حمد الكاسبي:يسرني أن اعرب عن رأيي عن هذا المنتدى الصيفي فلقد تعلمنا في هذا المنتدى أشياء لم نكن نعرفها من قبل ومهارات مختلفة ولقد تعلمنا كيفية التعامل مع الإصابات في كرة القدم والحوادث المرورية أيضا بعض المواقف التي تحصل عند بعض الناس عند مصادفة الحوادث المرورية وتعلمنا أيضا في حصة التطبيقات الكيميائية كيفية التعامل مع المواد الكيميائية وبعض الأخطاء التي يقترفها بعض الناس في التعامل معها وعن شرب بعض انواع الشراب بعد الطعام كالشاي.
كما يقول الطالب محمد ناصر راشد المشرفي:لقد استفدنا من المنتدى الصيفي في تصميم مواقع على الإنترنت وفي برنامج (الفوتوشوب) وكيفية إنشاء بريد إلكتروني والكثير من البرامج المفيدة كالقراءة الاستطلاعية في وقت قصير والرحلات العلمية ونتمنى إضافة مهارات اللغة الإنجليزية وقواعدها ومواد العلوم.

* جنوب الباطنة
تتواصل فعاليات المراكز الصيفية بتعليمية جنوب الباطنة وسط تفاعل كبير من قبل الطلبة والطالبات المشاركين في مختلف مراكز المنطقة حيث تم تنفيذ بمركز مدرسة عاتكة بنت ابي صفرة محاضرات وحلقات عمل للطلبات كما تم تنفيذ رحلات ترفيهية لطلبة مركز مدرسة النعمان بن بشير بالرستاق.
وعن فعاليات المراكز الصيفية تقول الطالبة فاطمة بنت سالم الفارسية المشاركة في مركز (عاتكة بنت أبي صفرة):إن الهدف من إقامة مثل هذه المراكز هي استغلال الوقت بالمفيد وتنمية القدرات العلمية والثقافية والبدنية والمركز بهيئته يدل على أن وراءه أيدي مجدة بذلت ما في وسعها ليظهر على أحسن وجه ، فهو يحتوي على كافة التجهيزات كما أن الحصص التي تقام به حصص لابد منها حيث أن الطالب يفتقد لمثلها.
أما خلود بنت ساعد السعدية (طالبة بمدرسة الملدة للتعليم الأساسي) والمشاركة في مركز عاتكة بنت أبي صفرة بالمصنعة فتقول:يهدف المركز الصيفي إلى تعليم الطالب علوما قد تكون بعيدة عن المواد الدراسية،وفي نفس الوقت تكون مسلية وهادفة تتيح للطالب فرصة لتعلم أشياء جديدة ومفيدة في نفس الوقت، كما يهدف إلى خلق روح التعاون بين الطلاب.

وأضافت:إن المركز الصيفي أتاح لي الفرصة للتعرف على الكثير من الأشياء من مختلف الأنشطة،فعلى سبيل المثال كنت لا أعرف الكثير عن سوق مسقط للأوراق المالية،والآن تعرفت عليه وسأتعرف أكثر عنه في الأيام القادمة عن طريق برنامج العلوم الاقتصادية،وكذلك تعرفنا على طالبات من مختلف المدارس بالمنطقة وبالتالي إتاحة الفرصة لنا في تبادل الخبرات.
ومن جهة أخرى قالت الطالبة ماهان بنت عبدالله البلوشية من مركز عاتكة بنت ابي صفرة بالمصنعة:إن الهدف من المركز الصيفي هو اكتساب الخبرات والمهارات،وتنمية العقل في الأشياء المفيدة،والتعلم بما هو مفيد،وإتاحة الفرصة لتعلم أشياء جديدة ومهمة لنا.
وكما هو معروف أن هذا المركز يعد من المراكز المهمة لنا لأنه يدفعنا إلى اكتساب أشياء جديدة و هذه البرامج مفيدة لنا لأنها ستنمي فينا أشياء كثيرة مثل اكتساب أشياء لم نعرفها أو نتعلمها من قبل.
وتقول الطالبة بلقيس بنت ناصر الجرادية :إن هذه المراكز لها أكبر الأثر في إبراز مواهب الطالبات وتنمية قدراتهن وتشجيع الطالبات على استغلال وقتهن والمساهمة في خدمة المجتمع.
وأضافت:إن إقامة هذه المراكز فكرة جيدة لوضع مثل هذه البرامج التي ستزيد في رصيد ثقافة الطالبات بالعديد من المعلومات والتعرف على طالبات جدد.
وفي إطار فعاليات المراكز الصيفية التي تنفذ في مختلف المناطق التعليمية عقدت بمركز مدرسة معولة بن شمس بولاية وادي المعاول محاضرة تحت عنوان:(كن متطوعا) قدمها الدكتور سلطان بن محمد الهاشمي أستاذ مساعد قسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس ونائب رئيس جمعية الاجتماعيين العمانية،حيث تطرق في بداية محاضرته عن جمعية الاجتماعيين العمانية وأهميتها لطلاب المدارس حيث أنها تعد أهم وسيلة تربوية لنشر ثقافة العمل الاجتماعي التطوعي الذي له الكثير من الايجابيات التي تضيف قيمة نوعية في خدمة المجتمع وتعزيز ثقافة التطوع التي بدورها ستلتمسها المدارس خلال تعديل السلوك وتقويمه لدى الطلاب ومن حيث نشرها داخل أسوارها وفصولها التعليمية التي تشيع المحبة والإخاء والتكافل والتلاحم كسلوك مسئول ومقدر يمتد تأثيره ليقلل من السلوكيات السلبية لدى الطلاب استجابة لما يلمسونه من تغيير في الثقافة السائدة.
بعدها تطرق الدكتور في محاضرته عن أهداف الجمعية في تفعيل جهود العمل الإنساني وتكريس معنى القدوة الحسنة بين الناس وتأصيل وترسيخ حب الخير والتسابق لأجله وكذلك غرس قيمة التطوع في المجتمع المحلي والمدرسي من خلال زيارة جمعية الاجتماعيين العمانية وعمل الحلقات النقاشية والمسابقات للطلبة. وكذلك نشر ثقافة العمل الاجتماعي التطوعي ودعمه وتشجيعه وفي نهاية المحاضرة تم فتح باب النقاش للمشاركين والحضور.



أعلى





البرنامج الصيفي ... وسّعوا نطاقه

عندما أطلقت وزارة التربية والتعليم مشكورة البرنامج الصيفي لاحتواء الطلاب بمستويات مواهبهم وتطلعاتهم ، في أجواء تربوية تعليمية تثقيفية ترفيهية هادفة فإن سعيها المشكور هذا جاء ليحقق أهدافا نبيلة وقيما عليا وتحقق من خلاله عدة مبادئ وترسخ فيهم قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن وتصقل مهارات الطلاب وتنمي إجادتهم وترفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت فراغ الإجازة الصيفية في ممارسة الأنشطة المختلفة بالإضافة إلى تنمية الاعتماد على النفس والإحساس بالمسؤولية.
ومع تنامي هذه الأهداف النبيلة القيمة التي تغرس في الأبناء قيما أخرى تتمثل في استثمار الوقت وعدم التفريط فيه بطريقة تتمثل فيها الجدية والمرونه في معطيات البرنامج الصيفي وكذلك البرامج الإعلامية التي توسعت في إعطاء هذا البرنامج حقه في إظهاره وإبداء أهميته للطلاب ، ولذلك فإننا على يقين في إن كثير من الطلبة يتوقون للإنضمام لهذا البرنامج لفوائده الجمه التي تعود عليهم ، ولا بد من النظر في إمكانية التوسع في نطاق المدارس التعليمية بمختلف الولايات وإمكانية إلغاء محدودية الأعداد ، حيث إن هذا البرنامج يقتصر على بعض المدارس دون أخرى ويُركزّ سنويا في مدارس معينة ؛ نعم نحن مع توفر إمكانيات ومرافق هذه المدارس المنتقاه ، لكن لا بد أن يكون هناك نوعا من التوافق ومراعاة العدالة بين ولايات المناطق التعليمية ، وعلى جميع طلاب المنطقة الراغبين للمشاركة في البرنامج الحضور والتواجد في تلك المدرسة إن شاءوا المشاركة دون النظر في الاعتبارات الأخرى التي قد يواجهها الطالب ناهيك عن تكبد الراغبين في الإشتراك بالبرنامج عناء مسافة الطريق للولايات الأخرى التي ينفذ فيها البرنامج وعلى القائمين لهذا البرنامج مراعاة ظروف الطلاب الذين يقطنون قرى بعيده لا تتوافر لديهم وسائل النقل اليومية لتسنح لهم الفرصة للمشاركة في هذا البرنامج بالإضافة لمراعاة البعد الجغرافي لأماكن سكناهم ، لتلبية تطلعاتهم واهتماماتهم وإذا لم تتوفر الإمكانيات لإقامة التوسع لهذا البرنامج ليشمل أغلب المدارس فلماذا لا يكون هناك نوع من العدالة بحيث يقام كل عام في ولاية من ولاية المنطقة تباعا أو ليشمل المدارس الأخرى - ولا أعتقد بأن هناك مدارس غير مؤهلة لذلك - حتى يحظى أغلب الطلبة بالمنفعة والفائدة من الأنشطة المقدمة لهم .!!!
يا وزارة التربية والتعليم جهودكم جدا مقدرة ولكن البرنامج الصيفي للطلاب بحاجة لإعادة نظر وتوسيع نطاق فعالياته لإنصاف الطلاب .

ناعمة الفارسي


أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر يوليو 2011 م

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept