الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 





جلالة السلطان في مقدمة مستقبلي ملكة مملكة هولندا

جلالة السلطان يتبادل الهدايا التذكارية مع ملكة هولندامسقط ـ العمانية: استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ جلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا ملكة مملكة هولندا التي بدأت زيارة للسلطنة تستغرق ثلاثة أيام.
وقد أجريت لجلالة ملكة مملكة هولندا بقصر العلم العامر صباح أمس مراسم استقبال رسمية.
فلدى وصول الموكب المقل لجلالة الملكة إلى قاعة الاستقبال عند بوابة متحف مسقط كان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على رأس المستقبلين والمرحبين بجلالة الملكة.
كما كان في الاستقبال صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ومعالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية ومعالي الشيخ محمد بن عبدالله الهنائي وزير العدل ومعالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية.
عقب ذلك استقل جلالة عاهل البلاد المفدى وجلالة ملكة مملكة هولندا السيارة الرئيسية التي أقلتهما إلى ساحة ضيافة قصر العلم العامر وسط كوكبة من الفرسان بدءًا من بوابة متحف
مسقط وحتى بوابة قصر العلم العامر.
وعند وصول السيارة المقلة للعاهلين إلى ساحة ضيافة قصر العلم العامر اصطحب جلالة السلطان المفدى جلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا إلى منصة الشرف حيث عزف السلام الوطني لمملكة هولندا وأطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لجلالة الملكة.
بعدها صافح جلالة السلطان المعظم أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة ملكة مملكة هولندا كما صافحت جلالة الملكة وولي العهد الهولندي وحرمه مستقبليهم حيث كان في الاستقبال
عدد من أصحاب السمو ورئيسا مجلسي الدولة والشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية وسفير السلطنة المعتمد لدى مملكة هولندا وأعضاء بعثة الشرف المرافقة لجلالة الملكة.
بعدها توجه حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم وضيوفه إلى المجلس لتناول القهوة وتبادل الحديث الودي واستعراض العلاقات الطيبة التي تربط السلطنة ومملكة هولندا والتعاون المثمر بينهما في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للشعبين العماني والهولندي الصديقين بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة والوفد الرسمي المرافق لجلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا ملكة مملكة هولندا.
ويرافق جلالة الملكة خلال زيارتها وفد رسمي يضم كلًّا من: صاحب السمو الملكي الأمير وليم الكسندر ولي العهد وصاحبة السمو الملكي الأميرة ماكسيما حرم ولي العهد ومعالي
ماكسيم جاكوس مارسل فيرهاجن نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الاقتصادية والزراعة والابتكار ومعالي الدكتور يوريل روزنثال وزير الشؤون الخارجية ومعالي ماركو هينس الوزير الأول للديوان الملكـي ومعالي اللواء هـ . مورسينك القائد العام وسعادة السفير ستيفان فان ويرش سفير مملكة هولندا المعتمد لدى السلطنة وعدد من المسؤولين الهولنديين.
وكانت جلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا ملكة مملكة هولندا والوفد المرافق لها قد وصلت إلى البلاد صباح أمس، حيث كان في استقبالها بالمطار السلطاني الخاص معالي يوسف بن علوي
بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير السياحة رئيس بعثة الشرف المرافقة لجلالة الملكة وسعادة جناب السيد محمد بن حارب آل سعيد سفير السلطنة المعتمدة لدى مملكة هولندا وأعضاء بعثة الشرف المرافقة لجلالة الملكة وأعضاء السفارة الهولندية بالسلطنة.
هذا وأقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بضيافة قصر العلم العامر مساء أمس حفل عشاء رسميا تكريما لجلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا ملكة هولندا والوفد المرافق لجلالتها. حضر حفل العشاء أصحاب السمو ورئيسا مجلسي الدولة والشورى وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارون وقادة قوات السلطان
المسلحة وشرطة عمان السلطانية والمكرمون أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأصحاب السعادة الوكلاء وأصحاب السعادة أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى السلطنة وأصحاب السعادة السفراء بوزارة الخارجية وعدد من
شيوخ وأعيان محافظة مسقط وعدد من رؤساء تحـرير وكالة الأنباء العمانية والصحف المحلية وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية. وقبيل حفل العشاء تبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وجلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا ملكة هولندا الأوسمة، حيث منح جلالته جلالة الملكة وسام آل سعيد كما منحت جلالتها جلالة السلطان المعظم وسام أسد هولندا. ومنح جلالة السلطان المعظم وسام النهضة الأعظم لصاحب السمو الملكي الأمير وليم الكسندر ولي العهد الهولندي ووسام السلطان قابوس من الدرجة الأولى لحرمه صاحبة السمو الملكي الأميرة ماكسيما. كما منح جلالته عددًا من أوسمة النعمان من الدرجات الأولى والثانية والثالثة لعدد من أصحاب المعالي والسعادة كبار المسؤولين من الجانب الهولندي. ومنحت جلالة ملكة هولندا عددًا من الأوسمة لعدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة كبار المسؤولين بالسلطنة.



أعلى





السلطنة وهولندا توقعان مذكرات تفاهم واتفاقيات في مجالات التنمية الاقتصادية المستدامة ونقل البرامج التعليم التقني والتدريب المهني والنقل

مسقط ـ العمانية: تم أمس التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات التنمية الاقتصادية المستدامة بين السلطنة ومملكة هولندا.
وقع المذكرة من الجانب العماني معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ووقعها من الجانب الهولندي معالي الدكتور أوري روزنتهال وزير الخارجية الهولندي، وتهدف مذكرة التعاون إلى تعزيز التشاور وتبادل الخبرات بين البلدين حول القضايا المتصلة بالتنمية الاقتصادية المستدامة وذلك في إطار المشاورات السنوية التي
تُعقد بين وزارتي الخارجية في البلدين.
كما عقد بفندق قصر البستان اجتماع رفيع المستوى بين الجانبين العُماني والهولندي، حيث تم استعراض وتبادل وجهات النظر بشأن عدد من المسائل المتعلقة بالتنمية الاقتصادية
المستدامة وسبل تطوير الموارد البشرية وتعزيز الشراكة بين القطاعات الانتاجية للاقتصاد في البلدين. شارك في الاجتماع عدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من البلدين الصديقين.
وفي إطار الزيارة التي تقوم بها ملكة هولندا للسلطنة تم مساء أمس توقيع مذكرة تفاهم
بين وزارة التجارة والصناعة (المديرية العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة) ووزارة الشؤون الاقتصادية والزراعة والتحديث بمملكة هولندا من أجل التعاون في مجال
نقل البرامج والسياسات ذات الصلة بين البلدين والى إقامة شراكة تجارية وروابط صناعية وتعاون فني في مجال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ سعد بن محمد السعدي وزير التجارة والصناعة ومن الجانب الهولندي معالي
وزير الشؤون الاقتصادية والزراعة والتحديث بمملكة هولندا. وقد شملت الاتفاقية العديد من العناصر كتبادل المعلومات حول السياسات وبرامج الدعم المتعلقة بتنمية المؤسسات الصغيرة
والمتوسطة، وتقديم المساعدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين لإقامة اتصالات تجارية وروابط وشبكات من خلال منافذ التجارة ومطابقة الأعمال بين البلدين،
والمشاركة في تنظيم الاجتماعات والندوات وورش العمل والمعارض التجارية في كلا البلدين أو بلد ثالث لترويج الاستثمار والمشاريع المشتركة وتبادل المعلومات. كما اشتملت على تبادل الزيارات لغرض الدراسة والتدريب وتبادل الخبرة فيما يتعلق ببرامج مساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين وتشجيع الارتباط الاستراتيجي فيما بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين لدعم التجارة بين البلدين وإخطار كل منهما الآخر بالمعارض التي تقام في كلا البلدين، ودعم مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إطار الحوافز والتشريعات ذات الصلة المتاحة في بلديهما.
كما وقعت السلطنة ومملكة هولندا مساء أمس بفندق قصر البستان مذكرة التفاهم في مجال
التعليم التقني والتدريب المهني بين البلدين والتي وقعها من الجانب العماني معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة، فيما وقعها من الجانب الهولندي معالي يوري
روزنتال وزير الخارجية بمملكة هولندا. وقالت سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني إن هذه المذكرة تجسد عمق العلاقات بين البلدين وخاصة فيما يتعلق بالتعليم التقني والتدريب المهني من خلال السعي إلى
تبادل الأنظمة والتجارب والبحوث والدراسات والتي أصبحت الآن هي من تفعل الدخول في برامج جديدة ومتطورة. وأضافت في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن المذكرة تتضمن
كذلك تبادل الزيارات بين المختصين من الجانبين العماني والهولندي والاطلاع على التجارب الهولندية في مجال التعليم التقني والتدريب المهني ومحاولة الاستفادة بما يتوافق مع الأنظمة التعليمية التي يتم تطبيقها في مراكز التدريب المهني والكليات التقنية والسلطنة، مؤكدة أن وزارة القوى العاملة سوف تبدأ من الآن في تفعيل هذه المذكرة. وأشارت سعادتها إلى أن فكرة التدرب بالخارج هي فكرة واردة والسلطنة سباقة في هذا الجانب منذ بداية عصر النهضة فهي كانت وما زالت تسعى إلى تنمية الموارد البشرية بأفضل التجارب، موضحة أن الدول الأوروبية بشكل عام وهولندا بشكل خاص قد تفوقت في مجال التدريب المهني بشكل خاص، حيث بدأت هذه الدول في إدخال التدريب المهني في سن مبكرة من عمر الأنظمة
التعليمية، مؤكدة أن السلطنة قد بدأت بالتنسيق في ذلك مع عدة جهات لتطوير التدريب المهني. كما تم توقيع اتفاقية بين وزارة النقل والاتصالات وشركة فاندر لاند اندستريس انترناشيونال بي. في الهولندية تتعلق بتوريد وتركيب وفحص وتشغيل أجهزة مناولة الحقائب لمطاري مسقط الدولي وصلالة، حيث تبلغ قيمتها (27) مليونا و(650) ألف ريال عماني.
وقع الاتفاقية من الجانب العماني معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات، فيما وقعها من الجانب الهولندي ميشيل بيترز الرئيس التنفيذي للشركة الهولندية. كما تم توقيع اتفاقية بين القطاع الخاص في البلدين تتعلق بإدارة ومعالجة النفايات الخطرة.
من جهة أخرى قال الشيخ صلاح بن هلال المعولي مدير عام المديرية العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بوزارة التجارة والصناعة إن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها
أمس بين وزارة التجارة والصناعة ووزارة الشؤون الاقتصادية والزراعة والتحديث الهولندية تتعلق بالتعاون في مجال نقل البرامج والسياسات ذات الصلة بين البلدين وإقامة شراكة تجارية وروابط صناعية وتعاون فني في مجال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك في إطار الزيارة التي تقوم بها ملكة هولندا للسلطنة حاليا. وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن المذكرة تتضمن تبادل المعلومات حول السياسات وبرامج الدعم المتعلقة بتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتقديم المساعدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين لإقامة اتصالات تجارية وروابط وشبكات من خلال منافذ التجارة ومطابقة الأعمال بين البلدين، والمشاركة في تنظيم الاجتماعات والندوات وورش العمل والمعارض التجارية في كلا البلدين أو بلد ثالث لترويج الاستثمار والمشاريع المشتركة وتبادل المعلومات. وأشار إلى أن المذكرة تتضمن كذلك تبادل الزيارات لغرض الدراسة والتدريب وتبادل الخبرة فيما يتعلق ببرامج مساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين، وتشجيع الارتباط الاستراتيجي فيما بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين لدعم التجارة بين البلدين واستناد كل منهما على قوة الآخر، وإخطار كل منهما الآخر بالمعارض التي تقام
في كلا البلدين، ودعم مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إطار الحوافز والتشريعات ذات الصلة المتاحة في بلديهما. ودعا إلى الاستفادة من البرامج الخدمية الموجودة في هولندا
وكيفية تطبيقها وتطبيعها على أرض الواقع بحيث تكون هناك استفادة متبادلة لمصلحة البلدين، مؤكدا أن تفعيل المذكرة مباشرة حيث تم الاتفاق على تواصل الجانبين لعملية تبادل البرامج والبنود الأخرى بالمذكرة.



أعلى






لقاء بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم الهولنديين

مسقط ـ العمانية: عقد بفندق قصر البستان مساء أمس لقاء جمع عددا من رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم الهولنديين بحضور جلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا ملكة مملكة هولندا وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والسعادة الوكلاء وسعادة رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان وأعضاء الوفد الرسمي لمرافق لجلالة الملكة. وتم خلال اللقاء مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بحث تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين السلطنة ومملكة
هولندا الصديقة وتعزيز علاقات الشركات بين رجال الأعمال والشركات في البلدين. وركز اللقاء على أهمية استفادة الجانب العماني من الخبرات الهولندية في مجال التدريب والاستشارات الخاصة بتنفيذ مشاريع البنية الأساسية المتعلقة بالمطارات والموانئ والأنشطة الخاصة بالتعليم التقني والتدريب المهني. كما ركز اللقاء على أهمية كيفية الاستفادة من التكنولوجيا الهولندية في مجال استخراج النفط والغاز والاستفادة من تجربة وخبرة هولندا الطويلة في مجال الأمن الغذائي حيث أبدى الجانب الهولندي استعداده لتقديم كافة الإمكانيات والخبرات للجانب العماني في هذا المجال.


أعلى






زارت متحف بيت الزبير
حفل استقبال لملكة هولندا بفندق قصر البستان

مسقط ـ العمانية: أقيم بفندق قصر البستان مساء أمس حفل استقبال لجلالة الملكة بياتريكس ملكة مملكة هولندا بحضور عدد من أصحاب المعالي الوزراء وعدد من رجال الأعمال العمانيين وأعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملكة. وألقى معالي ماكسيم فيرهاخن وزير الشؤون الاقتصادية والزراعة والتحديث بمملكة هولندا كلمة خلال الحفل أكد من خلالها على متانة العلاقات التي تربط السلطنة ومملكة هولندا خاصة أن هذه الزيارة تعد الثانية لجلالة الملكة للسلطنة خلال عام.. مشيرا إلى أن هذه الزيارة ستعزز آفاق التعاون المشترك بين البلدين الصديقين. وتحدث معاليه عن مذكرات التفاهم والاتفاقيات التي تم توقيعها بين الجانبين، مؤكدا أن هذه الاتفاقيات ستعزز أواصر التعاون بين السلطنة ومملكة هولندا في العديد من المجالات، كما أنها ستعمل على إيجاد فرص جديدة للأفراد والشركات والمؤسسات.
وتطرق معالي وزير الشؤون الاقتصادية والزراعة والتحديث بمملكة هولندا إلى علاقات التعاون التجاري بين البلدين على مستوى القطاع الخاص.. منوها بأن شركة (شل) الهولندية لها علاقات شراكة طويلة المدى في السلطنة.. كما أن هناك علاقات تعاون بين ميناء روتردام الهولندي وميناء صحار. وعبر معالي ماكسيم فيرهاخن عن أمله أن تقوم الشركات
الهولندية بالاستفادة من المزايا المتوفرة في المناطق الصناعية والحرة في السلطنة وخاصة في منطقة الدقم.
من جهة أخرى قامت جلالة الملكة بياتركس ويلهلمينا ملكة مملكة هولندا والوفد المرافق لها أمس بزيارة إلى متحف بيت الزبير بمسقط يرافقها معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير السياحة رئيس بعثة الشرف المرافقة لها.
وكان في استقبال جلالة الملكة لدى وصولها المتحف عدد من المسؤولين القائمين بإدارة المتحف الذين قدموا لها إيجازا عن تاريخ متحف الزبير وشاهدت جلالتها المعروضات التي
يحتويها المتحف وما يضمه من شواهد تحكي تاريخ السلطنة العريق على مر العصور والحاضر الزاهر بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ. وقد أبدت جلالة الملكة خلال الزيارة إعجابها بما شاهدته وما سمعته عن تاريخ السلطنة وما ساهمت به في تاريخ البشرية ودورها البحري وتواصلها مع باقي الحضارات في العالم.
وتناولت جلالة ملكة هولندا وجبة الغداء بمتحف بيت الزبير بمسقط بمعية الوفد الرسمي المرافق لها.


أعلى





محافظة مسقط تكرم موظفيها المتقاعدين

مسقط ـ العمانية: أقامت محافظة مسقط حفل تكريم لموظفيها المتقاعدين وذلك تحت رعاية معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط.
وقد أعرب معاليه خلال حفل التكريم عن شكر وتقدير المحافظة للمتقاعدين الذين أسهموا في خدمة هذا الوطن مؤكدا انهم سيبقون دائماً محل اهتمام المحافظة.
وقال:إن أبواب جميع المسؤولين بالمحافظة ستظل مفتوحة لهم متى ما دعت الضرورة لذلك متمنيا لهم التوفيق والسعادة في حياتهم المستقبلية.
وفي نهاية الحفل قام معاليه بتسليم الهدايا التذكارية للمتقاعدين.

 

 

 

 

 


أعلى





وزيرة التعليم العالي تستقبل وفدا من جامعة جورج واشنطن

استقبلت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أمس بمكتبها الدكتور ستيفن ناب رئيس جامعة جورج واشنطن والسفير الدكتور ادوارد غنيم الأستاذ بالجامعة والدكتور مايكل بروان عميد كلية اليوت للشؤون الدولية وسعادة السفيرة حنينة بنت سلطان المغيرية سفيرة السلطنة المعتمدة لدى الولايات المتحدة الأميركية،تم خلال اللقاء مناقشة أوجه التعاون بين وزارة التعليم العالي والجامعة في مختلف الجوانب العلمية والبحثية.
في بداية اللقاء أوضح رئيس جامعة جورج واشنطن على أهمية دور مؤسسات التعليم العالي في تأكيد العلاقات التاريخية وتنشيط التبادل الحضاري بين مختلف البلدان، مشيرا إلى إمكانية تفعيل دور جامعة جورج واشنطن لفتح آفاق التبادل الثقافي والعلمي والبحثي في مختلف القضايا والقطاعات بالسلطنة، وإمكانية العمل على إجراء بحوث علمية حول قضايا المرأة والتنمية أو قضايا التنمية المستدامة.
من جانبها قالت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية:إن العراقة التاريخية والعلمية التي تتميز بها جامعة جورج واشنطن التي تم إنشاؤها عام 1821م تتيح المجال لبناء تعاون علمي بنّاء في مختلف الجوانب العلمية والبحثية،مشيرة معاليها إلى أهمية العمل على بناء برنامج عملي ومدروس لتدعيم التعاون في الجوانب المتصلة بالتعليم العالي في المستقبل القريب.


أعلى





بحث التعاون العلمي بين جامعتي السلطان قابوس وبريتوريا

استقبل سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني صباح أمس وفد جامعة بريتوريا بجمهورية جنوب أفريقيا برئاسة البروفيسورة شيرلي دي لاري رئيسة الجامعة وذلك بحضور كبار المسئولين بالجامعة.
وقد عقد الجانبان جلسة مباحثات تناولت عددا من القضايا العلمية والبحثية المشتركة منها سبل تعزيز ودعم التعاون العلمي والبحثي بين جامعة السلطان قابوس وجامعة بريتوريا وإمكانية قيام الجامعة ببحوث علمية مشتركة مع التركيز على المجالات العلمية التي تخدم المجتمع كالجانب الطبي والقانون والإنسانيات وغيرها من المجالات العلمية.
وقد أشاد الوفد بما حققته جامعة السلطان قابوس من مستوى عال ومتقدم وبالمراكز العلمية والبحثية والبرامج والنشاط العلمي الذي تقوم به،وتطرقوا إلى البرامج الأكاديمية والعلمية المتوفرة في جامعتهم، وأكدوا على أهمية التعاون في مختلف المجالات العلمية والبحثية وقد قاموا باستعراض عدد من المشاريع العلمية والبحثية التي تقوم بها جامعة بريتوريا.
وتم الاتفاق على إقامة علاقات وثيقة بين جامعة السلطان قابوس وجامعة بريتوريا عن طريق تبادل الطلاب وإقامة الأنشطة المشتركة وحلقات العمل التخصصية المشتركة في مختلف التخصصات مثل الزراعة والهندسة والعلوم الأساسية والتطبيقية والقانون والتعليم والطب والعلوم الصحية والتمريض.
كما قام الوفد بزيارة إلى مركز جامعة السلطان قابوس الثقافي حيث قاموا بزيارة المكتبة الرئيسية وتعرفوا فيها على أهم الأقسام والخدمات التي تقدمها المكتبة بالإضافة إلى الأنظمة الحديثة المستخدمة في البحث والاستعارة والتوثيق والقاعة الكبرى،كما قام الوفد بزيارة إلى كلية العلوم الزراعية والبحرية والتقى بالمسئولين فيها.


أعلى





لتعميق ثقافة الاختراع في المجتمع العماني
مجلس البحث العلمي ينظم محاضرة للمخترع السعودي مهند بوديه

ينظم مجلس البحث العلمي ممثلا في برنامج دعم الابتكار التعليم السبت المقبل بالكلية التقنية العليا بالخوير في تمام الساعة السادسة والنصف مساء الموافق السبت السابع من يناير محاضرة بعنوان(( كن مخترعا)) يقدمها المخترع السعودي مهند جبريل بوديه رئيس مركز اسطرلاب السعودي للتدريب ويأتي تنظيم هذه المحاضرة من قبل برنامج دعم الابتكار التعليمي الساعي بالدرجة الأولى لغرس أفكار التعليم الريادي في قطاع التعليم العام وتطوير المهارات الابتكارية والبحثية لدى الطالب العماني ضمن منظومة الابتكار الوطنية لتعميق ثقافة الاختراع في المجتمع حيث يسعى برنامج الابتكار التعليمي إلى تعزيز تدريب المعلمين والمشرفين القائمين على البرامج المعرفية والمهاراتية المختلفة و احتضان الجانب الإبداعي لديهم من خلال توفير بيئة متخصصة في مجال الابتكار والإبداع لمساندة البنية الأساسية من موارد بشرية وموارد مالية وإمكانيات وأجهزة مطلوبة لعمل نقلة نوعية في جودة الطالب والمدرس العماني على المستوى الإقليمي.
وتقدم المحاضرة ضمن تطلعات مجلس البحث العلمي لنشر ثقافة الاختراع بين الأجيال الفتية وتحفيزها على الانجاز في مضمار الابتكار التقني الموجه وسيتناول المحاضر مهند بودية الحائز على تسعة اختراعات موثقة بمكتب براءة الاختراع السعودي ومكتب براءة الاختراع الاميركي في محاضرته تنمية بذرة الاختراع ورعايتها وتعريف المتدربين والمبدعين بكيفية تحويل أفكارهم الابداعية ومخترعاتهم وتوظيفها استثماريا في الواقع وتحفيز الشباب على إظهار الطاقات في ميادين الابتكارات التقنية. ويطمح مجلس البحث العلمي من تنظيم هذه المحاضرة التي تقع في صميم الابتكار الى تدعيم القدرات البحثية والابتكارية وإعداد جيل طليعي قادر على المشاركة في القطاعين العام والخاص كما يطمح الى تعميق ثقافة البحث والابتكار والمبادرة في المجتمع عن طريق تجهيز المعنيين بالبرنامج بأنماط إيصال الفكرة للسوق لكي يستطيع الناس الحصول عليها وحل مشكلاتهم وإمكانية تحويل المنتج المخترع الى منتج تجاري يشق طريقه في عالم الاقتصاد وينافس في الاطار العام للسوق العالمية .
ويتوقع على المدى البعيد والمتوسط والبعيد أن يتمكن برنامج الابتكار التعليمي المدعوم من قبل مجلس البحث العلمي من تقديم إسهامات واضحة المعالم في قطاع التعليم والصناعة والتجارة بشكل خاص وسوق العمل بشكل عام. كما يتوقع من خلال البرنامج تقليل تكاليف التدريب على المستوى الوطني للمؤسسات التي توظف خريجي المدارس والجامعات لكونهم مدربين على مهارات ريادية مربوطة باحتياجات سوق العمل.
ويدعو مجلس البحث العلمي المختصين والمهتمين الى حضور المحاضرة للاستفادة ,حيث يعتبر الضيف مهندجبريل بوديه رائد أعمال ومخترع ومؤلف ومدرب مخترعين معتمد من عدة جهات عالمية وهو مؤسس ورئيس مركز إسطرلاب للتدريب وهو أول مركز عربي متخصص في أبحاث الاختراع وقد قدم العديد من المحاضرات والدورات التدريبية المتخصصة في مهارات الاختراع والتحفيز وحضر له أكثر من 30,000 مهتم في العالم العربي .



أعلى


 

بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية
شرطة عمان السلطانية تشدد الرقابة على محلات بيع وتجارة الخردة

كتب ـ مصطفى بن احمد القاسم:
تتابع أجهزة شرطة عمان السلطانية عمليات مراقبة كافة محلات بيع وتجارة الخردة بمختلف ولايات محافظات السلطنة وذلك لمنع سرقة الكابلات والمحولات الكهربائية بعد أن ازدادت هذه الظاهرة في الآونة الأخيرة ويقوم رجال شرطة عمان السلطانية بحملات متابعة ومداهمة ومراقبة مستمرة لجميع المحلات التجارية التي تتعامل في تجارة الخردة بمختلف أنواعها وذلك للتعرف على طبيعة عمل كل محل دون الإخلال بالأنظمة والقوانين المرعية في هذه التجارة وللتعرف على من يقومون بسرقة الكابلات الكهربائية أو المحولات لاستخلاص مادة النحاس منها كون أنها تعتبر من المعادن التي تشهد ارتفاعا في أسعارها عالميا وقد تم ضبط العديد من الأشخاص بتهم تتعلق بسرقة مثل هذه الكابلات أو المحولات وصدر الحكم في حقهم من قبل المحكمة.
وكانت شرطة عمان السلطانية وبالتنسيق مع وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وبلدية مسقط وبلدية ظفار قد قامت بإلزام جميع المحلات بوضع لائحة إرشادية تتضمن عبارات تحذيرية حول مدى قانونية التعامل مع المواد المسروقة مثل الكابلات الكهربائية وتوضع أمام المحلات التجارية وبعدة لغات وإلزام جميع الشركات أو المحلات بتركيب دوائر تليفزيونية مغلقة وكاميرات مراقبة في أماكن دخول المركبات داخل المحل وفي أماكن الاستقبال المخصصة بإنهاء إجراء الشراء والبيع بحيث تكون تلك الكاميرات ذات جودة عالية وتغطي جميع تلك المحلات تليفزيونياً مع إلزام جميع المحلات التجارية المرخصة بضرورة قيامها بموافاة إدارات التحريات والتحقيقات الجنائية بكشوفات تتضمن بيانات جميع المواد التي يتم شراؤها بصفة أسبوعية وبيانات عن البائع ومصدر تلك المواد مع التأكيد على عدم التصرف في الأشياء التي تقوم بشرائها إلا بعد الحصول على إذن من شرطة عمان السلطانية (إدارات التحريات).
كما تشدد حاليا شرطة عمان السلطانية ومن خلال كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية بضرورة الحصول على الترخيص اللازم للتصدير للخارج من وزارة التجارة والصناعة وغلق الحاويات بالرصاص الجمركي والتأكيد على جميع المنافذ بعدم السماح لأية مركبة محملة بتلك البضائع من الخروج عبر المنافذ طالما لم تحصل على موافقات من الجمارك وعدم تصدير المواد إلى خارج البلاد إلا عبر حاويات مخصصة بعد أن تقوم الإدارة العامة للجمارك بالتأكد من جميع المواد المصدرة والتنسيق مباشرة مع إدارات التحريات بالمحافظة ومراكز الشرطة للوصول إلى المكان والتدقيق على المواد.

 

 

أعلى


 

أفكار
خارطة التعليم

(إن التعاضد والتكاتف بين جميع الجهات المسئولة والتنسيق المباشر بين إداراتها وتبادل الرأي والمشورة بين القائمين عليها هو السبيل المؤدي إلى نجاح الخطط والبرامج الوطنية في أداء دورها المنشود في التنمية الشاملة وتحقيق أهدافها القريبة والبعيدة في خدمة الأجيال الحاضرة والقادمة) درس آخر من جلالته ـ حفظه الله ـ للتنسيق بين جميع الجهات جاء ذلك في كلمة جلالته أثناء افتتاح الفترة الخامسة لمجلس عمان في 31 أكتوبر عام 2011م دعوة من أجل تناغم المشاريع في جميع وحدات الجهاز الإداري وتكون مكملة لبعضها البعض بما يعود بالنفع والفائدة للأجيال الحاضرة والقادمة.
إن إيجاد خارطة للتعليم واضحة المعالم، هذه الخارطة التي تكلمنا عنها ضمن أفكار الأسبوع الماضي لابد أن تجمع أنواع التعليم الثلاثة المتعارف عليها بمكونات كل نوع على حده (التعليم العام ـ التعليم العالي ـ التعليم التقني) فقد أصبحت من وجهة نظري هي سبيل آخر من سبل تطوير التعليم وارتقائه بما يواكب التطلعات ويحقق الأماني في ظل وجود جهود كبيره وملموسة من البرامج والخطط لكل نوع من أنواع التعليم على حده.
إن المتتبع لتطور التعليم العام يجد بأن التعليم مر بعدة مراحل ومشاريع ورئ كان أبرزها إدخال برامج التوجيه المهني والذي يساعد الطالب في اختيار توجهاته المهنية والأكاديمية وعلى جانب آخر فقد أوجدت برنامج التنمية المعرفية وهو برنامج إثرائي للطلاب في المواد العلمية والجغرافيا الحس الفكري الابتكاري لدى الطلبة.
ولعل من المشاريع المميزة والتى تقدم معلومات مباشرة عن حاجة المجتمع للتخصصات التى تغذي سوق العمل ما تقوم به وزارة التعليم العالي من مسوحات لمخرجات مؤسسات التعليم العالي وتقييم مستوى تأهيلهم لخدمة سوق العمل وبناء قاعدة بيانات للخرجين لمختلف التخصصات من مختلف المؤسسات الداخلية والخارجية.
ويأتي التعليم المهني في الوقت الحالي كرغبة أخيرة للطلبة يلتحق به من لا يواصل دراسته بالتعليم العام ولا يستطيع الاستفادة من التعليم العالي، ورغم وجود الإمكانيات المادية والتنظيمية التي تشرف عليها وزارة القوى العاملة من خلال وجود مراكز التدريب المهني في (السيب والمصنعة وصور وعبري) إلا أن نسبة الطلبة الذين يستطيعون احتراف المهنة التى درسوها في هذه المراكز تبقى نسبة قليلة جداً أو نادرة على حسب المعطيات والمشاهدات، حيث يلتحق الخريجون بعد ذلك كمساعدين للمهني (الوافد) في إحدى الشركات الكبرى، ومنهم من يصبح باحثاً عن عمل رغم الأهمية الكبيرة لهذا المجال لكثير من شعوب العالم ورغم الحاجة الدائمة للمواطن والمقيم لهذا المهني والذي يتمتع به حالياً العامل (الوافد) ومن هذا الواقع من الممكن تقديم كثير من المقترحات منها على سبيل المثال افتتاح مراكز للمهنيين في كل ولاية من ولايات السلطنة تضم مهناً مختلفة كموصل الكهرباء والمواد الصحية .. وغيرها.
إن التكامل وإيجاد مركز تنسيق أو فريق عمل بين أنواع التعليم الثلاثة سوف يحدد لنا توجهات الطالب منذ بداية مراحل دراسته الأولى، وسيساعد ذلك التعليم العالي على تحديد التخصصات التي يجب توفيرها ليس فقط على متطلبات وحاجة سوق العمل؛ ولكن أيضا لرغبة الطالب وتوجهاته وميوله، ولعل الجانب المهم والذي سوف يمل منه هو تطوير التعليم المهني من خلال تغذيته بطلبة لديهم الميول المهنية وصولاً إلى إيجاد الحرفي العماني وبالتالي تقليل نسبة الباحثين عن عمل.

سالم بن سلطان العبري


أعلى


 

نافذة على الثقافة المرورية
مرة أخرى طريق عبري ـ ينقل

في مطلع ثمانينيات القرن الماضي ، وصل الطريق المرصوف ولاية ينقل، وكان بدون أكتاف ولا مواصفات جيدة للسلامة المرورية ، وبالطبع ليس بينه والطريق الترابي مقارنة ، وفي عام 2007م كتبت مقالة بعنوان (طريق ينقل المعلق) وقد وصفته بالمعلق لأنه مرتفع عن سطح الأرض في الكثير من أجزائه ، وكذلك ليس به أكتاف للطوارئ ، وسيئ الحظ ذلك الذي يصادفه عطل مفاجئ في سيارته ، فإنه لا محالة إذا خرج من الشارع لا ينجو من التدهور.
لقد حصد هذا الشارع أرواح أناس كثيرين من أهل الولاية خلال السنوات الماضية ، وذلك رغم قلة سكانها حيث هجر معظمهم تلك المناطق البعيدة، واتجهوا إلى المدن المجاورة الكبيرة للسكنى المؤقتة ، ريثما تتوفر الخدمات الأساسية ، كالتعليم والصحة والكهرباء والطرق، ولكن عندما تحقق لهم ذلك في الآونة الأخير بدأوا يعودون إلى مواطنهم بشكل تدريجي ، أما المشكلة الآن تجاوزت سكان ولاية ينقل ، إلى كل مستخدمي ذلك الطريق من كافة البشر.
كما أن الضيوف الذين حلوا مؤخرا في المنطقة، مثل شركات كسارات الرخام في منطقة العارض ، وكذلك شركات مناجم النحاس والذهب في منطقة الراكي بولاية ينقل ، كل ذلك أضاف أعباء جديدة على هذا الشارع، وما زاد الطين ليس بلة وإنما طوفانا على هذا الشارع، هو مقدم طريق رئيسي من الباطنة ، يتفاعل بقوة مع ميناء صحار الصناعي، الذي زاد من حركة التواصل بين السكان ، ورفع من وتيرة التنمية التجارية والاقتصادية وحتى الاجتماعية ، ولكن الشارع القديم لم يتغير.
إذن عوامل كثيرة تغيرت فعدد السكان الولاية أصبح يقارب (18) ألف نسمة ، حسب تعداد 2011م ، ثم إن الربط بطرق مسفلتة بين محافظتي الظاهرة وجنوب الباطنة ، وازدياد الحركة عشرات الأضعاف ، نتيجة للتغيرات الأخيرة في الحركة والتنمية ، وتقدم مستوى الرفاهية ، ومتطلبات الناس الكثيرة ، في التنقل والحركة البينية ، محكوم ذلك بالكثافة السكانية المرتفعة نسبيا ، بين الظاهرة وجنوب وشمال الباطنة ، ولكن هذا الطريق ستحل الطامة على قدرته الاستيعابية ، عندما يفتح الطريق مع المملكة العربية السعودية عن طريق عبري، الذي سيكون مقصده الرئيسي ميناء صحار ، وجزئية الطريق من بلدة الدريز إلى ولاية ينقل على حالها.
إن معلومة الهندسة القيمية ، تفرض النظر إلى الأمور على أنها ستكون مختلفة ، أكان ذلك بعد عشرين أو خمسين سنة القادمة ، لا بد لها من أن تتفاعل تصاعديا ، انطلاقا من الوضع الراهن ، وصولا إلى المستقبل ، وبما تحكمه ديمومة الحركة وعلاقة النسبة والتناسب ، أما مسألة الترقيع والترميم لن تجدي أكثر مما تكون خادعة ومضرة ، ومعرقلة للتنمية ومهلكة للنفس والمال ، والواقع الذي يجب ألا نتهرب من التعامل معه ، إنشاء شارع استراتيجي مزدوج بمواصفات حديثة ، وكذلك تردفه سكة حديد حديثة أيضا ، تربط ولاية صحار بولاية عبري عن طريق ولاية ينقل.

* اعلم أخي السائق:
{إن القيادة .. فن .. وذوق .. وأخلاق} .. ومن لا يجيد التعامل بهذه القاعدة ، فلا ينبغي له قيادة مركبة على الشارع العام ، لأن خسارة (1051) شخصا وإصابة (11322) شخصا خلال سنة واحدة لأمر مريع ، هيا نتعاون لوقف هذا النزف الخطير فهو بأيدينا وبمقدورنا منع (الشر) لأنه من البشر.
حمد بن سالم العلوي*
* خبير في السلامة المرورية وتخطيط الحوادث
مؤسس مركز طريق الأمانة
لخدمات التدريب والسلامة المرورية

 

أعلى


 

نبض واحد
صدمة المعلم!

في الوقت الذي فيه الكل ينتظر أن تكون علاوة طبيعة المعلم قمة الهرم نظرا لكونها أقسى طبيعة عمل في سلك التربية والتعليم، ولا توازيها أي طبيعة عمل، وبما أنها الأقسى والأكثر جهدا كما تؤكده الدراسات التربوية والنفسية، من المنطقي أن تكون الأعلى من بين العلاوات، حتى أعلى من علاوات طبيعة عمل المسئولين، نظرا لمشاقها ومهامها وقيمتها كمهنة عظمى في تاريخ الشعوب وكيف ولا والمعلم هو المبرمج في حياة الأجيال، وهكذا هي الدول المتقدمة صناعيا تعمل وتعرف من أين تؤكل الكتف ! وقطفت ثمار ذلك، وتجربة اليابان مع المعلم شاهدا على ذلك، لكونها تعي من هو المعلم؟ وأدواره ومسؤولياته ومهام اتجاه الأجيال.
وفي هذه المهام يؤكد كرك شانك نقلا عن العالم التربوي الدكتور عبد الحميد جابر في كتابه:(مدرس القرن الحادي والعشرين الفعال) "التدريس عمل صعب وشاق، من الصعب أن يتكرر في مهن كثيرة لها هذه المقتضيات الثقيلة والعقلية والجسمية والسيكولوجية، من غير المدرسين ينبغي أن يتابعوا المعرفة في علم أو أكثر؟ من غير المدرسين ينبغي عليهم أن ينظموا مجموعة أو أكثر من التلاميذ ويديرونهم ويوفرون لهم ما يكفل نجاحهم ورضاهم؟ من غير المدرسين ينبغي أن يكونوا مهتمين بالعميل وحدة، بل والحفاظ على علاقات طيبة مع الأسرة؟ من غيرهم يلام حين تنخفض الدرجات أو تزداد الجرعة؟ من غير المدرسيين الذين يخضعون لنقد كبير يوميا؟ من غير المدرسين الذين يجدون لكل فرد تقريبا رأيا فيما عليهم عمله، كيف يقومون به؟" فهذا هو المعلم المكافح الذي يجب أن نوفر له المناخ الصحي والتعليمي لنشد من أزره معنويا وماديا، وكيف ولا هو عصب المجتمع برمته، بصلاحه صلح المجتمع، لأنه النواة الرئيسية لتخريج الأجيال لكافة القطاعات، وها هي وزارة التربية تغدو خطوات كبيرة نحو التطوير والتحديث والتجويد، لكن ما تقوم به مرهون بجهد المعلم وهو الرقم الصعب في المنظومة التعليمية، وبالتالي لماذا قلبت المعادلة المادية حول طبيعة عمل المعلم مما أثارت العديد من الأسئلة" هل كثرة عدد المعلمين التابع لوزارة التربية والتعليم، ساهم في تقليل هذه العلاوة هل رفع بقية العلاوات لكون العدد قليلا مقياسا بعدد المعلمين هل مازالت قيمة وأهمية ومكانة المعلم تجسد بشعارات براقة وقتية تنتهي بوقتها ومناسبتها أسئلة فرضت نفسها بحجم المعطيات في الوقت الراهن ومهما وفرنا من إمكانيات ستظل تهدر بدون جدوى لكوننا نحتاج إلى ترميم فكر وليس إلى ترميم
أموال.
حمد بن سعيد الصواعي*


أعلى

 


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر يناير 2012 م

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept