أخبار هامة
الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة
قضايا

سلطنة عمان

نبذة عن الوطن
About Us
اكتشف عمان
اتصل بنا
مواقع تهمك

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

يطلب من مؤسسة العطاء للتوزيع
هاتف :00968
24491399


 
الجمعة غرة جمادى الثانية 1434هـ 12 من ابريل 2013م العدد(10839)السنة الـ42

 



المد الأحمر يقلل إمدادات المياه

مناقشة مطالب أهالي وجمة

إثارة وتشويق بمهرجان الهجن العربية الأصيلة

رأي الوطن .. الهروب من استحقاقات الحل

الأمم المتحدة تحذر من انعكاسات "خطرة" للعقوبات الإسرائيلية على غزة

دمشق تطالب بإدراج (النصرة) على اللائحة السوداء لمجلس الأمن

الأمم المتحدة نكثت بعهودها في بعثة تحقيق (الكيماوي)

27.5 مليون يورو لمكافحة العنف الجنسي في مناطق النزاعات

كوريا الشمالية تصوب منصات الصواريخ للسماء وأميركا ترد بـ(رادار)

انخفاض طفيف لتوقعات الطلب على (النفط)

مصر: غدًا.. إعادة محاكمة مباركومرسي يرقي 4 من قيادات (الجيش)

36 مليون يموتون سنويا بالأمراض غير السارية


ضابط سوري يحاضر في جنوده استعدادا لشن هجوم على المجموعات المسلحة في حلب أمس



جندي كوري شمالي في نوبة حراسة على ضفاف نهر يالو بالقرب من الحدود مع الصين


 


 




المد الأحمر يقلل إمدادات المياه

كتب ـ وليد محمود :
تسبب المد الأحمر وتكاثر الطحالب التي تتعرض لها سواحل السلطنة في إجبار الهيئة العامة للكهرباء والمياه على تخفيض إنتاجها من المياه المحلاة من محطة بركاء لتحلية المياه المرحلة الثانية، صرح بذلك مصدر مسئول بالهيئة العامة للكهرباء والمياه.
وأضاف المصدر "أن المد الأحمر الذي تتعرض له السلطنة أدى إلى كثافة العوالق بمياه البحر وتراكمها على الفلاتر والتي تعمل بنظام التناضح العكسي
وتتطلب فلترة المياه بالمرحلة المبدئية، الأمر الذي أدى إلى إنسداد الفلاتر نتيجة تراكم هذه الطحالب بشكل متواصل والذي يحتاج إلى غسيل هذه الفلاتر بصفة دائمة مما يقلل من إمدادات المياه لوحدات التحلية وبالتالي تقليل إمدادت المياه إلى خزانات المياه بكل من جنوب الباطنة ومسقط والداخلية ، مما استدعى الهيئة إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل الاستعانة بمصادر المياه الجوفية متى ما اقتضت الضرورة ذلك .
ونصحت الهيئة العامة للكهرباء والمياه المواطنين بضرورة الترشيد في استخدام المياه تفاديا لحدوث انقطاعات كما أن الهيئة ماضية في خطتها من أجل توفير المياه عن طريق ناقلات المياه إلى المواطنين متى ما استدعت الضرورة ذلك، معبرة عن اعتذارها عن هذه الحالة الخارجة عن إرادة الجميع .

أعلى





مناقشة مطالب أهالي وجمة

ناقشت أمس لجنة الشؤون العامة للمجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة مطالب أهالي قرية وجمة بوادي السحتن والمتمثلة في منحهم قطع أراضٍ سكنية وبناء مساكن للأهالي المتضررين، حيث تعهد الأهالي بعدم المطالبة بالمساكن القديمة المتضررة من تساقط الصخور نتيجة الانهيار الجبلي الذي حدث مؤخرا بالقرية ، وقد ناقشت اللجنة تلك المطالب وسترفع توصياتها للمجلس البلدي بالمحافظة خلال الاجتماع القادم للنظر فيها واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.


أعلى






إثارة وتشويق بمهرجان الهجن العربية الأصيلة

إثارة وتشويق شهدهما مهرجان سيح الرمث الثاني للهجن العربية الأصيلة لسن الفطامين بميدان سيح الرمث بولاية جعلان بني بو علي بمحافظة جنوب الشرقية وسط مشاركة واسعة من ملاك الهجن بمختلف الولايات.

أعلى





رأي الوطن
الهروب من استحقاقات الحل

إن موقف الأطراف المتدخلة في الشأن الداخلي السوري والمتورطة حتى النخاع في تعقيد الأزمة السورية والمتلطخة أيديها بدماء الشعب السوري عبر دعمها غير المحدود بالمال والسلاح للعصابات المسلحة، وتجنيد المرتزقة وتشجيع الإرهاب داخل القطر السوري، تؤكد التطورات السياسية أن هذا الموقف ماضٍ في مشروع تدمير سوريا حتى النهاية واستنزاف جيشها العربي السوري، والإصرار على إلحاقها بشقيقاتها من الدول العربية الفاشلة، وهذا ما يتضح جليًّا من خلال طبيعة المواقف والتصريحات لمسؤولي الدول المتورطة والتي كان آخرها تصريحات بعض وزراء خارجية الدول في مجموعة الثماني بعيد ختام اجتماعهم أمس في لندن، والتي حاولوا أن يسكبوا فيها دموع التماسيح بالتعبير عن أنهم "مصدومون لمقتل أكثر من سبعين ألف شخص في النزاع (السوري)، فضلًا عن وجود أكثر من مليون لاجئ سوري"، داعين "كل الدول" إلى أن تتجاوب قدر الإمكان مع طلبات مساعدة سوريا من جانب الأمم المتحدة. فهم يتحدثون عن أوضاع إنسانية للشعب السوري وضرورة تقديم المساعدات لانتشال المتأثرين بالأزمة، لكن من دون أي موقف جديد يعبر عن رغبتهم في حل سياسي جدي للأزمة، في حين لزموا الصمت عن تورطهم في توريد الأسلحة النوعية والمتطورة للعصابات المسلحة سرًّا وعلنًا والتي لا تقتل بصورة مباشرة سوى الشعب السوري وتدمر المؤسسات التي تقدم له الخدمات الاجتماعية الضرورية، وهذا ما يتنافى مع تعبيرهم عن الشعور بـ"الصدمة" للأوضاع الإنسانية المزرية للشعب السوري خاصة أولئك الذين هم في مخيمات اللجوء، والدعوة إلى تقديم المساعدات الإنسانية إليهم، وأولئك الضحايا الأبرياء الذين هم في الحقيقة يسقطون نتيجة السلاح غير الشرعي الذي يمدون به العصابات المسلحة داخل سوريا، إذ لا يستقيم هذان الموقفان: يد تقدم المساعدة وأخرى تقدم السلاح.
إن سلسلة التعقيدات التي يعمل المتورطون بالدم السوري إدخالها بين الحين والآخر، وتقديم رغيف الخبز مغموسًا بالدم والسم، من أجل إطالة الأزمة، يذكرنا بالسيناريوهات ذاتها التي كانت تمارس ضد العراق بعد خروج القوات العراقية من الكويت من أجل إنهاكه تمامًا ومن ثم الانقضاض عليه على طريقة الكاوبوي التي رآها الجميع، فأصحاب السيناريوهات يحاولون الكرَّة ضد سوريا متسلحين في ذلك بدعم عربي غير مسبوق في التاريخ العربي والإسلامي، فغدا اليوم أعداء المنطقة يجنون الثمار لصالحهم ولصالح حليفهم الاستراتيجي في المنطقة وهو كيان الاحتلال الصهيوني، وذلك من خلال الدوران المستمر لمصانع السلاح لأعداء المنطقة وتدفق الأموال العربية، الأمر الذي ينشط اقتصاداتهم المتداعية والتي تعاني من جمود وتراجع في معدلات النمو وارتفاع في نسب البطالة، وكذلك كفايتهم من تكبد أي خسارة تذكر في سبيل تأمين بقاء كيان الاحتلال الصهيوني القوة الأوحد، ضمن مشروعهم بتدمير أي قوة عربية ترفض الاحتلال الصهيوني لأراضيها أو للأراضي العربية وتعمل على المحافظة على سيادتها. ولذلك وفي سبيل إطالة الأزمة، وحتى لا يسبب لهم أي إحراج الوضع الإنساني المتفاقم للاجئين والنازحين السوريين، وتبرم الدول المضيفة وقلقها من الأعباء الناشئة عن تدفقهم، يعملون على تخفيف أثر ذلك والتغطية على نواياهم الخبيثة والمبيتة تجاه سوريا بتقديم المساعدات، مراهنين على عملائهم في استنزاف الدولة السورية وتدميرها وتقسيمها. هذه هي حقيقتهم المكشوفة، في زمن عزَّ فيه الشقيق وضاعت فيه المبادئ والقيم الإنسانية وماتت الضمائر، ولكن وعلى الرغم من كل ذلك فإن من سيغير المعادلة لصالحه هو الشعب السوري متسلحًا بجيشه الباسل، والذي اكتشف خيوط المؤامرة وبدأ يقود زمام المبادرة بالتفافه حول الجيش العربي السوري وتشكيل قوات دفاع وطني للذود عن شرفه وعرضه وكرامته وعن سيادته وحياض وطنه.

أعلى





تأجيل مصير فياض وواشنطن تستبعد استقالته

الأمم المتحدة تحذر من انعكاسات "خطرة" للعقوبات الإسرائيلية على غزة

فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال ـ عبدالقادر حماد ـ وكالات:
حذرت الأمم المتحدة من أن سلسلة العقوبات الإسرائيلية الجديدة التي فرضت على قطاع غزة أثرت على تزويد القطاع بالمواد الغذائية وأن الإبقاء عليها قد تكون له تأثيرات "خطرة"، فيما قالت مصادر رسمية إن الاجتماع الذي كان من المقرر أن يجمع مساء أمس الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض وكان من المحتمل أن يقدم فيه فياض استقالته، قد تم تأجيله وذلك بعدما استبعدت واشنطن رحيل فياض، فيما أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي الرصاص على شاب فلسطيني معوق في محاولة لأسره.
وقال المنسق الإنساني للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية جيمس دبل يو اولي "ردا على تدهور الوضع الأمني في وحول غزة .. أعلنت إسرائيل سلسلة قيود معززة حول حركة الأشخاص والسلع إلى ومن قطاع غزة حيث أغلقت معبر" كرم ابو سالم.
وأضاف في بيان أن "هذه الإجراءات تؤدي إلى نقص المواد الأساسية المخزنة بما فيها المواد الغذائية والغاز المستعمل في الطبخ ويطال وسائل المساعدة وحقوق العديد من العائلات الفقيرة". وأكد أنه "في حال استمرت هذه القيود فإن تأثيرها على سكان غزة سيكون خطرا".
من جهة أخرى، قالت مصادر فلسطينية رسمية إن اللقاء الذي كان من المقرر أن يجمع عباس الذي عاد أمس إلى رام الله عبر عمّان من اجتماعات عربية في قطر، وفياض، تم تأجيله إلى أجل غير مسمى.
وقال ممثل لوزارة الخارجية الأميركية في لندن إنه، على حد علمه، فإن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض لن يستقيل من منصبه، وقال "إنه باق (في منصبه) على حد علمي".
جاء ذلك، بعد أن قال مسؤول فلسطيني رفيع المستوى إن فياض "جهز رسالة استقالته تمهيدا لتقديمها للرئيس عباس". وأوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته أن فياض كان أعد استقالته منذ 23 مارس الماضي لكن تأخر تقديمها بسبب زيارة الرئيس الأميركي باراك اوباما ورحلات عباس الخارجية.
وكان مصدر حكومي فلسطيني قال لوكالة فرانس برس إن المباحثات مستمرة وأن استقالة فياض "ليست مؤكدة حتى الآن".
في الأثناء، اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي أن "حكومة فياض عليها أن تقدم استقالتها من أجل إفساح الطريق للبدء بالمصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".
وتابع الطيراوي "اليوم هو موعد تسليم السجل الانتخابي المحدث والذي بناء عليه، وبحسب اتفاقية المصالحة مع حركة حماس، يجب تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة الرئيس محمود عباس".
وأضاف أن "استقالة سلام فياض أو عدم استقالته ليست بالقضية الوطنية التي ستقرر مصير الشعب الفلسطيني، فالشعب الفلسطيني ليس بعاقر وفياض ليس بآخر شخصية فلسطينية يمكن أن تستلم منصب رئاسة الوزراء".
وأورد بيان صادر عن نادي الأسير الفلسطيني أن معتز عبيدو (32 عاما) "أصيب بجروح بليغة خلال عملية اعتقاله" فجر أمس الخميس في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية وحمل إسرائيل "المسؤولية عن حياته"، مشيرا إلى أنه تم نقله إلى مستشفى إسرائيلي.
وقال مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار إن عبيدو "معوق حركيا".
واعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بمحاولة الاعتقال وإطلاق النار، وقال شهود عيان إنهما حصلا قرب محل عبيدو التجاري.

أعلى





الإفراج عن 70 معتقلًا و مساعٍ لإنشاء "مكتب لمقاطعة المصانع التركية"

دمشق تطالب بإدراج (النصرة) على اللائحة السوداء لمجلس الأمن

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
طالبت دمشق أمس مجلس الأمن الدولي بإدراج جبهة النصرة على لائحته السوداء للتنظيمات والأفراد والكيانات المرتبطة بتنظيم القاعدة، فيما أفرجت السلطات السورية أمس الخميس عن نحو 70 معتقلا دفعة واحدة من أحد الأفرع الأمنية في العاصمة السورية دمشق، وصرح مسؤول سوري بأن السلطات تسعى إلى إنشاء "مكتب لمقاطعة المصانع التركية" التي ساهمت في "تخريب الاقتصاد الوطني".
وقالت وزارة الخارجية السورية في رسالتين بعثت بهما إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة إن سوريا "تقدمت بطلب إدراج (تنظيم جبهة النصرة لأهل الشام) على القائمة الموحدة للتنظيمات والكيانات المرتبطة بالقاعدة عملا بقرار مجلس الأمن 1267 الصادر العام 1989و 1999 الصادر العام 2011".
وينص هذان القراران على عقوبات مشددة على الأفراد أو المؤسسات أو المنظمات التي تقيم علاقات مع القاعدة، وبينها تجميد أرصدة ومنع سفر وحظر على الأسلحة. وتضم هذه اللائحة حاليا 64 كيانا و227 فردا.
وقالت وزارة الخارجية إن سوريا "تتطلع إلى اتخاذ إجراء سريع للاستجابة لطلبها وإلى قيام مجلس الأمن بدوره المنوط به في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين من خلال الضغط على الدول الداعمة للإرهاب في سوريا للتوقف عن هذه الممارسات غير القانونية".
وأوضحت الوزارة في رسالتيها المتطابقتين أن سوريا "استكملت الإجراءات المطلوبة" لهذا الطلب.
وتوقفت الوزارة مجددا عند "تقارير إعلامية ودولية" تتحدث عن شحنات أسلحة إلى "المجموعات الإرهابية المسلحة" من خلال تركيا أو شمال لبنان، وتورط قطر وليبيا وتركيا والسعودية في "تمويل وتسهيل عبور شحنات الأسلحة".
وقالت إنها تضع "هذه المعطيات أمام مجلس الأمن"، مطالبة إياه "بتحمل مسؤولياته طبقا لقرارات مجلس الأمن في مجال مكافحة الإرهاب ومطالبة الدول المتورطة بدعم الإرهاب في سوريا بالتوقف عن الانتهاكات التي تهدد الأمن والسلم فيها وفي كامل المنطقة والعالم".
وجددت دمشق "التنبيه من خطورة تغاضي المجتمع الدولي عن جرائم الإرهاب التكفيري المرتبط بالقاعدة"، معتبرة أن استمرار "توفير الدعم المادي واللوجستي والسلاح والتدريب والإيواء لهذه المجموعات الإرهابية سيكون دافعا لانتشار الإرهاب في كامل منطقة الشرق الأوسط وخارجها". وكانت جبهة النصرة أعلنت امس الأول مبايعتها لزعيم القاعدة أيمن الظواهري.
على صعيد آخر، ذكر شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية أن السلطات السورية أفرجت عن معتقلين كانوا سجناء في فرع المخابرات الجوية في منطقة المزة بدمشق. وأوضح الشهود أنه تم نقل المعتقلين إلى مبنى المحافظة بالقرب من ساحة يوسف العظمة بقلب العاصمة السورية قبل أن يتم الإفراج عنهم.
بدوره، قال معاون وزير الاقتصاد السوري عبد السلام علي إن "بعض الشركات التركية لا تستحق التعامل معها بشكل قانوني وتستحق أن يدرج اسمها على لائحة المقاطعة وأن يمنع التعامل معها أو السماح لها بالاستثمار في سوريا".
وأضاف "ساهمت هذه الشركات في تخريب الاقتصاد الوطني السوري وسرقة المعامل والمصانع في حلب وريفها. ونحن في طريقنا لإحداث مكتب المقاطعة".
وكانت غرفة الصناعة في حلب تقدمت الشهر الماضي بشكوى في دولة أوروبية لم تحددها ضد رئيس الحكومة التركي رجب طيب اردوغان متهمة إياه بأنه "نهب المصانع" في سوريا، بحسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" السورية. وقالت الغرفة في حينه إن العديد من المصانع فككت في حلب ونقلت إلى تركيا.

أعلى





مستشارة الأسد:

الأمم المتحدة نكثت بعهودها في بعثة تحقيق (الكيماوي)

ألقت مستشارة الرئيس بشار الأسد الدكتورة بثينة شعبان باللائمة على هيئة الأمم المتحدة بشأن مهمة بعثة التحقيق في استخدام الأسلحة الكمياوية في سوريا، معتبرة في حوار خاص مع قناة "روسيا اليوم" باللغة الانجليزية أن الهيئة الدولية نكثت عهدها عبر إدراج محاور جديدة في المضمون الأصلي لمهمة البعثة.
وقالت شعبان:"أريد أن أذكركم أن الحكومة السورية هي التي دعت الأمم المتحدة للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيمياوية من قبل الجماعات المسلحة، لكن بعد سلسلة مراسلات مع الأمم المتحدة وبدل إرسال لجنة للتحقيق في هذا الحادث بمنطقة خان العسل بمدينة حلب، بدأت الهيئة تتحدث عن ضرورة أن يشمل التحقيق مزاعم أخرى بشأن استخدام الأسلحة الكيمياوية".
ونوهت بأن "الموقف السوري هو كالتالي: نحن نريد تحقيقاً أممياً في حادثة خان العسل على وجه الخصوص.. أما إذا كانت هناك مزاعم عن حالات أخرى فنحن مستعدون للنظر في أي قرائن تقدم للحكومة السورية بشأن ذلك، والأمم المتحدة هي التي لم تف بوعودها بشأن ارسال محققين للتحقيق في هذا الحادث، وإذا كانت هذه الهيئة لا ترغب بالقيام بهذا، فنحن مستعدون إلى أن نذهب أبعد من ذلك ونطلب خبراء من دول محايدة مثل روسيا والصين للتحقيق في حادثة خان العسل، وان كان هناك حديث عن حوادث أخرى، فلتقدم أدلتها إلى الشعب السوري وفي وقت حدوثه ".


أعلى





مجموعة الثماني:

27.5 مليون يورو لمكافحة العنف الجنسي في مناطق النزاعات

لندن ـ وكالات: أبرم وزراء خارجية مجموعة الثماني أمس "اتفاقا" في لندن لتخصيص 27.5 مليون يورو لمكافحة العنف الجنسي في مناطق النزاعات، وأدان الوزراء "بأشد العبارات" موقف كوريا الشمالية وتوعدوا بفرض عقوبات جديدة على نظام بيونج يانج في حال أجرت تجربة صاروخية، وتطرق وزراء خارجية الثماني إلى النزاع في سوريا وأعربوا عن "صدمتهم" لعدد القتلى الذين قدرتهم الأمم المتحدة بسبعين ألفا. كما دعوا كل الدول إلى زيادة مساعدتها للشعب السوري.
وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج في مؤتمر صحافي بحضور الوزراء السبعة الآخرين في مجموعة الثماني والممثلة انجيلينا جولي وزينب حواء بانجورا الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المكلفة مكافحة العنف الجنسي في النزاعات المسلحة "توصلنا اليوم إلى اتفاق تاريخي بين وزراء خارجية دول مجموعة الثماني من أجل العمل سويا لوضع حد لأعمال العنف الجنسي خلال النزاعات". وأضاف "صادقنا على قرار تاريخي يعتبر الاغتصاب وأعمال العنف في مناطق النزاعات جرائم خطيرة بنظر معاهدة جنيف، تماما مثل جرائم الحرب".
وتابع أن "ذلك يحملنا مسؤولية البحث وملاحقة كل شخص متهم بهذه الأعمال مهما كانت جنسيته والمكان الذي وقعت فيه تلك الجريمة في العالم، وإحالته إلى القضاء أو تسليمه إلى السلطات المعنية لمحاكمته". وأعلن أيضا إعداد "بروتوكول دولي حول التحقيقات في مجال الاغتصاب والعنف الجنسي في مناطق النزاعات" ستبادر إليه "هذه السنة" بريطانيا بمساعدة "خبراء دوليين". وسيحدد البروتوكول "المعايير الدولية للتحقيقات" حول تلك الوقائع.
وقال هيج أيضا "أعلنا أيضا أنه لا يجوز أبدا العفو عن الاعتداءات الجنسية في اتفاقات السلام". وتابع "نحن في حاجة إلى هذا الالتزام لوضع حد للتعامل مع الاغتصاب والعنف الجنسي كمشكلة ثانوية ولوضع المرأة وحقوق المرأة في قلب تسوية النزاعات".
ومن أجل القيام بهذه المهمات أعلن هيج "تمويلات جديدة متوافرة فورا" قيمتها "36 مليون دولار" (27.5 مليون يورو).
وقالت زينب حواء بانجورا "لدينا فرصة غير مسبوقة للقضاء على هذا الشر القديم".
وأكدت أن "العنف الجنسي في مناطق النزاعات ليس قدرا واستئصاله ليست مهمة مستحيلة" داعية إلى أن يتمكن هذا الاتفاق من "وضع حد لهذا الوباء الذي يطاول البشرية".
من جانبها قالت انجيلينا جولي الموفدة الخاصة للمفوضية العليا للاجئين للأمم المتحدة " أمس، وجدت أصوات الضحايا من يسمعها".
وأضافت "أحيي هذا الموقف الذي طالما انتظرناه والذي اتخذته اليوم مجموعة الثماني".
وأورد البيان الختامي للاجتماع أن وزراء خارجية الدول الثماني الكبرى "دانوا التطور المستمر لبرنامج الأسلحة النووية والصواريخ البالستية" لكوريا الشمالية، وخصوصا تخصيب اليورانيوم. وأكدوا أن أعمال كوريا الشمالية "تشكل انتهاكا مباشرا لقرارات مجلس الأمن الدولي". كما أكد الوزراء "تأييد" قرار مجلس الأمن الدولي "بتشديد العقوبات" في حال إجراء الشمال تجربة نووية أو اطلاق صاروخ مجددا.
وأضاف البيان أن التجربة النووية الكورية الشمالية في فبراير والتجربتين الصاروخيتين في العام الفائت "أضرت بالاستقرار الإقليمي وهددت إمكانات السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية والأمن والسلام الدوليين". وأشار الوزراء إلى أن سلوك كوريا الشمالية العدائي "لا يؤدي إلا إلى عزلها أكثر" طالبين منها بدء المفاوضات مع المجتمع الدولي حول نزع الأسلحة النووية.
وقال الوزراء في بيانهم الختامي انهم "مصدومون لمقتل اكثر من سبعين الف شخص في النزاع (السوري) فضلا عن وجود أكثر من مليون لاجىء سوري".
ودعوا "كل الدول" إلى أن تتجاوب قدر الإمكان مع طلبات مساعدة سوريا من جانب الأمم المتحدة. و"مساعدة أكبر للشعب السوري على المستوى الإنساني".
وفي الملف الإيراني، قال وزير الخارجية البريطاني إن "نافذة الدبلوماسية" بشأن برنامج إيران "لن تظل مفتوحة للأبد". وأضاف هيج: "أعلن بعض الوزراء عن ذلك الموقف بوضوح (اليوم)". وتابع هيج: "موقف طهران لا يرقى إلى ما نحتاجه لحدوث انفراجة (في المحادثات)" ـ حسب تعبيره.


أعلى





التأهب مستمر

كوريا الشمالية تصوب منصات الصواريخ للسماء وأميركا ترد بـ(رادار)

سيئول ـ طوكيو ـ وكالات:
لا تزال كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان في حالة تأهب أمام التهديدات الناجمة عن التصريحات الحربية للنظام الكوري الشمالي والتحديات التي وجهتها في الأشهر الأخيرة إلى الأسرة الدولية. ففي تطور جديد، وجهت كوريا الشمالية منصة أو منصتين لإطلاق صواريخ موسودان نحو السماء، ما يمكن أن يشير إلى عملية إطلاق وشيكة، وفي وقت حذرت واشنطن أمس بيونج يانح مطالبة بضرورة التوقف عما وصفتها بـ"الاستفزازات" أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية نشر رادار عسكري واسع المدى بحرا لرصد أي إطلاق لصاروخ محتمل تجريه كوريا الشمالية.
وأوضحت شبكات التلفزيون اليابانية استنادا إلى مصدر مسؤول في وزارة الدفاع اليابانية أن توجيه منصة الصواريخ الكورية الشمالية للسماء قد يتعلق بتمويه، مشيرة إلى أنه تم رصد توجيه منصتي الإطلاق عبر الأقمار الصناعية. ورفضت وزارةالدفاع اليابانية التعليق على هذه المعلومات.
بدروه، أفاد مصدر من البنتاجون رفض كشف اسمه أن رادار "اس بي اكس في موقعه". وأعلن البنتاجون أن نشر اس بي اكس (رادار بحري بنطاق اكس) تم في الـ 2 من أبريل لافتا إلى أن ذلك يندرج في مهمة "روتينية"، "لا علاقة" لها رسميا بالتوتر في شبه الجزيرة الكورية. وأكد المسؤول أن رادار اس بي اكس عبارة عن منصة قابلة للعمل تحت الماء تعلوها قبة هائلة تحوي الرادار الذي وضع بحرا لرصد صواريخ كورية شمالية محتملة.
وكانت هذه الآلة التي يبلغ ارتفاعها 85 مترا في بيرل هاربور في هاواي، ويمكنها رصد إطلاق صاروخ في محيط شعاعه ألفا كلم.
كما أنه مكمل لمجموعة رادارات أميركية في المنطقة قادرة على تحديد مصدر إطلاق صاروخ ومتابعة مساره، ولا سيما على مدمرتين مجهزتين بنظام ايجيس المضاد للصواريخ.
وأشار مصدر حكومي كوري جنوبي إلى أن بيونج يانج يمكن أن تطلق عدة صواريخ إذ تم رصد تحركات لعدة آليات مجهزة لإطلاق صواريخ سكود (مداها بضع مئات الكيلومترات) وصواريخ رودونج (مداها يتجاوز الألف كلم).
وقامت بيونج يانج بتحريك صواريخها مرات عدة في الأيام الأخيرة لإرباك الاستخبارات الأجنبية والعملاء المكلفين مراقبة منصات الإطلاق، بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.
من ناحيته، قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هاجل أن "كوريا الشمالية ومن خلال خطابها العدائي، إنما تلعب بالنار ولا تساعد في احتواء وضع غير مستقر"، مضيفا أن الولايات المتحدة "مستعدة لمواجهة أي احتمال". وأضاف "بلادنا مستعدة تماما لمواجهة أي احتمال، وأي عمل يمكن أن تقوم به كوريا الشمالية، وأي استفزاز يمكن أن تنجر إليه". وردا على سؤال عن القدرات البالستية لكوريا الشمالية، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي إن "علينا أن نتوقع الأسوأ (بعد) إجراء اختبارات صاروخية عدة ناجحة".


أعلى





انخفاض طفيف لتوقعات الطلب على (النفط)

باريس ـ أ.ف.ب: خفضت وكالة الطاقة الدولية أمس بشكل طفيف توقعاتها للطلب العالمي على النفط في 2013 مع تعديل بـ45 ألف برميل في اليوم أقل من الشهر السابق، وذلك بسبب استمرار التباطؤ في الاقتصاد الدولي. وأوردت الوكالة في تقريرها الشهري أن "الأجواء الاقتصادية غير المشجعة يمكن أن تبقي الطلب محدودا نسبيا لبقية العام".
ويلاحظ هذا الوضع في دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية حيث كان "الطلب ضعيفا بشكل استثنائي"، بحسب الوكالة، وخصوصا في أوروبا حيث من المتوقع أن يكون الاستهلاك في 2013 "في أدنى مستوى منذ ثمانينيات القرن الماضي"، وأن يقارب 14.1 مليون برميل في اليوم.
وتابعت الوكالة أنه وعلى الرغم من التراجع الطفيف في توقعات الطلب العالمي، إلا أنه لا يزال يقارب 90.6 مليون برميل في اليوم كما في شهر مارس. ومقارنة مع العام 2012، فإن الوكالة باتت تتوقع معدلا متوسطا بـ795 ألف برميل في اليوم.
ومع أن التعديل محدود إلا أنها المرة الثالثة على التوالي التي تخفض فيها الوكالة التي تتخذ باريس مقرا لتوقعاتها، في إشارة إلى الأجواء الاقتصادية غير المواتية بعد أن كانت تتوقع في يناير طلبا عالميا بـ90.8 مليون برميل في اليوم. وشهدت أسواق النفط في الأسابيع الأخيرة تراجعا ملحوظا في الأسعار.
وبعد ارتفاع بلغ 118.90 دولار للبرميل في مطلع فبراير، تراجع برميل برنت، المؤشر الأوروبي والعالمي، حتى 104 دولارات في مطلع أبريل، في أدنى سعر له منذ يونيو 2012، بحسب الوكالة. وأضافت الوكالة أن "مؤشرات سوق النفط يمكن أن تصبح أكثر مرونة لدفع الكثير من واضعي التوقعات إلى خفض أسعارهم لـ2013". وتابعت "لكنه من المبكر الحديث عن تراجع السوق لأن هناك إشارات على تدني الضغوط لرفع الاسعار قد يكون لفترة قصيرة فقط".
وخلافا لمنظمة اوبك للدول المصدرة للنفط، فإن وكالة الطاقة الدولية تميل إلى تحديد سعر أدنى للبرميل لتلبية حاجات الدول الأعضاء فيها. بينما يحمل انخفاض الأسعار أوبك إلى خفض الإنتاج.
وكانت أوبك أبقت امس الأول توقعاتها للنمو لـ2013 على خلفية تراجع في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية يقابله تحسن يعوض عنه في الدول الناشئة وفي طليعتها الصين.


أعلى





مصر: غدًا.. إعادة محاكمة مباركومرسي يرقي 4 من قيادات (الجيش)


القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
تبدأ غدًا السبت إعادة محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار مسؤولى وزارة الداخلية السابق بتهم بالتورط في قتل والشروع في قتل مئات المتظاهرين السلميين إبان ثورة الـ 25 من يناير 2011. فيما أجاب الرئيس المصري محمد مرسي على أسئلة كان دعا "الشباب" إلى توجيهها إليه على حسابه على موقع تويتر. وعبر عن رفضه الإساءة للجيش المصري، وقرر ترقية قادة الأفرع الرئيسية إلى رتبة فريق، وذلك خلال اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسته أمس. وتعاد محاكمة نجلا مبارك، جمال وعلاء لاتهامهما بالفساد المالي وهي تهمة موجهة إلى والدهما كذلك. ويحاكم رجل الأعمال حسين سالم غيابيا لفراره إلى اسبانيا. وستجرى المحاكمة في أكاديمية الشرطة الواقعة في ضاحية التجمع الخامس (شرق القاهرة) والتي كانت تحمل قبل إسقاطه اسم "أكاديمية مبارك". وقال مرسي على تويتر إنه "يسعده ويشرفه" أن يرد على أسئلة "الشباب" وأكد أنه سيتلقى هذه الأسئلة لمدة نصف ساعة ما بين التاسعة والتاسعة والنصف مساء أمس الأول. وفي ردوده الأولى صباح أمس أجاب على سؤال عن سبب قراره سحب كل البلاغات التي تقدمت بها الرئاسة ضد الصحفيين قائلا "أترك للرأي العام الحكم على المتجاوزين وأرسلت بقراري رسالة أرجو أن تكون قد وصلت إلى العنوان الصحيح" من دون أن يوضح ما يشير إليه بالعنوان الصحيح. وكانت رئاسة الجمهورية أعلنت بعد ظهر أمس الأول أنها قررت التنازل عن كل البلاغات التي تقدمت بها ضد صحفيين وإعلاميين وتتضمن اتهامات بإهانة الرئيس. كما رد مرسي على سؤال آخر بشأن مشكلة انقطاع الكهرباء في مصر قائلا "هناك مجموعة وزارية تعمل ليل نهار لتفادي الانقطاع المتكرر في شهور الصيف". في هذه الأثناء، قالت مصادر مطلعة، إن لقاء الرئيس محمد مرسي مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة استغرق ساعة ونصف الساعة، وشهد تعبير قادة الجيش عن استيائهم من "محاولات الإساءة والتشويه التي تستهدف القوات المسلحة خلال الفترة الأخيرة من جانب بعض التيارات". وأكد الرئيس مرسي خلال الاجتماع رفضه لهذه المحاولات ووصفها بأنها "مغرضة وتستهدف الوقيعة بين الجيش ومؤسسة الرئاسة".وأضافت المصادر أن الرئيس وافق خلال الاجتماع على توصية المجلس الأعلى للقوات المسلحة بترقية قادة الأفرع الرئيسية إلى رتبة الفريق، وهم: اللواء عبد المنعم التراس، قائد الدفاع الجوي، واللواء يونس المصري، قائد القوات الجوية، واللواء أسامة الجندي، قائد القوات البحرية.


أعلى





36 مليون يموتون سنويا بالأمراض غير السارية

فيينا ـ العمانية: أكدت منظمة الصحة العالمية أن 9 ملايين من الأشخاص الذين يقضون نحبهم كل عام جراء الأمراض غير السارية هم دون سن الستين عاماً مشيرة الى ان90% منها تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.
وأضافت في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني ان الأمراض غير السارية تؤدي كل عام بحياة أكثر من 36 مليون نسمة.وذكرت ان نحو 80% من الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية اي نحو 29 مليون حالة وفاة تحدث في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل.
وقالت إن الأمراض القلبية الوعائية وراء حدوث معظم الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية إذ تتسبب في وقوع 17.3 مليون حالة وفاة سنوياً تليها السرطانات بنسبة 7.6 مليون حالة وفاة ثم الأمراض التنفسية بنسبة 4.2 مليون حالة وفاة والسكري بنسبة 1.3 مليون حالة وفاة.


أعلى

 

الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


إصداراتـــنا


الويب الوطن


حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مارس 2013 م